النص الكامل لبيان اجتماع مجلس الوزراء    ترحيب حار يعكس عمق العلاقات الأخوية و الدعم الثابت للقضية الفلسطينية    تنصيب رؤساء البلديات نهاية الأسبوع    ترقيات هيئة التأطير فرصة لترقية أداء الجامعة الجزائرية    ثبات جزائري على المواقف ونصرة فلسطين ظالمة أو مظلومة    نهائي عالمي مبكر بنكهة عربية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    عمل كبير ينتظر المدرب إيغيل...    وضع حد لمروجي مخدرات    انطلاق قافلة طبية لإجراء الفحوصات والتلقيح ضد كورونا    تزايد حجم النفايات الطبية بالثلث بمستغانم    الحداثة والوعي    أنطولوجيا الألف شاعر «شموع الأمل» للمترجم التونسي عبد الله قاسمي    أنثى    «ارتفاع طفيف في عدد الحالات و الوضعية غير مقلقة»    التحسيس بالمؤسسات الصحية للتشجيع على التطعيم ضد الوباء    البطولة العربية بقطر 2021 ترشيح الخضر للفوز بالكأس    رئيس الكنفدرالية الجزائرية للصناعيين والمنتجين الجزائريين مرتاحون لتوجيهات الرئيس خلال ندوة الإنعاش الاقتصادي    أمن الطارف: حجز 19 ألف قرص مهلوس وتفكيك 10 شبكات    جديد ملف السيارات.. مؤسسات الشباب ودعم الرياضة    لتخيف الازدحام بالعاصمة ناصري: سننفذ 16 مشروعا    المغرب سيدفع الثمن باهظا    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    حرية التعبير بمقياس أمريكي ..!؟    7 وفيات... 172 إصابة جديدة و شفاء 141 مريض    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    مجهودات للتكفل بذوي الهمم    تخرّج أول دفعة من الأطباء    وسام العشير.. وليتنافس المتنافسون    دخول ملبنة جديدة حيز النشاط لتموين السوق المحلية    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    الفيلم القصير "عضيت لساني" يحوز على جائزة بالشارقة    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    رغبة يابانية لصناعة السيارات بالجزائر    الانتخابات المحلية أداة لتحقيق اللامركزية والحوكمة    طرق حديثة لفهم ابنك المراهق    توصيات لقبر "أوميكرون"    إبراز التجربة الجزائرية في المؤسسات الناشئة    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع،عزيز الهناوي: التضييق الأمني حال دون توسيع رقعة الاحتجاجات الشعبية    الرابطة المحترفة الثانية: مجموعة "وسط-غرب" رائد القبة ومولودية البيض يتشبثان بالصدارة    تقليص مدّة إنجاز المركزين الحدوديين بين الجزائر وموريتانيا    التشديد على ضرورة الالتزام بالصرامة تجاه الشركات المتحايلة    استكمال معالجة الملفات في غضون أيام    الرئيس الفلسطيني في الجزائر لتنسيق المواقف    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    القبة والبيض يواصلان التألق والصدارة تتغير في الشرق    حجز 13 ثلاجة تضم لحوما فاسدة    هبوب رياح قوية على الولايات الساحلية الشرقية للوطن يوم غد الإثنين    وتتوالى انتكاسات "الحمراوة"... !    عرض خاص بموسيقى فلامينكو    تخليد ذكرى عميد المالوف محمد الطاهر الفرقاني    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شراكة "أوكوس" قد تشجع دولا أخرى للحصول على غواصات مثل أستراليا
نشر في الحياة العربية يوم 18 - 09 - 2021


* الناتو يواجه تحديات في حفظ النظام العالمي
حذرت صحيفة لوموند الفرنسية من مغبة أنّ الشراكة الاستراتيجية "أوكوس" بين أستراليا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة والتي تشمل توريد الغواصات الأمريكية إلى كانبيرا، يعد خبرًا سيئاً من منظور الانتشار النووي، قد تشجع الدول الأخرى على الرغبة في الحصول على هذا النوع من الغواصات.
وأضافت الصحيفة أنه "فيما يتعلق بالمسائل النووية، لطالما ركزّ الأوروبيون وفرنسا على طاقة إيران، غير أنه سيتعين عليهم الآن الاستثمار في موضوع الانتشار الرئيسي والمعقد بشكل متزايد في منطقة المحيطين الهندي والهادئ"، حسب تقديرات أنطوان بونداز من مؤسسة الأبحاث الاستراتيجية (FRS) في باريس. فهذه المنطقة، تشمل دولًا منتشرة مثل كوريا الشمالية، وأعضاء في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، على غرار الصين ودول أخرى ليست من الدول الموقعة كالهند وباكستان، ولكن أيضًا الدول التي تدور فيها نقاشات حول امتلاك أسلحة نووية مثل كوريا الجنوبية. بالنسبة لسيول، التي تطور قاذفة غواصات وصواريخ بعيدة المدى.
بالنسبة لهذا المختص، فإن هذا النقل للتقنيات في أحد أكثر المجالات حساسية والذي يمثل بلا شك "بداية دورة جديدة" في المنطقة. لذلك فإن الخطر هو أولاً وقبل كل شيء أن الدول الأخرى ستنجذب إلى الرغبة في الحصول على غواصات نووية، ولا سيما اليابان وكوريا الجنوبية.
وأشارت "لوموند" إلى أن العديد من القرارات الدولية دعت إلى الحد من استخدام هذه المواد: القرار 1887 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في سبتمبر 2009، وبيان صحافي عن قمة 2012 حول الأمن النووي، واستنتاجات مؤتمر المراجعة الأخير لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية في عام 2010. وفي الولايات المتحدة سادت فكرة أن استخدام اليورانيوم منخفض التخصيب سيكون تغييرًا مكلفًا وأقل كفاءة لاستقلالية السفن.
وفي وقت سابق، قال حلف شمال الأطلسي (الناتو) إنه يواجه تحديات في حفظ النظام العالمي من "قوى متسلطة" كروسيا والصين، وذلك بعيد إعلان الاتفاق الأمني الأميركي البريطاني الأسترالي الجديد "أوكوس" (Aukus) وأزمة صفقة الغواصات مع فرنسا.
وقال رئيس اللجنة العسكرية في حلف الناتو إن الحلف يواجه تحديات في حفظ النظام العالمي من "قوى متسلطة" مثل روسيا والصين، مضيفا أنه بحاجة إلى وحدة بين طرفي المحيط الأطلسي للوقوف معا في وجه التحديات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.