بلماضي: “أتطلع لقيادة الجزائر لمونديال 2022”    الطلبة في المسيرة 18 ويطالبون بانتخابات من دون «الباءات»    أسئلة المحاسبة صعبة.. والفلسفة والعلوم الطبيعية معقّدة!    “البوشي” وسائق اللواء هامل..وجها لوجه أمام قاضي التحقيق    قضية 2 مليون أورو قريبا أمام القضاء    الخضر يصلون غلى القاهرة وزطشي يؤكد جاهزيتهم لدخول المنافسة    مقتل 41 شخصا على الأقل في هجومين مسلحين في مالي    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    يفوق ال420‮ ‬ألف قنطار‮ ‬    بالنسبة لحاملي‮ ‬شهادة البكالوريا‮ ‬2019    مصر أعلنت حالة الإستنفار القصوى بعد الواقعة    ضبط الاستهلاك وتحقيق 45 مليار دولار سنويا    المطالبة بتغيير النظام ومواصلة محاسبة رؤوس الفساد    الجزائر ليست لقمة سائغة لهواة المغامرات    رهان على مضاعفة الإنتاج الوطني وتحسين نوعيته    في‮ ‬إطار مكافحة التصحر    بسبب المحرقة الجهوية للنفايات الطبية    فيما تم تسجيل‮ ‬29‮ ‬ألف حالة حصبة‮ ‬    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    الشرطة الفرنسية تستجوب بلاتيني    اجتماعات لأوبك في جويلية لمواجهة تراجع الأسعار    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    موظفون أمميون تستروا على جرائم الجيش البرماني    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    تفكيك عصابة تزوّر الوثائق الرسمية    تقديم 17 متورطا وتحويل ملفات وزراء سابقين إلى مجلس قضاء الجزائر    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    شمس الدين‮ ‬يطالب بمحاسبة تومي    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    متابعة لجميع المتورطين دون تمييز    وضع لا يبعث على الارتياح    لجنة التنظيم تفتح ملف التسويق والرعاية    عار في «السبيطار»    «المقاولون و «أوبيجيي لا ينفذون تعليمات اللجنة الولائية    مرشح فوق العادة للتتويج    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    شفافية القضاء ..الطريق المعبّد نحو ثقة الشعب    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    الأمراض المتنقلة عبر الحيوان تهدّد قاصدي مستشفى غليزان    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    سنن يوم الجمعة    علينا تصحيح بعض الأمور    الجزائر تلتقي بالسنغال مجددا، كينيا وتنزانيا لخلط الأوراق    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    900معوز يخيّمون بالطارف    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    التأريخ يتحرّر من العباءة الرسمية    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في الذكرى 21 لرحيله:
روح علولة تعود من جديد إلى مسرح وهران

يحتضن المسرح الجهوي لوهران في الفترة ما بين 10 إلى 12 مارس الجاري، أشغال الطبعة الثانية من الملتقى الوطني حول المسرحي الراحل عبد القادر علولة، تحت شعار" أعطي للأذن لترى والعين كي تسمع"، وذلك بمشاركة مسرحين مختصين وأصدقاء الراحل.
أوضحت مؤسسة علولة الجهة المنظمة لهذه التظاهرة التكريمية، في بيان لها تحصلت الحياة العربية على نسخة منه، أن افتتاح طبعة هذه السنة، سيكون مع فرقة "الحلقة" للمقهى الأدبي لولاية سيدي بلعباس، التي ستقدم عرض "الحلقة الأخيرة" الذي يعد من أهم العروض المقدمة في الطبعة الأولي، وستعرف هذه الطبعة وفقا للبيان تقديم سبعة عروض مسرحية مختصة في المسرح والرقص والموسيقى، حيث ستشارك معظمها بعروض مستوحاة من أعمال زوجها الكاتب والمخرج والممثل المسرحي الراحل عبد القادر علولة.
وقد أوضح البيان أن المؤسسة استقبلت 15 عرضا منذ إعلانها عن فتح باب الترشح للمشاركة في بداية شهر فيفري المنصرم، اختارت منهم 3 عروض سيتم تقديمها ضمن الفعالية، إلى جانب ثلاثة عروض أخرى سيتم اختيارها من إقامة الإبداع التي تنظمها المؤسسة في إطار هذه التظاهرة، والتي انطلقت فعالياتها أول أمس، لصالح الهواة والمحترفين ومن المنتظر أن تسفر هذه الإقامة إنتاج ثلاثة عروض تجمع بين المسرح والموسيقى والرقص وستكون هذه العروض مستلهمة من فصل "عكلي ومنور" من مسرحية "الأجواد" لعبد القادر، كما سيتم خلال هذه التظاهرة فتح المجال أمام جميع المبدعين في مختلف الفنون حتى لا يقتصر ملتقى عبد القادر علولة على المسرح دون الفنون الأخرى، كما سيتم خلال هذه التظاهرة تنظيم معرضين للصور الفوتوغرافية والرسم تحت شعار "القصبة والقلال".
للإشارة، تأتي هذه التظاهرة تزامنا مع الذكرى 21 لاغتياله، ويعد علولة ابن مدينة الغزوات، من أهم أعمدت المسرح الجزائري، بدأ مشواره المسرحي العام، اقتبس وأخرج عدة مسرحيات شهيرة، منها مسرحية "العلق" العام 1969، "الخبزة" العام 1970، "حمق سليم" العام 1972 التي اقتبسها عن "مذكرات مجنون" للروائي الروسي نيكولاي غوغول، "حمام ربي" العام 1975، "حوت يأكل حوت" العام 1975، وله أيضا مسرحيات "المايدة"، "النحلة" و"المنتوج"، اشتهر علولة بتجربة مسرح الحلقة الذي اكتشفه بالمصادفة، أخرج علولة سنة 1993 مسرحية "أرلوكان خادم السيدين"، التي تخلى من خلالها عن المسرح السياسي، عقب التعددية الحزبية، وأراد الانتقال من خلالها إلى تجربة فنية مغايرة. وتعد ثلاثية "الأقوال" العام 1980، "الأجواد" العام 1984 و"اللثام" العام 1989 بمثابة التجسيد الفعلي لمشروع علولة المسرحي، وكان قبل اغتياله بصدد كتابة مسرحية جديدة بعنوان "العملاق".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.