خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يهنئ رئيس الجمهورية المنتخب عبد المجيد تبون    قايد صالح يهنئ الرئيس المنتخب ويؤكد أنه "الرجل القادر على قيادة الجزائر نحو مستقبل أفضل"    سباحة/ بطولة فرنسا المفتوحة في الحوض الصغير: الجزائري شوشار يحطم رقمين قياسيين وطنيين    الحكم بالسجن سنتين على البشير بتهم الفساد    دستور جديد لجمهورية جديدة (الرئيس المنتخب تبون)    توقيف خمسة أشخاص منهم تاجرين مخدرات وحجز كمية من الكيف المعالج في جنوب البلاد    كوريا الشمالية: على الولايات المتحدة الامتناع عن الاستفزازات إذا كانت تريد أن تنهي هذا العام بسلام    حفتر يغازل سكان مصراته بعد فشله في إطلاق في الهجوم على طرابلس الليبية    الحكومة الاسبانية تهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    الخليفة العام للطريقة التيجانية يوجه تهنئة للرئيس المنتخب تبون    حوادث المرور: وفاة 5 أشخاص وإصابة 10 آخرين خلال ال 48 ساعة الأخيرة    مسؤول صحراوي يتحادث مع نواب روس حول تطوير العمل المشترك للرفع من مستوى العلاقات الثنائية    في كتاب صحفي صدر حديثا ... الدكتور عبد الرحمان قنشوبة يلملم شتات التطور العمراني لمدينة الجلفة!!    "فولكسفاغن" تعلق نشاط مصنعها لتركيب السيارات في الجزائر    الخاسرون الأربعة يرفضون الطعن في نتائج الانتخابات    محرز باق في "السيتي"    الولايات المتحدة الامريكية تهنئ الجزائر على اجراء الانتخابات الرئاسية    توزيع 89 سكنا عموميا إيجاريا بغرداية    ربط 150 عائلة بالغاز الطبيعي بعين الإبل في الجلفة    قطاع الصحة يتدعم بمنشآت نوعية في الشلف    ميسي: "كل كرة ذهبية فزت بها ساهمت في تطويري أكثر"    رقمنة 4 آلاف ملف تقاعد بخنشلة    استفادة 42 ناديا من معدات رياضية بالبيض    رفع التحفظات المتعلقة بأرضية ملعب 20 أوت    رئيس دولة يشرف على امتحانات طلابه    زوجة البشير خلف القضبان    طفلة أحبها العالم ويكرهها ترامب    تبون رئيسا بأكثر من 58 بالمائة من الأصوات    في‮ ‬محاولة للإلتفاف على المساءلة الدولية    غليزان    ستقام في‮ ‬العاصمة المصرية القاهرة    قبل نهاية السنة الجارية بسيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    يهدف لتحقيق التنويع والتنمية الاقتصاديين‮ ‬    من اللغة الفرنسية إلى العربية    منظمة‮ ‬اليونيسكو‮ ‬الأممية    تعرضت لإصابة وفوزنا مستحق أمام الشباب    تسليم 2200 وحدة في 20 مارس و13 الف اخرى قبل اوت    أول رحلة لقطار وهران-الشلف هذا الاربعاء    التسليم مرهون بتدخل الوصاية    6 مروّجي مخدرات وراء القضبان    محرضا قاصر على سرقة مجوهرات جدته وراء القضبان    الفيلم الجزائري «نايس فري نايس» في المنافسة الرسمية    رحيل الأستاذ بوشيبة الطيّب ...صديق المسرح    إدراج الاقتصاد الدائري في الاستراتيجية التنموية    مؤتمر حول "سؤال الحرية اليوم"    ضرورة تقبل المراهقة واحتضانها    إدانة "مجرم بريطانيا الأول" ب37 تهمة    قامة متعددة المواهب وسفيرة لمنطقة الأوراس    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وهران: مختصون يطالبون بضرورة توسيع قائمة الأمراض المهنية في الجزائر
نشر في الجمهورية يوم 20 - 11 - 2019

طالب مختصون في طب العمل اليوم الثلاثاء بوهران خلال يوم دراسي حول الوقاية من الأمراض المهنية بضرورة مراجعة وتوسيع قائمة الأمراض المهنية التي تتضمن 85 مرضا مهنيا و التي اعتبروها "غير مكتملة".
و ذكر بعض المختصين المتدخلين في هذا اللقاء المنعقد على هامش الحملة التحسيسية التي ينظمها الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء لوهران أن قائمة صندوق الضمان الاجتماعي للأمراض المهنية والمتضمنة 85 مرضا مهنيا لا تتضمن العديد من الأمراض على غرار بعض السرطانات التي تصيب العمال في وسط عملهم.
و في هذا الصدد ذكر الأستاذ لباني محمد و هو طبيب مستشار في طب العمل بالصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء لولاية وهران أن العديد من الأمراض التي تصيب العمال غير مسجلة في القائمة مثل بعض أنواع السرطانات مثل سرطان المثانة و آلام الظهر والمفاصل والعضلات واضطرابات العمود الفقري.
و أشار الى أن آخر تحيين لقائمة الأمراض المهنية كان سنة 2002 حيث تم إدراج التهاب الحنجرة المزمن الذي يصيب خاصة المعلمين الذين تعاني أحبالهم الصوتية إجهادا خلال مسارهم المهني.
و لتوسيع هذه القائمة اعتبر السيد لباني أنه من الضروري العمل على رفع التصريح بالأمراض التي تصيب العمال إلى مصالح طب العمل التي ترفعها من جانبها إلى مصالح الضمان الاجتماعي و هو الشيء الذي يتطلب رفع عدد مصالح طب العمل "غير الكافية" -حسبه- بوهران.
و حول هذه النقطة اعتبرت بريكسي رقيق فاطمة الزهراء طبيبة أخصائية في طب العمل و ممثلة مديرية الصحة والسكان لولاية وهران أن العمل "يجب ان ينصب على الرفع من عدد أطباء العمل للتعرف أكثر على الأمراض و التصريح بها مما يسمح للعامل المؤمن بالاستفادة من تعويضات الضمان الاجتماعي"، مشيرة إلى أن "التصريح الذي يقوم به طبيب العمل بصفة أساسية يسمح باكتشاف أمراض أخرى لم تكن معروفة".
و ذكرت في هذا الخصوص أنه لا يوجد بوهران سوى 13 مصلحة لطب العمل رغم العدد الكبير من المؤسسات الصحية أو الاستشفائية و المؤسسات الاقتصادية و الإدارات و العمال بوهران.
و تختلف الأمراض المهنية التي تصيب العامل الجزائري باختلاف نوعية العمل وفقا لذات المتدخلة لتي أشارت أن خطورة هذه الأمراض "تكمن في أنها قد تظهر بعد مدة طويلة عن إصابة العامل التي قد تمتد إلى عشرين سنة وهو ما يشكل عبئا صحيا وماديا واجتماعيا على العامل و على المؤسسة التي يعمل فيها و الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء".
و عن الأمراض المسجلة بوهران اعتبرت المتدخلة أن فقدان السمع يعد أحد أهمها حيث يصيب فئة كبيرة من العمال سواء بقطاع البناء أو الصناعة والموانئ وغيرها من الأماكن التي يكثر فيها الضجيج إضافة إلى الربو و السل و التهاب الحنجرة خلال السنوات الأخيرة الذي أصبح يعرف ارتفاعا كبيرا في صفوف المعلمين بصفة خاصة .
و حسب الإحصائيات المقدمة من طرف الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء لولاية وهران فقد تم تسجيل على مستوى المجلس الطبي بالصندوق 15 حالة للأمراض المهنية بين 2018 و 2019 تتعلق أغلبها بالربو و السل و الأمراض المعدية و الصمم.
و تم خلال هذا اليوم الدراسي تقديم العديد من المداخلات حول الأمراض المهنية و الوقاية منها و سبل التكفل بها.
و ينظم الصندوق للسنة السابعة على مستوى مختلف وكالاته هذه الحملة الوطنية التحسيسية تحت شعار" الأمراض المهنية قضية الجميع" بهدف تعريف أرباب العمل و العمال بالمخاطر المهنية ودور الصندوق في التكفل بالعمال المؤمن لهم اجتماعيا، من خلال النظر في سبل الوقاية من الأمراض المهنية وتوفير وسط مهني مريح و تقليص تكاليف العلاج الباهظة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.