نصّابون يستعملون اسم جمعية العلماء للاحتيال..    25 سنة على رحيل عبد الحميد بن هدوقة    تكريم الصحفيين الفائزين في الطبعة الأولى لجائزة الصحافة    الأطباء هم سادة الموقف..    مصالح أمن وهران تكرّم الأسرة الإعلامية    "توأمة" بريدية بين الجزائر وتونس    إعلان سفراء 10 دول غربية "أشخاصا غير مرغوب فيهم"    لندن تؤكد تمسكها بموقفها الداعم لتقرير مصير الصحراء الغربية    مفوضية الانتخابات تعلن خطة إجراء انتخابات ديسمبر    الجزائر لا تقبل التدخل في شؤونها من أي طرف كان    هلاك سيدة بالعاصمة والحماية المدنية تستنفر وحداتها    تفكيك شبكة إجرامية تنشط في نقل المخدرات والتهريب    الدستور الجديد أحدث إصلاحات قوية في قطاع العدالة    حريصون على إعطاء السلطة القضائية المكانة التي تستحقها    مشاريع حيوية في الأفق    4 وفيات.. 72 إصابة جديدة وشفاء 66 مريضا    الرياض…إشادة بجهود الجزائر في مكافحة ظاهرة التغيير المناخي وحماية التنوع البيئي    البطاطا ب50 ديناراً في 14 ولاية    نعمة الأمطار تتحوّل إلى "نقمة"    الجزائر توقع اتفاقية إطار للتعاون والشراكة بروما    غلام الله يدعو لاعتماد نموذج علماء الجزائر    بوعمامة قائد ضحى من أجل تحرير الوطن    برشلونة يحدد أهدافه في الميركاتو ..    لا بديل عن احترام أحكام القضاء والسهر على تنفيذها    كورونا: 72 إصابة جديدة و4 وفيات خلال 24 ساعة    "الداربي" العاصمي ينتهي بالتعادل واتحاد بسكرة يتألق بخماسية    مشاكل لا تنحصر و شعبة تحتضر    المطالبة بتوضيحات حول مصير السكنات الملغاة استفادتها    دولة الحق تبدأ بإصلاح العدالة    غلام الله يدعو من طهران إلى اعتماد نموذج علماء الجزائر في الوحدة بين المسلمين    غرس 4000 فسيلة بمحيط المركب الأولمبي هذا الأربعاء    سعر الدجاج يقفز إلى 500 دج للكلغ    عامان حبسا نافذا للمعتدي    المواطن بمستغانم في بحث دائم عن الخبز المدعم    مهزلة أخرى بملعب بولوغين و زرواطي يفتح النار على المسؤولين    الهناني ينقذ تربص الشلف في آخر لحظة    عودة الأنصار إلى المدرجات ابتداء من الجمعة    محرز هداف مع مانشيستر سيتي    اللاعبون يرفضون التدرب للمطالبة بمستحقاتهم المالية    دخول الجمهور مشروط بتوفر الجواز الصحي    إقبال على إنتاج الذرة الصفراء    الجزائر تتوج بأربع جوائز    سيارة نفعية تقتل شابا    المفوّضية تحدّد مواعيد التّرشّح وتعد بالنّزاهة    دعوات لمنح تفويض مراقبة حقوق الإنسان للمينورسو    تحديد معالم التّشكيلة الأساسية ل "العميد"    «طريقي على الحرير»..عنواني وبصمة فنّي    تسجيل 72 إصابة جديدة بفيروس كورونا 4وفيات و66 حالة شفاء    الشريعة حثّت على الخبيئة الصالحة    ما هو أعظم ما يعد الله به المؤمن؟    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة: إبرام 50 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين اقتصاديين    الصين: تطعيم 76 بالمائة من السكان    الأيام الوطنية السينمائية لفيلم التراث تنطلق غدا بأم البواقي    مير سكيكدة خارج اللعبة الانتخابية    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    مكسورة لجناح    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وطني:
تندوف : رمضان في يومه الاول والثاني التهاب مفرط في الأسعار
نشر في الجمهورية يوم 21 - 07 - 2012

استقبل سكان ولاية تندوف عن غير عادتهم شهر رمضان لهذه السنة في طبيعة مناخية حارة صنعها الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة التي تجاوزت الاربعين درجة مئوية مما دفع بالكثير من الاسر التندوفية الى مغادرة المنطقة باتجاه الشمال وولايات الغرب للاصطياف والهروب من المناخ الصعب غير أن المتبقي من السكان ممن فضلوا البقاء بالولاية وتحدي صعوبة المناخ وما ينجر عنه من مشاكل صحية خاصة بالنسبة لكبار السن وذوي الامراض المزمنة يواجهون غلاء مفرط وفاحش للخضر والفواكه خاصة مع بداية شهر رمضان الكريم ، وفي جولة قادت الجمهورية في أول يوم م شهر العبادة والغفران الى السوق الاسبوعية صادفنا الاقبال الكبير على دكاكين الاعشاب والتوابل التي لاتصلح الحريرة حسب قول احدى المواطنات إلا بها ، وتبدو أسعارها معقولة حسب بعض المترددات على تلك الدكاكين الشعبية التي تنبعث من جدرانها روائح الاعشاب والعطور التقليدية التي تذكرنا بما كانت تجود به ذاكرة عمي داود وهو يستقبل زبائنه بنفس مرحة ، ومن جهة أخرى لاحظنا الغلاء المفرط لبعض اصناف الخضار لاسيما الجزر الذي ارتفع سعره الى 200 دج مما دفع بعض مرتادي السوق الى العزوف عن شرائه وحرمان القدر التقليدي منه في أول يوم رمضاني ساخن وهو نفس الشيء عرفته البطاطس التي لم يعرف سعرها أي انخفاض وبقيت بسعرها المعهود 80 دج ليرتفع سعر الطماطم الى 120 دج أمام الملوخية فقد ارتفع سعرها رغم الكمية المجلوبة مها من ولاية بشار الى 400 دج .
بينما عرفت الفواكه التي يقول بعض الصائمين بأنها ستكون الغائبة عن موائد رمضان ها العام خاصة بالنسبة لذوي الدخول المحدودة والأسر المعوزة أما التمور فقد عرفت هي الاخرى ارتفاعا محسوسا أين تأرجح سعرها حسب نوعيتها بين 500 دج و600 دج لتأخذ اللحوم الحمراء أسعارا خيالية كلحم البقر الذي وصل الى ألف دج لدى بعض الجزارين بينما لم يتغير سعر لحوم الابل منذ فترة وبقيت تتراوح بين 450 دج الى 600 دج وذلك حسب نوعية وسن الابل المنحورة أين تفضل الكثير من العائلات اقتناء لحم المخلول كون لحمه طري ولايحتاج الى الكثير من الطهي ، من جهة أخرى تعرف اللحوم البيضاء شبه ندرة في السوق المحلية يعزي البعض أسباب ذلك الى ارتفاع الحرارة حيث تجلب كميات كبيرة من اللحوم المجمدة من خارج الولاية عن طريق تجار الجملة المختصين في بيع مثل تلك اللحوم .
ونحن نعيش يوميات سكان تندوف في أول يوم من رمضان المعظم تتجلى احتياجات السكان كأولوية في الكهرباء مع املهم في عدم تكرار انقطاع التيار الكهربائي الذي عرفته السنوات الماضية ، وتبقى انشغالاتهم قبل اقتناء الخضر بأسعارها الملتهبة وحاجتهم في تزيين موائدهم بمختلف الفواكه كالموز الذي يصل ثمنه الى 200 ذج مرتكزة بالدرجة الاولى على المحافظة على توازن تزويدهم بالكهرباء وحسن ضمان استغلالها وعدم انقطاعها .
وسنعيش معكم أخواني القراء يوميات رمضانية بتندوف المدينة وبضواحيها وقراها المتباعدة والتي لاتفكر في الخضر والفواكه بقدر ما تفكر في وفرة كميات من المياه والمواد الغذائية الضرورية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.