سلوك مفضوح يخدم أجندات سياسية معادية للوطن    الجزائر تطالب بنبذ خطاب الكراهية تجاه المسلمين    اتهامات باطلة تنم عن عداء دفين    إرساء نموذج طاقوي بديل للحفاظ على احتياطات المحروقات    فرنسا: إصابة 37شرطيا ومحتجون يضرمون النار في بنك بباريس    محرز ثاني إفريقي يسجل "هاتريك" مع السيتي بعد يايا توري    العثور على شرطي مشنوقا داخل منزله في البويرة    الأمينة العامة لمؤسسة الأمير عبد القادر، زهور آسيا بوطالب ل "الحوار": الأمير عبد القادر عانى في منفاه    جراد: الالتزام بتقديم الدعم المالي للتعجيل بنشرالطاقات المتجددة وتنويع استعمالها    التماس 15 سنة سجنا نافذا في حق والي العاصمة الاسبق زوخ في قضية فساد تتعلق بعائلة طحكوت    وزارة الخارجية ترد على البرلمان الأوروبي    الفيلم الوثائقي "هدف الحراك" يفوز بجائزة في الهند    بوقدوم يتحادث مع رؤساء دبلوماسية دول التعاون الإسلامي    آخر عملية اختيار لمواقع "عدل 2"    الاتحادية الوطنية للمجتمع المدني تجدد دعمها لحق تقرير المصير    أزمة إثيوبيا: رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن دخول الجيش عاصمة ولاية تيغراي    اللجوء للتمويل غير التقليدي بدل الاستدانة الخارجية لمواجهة العجز الميزانياتي؟    بافلز (البنين) 1 – 1 مولودية الجزائر    توجيه المستثمرين لمشاريع رقمنة قطاعي التربية والصحة    "أوبك+" تدرس مختلف الخيارات قبل اتخاذ القرار النهائي في لقاء الثلاثاء المقبل    الجزائر ترفض التهجم على الدين الإسلامي باسم حرية التعبير    21 وفاة.. 1044 إصابة جديدة وشفاء 622 مريض    الجزائر حريصة على اقتناء أنسب لقاح ضد كورونا    عبد السلام يستقيل من إدارة شبيبة القبائل    « أحسن تشريف للصافرة الجزائرية »    الجيش الاثيوبي يقصف عاصمة تيغراي بالمدفعية والطائرات    المياه .. رهان المستقبل    المحتال على المواطنين في قبضة الأمن    السجن لمهربي أزيد من 1200 قرص «إكستازي»    مطالب فلسطينية للأمم المتحدة باتخاذ "خطوات عملية"    غيث يُنقذ الحرث    5 أفلام جزائرية ضمن المنافسة الرسمية    صرح يتآكل    جداريات فنية لرياضيين ومعالم أثرية    « عدل» تطلق عملية اختيار المواقع لأكثر من 100 ألف مكتتب    بن العمري ينفي الشائعات    قافلة طبية وتوعوية تجوب ولاية مستغانم    توقع انخفاض عدد الإصابات في الأسبوعين المقبلين    اغتيال محسن فخري زادة: هل يهدف قتل العالم الإيراني إلى تقويض الاتفاق النووي؟    المجتمع الدولي مطالب بتمكين الفلسطينيين من حقّهم في الحريّة    التزامات تجاه الشعب والوطن    الأمن الطاقوي والصحي..أولوية    بداية تسليم لقاح "سبوتنيك"    إنتاج ضعيف بعنابة هذا الموسم    قرب استكمال أشغال إنجاز المخطط التقني للحماية    الفن التشكيلي الافتراضي في ديسمبر    إقرار بضرورة تكريس هوية البحث    لا بديل عن فوز بنتيجة عريضة    احتمال استئناف التدريبات في ديسمبر المقبل    زطشي وبلماضي مصابان ب"كوفيد -19"    10 ملايير سنتيم لتهيئة بحيرة "السبخة"    نشاط متواصل في التضامن الاجتماعي    استمرار تساقط الأمطار على عدة ولايات إلى غاية يوم الأحد    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأجيل أم إلغاء ..؟
مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي
نشر في الجمهورية يوم 20 - 11 - 2019

ما مصير مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي ؟ ، لماذا تم حرمان سكان وهران والولايات المجاورة من متابعة هذا الموعد الثقافي الكبير هذا العام ؟ هل سيتم إسقاط هذا المهرجان العربي الهام من أجندة الوزارة الوصية مستقبلا، مثلما تم إسقاط العديد من التظاهرات إما بسبب قلة الامكانيات وسوء التنظيم أو عدم فائدته على قطاع الثقافة في بلادنا ؟..
أسئلة كثيرة يطرحها المواطن الوهراني، الذي استاء كثيرا من عدم تنظيم الطبعة ال12 لهذا المهرجان، لاسيما وأنه كان يخلق حيوية ونشاط ويسمح له بمتابعة آخر الأفلام السينمائية التي ينتجها المبدعون العرب، ويلتقي بثلة من الفنانين والمخرجين السينمائيين القادمين من مختلف دول العالم، ويحضر مختلف الورشات السينمائية في الإخراج، والإنتاج والتمثيل، هذا الأمر إن دلّ على شيء فإنما يدل على التذمر وعدم تقبل سكان عاصمة الغرب الجزائري، لهذا التخبط في برمجة المهرجان، إذ كان العديد منهم يتوقع تأجيله إلى نهاية شهر نوفمبر الجاري أو ديسمبر الداخل، ولكنه تأكد لهم استحالة تنظيمه بصفة نهائية، بسبب تأخر التحضيرات، وعدم جاهزية الطاقم الفني من كل الجوانب، لاسيما فيما يتعلق بدعوة الفنانين، واللوجيستيك، ولجنة تقييم الأعمال الفنية.. إلخ، ما حرم الملايين من المشاهدين من هذا الحدث الثقافي، الذي شهد في الطبعات الأخيرة، عدة مشاكل وفوضى في التنظيم، والنقل وبرمجة اللقاءات، فهل ستتدراك محافظة المهرجان الجديدة هذه الأمور؟ وهل سيعاد تنظيمه العام القادم ؟ وما هي الإضافة التي ستقدمها اللجنة المنظمة لهذه التظاهرة ؟ أم أن نفس أخطاء المحافظة السابقة ستتكرر مستقبلا ؟ ما يجعلنا ندور في حلقة مفرغة، ونعطي صورة سيئة لصورة بلادنا وقدرتها على تنظيم مثل هذه المواعيد الثقافية الكبرى، ما يستدعي من الآن وضع خطة واستيراتيجية تسير عليها هيئة التنظيم، لتحدد مكامن الخلل وكيفية تدراك النقائص السابقة ؟ والبحث عن طرق وسبل أخرى تعيد الروح لهذا المهرجان، الذي بات محطة دولية ثقافية هامة تستقطب كبار المبدعين العرب، وتعطي لوهران نظرة وبعد سياحي وفكر وحتى اقتصادي ورياضي، لاسيما وأنها تسعى لتنظيم في عام 2021، ألعاب البحر الأبيض المتوسط، وهو الأمر الذي يجعلنا نقيم وزنا لكل هذه الأمور، حتى تكون الانطلاقة على قواعد صحيحة وليس أساسات هشة وبأرضية من طين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.