علي ذراع : كل المراحل المرافقة لمسار الاستفتاء حول تعديل الدستور تخضع للبروتوكول الصحي    برمضان: استراتيجية جديدة لتنظيم عمل الحركة الجمعوية بالجزائر قريبا    بوقادوم في باماكو    القضاء على إرهابي في أمسيف بجيجل.. والجيش يواصل تمشيط المنطقة    تأجيل محاكمة علي حداد في قضية الإمتيازات.. وهذا ما وقع بين الدفاع والقاضي    "عدل" تشدد اللهجة مع شركات الإنجاز الأجنبية    رئيس الجمهورية: الجزائر لن تشارك التطبيع.. فلسطين مقدسة وسأكررها أمام الأمم المتحدة    اضراب وطني يشل النقل الخاص    203 إصابة جديدة ب"كوفيد-19" في الجزائر    كورونا … تسجيل 203 اصابة جديدة و 07 وفيات خلال 24 ساعة    7 وفيات و203 إصابة جديدة ب "كورونا" في الجزائر    تندوف: تحقيق نتائج جيدة في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    عشرة سنوات حبس نافذة في حق مروج المخدرات بالأغواط    عملان جزائريان في مهرجان مالمو للفيلم العربي بالسويد    رئيس الجمهورية: ما حدث مع الأنترنت لا يشرفنا ولن أتسامح    أندية الرابطة الأولى المحترفة تعود اليوم إلى أجواء التحضيرات    مبابي يتسبب في إصابة عطال    رئيس الجمهورية يفصل في موعد الدخول المدرسي    واشنطن تعلن دخول العقوبات على إيران حيز التنفيذ    اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة الوطنية العليا للصحافة    بونجاح ضمن التشكيلة المثالية للجولة الرابعة لرابطة أبطال آسيا    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    سوق أهراس: الجزائرية للمياه تدعو المؤسسات الصغيرة لإنجاز أشغال التوصيلات وإصلاح التسربات    سطيف: شاب يضع حدا لحياته بالانتحار شنقا ببيضاء برج    كعروف: "نسعى لبرمجة مواجهة ودية خلال تربص مستغانم"    حبس 4 عناصر من منظمي الرحلات: إحباط عمليتين للهجرة السرية وتوقيف عشرة "حراقة" بالطارف    الأئمة يواصلون دروس الجمعة عبر فضاءات التواصل الاجتماعي    في اجتماع مع مدراء الصحف العمومية: بلحيمر يُشدِّد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور    في انتظار الصفقة مع "أوراكل".. الولايات المتحدة تؤجل حظر "تيك توك"    قضية علي حداد : النيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا في تحويل 10 ملايين دولار    قتيل وجريح في انقلاب مركبة بالحرملية    في توجيهات قدمها رئيس الجمهورية للجنة إعداد مشروع النظام العضوي للانتخابات: منعُ المحصاصة في توزيع المقاعد و شراء الذمم في الانتخابات    OPPOتطلق سلسلة هواتفها Reno3 بمزايا تصوير احترافية في الجزائر    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا    زهير عطية يسحب ترشحه رئاسة مجلس الإدارة    سكان الدوداي بقرية بئر ماضي يرفعون عدة انشغالات    مؤتمر "برلين 2" حول ليبيا في 5 أكتوبر القادم    فوبيا الزلازل تلازم الجزائريين من جديد    وكالة دعم وتشغيل الشباب " لونساج "باتنة تسطر خرجات ميدانية لفائدة أماكن الظل    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    أمطار رعدية على 7 ولايات    الفلاحون الشباب رهينة ممارسات بيروقراطية بأدرار    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قطاع التربية... مؤشرات الإقلاع
نشر في الجمهورية يوم 19 - 01 - 2020

عندما يقوم وزير التربية الوطنية السيد محمد أوجاوت بكتابة البسملة على السبورة في اول زيارة رسمية لمدرسة بالجزائر العاصمة تظهر النية الحسنة والقصد النبيل للعودة الى الينابيع الصافية للحضارة العربية الاسلامية القائمة على العقيدة الاسلامية السمحة التي تدعو الى العلم والمعرفة كما جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة و أول ما نزل من القرآن الكريم قوله تعالى (( اقرأ باسم ربك الذي خلق ,خلق الانسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الانسان مالم يعلم )) فالبسملة التي حذفت من الكتب المدرسية في عهد الوزيرة السابقة واثارت ضجة كبيرة تسترجع مكانتها في المدرسة الجزائرية على يد الوزير الجديد الذي قام بعمل رمزي لكنه بعيد الاثر ويرسم الاتجاه الجديد الذي ستأخذه الاصلاحات التي وعد بها رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون حيث ستضمن تكوين أجيال متشعبة بقيمها الدينية والخلقية والحضارية ومنسجمة معها تغرف من مناهلها العذبة تؤمن بقيمة العلم ومنافعه في الدنيا والاخرة فطلب العلم فريضة كما جاء في الحديث النبوي الشريف وهناك آيات قرآنية تتحدث عن العلم والعلماء مثل قوله تعالى ((إنما يخشى الله من عباده العلماء ))وقوله تعالى (( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ))
فالعلم يطلب لذاته وليس من أجل الشهرة والمال والمنصب الرفيع وقد اخطأنا بربط الدراسة والتعليم بالعمل والوظيفة واصبح هاجس الخوف من البطالة يثبط عزائم ابنائنا ويجعلهم يتخلون عن التعليم وحتى مهنة التعليم عندنا لا يأتيها الا المضطر الباحث عن الراتب الشهري الذي ضاقت به سبل الحياة وقد اعتبر الانفاق على التعليم في باب الخدمة الاجتماعية وليس استثمارا مربحا كما هو الشأن عند الدول المتقدمة والناهضة التي تعتبر الانسان راس المال الحقيقي
لقد قامت حضارتنا العربية الاسلامية على العقيدة والايمان الصحيح والاخلاق السامية وكل شيء يتم فيها لوجه الله وابتغاء الاجر العظيم منه وكل شيء يبدأ بذكره بقول المسلم (( بسم الله الرحمن الرحيم))وكما قال سيدنا نوح عليه السلام عندما اقلع بسفينته ((باسم الله مجراها ومرساها)
ان الاسلام محرك أساسي ودافع قوي للتعلم والعمل والنشاط لهذا يجب ربط المواد الدراسية بالمنهج الاسلامي بداية بالبسملة ولهذا يجب ان يكون الاصلاح المنتظر في قطاع التربية والتعليم شاملا للمعاني السامية والقيم الرفيعة والسلوك القويم والايجابي ليكون ذلك حافزا قويا على الاجتهاد وحب العلم والتبحر فيه بدل أن تقدم لأبنائنا مواد جافة خالية من الشعور والعاطفة صعبة ومعقدة ومملة يتم حشو رؤوس الاطفال بها وارهاقهم بحفظها ومراجعتها دون فائدة تذكر
إننا نريد لأبنائنا تعليما حيا يخدم الروح والجسد والعقل وينمي الذكاء والذاكرة ويفتح ابواب النجاح والرقي والحياة السعيدة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.