10 آلاف مليار دينار في السوق الموازية    تأجيل الدخول الجامعي يدعم برنامج التلقيح    الطّابور    الإدماج المهني ل15٪ من تعداد المعنيين    مطلوب مراجعة أسعار المؤسسات الفندقية    هل تستدعي الجزائر شركاءها الأوروبيين لمراجعة أسعار الغاز ؟    سبقاق يستعرض المواعيد الرياضية القارية    تنصيب اللجنة الولائية التحضيرية بتمنراست    «كورونافاك»... خطوة هامة لبلوغ المناعة الجماعية    إنتاج اللقاح «مكسب» لقطاع الصحة    الانطلاق الرسمي في إنتاج لقاح «كورونا» من قسنطينة    فرنسا تتجه نحو تخفيض عدد تأشيرات الدخول للجزائريين    صفقة تبادل الأسرى المقبلة بين حركة حماس وإسرائيل    كيف نواجه تحديات التّعليم؟    خليفة سليماني في المنتخب بلماضي يُحضر مفاجأة للجماهير الجزائرية    رفع الحجر عن عدة ولايات    تخصيص إقامة لاستقبال السياح ببلدية منعة    الشروع في مراجعة القوانين لتجريم المضاربة    الفريق شنقريحة: المخزن تمادى في المؤامرات والدسائس    هذه مدرسة الأخلاق النبوية    توقعات بارتفاع أسعار النفط في 2022    90 مليار دولار متداولة في السوق الموازية    لعمامرة يبحث مع ولد السالك آخر تطورات القضية الصحراوية    الجزائر ستُنتج 95 مليون جرعة من كورونا فاك سنوياً    الفضيلة المطلوبة    رؤوف برناوي نائبا أولا لرئيس الكونفدرالية الإفريقية    مصالح أمن ولاية الجزائر توقف 10 أشخاص    عودة خدمات الدرجة الأولى ورجال الأعمال    نحو الانضمام إلى تكتّل تجاري عبر المحيط الهادئ    محرز يتغزل في باريس سان جرمان بعودة ميسي    إجراء الانتخابات في موعدها سيجنّب العودة للحرب    ربط 1140 عائلة بالغاز الطّبيعي    تواصل إقبال الأولياء على الأدوات المدرسية    ماكرون: واشنطن تركّز على مصالحها    فتح باب التسجيل لورشات «الغناء العربي والمنوعات»    كورونا: 168 إصابة جديدة و 11 وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة في الجزائر    موعد منافسة البطولة الوطنية بوهران السبت    لعمامرة يرافع ل الجزائر الجديدة    عرقاب يلتقي خبراء من الصندوق النقد الدولي    الفريق السعيد شنڨريحة في زيارة إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران: "كل المحاولات الخسيسة لدفع الجزائر إلى التخلى عن مبادئها ستبوء بالفشل"    الفاف يوجه تحذيرا للأندية    قسنطينة: انحراف حافلة لنقل المسافرين "بواد الحجر" يخلف 17 جريحا    وفاة 38 شخصا و جرح 1254 آخرين في 1097 حادث مرور    الهلال الأحمر يتعاون مع الصليب الأحمر للعثور على الحراقة المفقودين    برهوم وبارادو في برنامج الوديات: لوصيف وبوغدو جديد اتحاد الشاوية    لعمامرة أمام أعضاء الجالية في نيويورك: رئيس الجمهورية جعل مد الجسور مع الجالية توجها استراتيجيا    المخرج شوقي بوزيد يدخل "ليلة رمادة" لواسيني الاعرج إلى المسرح    العاب البحر المتوسط 2022 : المنتخب الوطني الجزائري لرفع الاثقال يواصل تحضيراته    الممثل الفكاهي محمد حزيم يغادر مستشفى سيدي بلعباس    لأول مرة.. "شبه راتب" للبطالين    ألمانيا تطوي حقبة أنجيلا ميركل    علّموهم التوحيد ومراقبة الله    "خيبات" عنوانٌ للأوجاع والأحزان    الباهية تكرم حسني    « لا يوجد اهتمام بفن «التهريج» رغم أهميته في حياة الطفل»    سون سافاج: حادث بيروت كان نقطة انطلاقي في الموسيقى    هكذا تستطيع تجديد إيمانك    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ممثلية جبهة البوليساريو في إسبانيا: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية
نشر في الحياة العربية يوم 24 - 07 - 2021

جددت ممثلية جبهة البوليساريو في إسبانيا، التأكيد على أن الشعب الصحراوي، من خلال ممثله الوحيد والشرعي، هو وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية وإعطاء الموافقة على إستغلالها.
جاء ذلك في أعقاب إجتماع بين محاميي جبهة البوليساريو أمام السلطات القضائية الأوروبية، جيل دوير ومانويل دوير وممثلي القطاعات الإقتصادية والسياسية والإجتماعية والنقابية، بهدف تحليل ومعالجة التبعات السياسية والإقتصادية للأحكام المقبلة لمحكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي بشأن الطعون المقدمة من قبل جبهة البوليساريو ضد الإتفاقيات التجارية بين الإتحاد الأوروبي والمملكة المغربية المطبقة بصورة غير شرعية على أراضي الصحراء الغربية المحتلة.
وذكرت وكالة الانباء الصحراوية (واص) ان المشاركين في الإجتماع اصدروا بيانا، طالبوا فيه الشركات الإسبانية والأوروبية بوقف نشاطها في أراضي الصحراء الغربية وبالتالي التوقف عن المساهمة في الإحتلال غير الشرعي للإقليم من قبل المغرب، مؤكدين أن عدم القيام بذلك هو إنتهاك للمبادئ الأساسية للقانون الدولي ولأحد المبادئ الأساسية لحق تقرير المصير والاستقلال للشعب الصحراوي وسيادته الحصرية على موارده الطبيعية.
من جانب آخر، يضيف البيان، سلط المحامون، الضوء على التقدم الذي أحرزته جبهة البوليساريو في تحديد إستراتيجيات للإستجابة المشتركة للسيناريوهات المستقبلية المختلفة التي تعزز التعاون بين الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ومختلف الوكلاء السياسيين والإقتصاديين والإجتماعيين في إسبانيا.
أما بخصوص الأحكام المقرر صدورها من قبل محكمة العدل الأوروبية في سبتمبر المقبل، تقول هيئة الدفاع أنها ستمضي في نفس الاتجاه السابق، مما يعني أن العلاقات التجارية والاقتصادية بين إسبانيا والمغرب ستتأثر وسيكون لذلك تبعات الى قطاعات مختلفة. وشارك في الاجتماع ،إلى جانب محاميي جبهة البوليساريو، منسقين عن منظمات المزارعين والثروة الحيوانية ومؤسسة موندبات، حيث تم تسليط الضوء ايضا على إنتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني الناجمة عن الإتفاقيات المذكورة.
وتخوض جبهة البوليساريو، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، منذ عدة سنوات "معركة اقتصادية"، من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات القانونية، خاصة أمام محكمة العدل الأوروبية، بهدف وقف "نهب الموارد الطبيعية" للصحراء الغربية المحتلة من قبل المغرب، كما تسعى إلى دفع الشركات الأوروبية التي تستثمر بطريقة غير شرعية في الإقليم إلى المغادرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.