تأجيل جلسة المحاكمة تعود قانونا إلى الجهة القضائية وحدها    وهران و8 ولايات في الحجر الصحي الجزئي    إنكم مجاهدون في ميدان الشرف لإنقاذ حياة المواطنين    ناس تخدم.. وناس “ترمرم”    خلال الثلاثي الأول للسنة الجارية    أحسّ بها سكان بلدية أولاد سلام    وسط دعوات لوقف النزاعات المسلحة    بقوة 5.4 درجات    عبد المليك لهولو:    بسبب تدني مستواه    بعد اهتمام شركة هيبروك بالتمويل    وزارة العمل تعلن:    لفائدة الأطفال بالجلفة    وزارة الخارجية تؤكد : “كل التدابير اتخذت للتكفل بالجزائريين العالقين بتركيا وبعض الدول”    تولى سابقا منصب وزير البريد    الحكومة تحذر المتلاعبين وتشدد:    إجراءات جديدة تخص سوق الصرف والخزينة العمومية    وزارة الاتصال تنبه وسائل الإعلام:    تمكن من توقيف أكثر من 970 شخص    اقتطاعات من أجور النواب لدعم مكافحة كورونا    حميد بصالح رئيسا لمجلس إدارة اتصالات الجزائر        تمديد إيداع عناصر التمثيل النقابي إلى 15 أفريل المقبل    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أفعال لا أقوال    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تزود مستشفى فرانتز فانون بمساعدات طبية    المادة الأولية متوفرة بالأسواق    شخصيات ملكية واميرية ورؤوساء هيئات دولية ضحية داء كورونا    أسوأ سيناريو عبر التاريخ    تجار الأزمات في شباك المداهمات    6 أشهر حبسا لمروج الخمور بدون ترخيص    شركات طيران مهددة بالإفلاس    «لا مزيد من الاستهتار .. !!»    مضامين رقمية في التربية والعلوم والثقافة    دار الثقافة بالقليعة تطلق مسابقة عن بعد للأطفال    نظام يحدد العمليات البنكية    أرتيتا يصف معاناته مع كورونا    تحويل ملعب ماراكانا إلى مستشفى لمكافحة الفيروس    دي خيا يساهم في معركة مدريد ضد كورونا    الوجه الآخر للأزمة    دعوة النواب والإطارات للمساهمة المالية    إعادة العالقين بتركيا فور انتهاء فترة الحجر الصحي    دعوة المواطنين إلى الالتزام بقواعد الوقاية    حين يقلب كورونا الموازين .. ترامب يستنجد بالصين    وزير الصحة يدافع عن اختيار الجزائر اعتماد الكلوروكين    لا نفكر في إلغاء الموسم الحالي    تأجيل أولمبياد 2020 قرار عقلاني    ضبط سلع مخزَّنة بغرض المضاربة    حاضنة القصور وعادات مرسخة للأجيال    اختيار رواية "لحاء" لهاجر بالي    تأكيد على غياب شعرية الكتابة المسرحية في الجزائر    حجز 3150 صفيحة بيض و1622 كلغ فرينة    دعاء رفع البلاء    الصلاة في البيوت.. أحكام وتوجيهات    واذكر ربك كثيرا    أحسن تليلالي: “منجزُنا المسرحي صنعته المواهب لا النخب الأكاديمية”    15 مليون دولار مكافأة لمن يبلغ عن الرئيس الفنزويلي مادورو !    بث عروض مسرحية عبر الأنترنت بوهران    في ظل تمدد كورونا وغلق المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع القانون المتعلق بالتنظيم الإقليمي: “مكسب كبير لتحريك عجلة التنمية بمناطق الجنوب”
نشر في الحياة العربية يوم 06 - 12 - 2019

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية صلاح الدين دحمون بالجزائر العاصمة، أن المصادقة على مشروع القانون الذي يعدل ويتمم القانون رقم 04- 09 المؤرخ في 4 فبراير 1984 المتعلق بالتنظيم الاقليمي للبلاد يشكل مكسبا كبيرا بالنسبة للبلاد من اجل تحريك عجلة التنمية ووضع البلاد في اطار اصلاحات عميقة وشاملة ستحقق لاسيما بالجنوب الكبير حلم ابنائه في التنمية بشكل غير مسبوق.
وأوضح الوزير في كلمة له عقب مصادقة نواب مجلس الامة بالاغلبية على مشروع القانون المتعلق بالتنظيم الاقليمي للبلاد في جلسة علنية برئاسة رئيس المجلس بالنيابة صالح قوجيل بان هذا القانون “يأتي في وقت مناسب ليوافق الديناميكية السياسية والاجتماعية في البلاد والتي يغلب عليها طابع التغيير والاصلاح العميقين”معتبرا المصادقة على هذا القانون “قرارا تاريخيا “يساهم في وضع البلاد في مرحلة جديدة في تحولها نحو تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.
ويرى الوزير في هذا الاطار بان هذا “القانون اضافة الى المرسوم الرئاسي الذي سيحدث المقاطعات الادارية ال 44 سيغير كليا المشهد على المستوى المحلي وسيسمح للجماعات المحلية المستفيدة بان تحقق انطلاقاتها المنشودة بالنظر لعدد البلديات المعنية حيث ان أغلب المناطق ستعرف حركية وزخم كبيرين”.
وذكر في نفس الوقت بان هذا الانجاز سيعزز كذلك العمل لتحقيق “انجازات اخرى خاصة وان خارطة طريق التنمية المحلية وتهيئة الاقليم لا تزال في بدايتها حيث سيكون لكل منطقة من البلاد نصيبها في الاصلاح والتطوير” مؤكدا بانه سيتم تدعيم الاصلاح الاداري بقوانين اخرى جديدة.
وأشار السيد دحمون في هذا الاطار الى “قانون الجماعات الاقليمية المحلية وقانون الجباية المحلية وباقي قوانين الاصلاحات السياسية ” مشددا على وجوب دعم اللامركزية وتحقيق مسارات التنمية وتدعيم الكفاءات وتعزيز أسس الديمقراطية الموسعة ودولة القانون للمضي قدما بالبلاد ورفع التنمية والازدهار”.
من جهة اخرى اعتبر ممثل الحكومة “الموعد الانتخابي لرئاسيات 2012 نقطة تحول تاريخي يصبو اليه الجميع لتحقيق التغيير وتعزيز الاصلاحات العميقة “.
من جهته اعتبر مقرر لجنة الشؤون القانونية والادارية وحقوق الانسان والتنظيم المحلي وتهيئة الاقليم والتقسيم الاقليمي هذا القانون بمثابة “مكسب ورصيد جديد يتم من خلاله تجسيد التقسيم الاداري الجديد بالجنوب الكبير الذي يحتاج الى تحقيق التنمية وخلق النزوح نحوه بدل التوجه نحو مناطق شمال البلاد فقط “.
واعتبر الانتخابات الرئاسية المقبلة “فرصة لبعث رسالة وطنية الى كل من يريد زعزعة استقرار هذا الوطن المجيد” مشيدا بكل ما تحقق بفضل الحراك الشعبي السلمي وكذا بفضل الجيش الوطني الشعبي”. وأشار في الاخير الى انه لأول مرة في البلاد “نعيش التحول من عهد الفساد الى عهد البناء والتنمية لفائدة الاجيال الصاعدة”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.