إسترجاع عقارات من الهيئات العمومية ومنحها للمستثمرين الجادين    حكار يزور مشاريع صناعية تابعة للمديرية الجهوية لحاسي مسعود وحوض الحمراء    أمريكا: الشرطة تقتل رجلا ذي بشرة سوداء    كأس الكونفدرالية : شبيبة القبائل في الدور الربع نهائي و وفاق سطيف ينتظر معجزة    عودة طارق عرامة الى شباب قسنطينة    حمداني: هناك أيادي وراء المضاربة في السوق خلال شهر رمضان    اليوم العالمي للكتاب: موظفو الأمن الوطني يساهمون في إنجاز 20 مؤلف علمي وأدبي    باحثون في علم الآثار يعاينون الفسيفساء المكتشفة بجيجل    بن دودة تعزي في وفاة المجاهدة 0ني ستينر    كورونا : معهد باستور يؤكد وجود 166 حالة جديدة مؤكدة من السلالات المتحورة البريطانية والنيجيرية بالجزائر    بيريز يتحدى الاتحاد الأوروبي مجددا    قرار استثنائي لتوظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة    وفاة المجاهدة آني ستاينر    مهياوي: لم نسجل أي حالة وفاة بالجزائر بسبب اللقاح المضاد لفيروس كورونا    وزير التربية يعدد أسباب التسرب المدرسي    عبيد: "محرز أفضل من صلاح"    جزائرية أرعبت المستعمر.. فأعدمتها فرنسا رميا من الطائرة    هل يمكن تأخير صلاة المغرب إلى ما بعد الفراغ من الإفطار في رمضان؟    البويرة: إصابة 4 أشخاص في حادثي مرور    فتح تحقيق حول اضراب الأساتذة بوهران وانهاء مهام رؤساء مصالح    الأوضاع في تشاد.. مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي يعقد جلسة اليوم الخميس    محكمة سيدي أمحمد: 3 سنوات حبسا و50 الف دج غرامة في حق الجامعي جاب الخير    عودة طوعية ل104 مهاجر مالي بالجزائر نحو ديارهم    هذه أسعار الخضر والفواكه في سوق الجملة لنهار اليوم    هولندا: سبعة جرحى في عملية طعن بمركز لطالبي اللجوء    إدارة العميد تستنجد بنغيز !    أسعار النفط في منحى تنازلي    الصحراء الغربية: تقاعس مجلس الأمن يترك الباب مفتوحا أمام تصعيد الحرب الجارية    أحدث أخبار فيروس كورونا حول العالم    العثور على فسيفساء مزخرفة خلال أشغال حفر لبناء منزل بجيجل    وزارة المجاهدين.. مناقشة برنامج الاحتفال باليوم الوطني للذاكرة ومجازر 8 ماي 1945    تشريعيات 2021.. انقضاء آجال إيداع ملفات الترشح اليوم الخميس    تسليم 727 مركبة مرسيدس متعددة المهام    عمارة يتسلّم المهام من زطشي ويباشر عمله على رأس «الفاف»    26 مليون مستخدم الإنترنت في الجزائر    اصطدام سيارتين يتسبب في وفاة راعي غنم    "أمنيستي" ترحب ب"الانخفاض الكبير" في أحكام الإعدام بالجزائر    استلام توسعة ميناء وهران منتصف جوان المقبل    26 مطعما معتمدا يقدم 2854 وجبة لعابري السبيل    إعانات ب28 مليار سنتيم ل 28 ألف عائلة    نداء استغاثة لمعلم تاريخي عريق    شراكات متبادلة المنفعة    تفعيل مجلس الأعمال الجزائري-الإيراني    مسابقة لتوظيف 200 طالب قاض    خطوة هامة لتحرير سوق الفن    الإضراب يضرب استقرار أندية الغرب    ملكة الاستعراض «شريهان» تعود في رمضان    الدراما الجزائرية تنتعش .. !!    المغاوير.. كفاءة ومعايير    «رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ»    بطون الطوى    «مطالبنا وطنية ولن نتراجع عن تحقيقها»    إدارة فاشلة , شركة مفلسة ولاعبون تائهون    القبض على لصّين في حالة تلبّس    رفع تقرير وبائي لوالي الولاية لتشديد التدابير الوقائية    «جمعية العلماء المسلمين» توزع 60 حقيبة تنفس على مرضى كورونا    هل يجوز الاغتسال بالماء عدّة مرات في اليوم للشعور بالانتعاش في أيام الصيام؟    يقول الله عز وجل :{ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ }    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«كل الأمصال لها أعراض جانبية سرعان ما تزول»
المتخصص في المناعة الوراثية بكلية علوم الطبيعة والحياة بجامعة إيسطو الدكتور بوجمعة عبد الله :
نشر في الجمهورية يوم 15 - 12 - 2020

استبعد الأستاذ بوجمعة عبد الله المتخصص في علم المناعة الوراثية بكلية علوم الطبيعة و الحياة وعضو بمركز الأبحاث بجامعة محمد بوضياف ايسطو فرضية الأعراض الجانبية الخطيرة التي يسببها لقاح كورونا للشخص ، على عكس ما تم تداوله منذ انطلاق الحملة ، مؤكدا في الوقت نفسه أن كل الأمصال التي استخدمتها المخابر العالمية منذ سنوات باختلاف أنواعها تسبب أثار خفيفة متوقعة بعد كل عملية تطعيم من بينها الحمى والآلام والاحمرار والتعب وغيرها حسب نوع المصل المستعمل ، سرعان ما تزول دون أن تلحق أضرارا خطيرة ، إلا إذا كان الخاضع للتلقيح يعاني مسبقا من مشاكل صحية معقدة كالحساسية التي لا تحتمل أي تدخل من هذا الشأن وهي نسبة قليلة جدا لا تتعدى 5 بالمائة ، أما البقية فإمكانها أن تستجيب للتطعيم بدون أي مشاكل وبعد شهر تقريا يصبح الشخص محميا من الفيروس بمجرد انتهاء الجسم من صنع المضادات الحيوية لكن هذه الاخيرة تختفي وتبقى الخلية مستعدة للتدخل في حالة ظهور بكتيريا أخرى
وفيما يخص المنتوج الأكثر طلبا ، حدده الأستاذ بوجمعة في علامتي «سبوتنيك 5» الروسي و«سينوفاك» الصيني ،على اعتبار أن التلقيح يكون مرة واحدة على عكس مصل «فايزر بيو انتيك» الذي يشترط حقن الشخص مرة ثانية بعد مرور شهر واحد وهي عملية مكلفة مقارنة بالمنتوجين الصيني والروسي علما أن الجزائر قد وجهت طلبها للبلدين للحصول على حصتها .
وبالنسبة للأمصال التي أنتجتها الشركات الثلاث الكبرى وهي «فايزر بيونتيك»و «استرا زينيكا» و«سبوتنيك 5»فقد احدث ضجة كبيرة على مستوى العالم ككل خاصة وأنها اعتمدت على طريقة واحدة هي الحمض الريبي النووي لإنتاج «بروتين سباك «بالاستعانة بالحامل الذي هو فيروس مخفف يتوغل مباشرة في «أ أر أن « قبل أن تستقبله خلية الجسم لتفادي تفككه ومنه الوصول إلى آخر محطة وهي تحصين الشخص من الوباء الفتاك وان كانت هذه العلامات تتفق من حيث طريقة الحمض الريبي النووي ،إلا أن الاختلاف يكمن في الفيروس المستعمل .
بالمقابل فضلت دولة الصين حسب ذات المصدر استخدام جزيئات فيروسية ميتة لتعويض الجهاز المناعي في الجسم إلى فيروس دون تسجيل ردود أفعال خطيرة وهو ما لا ينطبق على علامة الشركة المختلطة «صانوفي جياسكا « الفرنسية – الامريكية والتي راحت تبنت فكرة استعمال جزء من «بروتين سبايك» لكنها لم تحقق لحد الآن نتائج مضمونة ليبقى السوق محصورا في الامصال الاربعة الأخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.