تعيين السيد عيسى بسباسي من على رأس مجلس قضاء قسنطينة    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    نفط: سعر خام برنت يتراجع إلى ما دون 45 دولارا    نحو تنظيم الصيادين والحرفيين في تعاونيات مهنية    إنشاء خلية للإصغاء والوساطة للتكفل بحاملي المشاريع المبتكرة    بلجود من ميلة: سنتكفل بالمتضررين من الهزة الأرضية    جوفنتوس الإيطالي يريد حسام عوار مقابل 70 مليون يورو    تعويضات متضرري الحرائق لن تكون نقدا    انتشال جثة غريق من أم البواقي    هذه قائمة الشواطئ المسموحة للسباحة لهذا الصيف    حصيلة الاضرار التي تسبب فيها زلزال ميلة اليوم    "الحديث عن كتابة مُشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن"    المواقع التراثية في الجزائر .. من ذاكرة الشعوب وخزائن الماضي إلى بديل اقتصادي    تقليص مدة الحجر الصحي على الرعايا الجزائريين إلى 7 أيام    كورونا… تسجيل 09 وفيات و 529 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    توقيف جزائري مزدوج الجنسية محل بحث دولي بموجب نشرة "أنتربول" في تلمسان    قسنطينة: استلام "عما قريب" مشروع ربط الطريق الولائي رقم 1 بالطريق الوطني رقم 27    وزير المالية يشارك في أشغال اجتماع مجموعة المحافظين الأفارقة    مصادر إسبانية: اختيار بلد مثل الإمارات كمنفى سيزيد من متاعب الملك السابق خوان كارلوس    لبنان: ارتفاع عدد ضحايا انفجار بيروت إلى 154 قتيلا و5 آلاف مصاب    ورقلة: تجربة رائدة لزراعة السترونال والستيفيا    غلق أزيد من 6000 محل تجاري بولاية الجزائر    بوصوف: هدفي تمثيل المنتخب الأول ومزاملة محرز    شتوف: شباب بلوزداد في أياد آمنة    سكيكدة: توقيف شخصين عن قضية السرقة بالتعدد    إتحاد العاصمة يُعلن موعد وصول عنتر يحيى الى الجزائر    الأسير ماهر الأخرس يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم ال (14)    محاضرات وندوات تفاعلية حول التراث الثقافي اللامادي بداية من الاثنين المقبل    الجزائر تشارك في المعرض الافتراضي للمحتوى المعرفي للتسامح بالإمارات    حوارات خارج السياق: ذباب إلكتروني وعنصرية    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    المساجد وبدايات العلاج الروحي زمن الوباء    الفريق شنقريحة يُعزِّي قائد جيش لبنان    الرابطة المحترفة الأولى: اتحاد الجزائر في مفاوضات مع نادي بارادو لشراء عقد بن خليفة    القنوات الناقلة لقمة ريال مدريد و " السيتي"    اطلاق مسابقة "الرسام الصغير" تحت شعار "مواهبنا ثروتنا"    كم هو صعب فراق "الكرسي"    وزبر النقل في زيارة تفقدية إلى ميناء الجزائر غدا    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    الجزائر ملتزمة    توقيع برنامج جزائري-أمريكي لحفظ وترميم التراث الثقافي    "عنابي لافاتشا" الكليب الجديد ل "BLACK OUDINI"    بروتوكول وقائي لإعادة فتح المساجد سيصدر قريبا    قتيل وجريح في حادث مرور بجيجل    ميلة: انهيار منزل إثر الهزة الأرضية (صور)    عودة الطوابير والتدافع بمراكز بريد ولاية تبسة        محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري بمحكمة سيدي أمحمد    بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية    الجزائر تستغني عن استيراد مركز الطماطم    روسيا: دخلنا المرحلة الأخيرة للتأكد من اللقاح ضد فيروس كورونا    كيف سيرد بن زيمة على تصريحات غوارديولا بحقه؟    شيخي: كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحبّ وغير ممكن"    ترامب يحظر التحويلات المالية ل" تيك توك "    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    بودبوز في القائمة السوداء وسانت إيتيان يريد التخلص منه    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    هذه فوائد العبادة وقت السحر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





19 ألف مريض يبحثون عن العلاج خارج مستغانم
خدمات محدودة و نقائص عديدة بمركز مكافحة السرطان
نشر في الجمهورية يوم 14 - 07 - 2020

يعاني مرضى السرطان الذين يعالجون بمركز مكافحة هذا المرض الخبيث ببلدية مزغران الأمرين بسبب عدم توفر الوسائل المادية المساعدة على التداوي .
لاسيما فيما يتعلق بتوفر غرف للتبريد و المكيفات الهوائية المنعدمتين بالمركز إلى جانب عدم وجود حظيرة للسيارات بداخل المنشأة و كذا غرف لاستقبال مرافقي المرضى الذين يضطرون للانتظار سواء داخل مركباتهم أو على الرصيف المحاذي للمركز، أضف إلى ذلك ان الإدارة تفتقد لبعض الأجهزة البسيطة لتخزين الملفات و الكراسي فضلا عن عجزها عن القيام بعملية الرقمنة لتلك الملفات بسبب نقص الوسائل المكتبية و حسب العضوة بالمجلس الشعبي الولائي هجيرة عباس أنها زارت المركز و تفاجأت للحالة التي يتواجد عليها، مشيرة انه لم يستطع استيعاب العدد الهائل من المرضى القادمين من مختلف بلديات الولاية، حيث يعدون بالمئات، موضحة أن قدرات المركز لا يمكنها ان تعالج إلا عدد محدود من خلال توفير خدمة العلاج الكيميائي و التي تقدم حسبها في ظروف صعبة لا تريح المريض نتيجة عدم تطوير نجاعة جميع الوسائل العلاجية و توفيرها بهذا المركز التي قالت بشأنه أنه كان في السابق مركزا للتكوين المهني و تم تحويله إلى مركز لمكافحة السرطان، مضيفة أن ولاية مستغانم بحاجة ماسة إلى مستشفى او مصلحة للتكفل بمرضى السرطان من جميع الجوانب. حتى تغني المصاب من الجري من اجل العلاج، إذ في هذا السياق، ذكرت ان المريض بالسرطان محروم من الرعاية الصحية بالولاية بدليل ان المريض يضطر لتوفير الضروريات من العلاج كإجراء السكانير و التحاليل و شراء الأدوية التي تتطلب أموالا باهظة ليست في متناول المرضى، أضف إلى ذلك التنقلات المتكررة من مركز إلى آخر لإجراء الفحوصات منها التنقل إلى صلامندر ثم إلى حي 5 جويلية و الأكثر ضررا لهم هو عدم وجود مصلحة للعلاج بالأشعة ما يجبرهم للتنقل إلى وهران. و هي أمور حسبها ترهق المريض و تزيد من آلامه. طالبة من السلطات الولائية توفير مصلحة لمرضى السرطان بكل لوازمها من سكانير و أشعة و تحاليل كي تريح المصابين.و ختمت النائبة كلامها بان المخطط الوقائي العلاجي لمكافحة السرطان مبتور بمستغانم و طالبت والي الولاية بزيارة مركز مكافحة السرطان بمزغران الذي للإشارة تدعم بوحدة سرطان الدم بالتنسيق مع مركز مكافحة الداء بتلمسان.
و حسب آخر الإحصائيات ان عدد المصابين بالسرطان على مستوى ولاية مستغانم يفوق ال 19 ألف شخص ، حيث تم تشخيص خلال السنة المنقضية أزيد من 820 حالة جديدة منها 57 في المائة لأشخاص في السن المتوسط المتراوح ما بين 20 و 60 سنة و 7 في المائة لسرطان الأطفال


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.