تنامي عنف الشرطة الفرنسية.. والعفو الدولية تحذر    وزراء الخارجية العرب يرفضون صفة مراقب لدى الاتحاد الافريقي الممنوحة للكيان الصهيوني    عيسى بكاي يؤكد..فتح النقل الجوي الخاص وخفض أسعار الرحلات الداخلية من أولويات الوزارة    إجراءات استعجالية لفائدة الفلاحين    طبع 80 مليون كتاب مدرسي    هذا موقع ذوي الهمم في مخطط الحكومة    مساعدات جزائرية للنيجر    لائحة مساندة لبلماضي    وزارة المجاهدين تعلن عن مسابقة    "الأشخاص المصابون بالأنفلونزا معرضون الكوفيد كثيرا"    الجمهورية الصحراوية تندد بالمحاولات البائسة لتشويه صورة كفاح الشعب الصحراوي    تيبازة : الإطاحة بعصابة أشرار متورطة في السطو على محلات تجارية بالقليعة (2)    وزارة المجاهدين تعلن عن مسابقة وطنية لإنجاز شعار خاص بالذكرى ال60 لعيد الاستقلال    تفاصيل توقيف عنصريين من "الماك" على قارب ل"الحراقة"    حوادث المرور.. باتنة تتربع على عرش الولايات المتضررة    تمويل السكنات والمحلات التابعة للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية بصيغة الصيرفة الإسلامية    مطالب برفع الحد الأدنى للأجور إلى 5 ملايين سنتيم    وضع مقاربة لاسترجاع الأموال المهربة إلى الخارج    الدخول المدرسي .. أفواج ب 50 تلميذ !    حجز أزيد من 3700 قرص مهلوس بولاية المدية    مسيلة: وفاة طفل داخل بئر ببلدية عين الريش    عمانيون ينزلون إلى بئر برهوت محبس "الجن" في اليمن    حل مشكل التهيئة الخارجية في عدد من مشاريع "عدل 2"    وزارة الثقافة تعد بالتكفل بالحالة الصحية لفنان أغنية الشعبي حسان داود    الوزير الأول يستقبل وزير خارجية الهند    فرنسا.. توقيف 3 آلاف عامل صحة لرفضهم التطعيم ضد كورونا    هذا موعد إنتاج أول دفعة من اللقاح الصيني بالجزائر    نواب البرلمان يصادقون بالأغلبية على مخطط عمل الحكومة    برج بوعريريج: وفاة طفل وإصابة ثلاثة آخرين في حادث مرور بالطريق الوطني 45    مجرمان يخطفان"فورقا" ويدهسان خمسيني فيسقط قتيلا بالصرول    لائحة مساندة و تأييد من المكتب الفيدرالي للمدرب الوطني جمال بلماضي    لهذه الأسباب رفضت حمس منح ثقتها لمخطط عمل الحكومة    "إنتاج أول دفعة لقاح مضاد لكورونا في الجزائر في 29 سبتمبر الجاري"    أسعار النفط تستقر في الأسواق العالمية لهذا السبب    طلبة دفعتي 2014-2015 و2015-2016 الممنوحين بالمملكة المتحدة في حالة "إخلال بعقد التكوين"    أوبرا الجزائر تنظم مسابقة وطنية لانتقاء موسيقيين ومغنيين سيمفونيين من 20 إلى 24 سبتمبر الجاري    البرلماني "رحماني" ينقل انشغالات الجالية الجزائرية خلال مناقشة مخطط عمل الحكومة    وفاة 11 شخصا وإصابة 393 آخرين في حوادث المرور خلال أسبوع    الرئيس تبون يؤكد موقف الجزائر الداعم لحل الأزمة الليبية    ترشيح المناضلة الصحراوية سلطانة سيد إبراهيم خيا لنيل جائزة "ساخاروف"    وزارة الصحة: تسجيل 219 إصابة جديدة و21 وفاة    بيب غوارديولا يوضح سبب توبيخه للنجم الجزائري رياض محرز    عبيد شارف يعود للقاءات الأهلي بعد غياب 3 سنوات: طاقم تحكيم جزائري بقيادة غربال لإدارة كأس السوبر المصري    مانشيني يعارض مقترح إقامة كأس العالم كل عامين    الوجهة التونسية الأكثر استقطابا للّاعبين: نقاش ورايح يرفعان عدد المغادرين نحو الخارج    المسجد مؤسسة اجتماعية شريكة في تحقيق التنمية الشاملة    "وضعية الفريق تسودها الضبابية و قدوم شركة وطنية بيد السلطات"    تمديد "تقني" لبعثة الأمم المتحدة بليبيا إلى 30 سبتمبر    الخارجية الفلسطينية تدين دعوات لتنظيم اقتحامات للأقصى    الرئيس تبون يقرّ 15 سبتمبر يوما وطنيا للإمام    العهدة أثبتت قيمة التعددية والنظام الدولي القائم على القواعد    المسرح العربي يمر بمرحلة ركود ويبحث عن هويته    "حطب سراييفو" بالإنجليزية في الأسواق    هذه ضوابط صلاة المريض    فضائل ذهبية للعفو عند المقدرة    الرسول الكريم والنظرة التكافلية للمجتمع    رقصة المجاز    «..الفُرڨڤة موت»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير الاتصال يحذر: أطراف خارجية تستعمل الحراك الجديد كوسيلة في حربها على الجزائر
نشر في الحياة العربية يوم 13 - 04 - 2021

كشف وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، الثلاثاء، عن وجود أطراف خارجية تستعمل "الحراك الجديد" كوسيلة في حربها على الجزائر، مشددا على أن السلطات الجزائرية تعمل من جهتها على "توعية المنساقين دون وعي وراء كل الدعوات التخريبية".
وقال بلحيمر في حوار مع جريدة الموعد اليومي: "لم يعد سرا أن هناك بعض الأطراف الخارجية التي أصبحت تستعمل شبه الحراك أو ما يسمى بالحراك الجديد كوسيلة في حربها على الجزائر"، مضيفا أن هذه الأطراف "تلجأ إلى كل الوسائل القذرة، لاسيما محاولة تغليط الرأي العام وتزوير الحقائق، إلا أن هذه الأساليب أصبحت مكشوفة".
وأوضح في هذا الصدد أن السلطات الجزائرية "تعمل على محاولة توعية الأشخاص الذين ينساقون دون وعي وراء كل الدعوات التخريبية"، والذين هم "ضحايا ومخدوعين بشعارات كاذبة"، مضيفا أن "الإعلام الوطني يقوم بدوره في هذا المجال".
وفي رده عن سؤال بخصوص الانتخابات التشريعية المقررة يوم 12 جوان المقبل، أكد الناطق الرسمي للحكومة على أن السلطات العمومية "قدمت كل التسهيلات والضمانات الكفيلة بفتح المجال أمام نخبة سياسية جديدة، لاسيما تلك المنبثقة عن الحراك الأصيل المبارك"، إضافة إلى "جملة من الضمانات التي تقدمها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، والتي من شأنها ضمان نزاهة وشفافية هذا الاقتراع".
وحول مشروع تصنيع اللقاح الروسي "سبوتنيك V" بالجزائر، قال وزير الاتصال إن الجزائر اختارت "خطوة استراتيجية واستباقية لتصنيع اللقاح الروسي ابتداء من سبتمبر المقبل في مصانع المؤسسة العمومية صيدال"، مشيرا الى أنه "بتحقيق ذلك تكون الجزائر قد قطعت أشواطا كبيرة في هذا المجال من أجل تجسيد قرار رئيس الجمهورية المتمثل في انتاج اللقاح المضاد لكوفيد-19 لتجاوز الجائحة".
وفيما يتعلق بملف إنعاش الاقتصاد الوطني، اعتبر الوزير أن "المعطيات المتوفرة حاليا والتزامات رئيس الجمهورية تؤكد أن السعي لتنويع الاقتصاد وتطوير وترقية الصادرات يسير بخطى ثابتة"، مشيرا إلى أن الجزائر "تراهن اليوم على طاقاتها، خاصة الشابة منها التي برهنت في أزيد من مناسبة على إمكانياتها الكبيرة وقدراتها الإبداعية المتميزة".
وبشأن موضوع تركيب السيارات، ذكر السيد بلحيمر بتصريحات رئيس الجمهورية الذي "أكد في أكثر من مرة على ضرورة الالتزام بالجدية والشفافية فيما يتعلق بهذه المصانع وعدم تكرار فضائح وأخطاء الماضي القريب".
وبخصوص ملف الذاكرة بين الجزائر وفرنسا، قال الناطق الرسمي للحكومة إن الجزائر "تواصل العمل على مستوى عال مع السلطات الفرنسية" وأن معالجة هذا الملف تتم "بعيدا عن الأضواء والتصريحات الإعلامية"، مضيفا أن "المفاوضات مع الطرف الفرنسي تقدمت بخطوات ثابتة ومتسارعة رغم محاولات التشويش والعرقلة من أطراف معروفة".
وتطرق بلحيمر إلى مخلفات الانفجارات النووية الفرنسية في الجنوب الجزائري التي قال أنها "تشكل جريمة ضد الإنسانية، مما يضع على عاتق الدولة الفرنسية مسؤولية إزالة التلوث والتعويض كما هو معترف به منذ 2010 لصالح أعضاء الجيش الاستعماري الذين شاركوا في الانفجارات".
وفي سياق آخر، تناول وزير الاتصال موضوع الدورة ال32 للقمة العربية التي كانت مقررة خلال شهر مارس من العام الماضي، والتي "اضطلعت الجزائر في وقت مبكر بالتحضير لها، غير أن ظهور وتفشي جائحة كوفيد-19 أربك أجندة القمة، حيث تم تأجيلها إلى حين تحسن الأوضاع الصحية في العالم وفي المنطقة العربية"، مستطردا بالقول: "يبقى الأمل قائما في عقد هذه القمة المرتقبة في أقرب الآجال الممكنة".
ولفت إلى أنه بالنسبة للموضوعات التي ستتم مناقشتها خلال هذه القمة، فإن "القضايا السياسية تحتل مركز الصدارة في ظل الأوضاع السائدة في المنطقة العربية التي تشهد تسارعا للأحداث والمستجدات، ناهيك عن استمرار بؤر التوتر في عدد من الدول، فضلا عن موضوع إصلاح وتطوير جامعة الدول العربية ومنظومة العمل العربي المشترك، إلى جانب قضايا محاربة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر وبالمخدرات".
وأضاف أن القمة ستبحث أيضا "عددا من الموضوعات والمشاريع العربية المشتركة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي ترفع إلى القادة العرب من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي والمجالس الوزارية العربية المتخصصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.