حملة كولونيالية لابتزاز الجزائر اقتصاديا و سياسيا    الفريق شنڤريحة يعزي عائلة الشهيد للماية سيف الدين    تعزيز النظام الوطني لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل    عودة المدافع مباركي بعد استنفاد العقوية    مصر: قتلى في انهيار مبنى بالاسكندرية    «لم يسبق للجزائر أن بلغت مثل هذا المستوى من ندرة الأدوية»    «لن نقتني أي لقاح غير معتمد من الصحة العالمية"    رحيل الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان    مباريات الرابطة المحترفة الأولى    جديد "أونساج": إلغاء شرط البطالة في الحصول على قروض    الإطاحة بموظف مزيّف في السفارة التركية احتال على ضحاياه وسلبهم أموالهم    التجاوزات في الكركرات تقوّض السلم في المنطقة    بوقادوم: الجزائر تسجل "ببالغ الاسف" تجدد بؤر التوتر المسلح في القارة الافريقية    استئناف الدروس يتم بالاحترام الصارم للبروتوكول الصحي    متفائل بمستقبل الجزائر الاقتصادي وتمديد سياسة أوبك    30 ألف طلب لجدولة ديون "أونساج"    صلاحيات وزير الانتقال الطاقوي تحدّد بمرسوم تنفيذي    الاحتفالات الوطنية بعيد رأس السنة الأمازيغية يناير2971 "ستكون من منعة بولاية باتنة"    عملاء الصهاينة وحتمية السقوط    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    دين الحرية    رئيس المجلس الشعبي يعزي عائلة النائب لخضر دهيمي    سيد عمار يندّد بصمت مجلس الأمن الدولي    من يرفع همّة «أصحاب الهمم»    معاناة ازيد من 300 طفل مصاب بالشلل الدماغي    سكان قرية الملعب بتخمارت يطالبون بغازالمدينة    وصول أكثر من 50 مركبة قادمة من ميناء «أليكانت»    وفد من الوزارة بتيزي وزو لدراسة وضعية "أونيام"    الإقصاء في زمن الوباء    كرة الجحر لكسر الحجر    د.فوزي أمير.. قصة حياة    الانطلاق في زراعة 200 هكتار من السلجم الزيتي    رئيس مجلس الأمن: "خذلنا شعب الصحراء الغربية و أرجأنا تقرير مصيره أكثر من اللازم"    الاستثمارات وفق الشفافية والمرونة    جرّاد يعزّي الأسرة التيجانية    أسئلة ل6 وزراء اليوم    ساند بإخلاص ثورة نوفمبر    4537 مخالفة للوقاية من "كوفيد 19"    الدكتور دامرجي: يُمكن للجمهور أن يعود إلى مدرجات ملاعب البطولة    أنغام من أيام الرحالة    أساتذة وباحثون جامعيون: دعوة إلى مراجعة برامج تكوين طلبة علوم الإعلام والاتصال لمواكبة العصرنة    فوز بسمة عريف في فئة القصة القصيرة    لجان القرى تفرض عقوبات مالية على مخالفي الحجر    سكنات راقية تغرق في النفايات    غرس 26 ألف شجيرة زيتون    2400 طلب سكن تحاصر "المير"    الإدارة تستدعي اللاعبين المعنيين بلجنة المنازعات    بوغرارة يلوح بالاستقالة    عقون يضبط برنامج التربص    وضعية مالية حرجة في انتظار عودة النقل الجوي    البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير بعنابة: تتويج فيلم " شحن " من لبنان بذهبية الطبعة الثامنة    مبادرة لتسويق الكمامات دون هوامش ربح    متحف الخط الإسلامي بتلمسان ينظم مسابقة وطنية حول "الفن التيبوغرافي"    الحكومة الإيرانية: وزارة الأمن تعرفت على أشخاص على صلة باغتيال فخري زادة    عارضة أزياء مهددة بالسجن بسبب الزي الفرعوني!    وفاة أسقف الجزائر السابق هنري تيسيي : رجل السلام الذي لطالما سعى لتكريس العيش معا    شخصية ظلت تحت مجهر الاحتلال    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مليكة بن دودة تشرف على تسليم جائزة "محمد ديب" الأدبية

سلمت أمس، وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة، جوائز الفائزين بالدورة السابعة لمسابقة "محمد ديب" الأدبية، التي تنظمها جمعية "الدار الكبيرة" بتلمسان، وذلك في حفل احتضنته دار عبد اللطيف بالعاصمة، وبحضور عدد من الشخصيات الثقافية.
قالت وزيرة الثقافة والفنون خلال كلمة ألقتها بالمناسبة "إنّنا في وزارة الثقافة والفنون دأبنا على الاحتفاء بأيقونات الثقافة الجزائرية ورموزها، وكان من أولوياتي إعادة الاعتبار لأسمائها في مختلف المجالات، انطلاقا من إيماني بأن القطائع والبدائل لا تطالُ الثوابت، وكيف لمن هم بمقام محمّد ديب أن يكونوا إلا ثابتين"، مذكّرة بتنظيمها إقاماتِ تفرّغ لترجمةِ ما لم يُترجم من أعمال ديب، وطبعِ كلّ أعماله باللّغة العربية نهاية 2021، بما في ذلك طبعةَ جيبٍ، كما سيتم إنتاجُ عملين من مَسرحه أو مسرحةُ أو اقتباسُ أعمالهِ فنيّا، مع نشر دراسات تناولت أدب كاتب الجزائر والعالم تِباعا خلال السنة الثقافية 2020-2021.
وذكرت الوزيرة، أنّ "الأديب ديب رجل استثناءٍ في الأدب ولأهل الاختصاص أن يفصّلوا في مساراته الأدبيّة المتفرّدة، انتقالاً في مشروعه السرديّ بين عوالمَ مختلفةٍ، وبين أجناس الكتابةِ شاعرًا عظيما، وروائيا نادرا ومسرحيّا رائيا، وكاتبا شاهدا في نصوص المكان".
يذكر أن الحفل كُرّم خلاله الفائزون الثلاثة باللغات العربية والأمازيغية والفرنسية، حيث فازت بالجائزة في اللغة العربية رواية "لنرقص الترانتيلا ثم نموت" لعبد المنعم بن السايح، وفي اللغة الأمازيغية رواية "كاويتو" لمراد زيمو، أما في الفرنسية فقد فازت رواية "بادي رايتن، موت وحياة كريم فطيمي" لمصطفى بن فوضيل.
وبالمناسبة شكر عبد المنعم القائمين على الجائزة، ومعهم مؤسسة "الدار الكبيرة"، وقال إنه سعيد بتتويج روايته "لنرقص الترانتيلا، ثم نموت"، واصفا نفسه بالكاتب الذي لازال في بداياته، علما أن الجائزة ستزين مساره وتثبت خطواته في الفن الروائي، وستسمع صوته للقارئ، كما شكر أصدقاءه الثلاثة الذين دفعوه إلى الترشح، ثم أكد أن جائزة "محمد ديب" غنية عن التعريف، كما أن مجرد الوصول إلى التصفيات النهائية هو في حد ذاته تتويجا، معتبرا أن مثل هذه الجوائز يعد تجديدا لثقة الكاتب بنفسه، يستمد منها الطاقة ليقدم المزيد، وهي أيضا تشجيع للكتاب الشباب.
من جهته عبر مصطفى بن فوضيل، عن تأثره بهذه الجائزة ذات القيمة والمعنى، خاصة أنها تحمل اسم كاتب كبير ارتبط به وأثر فيه، وأنه حصل عليها في مناسبة غالية، وهي الذكرى المئوية لميلاد محمد ديب، كما توجه بشكره لمؤسسة "محمد ديب" المشرفة على الجائزة، وما قامت به من عمل في ظروف الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة "كوفيد-19".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.