كشف مخبأ للأسلحة الثقيلة بأدرار    الشروع في حملة لجمع وفرز النفايات البلاستيكية بالنعامة    في قضية المحافظين العقاريين    باتنة تحتضن ملتقى دولي لإبراز المخاطر المحيطة بالطفل في البيئة الرقمية    زطشي في ميلان    وزارة التربية تطلق رقما أخضر    لوكال: “الزيادة في TVA لن يمس جيب المواطن الوطني”    الأرصاد الجوية تحذر من أمطار غزيرة وسط مخاوف من حدوث فيضانات    من بناء السلطة إلى بناء الدولة    إجراءات لتعميم تدريس «الأمازيغية» في الجامعات ومراكز التكوين المهني    باتيلي يكشف حقيقة التمرد الحاصل في بيت "الخضر"    أبواب مفتوحة ل"أونساج" في الجامعات    هل تستعمل الجزائر دبلوماسيتها الاقتصادية لوقف صفقة أناداركو-توتال؟    الوزير الأول : قررنا التخلي النهائي عن التمويل غير التقليدي    المحكمة العسكرية على موعد مع التاريخ    عرض مبالغ مالية ضخمة خلال محاكمة البشير    رئاسيات 12 ديسمبر 2016 : عبد العزيز بلعيد يعلن من تمنراست ترشحه للإستحقاق القادم    فترة المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تنطلق اليوم الأحد    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    رجل يقتحم مسجدا بسيارته في فرنسا (فيديو)    المتعلقة بنظام تسيير الجودة، " كاكوبات" يتحصل على    سائق مخمور مهدد بعام حبسا بتهمة لكم شرطي في حاجز أمني بكنستال    رفع التجميد عن مشاريع قطاع الصحة بولايات الجنوب والهضاب العليا    تنصيب الولاة المنتدبين الجدد‮ ‬    عرقاب مدعو لزيارة روسيا    القروي‮ ‬يناظر من السجن    برناوي‮ ‬يهدّد الفاسدين    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    مظاهرات شعبية تطالب برحيل الرئيس السيسي    اعتقال أكثر من 100 شخص إثر مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفراء"    بن علي يوارى الثرى في مقبرة البقيع    الوضع في مضيق هرمز يرهن مستقبل السوق النفطية    الصدريات الصفر تعود إلى واجهة المشهد الفرنسي    مشتبهان في وفاة امرأة بتسمم غذائي    حملة ب «كناس» سطيف إلى غاية الخميس المقبل    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    63 شاعرا في الموعد ابتداء من 26 سبتمبر الجاري    التخلي عن النظرة التشاؤمية يعيد المنتخب لسابق عهده    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    إلياس عراب يدعم الطاقم الفني والإدارة تفسخ عقدي صابر وبن مسعود    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    فتح مكتبين بريديين جديدين    غلق مدرسة ابتدائية تهدد سلامة التلاميذ    18 طلب استثمار في القطاع    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    ‘'تآكل لحم" سيدة.. بعد زيارة لصالون تجميل    كوكايين داخل سفينة "صواريخ فضائية"    عودة "بيت" الثقافية الفصلية العراقية    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فترة التخفيضات بمحلات الألبسة تنقضي في 28 فيفري من كل سنة
"الصولد "والبيع بالترويج سيان بوهران
نشر في الجمهورية يوم 07 - 04 - 2015


-مديرية التجارة تحيل 6 ملفات من أصل 10على العدالة
لا تزال ملصقات التخفيض تشد أنظار المارة بمحلات بيع الملابس و الاحذية بولاية وهران و التي تدل على وجود تخفيضات مغرية وهو ما يفترض أن يتم في أطر قانونية محددة حيث حسب المرسوم التنفيذي 06/2015 المحرر في 18 جوان 2006 الذي يحدد شروط و كيفيات ممارسة البيع بالتخفيض و البيع الترويجي و البيع في حالة تصفية المخزون و البيع عند مخازن المعامل و البيع خارج المحلات التجارية بواسطة فتح الطرود حيث حدد فترة التخفيضات من 15 جانفي الى غاية 28 فبراير إلا أن اصحاب المحلات واصلوا التخفيضات غير مبالين بهذه التعليمة.
هذا و اكدت مديرية التجارة أنه لا يمكن لأي تاجر ان يقوم بهذه العملية دون الحصول على ترخيص مسبق من قبل مصالح المديرية مشيرا الى أنه تم منح 10 تراخيص موسم الشتاء للتخفيضات و 10 أخرى لترويج المنتوج من بينهم 90 بالمائة من أصحاب محلات بيع الملابس و الأحذية الذين يدعون الملفات بكثرة.
و اوضح ذات المسؤول ان ظاهرة البيع بالتخفيضات خارج المواعيد المحددة تعني امرين فهي اما مخالفة متعمدة للقانون من قبل التجار او جهل منهم بالإجراءات المعمول بها و هو ما يحرص اعوان المديرية على مراقبته في الميدان و خلال الخرجات الميدانية للأعوان فقد حررت مديرية التجارة 6 محاضر قضائية ضد المخالفين الذين تم ضبطهم يواصلون التخفيضات حيث حولت ملفاتهم على المحكمة التي تصدر في حقهم غرامات مالية تحدد ما بين 50 الف و 5 مليون دج و تصل حتى غلق المحل .
و أشار من جهة اخرى الى وجود صيغ مشابهة للبيع بالتخفيض تتمثل في البيع بالترويج و هي تسمح على نقيض الصيغة الأولى للتاجر ان يقوم بها على طول السنة من خلال تخفيض الاسعار بالطريقة التي يراها مناسبة له و هي تتطلب ايضا ترخيصا من المديرية و هذا الامر الذي اصبح يجهله التاجر حيث انه يحصل على ترخيص بيع بالترويج و يدون على واجهات المحل البيع بالتخفيض و هذا ما يخلق اشكال حيث طالب بضرورة تكوين هؤلاء التجار و اعطائهم مفاهيم واسعة عن صيغ البيع .
هذا و يبقى البيع بالتخفيض نشاطا تجاريا كغيره من المعاملات الموجودة في هذا المجال من شانه ان يخدم البائع و الزبون على حد سواء اذ ما احترمت شروطه بعيدا عن فوضى منافسة غير مشروعة و تجاوز متعمد للقوانين.


من جهة اخرى فقد سبق ان تزينت واجهات اغلب المحلات بملصقات تشير الى وجود تخفيضات على سلع مختلفة تتراوح بين 20 % و 75 % غير ان الاعلان عن تلك التخفيضات بات يتم دون اي مراعاة للقوانين المنظمة لهذه الممارسة التجارية و في سجل آخر تشير إلى أن كثيرا من المحلات تعلن عن تخفيضات و تغطي واجهاتها بالملصقات التي تعلن عن أسعار مغرية لكن عندما ندخل المحل يقال لك أن التخفيض يقتصر على منتوجات غير تلك التي ربما كانت قد شدت انتباهنا عند مدخل المحل او بواجهته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.