تنصيب الرئيس الجديد لمجلس قضاء الجزائر    اللواء محمد قايدي يشرف على تخرج الدفعة 19 للطلبة الضباط العاملين    خبير اقتصادي…إضافة مقياس السن لمنح السجل التجاري سيضع حدا للتحايل    الصحة العالمية: نبحث مع الجانب الروسي فاعلية وآلية اعتماد اللقاح الروسي    بن بوزيد: المستشفيات عبر الوطن باتت في أريحية مؤخرا    بن قرينة: "الجزائر حافظت على مؤسسات الدولة في وضع استثنائي خطير"    محياوي: مستقبل شريف الوزاني سيحدده مجلس الإدارة    حوادث المرور : وفاة 32 شخصا وإصابة 1462 آخرين خلال الاسبوع المنصرم    موجة حر شديدة تضرب الولايات الغربية    زغماتي: تخلصنا من معيار الولاء في التغييرات في سلك القضاء    وزير العدل : مشروع قانون لمحاربة عصابات "الأسلحة البيضاء" التي تروع الجزائريين    الوزير بن بأحمد : نراهن على شركة "صيدال" للدفع بالإنتاج الوطني في مجال الأدوية    تيبازة: ستون مسجدا معنيا بالفتح    وفاة شخصين في حادث مرور بتيزي وزو    عنتر يحيى: " متشوق للعمل في الميدان بعد الحجر الصحي"    أوراق ضغط على المخزن لفرض الاستفتاء بالصحراء الغربية    ارتفاع أسعار النفط    إعادة فتح مسمكة الجزائر هذا الأربعاء    الاتحاد الأوروبي يفند مزاعم قيود التنقل في مخيمات الصحراويين    توقيف 4 أشخاص مشتبه في تورطهم في جريمة قتل شاب بأم البواقي    ميلة: 100 وحدة سكنية عمومية وإعانات مالية للتكفل بالمتضررين من الهزتين الأرضيتين    غوتيريش يدعو إلى تقديم دعم دولي قوي للبنان في أعقاب الانفجار المروع    رزيق يشرف على انطلاق عملية الايداع الالكتروني للحسابات الاجتماعية    وزير الداخلية الإسباني يستقبل من قبل رئيس الجمهوري .محور النقاش الهجرة غير شرعية    المؤسسة الوطنية للترقية العقارية.. الكشف عن مواقع سكنات "LPP" التي ستسلم قريبا    حكم بإعدام مغني نيجيري بتهمة الإساءة إلى الرسول "محمد"    لم أندم على الزواج وبناتي نعمة من الله    الرئيس اللبناني يطلب من رئيس الحكومة المستقيل تصريف الأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة    عبد الرحمان تواتي يقدم "جبر الخواطر" في أكتوبر المقبل    من المسؤول عن تعطيل التنمية وعدم استهلاك الأغلفة المالية بالجلفة؟    1000 شرطي لتأمين 100 شاطئ للسباحة    وداعا يا صاحب رائعة « يا عامر يا ناسي»    الوزير الأول يستقبل سفير الولايات المتحدة الامريكية    رفع تعليق التصدير عن المنتجات المحلية باستثناء المواد المدعمة    سيجتمع برئيس النادي قريبا    لفائدة العائلات المتضررة جراء الهزتين الأرضيتين    المدرب الفرنسي لشباب بلوزداد فرانك دوما:    عضو المنتدى الاقتصادي العالمي يؤكد:    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يكشف:    المسرح الوطني الجزائري يوّدع نورية قصدرلي    استخدام تقنيات الجيو- فضائية لتحديد الوعاء العقاري    هذه حقوق الضيف في الإسلام    «حققنا صعودا مستحقا وندرك أن القادم أصعب»    الفنانة القديرة نورية قصدرلي توارى الثرى في مقبرة قاريدي بالقبة    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    من وصايا القرآن    حكم لعن الدهر    7 أعمال تتنافس في القصيرة جدا    بداية نهاية "الطراباندو"    6 جوائز للجزائر    الهريش ينفي المغادرة ويريد التفاوض    ديون أندية الرابطة الأولى تصل إلى 2000 مليار سنتيم    صيد يقرر الاستقالة من الرئاسة    مساعٍ لجعل ملجأ القوس نموذجا وطنيا    عجوز لم تقص شعرها منذ 64 عاما    جزيرة تواجه "كوفيد 19" ب"فرسان القرون الوسطى"    الطبيب الداعية    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المختص بشؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة يدعو الى توفير الحماية الإنسانية والاقتراب أكثر نحو المحاكم الدولية
نشر في الحياة العربية يوم 10 - 07 - 2020

قال المختص بشؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة، ان كافة المعطيات والوقائع تؤكد على أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تتعمد إلحاق الأذى والضرر بأوضاع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين الصحية، وتستخدم "الاهمال الطبي" المتعمد سلاحا لقتلهم بشكل بطيء.
واضاف: ان لسان حالها يقول: إما أن يموت الأسير الفلسطيني فورا، وإما أن يبقى على قيد الحياة يتألم، وتستمر معاناته طويلاً ويموت تدريجياً. ودعا فروانة كافة المؤسسات الدولية الى التخلي عن صمتها وتقاعسها وتحمل مسؤولياتها الإنسانية والأخلاقية والقانونية والتحرك العاجل لإنقاذ حياة الأسرى والمعتقلين المرضى من خطر الموت، وباقي الأسرى الذين يُعتقد بأنهم أصحاء من خطر الإصابة بالأمراض في ظل استمرار وجود الظروف والعوامل المسببة للأمراض. وطالب فروانة الجهات الفلسطينية كافة بالعمل الجاد لتوظيف كافة الأليات الدولية واستخدام الأدوات المؤثرة بما يكفل الضغط المستمر على تلك المؤسسات، وبما يضمن توفير الحماية الإنسانية والقانونية للأسرى والمعتقلين من جانب، ومن جانب آخر المضي الى الأمام بخطوات فعلية تقربنا أكثر نحو المحاكم الدولية التي من الممكن أن تشكل رادعا للاحتلال وتحد من الجرائم المقترفة بحق الأسرى والمعتقلين.
وأكد فروانة على أن غياب المحاكمة والمحاسبة والمسائلة القضائية هي مكّنت وتمكن الاحتلال وتشجعه على التمادي في جرائمه بحق الأسرى والمعتقلين، وعززت لدى الإسرائيليين ثقافة "الافلات من العقاب". وأوضح فروانة أن سوء الأوضاع الصحية وسلاح الإهمال الطبي القاتل، أدى الى استشهاد (69) اسيرا داخل سجون الاحتلال منذ العام 1967، وكان آخرهم الأسير "سعيد الغرابلي". هذا بالإضافة الى آخرين كُثر –لم يتم احصاؤهم- توفوا بعد خروجهم من السجن متأثرين بأمراض ورثوها عن السجون بسبب سوء الأوضاع الصحية والاهمال الطبي.
وذكر فروانة بأنه يتكدس في السجون الإسرائيلية نحو (700) أسير فلسطيني، يعانون من أمراض مختلفة واعاقات جسدية ونفسية وحسية، بينهم (300) أسير يعانون من أمراض خطيرة ومزمنة وخطيرة مثل أمراض: السرطان والقلب والفشل الكلوي وضغط الدم والسكري، وأن هؤلاء لا يتلقون الرعاية الطبية الكافية أو العلاج المناسب، وهم بأمس الحاجة الى تدخل علاجي عاجل لإنقاذ حياتهم. وأعرب فروانة عن اعتقاده بأن أرقام الاسرى المرضى تتخطى ما هو ظاهر ومعلن، فليس كل من لم تظهر عليه اعراض المرض سليماً. ولو أُجريت فحوصات شاملة على جميع الأسرى الذين يُعتقد أنهم أصحاء، لوجدنا أرقام المرضى مضاعفة عما هي مذكورة.
وشدّد فروانة على أن سوء الأوضاع الصحية داخل السجون الإسرائيلية واستمرار "الإهمال الطبي" يشكل جريمة وفقا للقانون الدولي الذي ألزم الدولة الحاجزة بضرورة حماية الأسرى لديها، وتوفير كل الرعاية الطبية لهم واتخاذ الإجراءات والتدابير المناسبة بما يحميهم من خطر الموت او الإصابة بالأمراض، فيما سلطات الاحتلال لم تعمل وفقا لذلك فقط، وانما تتعمد إيذائهم وإلحاق الضرر بهم بمشاركة الجميع بمن فيهم الأطباء والممرضين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.