الرئاسة تؤكد تداول وثيقة مزيّفة عبر مواقع إعلامية    «ضرورة تثمين مخرجات التكوين بما يستجيب مع متطلبات سوق التشغيل»    مؤسسة لإنتاج و توزيع الطاقات المتجددة نهاية الثلاثي الأول    الموافقة على البروتوكول الصحي للشركة تحسبا لاستئناف النشاط    25 اتفاقية تسيير خاصة بدور الشباب لفائدة جمعيات شبانية    الاحتلال الإسرائيلي يشنّ غارات على قطاع غزة    وزيرة الثقافة تعلق حول أوّل ظهور للممثل القدير "عثمان عريوات" وعن فيلمه "سنوات الإشهار"    هل سيختفي "التزوير" من القاموس السياسي في البلاد؟    عودة "مخلوف البومباردي"    ورقة طريق للتعاون الجزائري-الموريتاني في مجال الصحة    جمع 40 مليون لتر من الحليب    لا قطع للكهرباء عن المواطنين المتأخرين في تسديد الفواتير    الجزائر تواجه فرنسا اليوم على الساعة 15:30    مشاركة إيجابية للعناصر الوطنية    تعزيز التغطية الأمنية بولاية بشار ومناطقها السياحية    متقاعدو التعليم في خدمة المدرسة    مدير "سوناطراك": سنقدم الدعم الضروري للنادي    مستشفيات العاصمة "ضحية" توافد المرضى من كل الولايات    قرارات ترامب الارتجالية سيتم مراجعتها    دعم قوي في مجلس الأمن لمبدأ "حلّ الدولتين"    الإعلامي الفلسطيني " سامي حداد " في ذمة الله    غوتيريش يشيد بتقدّم العملية السياسية في ليبيا    أبواب الحوار مفتوحة    أصحاب عقود ما قبل التشغيل يستعجلون الإدماج    لا مفرّ..    إقبال للزبائن على منتجات العقار والسيارات    «تلقينا تعليمة بفتح دور الشباب تدريجيا وليس القاعات الرياضية»    هاجس الاصابات يقلق الحمراوة قبل لقاء الداربي    مشروع هام لربط المنطقة انطلاقا من محطة التحلية لرأس جنات    سارق هواتف النساء وراء القضبان    «عدادات مواقف السيارات» لمحاربة الحظائر العشوائية    تسليم مفاتيح 20 شقة بالبرج    أهلا بشراكة "رابح- رابح"    "تغيير" في وكالة السكك الحديدية    الساحة الأدبية تفقد الكاتبة أم سهام    أغاني "الزنقاوي" متنفس المجتمع وشهرة لن تدوم    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    الساحة الثقافية تفقد الكاتبة أم سهام    حفاظا على كرامة الباحث    ناشطون من حركة "السترات الصفراء" في باماكو    استعداد طبي و إداري لتطعيم أنجع    فتح نقطة تلقيح بكل بلدية وتسجيل مسبق للمعنيين    تكوين عمال الصحة وسط تحذيرات بالالتزام بالتدابير    أربعة مصابين في سقوط سيارة من أعلى جسر    مونديال الأندية: تايغرز يواجه أولسان والدحيل يصطدم ب الأهلي    لزهر بخوش مديرا جديدا للشباب والرياضة    إطارات وموظفون أمام العدالة    هكذا ورّط المغرب جزائريين في تهريب "الزطلة"!    مِن رئاسة البرج إلى الأمانة العامة لِسوسطارة    الشيخ الناموس يغادرنا عن عمر ناهز القرن    شاهد: ميلانيا ترامب في رسالة وداع    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    زلزال بقوة 6.8 درجات يضرب الأرجنتين    التأكيد على الحفاظ على ذاكرة الامة وترسيخها لدى الاجيال الصاعدة    صورةٌ تحت الظل    الجهول    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تذبذب في توزيع ماء الشرب شرق وهران
محطة المقطع تٌخفض إنتاجها من 450 ألف إلى 250 ألف متر مكعب
نشر في الجمهورية يوم 08 - 12 - 2019

عاد انقطاع التموين بالمياه الصالحة للشرب من جديد بحنفيات العديد من الأحياء بالجهة الشرقية لولاية وهران على غرار حي الصباح و الياسمين و النور و ايسطو بعد ساعات فقط من عودة التموين وبلون أحمر لتستمر بذلك معاناة السكان مع هذا المشكل الذي لم تتمكن مديرية الري من حله .
رغم تصريحات مسؤولها بإصلاح العطب الذي مس محطة إنتاج تحلية مياه البحر بالمقطع يوم الاربعاء الماضي مؤكدا بان المياه توزع عبر جل الأحياء بصفة عادية و منتظمة و لكن الواقع يعاكس ذلك تماما ، علما بان حتى القطب العمراني لبلدية وادي تليلات و القرى التابعة لبلدية بوفاطيس و بحاسي مفسوخ لا زالت تكابد العطش منذ خمسة أيام متتالية هي الأخرى و أضحت تستنجد بالصهاريج المتنقلة من أجل تامين هذه المادة الحيوية الضرورية رغم جهلهم لمصدرها و آخرون يضطرون إلى شراء المياه المعدنية من المحلات التجارية او التوجه نحو بعض المقاهي التي تتوفر على حسيان لملء الدلاء ، و هو الأمر الذي أثار استياءهم و جعلهم يطالبون الجهات المسؤولة و على رأسها والي وهران بالتدخل خاصة و أن خلية الأزمة التي كثر الحديث عن تشكيلها لتسوية المشكل لم تقدم أي جديد
و لدى اتصالنا بالمكلفة بالإعلام على مستوى مؤسسة «سيور» آمال بلغور أكدت بأن المشكل لا يتعلق بالانقطاع و انما بتذبذب في التوزيع و هذا بسبب تراجع انتاج المياه بمحطة تحلية مياه البحر بالمقطع من 450000 متر مكعب الى 250000 متر مكعب كحد اقصى لها يمكنها تأمينه حسب المعايير المتعامل بها بعد العطب الذي مسها و الذي تم إصلاحه ، و أشارت إلى أن هناك بعض التعديلات يتم القيام بها على مستوى المحطة ليعود التموين إلى أحياء الجهة الشرقية بصفة عادية اليوم ، منوهة الى أن هناك عدة أحياء بالجهة الشرقية تستفيد من المياه بشكل عادي و هذا باعتماد عدد من سكانها على المضخات و هو ما تسبب بدوره في قلة تدفق المياه بمناطق أخرى .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.