عدل تفسخ عقد شركة "ويكا" المكلفة بأشغال 1000 مسكن ببراقي    وزير السكن يأمر بتسريع وتيرة إنجاز سكنات القطب الحضري حجر المنقوب بقالمة    سامي قلي: إحداث مصالحة بين المستهلك والمنتج الوطني هدفنا    موجة حر تُهدد أمريكا قد تُحطم أرقاما قياسية    الدرك الوطني يدعو أولياء التلاميذ الى تفادي ركن سياراتهم بشكل عشوائي أمام مراكز إمتحانات شهادة التعليم المتوسط    الجزائر تتسلم الباخرة العملاقة "باجي مختار3"    إسبانيا تدرس ضم سبتة ومليلية إلى منطقة شنغن الأوروبية    147 ألف طفل في سوق العمل بالمغرب!    بوقرة: "نريد تحضير جيل قادر على تدعيم المنتخب الأول"    الإعلان عن النتائج الاولية للانتخابات اليوم على ال15:00 زوالا    انطلاق امتحانات شهادة التعليم المتوسط لدى المحبوسين    حوادث المرور: وفاة 31 شخصا وجرح 1448 آخرين خلال أسبوع    بعد 8 سنوات من قطع العلاقات.. أمير قطر يستقبل وزير الخارجية المصري    ارتفاع أسعار الذهب عالميا    الجزائر عضوا في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية ..    انتخاب الجزائر عضوا في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية    الوضع في مالي يتطلب اتخاذ إجراءات فورية لبدء إصلاحات حاسمة    سلمى غزالي: أختي خط أحمر"    "محي الدين بشطارزي" يحتضن المهرجان الثقافي الأوروبي في دورته ال 21    توفير خيمتين لسكان برحال من أجل تسهيل عملية التلقيح ضد فيروس كورونا    أول تعليق من باريس بخصوص قرار سحب اعتماد قناة "فرانس 24"    شيتور: نطمح لبلوغ 5 بالمائة من أهداف النموذج الطاقوي الجديد    تقرير عن ندوة الانعاش الاقتصادي والاجتماعي بمكتب رئيس الجمهورية    المخرجة الجزائرية مونيا بن مدور في لجنة تحكيم "نظرة ما" في "كان"    المفوضية الأممية لحقوق الإنسان تنتقد "الإنتهاكات الخطيرة" للشرطة في تونس    ملية البحث عن الغريق المفقود متواصلة لليوم الخامس في تيبازة    البوليساريو: السيادة على الصحراء الغربية حق حصري للشعب الصحراوي    ورقلة: حجز قرابة 6 آلاف قرص مهلوس ومبالغ مالية    غزال يضع النقاط على الحروف مع "بشكتاش" !    المحكمة العليا: المراحل الأولى من التشريعيات أثبتت نجاعة أسس ضمان نزاهة الانتخابات    عجز في التسيير أم غياب لثقافة النظافة ؟!    وضع اللمسات الأخيرة على عملية التوزيع الكبرى المرتقبة في 5 جويلية    دراسة فرص الاستثمار في الخدمات والتجهيزات    «ستُعرض النتائج أمام الشعب ليتبيّن الصادق والمفتري»    تأجيل المحاكمة إلى جلسة 26 جوان    بيل غيتس: الوقت ليس في صالح العالم لمواجهة الوباء    من كان الخاسر الأكبر من المعسكر الأخير لمنتخب الجزائر؟    التربية أولا أم التعليم..؟    8 وفيات.. 354 إصابة جديدة وشفاء 242 مريض    الكونغرس يعيد المخزن إلى حجمه    البروفسور العراقي ثاني حسين خاجي يترجل    30 لوحة في "ما وراء المرئيّ"    عنفوان فؤاد تخطّ "أحرقُ الموت بي"    ماضوي يرحل بالتراضي والفريق في مفترق الطرق    "العميد" يستفيق وشبيبة القبائل تتعثر بميدانها    محليو "الخضر" في أول تربص    «لم أحظ بأي تكريم طوال مسيرتي الفنية»    40 طفلا وطفلة في أكبر عروض الأزياء الخاصة بالصغار    شهادة الزور.. الفتنة الكبرى    هذه أعظم 3 مواقف في حياة الرسول الكريم    أنا كيفك    الغيابات تثير استياء شريف الوزاني    الهلال السعودي يريد سليماني    سقوط حر من الطابق الخامس    انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا بساحة الأمير عبد القادر بمعسكر    قدوم 186 مسافرا من باريس غدا إلى وهران    غزوة أحد .. عبر ودروس من رحم الهزيمة    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تبعات حادث تصادم قطاري سوهاج بمصر: حبس ثمانية أشخاص على ذمة التحقيقات
نشر في الحياة العربية يوم 29 - 03 - 2021

أمر النائب العام المصري، الإثنين، بحبس ثمانية أشخاص على ذمة التحقيق في حادث تصادم قطارين بمحافظة سوهاج الجمعة الماضية.
وتضمن قرار النائب العام، حبس سائقي القطارين رقمي 157 المميز، و2011 الإسباني ومساعديهما، ومراقب برج محطة سكة حديد المراغة، ورئيس قسم المراقبة المركزِية في أسيوط ومراقبين في القسم. وقال النائب العام في بيان، إن النيابة العامة كانت تلقت نبأ تصادمِ القطارين في شريط السكة الحديد جوار مزلقان "السَّنوسي" في قرية "الصوامعة" غرب مركز طهطا في محافظة سوهاج يوم الجمعة الماضي.
وأضاف البيان: "انتقلت النيابة لمعاينة مسرح الحادث وخلصت إلى تصور مبدئي لوقوعه؛ بأن اصطدام القطار القادم من الجهة القبلية بالقطار المميز أثناء توقفه جوار المزلقان، فانقلبت عربات القطارين وخرجت من مسارها، ما أحدث وفاة 18 وإصابة مئتين منهم أطفال من مستقلي القطارين، فضلا عن العثور على أشلاء آدمية متفرقة".
وتابع: "كانت النيابة العامة استمعت إلى 133 مصابا، منهم مودعون في مستشفيات في محافظتي سوهاج وأسيوط، وآخرون مثلوا أمام النيابة العامة في محافظتي قنا والأقصر، حيث أدلوا بمعلوماتهم حول ملابسات وقوع الحادث، كما استمعت إلى شهادة 10 مسؤولين في الهيئة القومية المصرية للسكك الحديد في منطقة وسط الصعيد، وشهادة 3 أفراد شرطة معينين لمتابعة حركة القطارات، وكذا شهادة عاملي مزلقان السنوسي وخفير المزلقان النظامي، ورئيس القطار الأسباني، وكمسريين بالقطارين، واثنين من القاطنين في موقع الحادث".
وحسب البيان: "أجرت النيابة العامة باستخدام جرار محاكاتين لسير القطارين من محطة سكة حديد المراغة حتى مزلقان السنوسي، فعّلت في أولاهما جهاز المكابح والتحكم الآلي لبيان مدى سلامة فاعليته وقدرته على توقيف الجرار بالإشارات الكهربائية بينه وبين أبراج الإشارة بشريط السكة الحديد، كما جرت المحاكاة الثانية لبيان المسافة التي يتوقف فيها القطار باستخدام الماكبح اليدوية".
واستمعت النيابة العامة إلى المحادثات اللاسلكيّة بين سائق القطار المميز وقسم المراقبة المركزية في أسيوط، وبين القسم وبرجي مراقبة محطتي سكة حديد طهطا والمراغة الواقع الحادث بينهما لبيان مواقيت إجرائها بمواقيت توقف القطار المميز حتى اصطدم القطار الآخر به. يذكر أن وزارة الصحة المصرية سبق وأعلنت أن الحادث أسفر عن مصرع 32 شخصا وإصابة 165 آخرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.