تأجيل محاكمة سلال وأويحي ورجال أعمال إلى غاية الفاتح من مارس    غلق ملبنة تغش في تركيبة الحليب بمستغانم    مصر تشيع حسني مبارك    إدارة إتحاد العاصمة لدزيري : يعطيك الصحة يا بلال    صالون دولي للمقاولاتية الثقافية جوان المقبل    فيروس كورونا: رقم أخضر "3030" تحت تصرف المواطنين    السيد شنين يجدد موقف الجزائر الثابت في الدفاع عن القضية الفلسطينية        لجنة مراجعة الدستور ستنهي مهمتها 15 مارس القادم    الجزائريان علي موسى و عبيبسي يتأهلان الى الدور الثاني    تيبازة: قتيل وخمسة جرحى في حادث مرور بشنوة        15 متهما في قضية تلاعب بالمال العام في قطاع الصحة بسكيكدة    عبد الكريم عويسي أمينا عاما لوزارة الطاقة    توافق تام بين الجزائر وقطر حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية    بطلب من أساطيره.. عملاق لندن مُهتم ببن رحمة    مصطفى بيراف يستقيل من رئاسة اللجنة الأولمبية الجزائرية    الرئيس تبون يقدم تعازيه لعائلة الراحل هيرفي بورج    الجزائر تدعم اتفاق تعاون ثنائي شامل مع المملكة المتحدة    نحو استحداث فضاءات مصغرة للمؤسسات الناشئة عبر المناطق الصناعية    توقيف 04 أشخاص و حجز مخدرات وأسلحة بيضاء    انفجار ام البواقي يخلف 19 جريحا وحالة واحدة وصفت بالحرجة    رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في السعودية    دوري الأبطال.. “محرز” يتحدى “ريال مدريد”    فورار: الرعية الإيطالي ظهرت عليه أعراض كورونا يوم 22 فيفري بعد تنقله إلى ورقلة    كورونا يُدخل دولا تحت الحصار ومطالب بوقف الرحلات بين الجزائر وإيطاليا    كورونا فيروس: الرئيس تبون يأمر الحكومة وكافة السلطات الصحية بتوخي "أقصى درجات الحيطة والحذر"    عودة التزويد بالماء الشروب في العاصمة اليوم الأربعاء    إرتفاع عدد المسجلين الجدد بالسجل التجاري منذ بداية السنة    بعد تسجيل حالة كورونا مؤكدة، الرئيس تبون يأمر بتوخي "أقصى درجات الحيطة والحذر"    عرقاب يستعرض التعاون الطاقوي مع اللورد البريطاني ريشارد ريسبي    فروخي يتباحث سبل تطوير تربية المائيات مع السفير الصيني بالجزائر    تتويج أربعة جزائريين بجائزة راشد بن حمد للإبداع في الإمارات    استدعاء 120 ألف مكتتب من صيغة «عدل 2» لاستلام قرارات التخصيص    جمعية الإرشاد والإصلاح تطلق قافلة مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الليبي    ينطلق من‮ ‬12‮ ‬إلى‮ ‬21‮ ‬مارس المقبل في‮ ‬المدينة التاريخية بجدة    الفن الجزائري المعاصر يعرض بنيويورك    جراء امتزاج مياه الصرف الصحي‮ ‬بمياه الشرب‮ ‬    التصويت على منح الثقة لحكومة الفخاخ اليوم‮ ‬    للحفاظ على الزخم المحقق بمقاطعات البلاد    يقترب من الصدارة بعد الإطاحة بالبطل‭ ‬    خلال السنة الماضية بمستغانم    زيارة موجهة لوسائل الإعلام    الحوار السياسي الليبي ينطلق اليوم بجنيف    استفادة 150 طالبا من جامعة محمد بوضياف من المشروع    يطاللبون رفع التجميد عن شهادة الكفاءة المهنية طلبة الحقوق    تزييف الحقائق شكل آخر من القرصنة    « نطالب بشبكة توزيع قوية تخدم الإنتاج المسرحي الجيد»    تسليم 720 وثيقة من أرشيف الشهيد عميروش لمتحف تيزي وزو    الفرجة كانت في المدرجات وفوق الميدان    الضغط يزداد على الإدارة والطاقم الفني    تواصل ندوات الصالون الثقافي    إقبال كبير على الورشات    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« طموحي التألق عربيا وتمثيل بلادي إعلاميا »
المنشطة التلفزيونية سعاد بن عطية من وهران ل «الجمهورية» :
نشر في الجمهورية يوم 28 - 01 - 2020

- محطة وهران للتلفزيون الجزائري حققت حلمي .
سعاد بن عطية وجه تلفزيوني برز من خلال برنامج «صباح الخير يا جزائر» بمحطة وهران للتلفزيون الجزائري، فهي أنيقة في حضورها، مفعمة بالتفاؤل، عاشقة لعملها الإعلامي، مؤمنة بما تقدمه للمشاهد، هي من مواليد عام 1991، متحصلة على شهادتي ليسانس إعلام واتصال و«ماستار " نقد سينمائي وسمعي بصري، كان لنا معها لقاء حول بداياتها في الإعلام وطلتها على المشاهد من خلال محطة وهران للتلفزيون الجزائري .
- لم اخترت التنشيط التلفزيوني ؟
^ منذ طفولتي كنت أحلم بأن أكون منشطة تلفزيونية، أذكر أنني كنت أحمل مقبض "المهراس" واجعله مثل الميكرفون وأقدم به أمام إخوتي في البيت مقلدة منشطي برنامج "مسك الليل"، وعندما كنت في آخر سنة في الثانوية، قررت أن أشقّ طريق الإعلام والصحافة، خاصة عندما كنت أشاهد الأحداث التي كانت تقع بغزة وفلسطين، فزادت رغبتي أن أكون يوما مراسلة حرب، وبعد إكمال دراستي "ماستار"، في النقد السينمائي والسمعي البصري بجامعة الجيلالي اليابس بسيدي بلعباس، سمعت بكاستينغ "الباهية تيفي"، فتقدمت وتم قبولي ،وبدأت معهم في تنشيط حصة "صباح الخير" الذي قدمته لمدة شهرين عام 2016، وفي نفس السنة ذهبت مع الوالدة إلى العاصمة، وشاركت في" كاستينغ" مذيع العرب التي نظمت بالجزائر، وانتظرت النتائج، لكن في الأخير ألغي البرنامج ، وكان باب آخر ينتظرني، لم أكن أتوقعه وهو دخولي للتلفزيون الجزائري، المؤسسة التي أجريت فيها تربصي وأنا طالبة جامعية واليوم أصبحت واحدة من إعلامييها ، و أحمد الله دائما لأن الحلم أصبح حقيقة.
-كيف التحقت بمحطة وهران لمؤسسة التلفزيون الجزائري ؟
^ كنت أحرر مذكرة تخرجي بعنوان "إخراج البرامج الثقافية"، فذهبت لإجراء مقابلة مع المخرج بابي لبيض، و خلال هذا اللقاء سمعت خبر البحث عن منشطة، فترددت في التقدم لكن الزميل حميد قايد شجعني على الإقبال على هذه الخطوة، فقابلت المدير السابق للمحطة الأستاذ أحمد بن صبان ، وأنا أحييه بالمناسبة ، حيث طلب مني إما أن يجرى لي "كاستينغ" أو أقدم التسجيلات الخاصة بتنشيطي عبر شاشة " الباهية تيفي" ، فقدمتها و تم قبولي مباشرة، فكانت فرحة لا توصف.
- حدثينا عن أول خرجة لك ميدانيا ؟
^ أول خرجة ميدانية لي كانت مع زميلي سفيان مقنين ، لتغطية مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي الذي كنت أتابع أخباره على الشاشة فقط، فإذا بي أغطّي الحدث كصحفية، كانت فرحتي بالتلفزيون الجزائري لا توصف فهو يفتح الأبواب و ينقل الإنسان من شخص عادي إلى صحفي عنده الإمكانية لدخول إلى عالم آخر، بعدها قدّمت عدة ربورتاجات ميدانية، ثم " برنامج صباح الخير يا جزائر " على المباشر لمدة 3 سنوات، وأشكر الأستاذ إدريس جعدان الذي أمدنا بالطاقة الايجابية وشجعني كثيرا إلى جانب الأستاذ أحمد بن صبان و تعلمنا من أسماء كبيرة في الإعلام كأمثال أم كلثوم قبلي التي لم تبخل علينا بنصائحها.
- ماذا أضاف لك برنامج «صباح الخير يا جزائر» ؟
^ أول برنامج تلفزيوني قدمته بمحطة وهران كان "صباح الخير يا جزائر" ، الذي أصبح جزءا من حياتي ، وعرفني على أيقونات الإبداع، أول مباشر لي تصادف مع عيد الثورة أول نوفمبر، وكان ضيفي الدكتور المجاهد " الصم منور" الذي قدم الكثير خلال الثورة التحريرية كما كان صحفيا في إذاعة " صوت العرب" أثناء الثورة و عمل على الحدود المغربية، وهو قامة من القامات الكبيرة في الجزائر.
- وجه إعلامي تأثرت به منذ الطفولة ؟
^ تأثرت كثيرا بالإعلامية نجية خثير، كنت معجبة بعفويتها و بجمالها و بابتسامتها..
- ما هو طموحك الإعلامي ؟
^ طموحي أن أصنع اسما عربيا في بلادي، وأن أنشط برنامجا واقعيا نابعا من مجتمعنا، يكون داخل أسوار" البلاطو"، متناسيا الكاميرا و يحافظ على خصوصية الفرد، مثل البرامج الواقعية التي تبنتها القنوات التلفزيونية الأمريكية. كما أطمح إلى تمثيل وهران إعلاميا ، و التعريف بمدينتي العريقة بمآثرها وأصالتها وجمال سحرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.