يتابعون في‮ ‬قضايا تتعلق بشبهات فساد    جلاب‮ ‬يرد على المشككين    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    قايد صالح يحذّر من اختراق المسيرات..    بالفيديو.. “محرز”:مقارنتي بصلاح لا تزعجني ولم أكن أعرفه”    استعراض تدابير تنظيم الحوار وبعث المسار الانتخابي    انطلاق الحملة التدريبية "صيف 2019"    دور استثنائي للجالية الصحراوية في خدمة الكفاح التحرري    مقتل 41 شخصا وإصابة آخرين    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    خليدة تومي في قلب فضيحة تضخيم الفواتير في تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية        تخرّج الدفعة الثامنة عشر للطلبة الضباط العاملين    عشرة نجوم تحت الأضواء في كأس إفريقيا    حجز 12 كلغ من المخدرات    مقتل طالب بسيدي بلعباس    استئناف التموين بالغاز ل700 مشترك    ضبط 7 مركبات محل نشرة بحث دولية    الجزائر تُحصي أملاكها في الخارج    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    6 خطوات لتجاوز الانسداد السياسي في الجزائر    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    الصين تدفئ مواطنيها بمفاعل نووي صغير    محاولات الغش رافقت اليوم الرابع من باك 2019    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    3 محطات كبرى لضخ المياه تدخل الخدمة قريبا    المنتخب الوطني في مصر بهدف نيل التاج    الغموض سيد الموقف    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    توفير كل الشروط الكفيلة بتنظيم جيد    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    أرض الفراعنة تتزين بألوان إفريقيا وتحتضن العرس القاري    استعمال تقنية الفيديو ابتداء من ربع النهائي    مجلس الإدارة يرسّم شريف الوزاني مديرا عاما للشركة الرياضية    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    80 مليار سنتيم قيمة الحبوب المسلمة ل"سيالاس"    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    مقص جراحي داخل معدة امرأة    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    كولومبيا تدخل "غينيس" بأضخم فنجان قهوة    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    افتتحه رئيس الدولة    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ش. قسنطينة 0 - أ. البرج 0 تعثّر مفاجئ ل "السنافر" والبرج لم تسرق التعادل
نشر في الهداف يوم 24 - 08 - 2013

ملعب الشهيد حملاوي، جو ملائم، جمهور غفير، أرضية صالحة، تنظيم محكم، التحكيم ل آمالو – عزرين – بونوة. الإنذارات: بارتي (د90) من قسنطينة
يايا (د17)، شبيرة (د87) من البرج

ش. قسنطينة:
سيديريك
بهلول
بلخضر
بارتي
معيزة (بولحية د60)
جيل
بوشريط
زرداب
دراڤ (حديوش د77)
حنايني (بولمدايس د65)
بزاز
المدرب: ڤارزيتو

أ. البرج:
بن خوجة
معمري
شبيرة
حمدادو
بن دحمان
سعدي
أودني (علي ڤشي د80)
عمور (حميش د90+1)
مصفار
طيايبة
يايا (بناي د24)
المدرب: بلحوت
فشل شباب قسنطينة في إفراح الآلاف من أنصاره مساء أمس، عندما اكتفى بالتعادل أمام أهلي البرج من دون أهداف، هذا الأخير الذي عاد إلى دياره بنقطة ثمينة ترفع من معنوياته، تحسبا لما تبقى من مباريات.
بداية قوية من الشباب وبن خوجة يتألق
وجاءت بداية المباراة لمصلحة "السنافر"، بواسطة بهلول الذي نفّذ مخالفة قوية في (د8) من حوالي (20م) أبعدها بن خوجة إلى الركنية، قبل أن تمر رأسية حنايني في (د10) عالية بقليل إثر ركنية من بهلول، وفي (د11) الكرة تصل إلى زرداب الذي يمرر على طبق ل حنايني وجها لوجه، يقذف لكن بن خوجة يتألق ويصد الكرة.
طيايبة يرد والشباب واصل الضغط
وفي (د24) يرسل بن دحمان كرة في العمق إلى طيايبة الذي انفرد ب سيديريك، لكن هذا الأخير كان أسرع وانقض على الكرة، وواصل الشباب ضغطه على مرمى بن خوجة، إذ نفّذ زرداب مخالفة من حوالي (25م) في (د26) استقرت بين أحضان بن خوجة، قبل أن تمر مخالفة بزاز في (د30) فوق الإطار.
زرداب يتوغل ويصوّب خارجا
وتوغل زرداب في (د38) على الجهة اليسرى، دخل منطقة 18 م، قبل أن يصوّب باليسرى في الشباك الخارجية، لينخفض بعدها مستوى اللعب لاسيما من "السنافر"، حيث لم نشاهد لهم أي لقطة سانحة للتسجيل، خلافا لما حصل مع البرج الذي كاد أن يعود إلى غرف حفظ الملابس متفوّقا في النتيجة.
طيايبة يضيّع فرصتين سانحتين
وفي الوقت الذي كان الشوط الأول يلفظ أنفاسه، انطلق مصفار على الجهة اليسرى ووزع ناحية طيايبة، لكن سيدريك كان أسرع وحرمه من هدف محقق.. ثوان بعدها عمور يقدم كرة في العمق ناحية طيايبة، الذي وجد نفسه وجها لوجه مع سيديريك، وفي الوقت الذي كان ينتظر يصوب قدم كرة إلى بناي، أبعدها بارتي، لينتهي الشوط الأول دون أهداف.
البرج تبدأ الشوط الثاني بقوة
وخلافا للشوط الأول، فقد بدأ الأهلي المرحلة الثانية بقوة، حيث كان أكثر خطورة على مرمى سيدريك الذي أنقذه بلخضر من هدف محقق في (د54)، عندما أخرج رأسية طيايبة من على خط المرمى، بعد ركنية من عمور.. وتواصلت محاولات الزوار في بداية الشوط الثاني.
3 فرص في أقل من 20 دقيقة
فضلا عن محاولة طيايبة والتي أبعدها بلخضر من على خط المرمى، حضرنا في (د62) إلى محاولة من مصفار الذي توغل على اليمين، وصوّب جانبا بعد تمريرة من بناي، هذا الأخير الذي قام بعمل فردي دقيقة واحدة إثر ذلك، حيث راوغ بولحية وصوّب عاليا.
بوشريط ودراق يردان دون نتيجة
ورد الشباب على فرص الأهلي في (د65)، بواسطة بوشريط الذي صوّب من على بعد (25م) بجانب القائم الأيسر لمرمى بن خوجة بعد تمريرة من بزاز.. 5 دقائق إثر ذلك، ينطلق بزاز على الجهة اليمنى ويفتح نحو دراق الذي استقبل كرته على الطائر لكنها مرت فوق العارضة، في وقت كان بإمكانه أن يراقب الكرة ويقذفها.
حديوش، بزاز وبولمدايس يضيّعون
وواصل الشباب ضغطه على مرمى بن خوجة، حيث مرت رأسية بولمدايس جانبية في (د71)، بعد توزيعة من بهلول، لنحضر إلى فرصة أخرى في (د79) من البديل حديوش برأسية بعد تمريرة من بهلول أعادها بن خوجة، لتذهب الكرة إلى بزاز الذي صوّب جانبا، قبل أن يبعد حمدادو رأسية بولمدايس في (د81) بعد ركنية من بزاز.
الفريقان ضيّعا عدة فرص بعد ذلك
وتبادل الفريقان تضييع الفرص في آخر 10 دقائق، بداية بمخالفة بن دحمان القوية في (د87) والتي أبعدها سيديريك بأعجوبة.. دقيقتان بعدها طيايبة يصوّب بقوة في يديّ سيديريك، وفي (د90) يقدم بلخضر كرة إلى بولمدايس الذي صوّب بقوة، لكن بن خوجة أبعد الكرة بأعجوبة واستحق أن يكون رجل المباراة.
==================
ڤارزيتو: "البداية دائما صعبة، لن نتأثر بتعادل البرج ولدي ثقة كبيرة في اللاعبين"
"البدايات دائما تكون صعبة والجولات الثلاث تحمل المفاجآت. نحن لن نتأثر بتعادل البرج لأن نتائج التحضيرات لن تظهر في الوقت الحالي. لدي ثقة كبيرة في اللاعبين، ولهذا على الأنصار عدم القلق لأن فريقهم سيعود في باقي الجولات، سنحاول أن نحضر كما ينبغي للجولة القادمة وأرفض مناقشة خياراتي لأنني على دراية بأنها صائبة ولا يوجد أحد يعرف اللاعبين مثلي".

بلحوت: "كنا قادرين على العودة بالفوز"
"كان بإمكاننا العودة بأكثر من نتيجة التعادل لو تمكّن لاعبونا من استغلال الفرص الكثيرة التي أتيحت لهم في المرحلة الثانية، أنا راض جدا بما قدموه أمام شباب قسنطينة خصوصا أنّ الجميع يعلمون بأننا بدأنا التحضيرات متأخرين مقارنة بالأندية الأخرى، وسنحاول أن نستثمر في هذه النتيجة الإيجابية من أجل التحضير لمباراة الجولة المقبلة بشكل جيد، صدّقوني ليس من السهل العودة من ملعب حملاوي بالتعادل فما بالك أمام فريق يضم عدة عناصر معروفة، ويكفينا النتائج التي حقّقتها الفرق التي من مستوانا، إذ تعثّرت جميعها حتى فوق أرضية ميدانها".

بناي: "سعيد بأدائي مع البرج وأعتز بشهادة السنافر"
"أودّ أن أشكر السنافر على حفاوة الاستقبال الذي خصّوني به سواء قبل المواجهة أو بعدها، كما أستغل الفرصة لأخبرهم بأنني كنت أرغب في البقاء مع فريقهم، لكن ما كتبتش، أنا سعيد مع أهلي البرج وسعيد أكثر بأدائي في أول مباراة، لقد كنت في المستوى وهو الأمر الذي جعل السنافر يشيدون بي، أنا أعتز بشهادتهم وأتمنّى لهم حظا موفقا في باقي الجولات".
==============
حدث المباراة
"السنافر" يتعثرون مجددا في الافتتاح
كان حدث المباراة تعثر "السنافر" أمام البرج في الافتتاح بالتعادل، في "سيناريو" شبيه بما حدث في جولة افتتاح الموسم المنصرم، عندما اكتفى وقتها أبناء الفرنسي لومير بالتعادل أمام شبيبة بجاية، وبالمقابل نجح أهلي البرج في العودة بنقطة وزنها من ذهب.
رجل المباراة
بن خوجة يعود ويقدم مباراة كبيرة
كان رجل المباراة أمس من دون منازع حارس البرج نسيم بن خوجة الذي صد عدة كرات خطيرة من بولمدايس، زرداب، حديوش، حنايني وبزاز، ليؤكد ابن مدينة بجاية أنه لم يفقد شيئا من إمكاناته الكبيرة، بالرغم من أنه لم يلعب أي مباراة رسمية منذ أكثر من عام ونصف.
لقطة المباراة
"السنافر" و"البرايجية" خاوة
لقطة المباراة التي اخترناها الأجواء الأخوية الرائعة التي كانت بين أنصار الفريقين، اللذين صفقا على 22 لاعبا، عقب إطلاق الحكم آمالو صافرة النهاية، وهي المشاهد التي نتمنى مشاهدتها في كل ملاعب الجمهورية.
البطاقة الحمراء
هجوم "السنافر" أهدر عدة فرص
نمنح البطاقة الحمراء في مباراة أمس إلى هجوم "السنافر" الذي أهدر عدة فرص سانحة للتسجيل، حيث كان بإمكانه الوصول إلى شبكة الحارس بن خوجة خلال الدقائق العشرين الأولى من الشوط الأول، لولا التسرع ونقص التركيز أمام المرمى.
==================
"ڤارزيتو" جلس على كرسي البدلاء بترخيص من الرابطة
سجّل مدرب الشباب "دييڤو ڤارزيتو" حضوره على مقاعد بدلاء فريقه بعد أن تحصل على ترخيص استثنائي من الرابطة الوطنية لكرة القدم، فعلى الرغم من أنه لم يتحصّل على إجازته التي تسمح له بمتابعة فريقه من الملعب، إلا أنّ الإدارة وجدت له حلا مع القائمين على شؤون الكرة في الجزائر وهو ما جعله يسجل حضوره رفقة ابنه أنطوني على كرسي البدلاء.
طلب من حديوش، بولمدايس وعلاڤ الإحماء في (د30)
طلب المدرب "دييڤو ڤارزيتو" من بولمدايس، حديوش وعلاڤ القيام بعملية الإحماء بعد مرور ثلاثين دقيقة فقط على بداية المباراة، وذلك بعد الأداء الباهت للقاطرة الأمامية للشباب بقيادة المهاجم سمير حنايني الذي ضيّع فرصا كثيرة، وقد ردّد الأنصار اسم بولمدايس في إشارة منهم إلى أنه أحسن من حنايني، خصوصا أنّه كان هداف الفريق في الموسم الفارط.

آمال "السنافر" يفوزون بثلاثية نظيفة
حقق آمال شباب قسنطينة انطلاقة قوية أمس من خلال تمكنهم من تجاوز نظرائهم من أهلي البرج بثلاثية دون رد في المباراة التي جمعت الفريقين بملعب الدقسي البلدي، وقدّم أشبال المدربين بودماغ وبولفلفل مباراة كبيرة على جميع الأصعدة برهنوا بها أنّ قسنطينة بإمكانها إنجاب عناصر مميزة بالنظر إلى أنه لأول مرة منذ فترة طويلة يشارك "السنافر" بتشكيلة كاملة من قسنطينة، وسجل أهداف الشباب كل من قريبع، موسلي وبوحناش.

معيزة غادر لحظة تغييره بدون مصافحة بولحية
غادر المدافع عادل معيزة أرضية الميدان لحظة تغييره بدون مصافحة زميله في الفريق أمين بولحية، إذ بدا غير راضٍ بالتغيير الذي أجراه المدرب "دييڤو ڤارزيتو"، وهو الأمر الذي أثار استياء "السنافر" كثيرا خصوصا أنهم كانوا في حالة معنوية سيئة بعد عجز فريقهم عن الوصول إلى شباك البرج رغم مرور الكثير من الوقت.

"السنافر" عاتبوا "ڤارزيتو" وطالبوه بإعادة دحمان
لم يتقبّل "السنافر" التعادل الذي فرضه أهلي البرج على فريقهم في أولى مباريات الموسم وهو ما جعلهم يصبّون جام غضبهم على المدرب "دييڤو ڤارزيتو" مع اقتراب نهاية المواجهة، إذ ردّدوا عبارات ضده محمّلين إياه مسؤولية التعثر الأول، كما طالبوه بإعادة المهاجم المغترب محمد دحمان في أقرب وقت لأنهم أدركوا بأنه لا جدوى من حنايني ودراڤ في الهجوم، وهو الثنائي الذي ضيّع العديد من الفرص وهو ما جعله محل سخط الأنصار.
دحمان طالبهم بالهدوء
وأمام حالة الغضب التي انتابت الأنصار بعد التعادل السلبي المحقّق أمام أهلي البرج، ما كان من المهاجم محمد دحمان سوى التدخّل خوفا من اختلاط الأمور، إذ طالب الأنصار بالهدوء واعدا إياهم بأنّ الأمور ستكون بخير في الجولات المقبلة لأنهم عازمون على تدارك هذه النتيجة، وهو ما خفّف على الأنصار بعض الشيء لاسيما أنهم باتوا على يقين بأن عودة دحمان أصبحت قريبة جدا.

الأنصار خرجوا غير راضين عن "ڤارزيتو" ولاعبيه
خرج الأنصار غير راضين على الإطلاق بمردود لاعبيهم وطريقة وخطة مدربهم "دييڤو ڤارزيتو" الذي حمّلوه مسؤولية هذا التعثر، خصوصا أنّ الإدارة قامت بالواجب وأكثر من خلال وضع اللاعبين في أحسن الظروف من أول تربص خاضوه في حمام بورڤيبة التونسية، إلى غاية دخولهم في تربص مغلق بفندق "الحسين" في الأسبوع الأخير الذي سبق مواجهة البرج.
===
4 جدد في التشكيلة الأساسية للبرج
ضمّت التشكيلة الأساسية البرايجية مساء أمس أمام "السنافر" 4 جدد، يتعلق الأمر ب الحارس بن خوجة، المدافع الأيمن معمري، قلب الهجوم طيايبة والجناح الأيسر يايا، في الوقت الذي فضّل بلحوت إشراك 7 عناصر من القدامى هي شبيرة، حمدادو، بن دحمان، سعدي، أودني، عمور ومصفار.

بلحوت اختار الدفع ب بن خوجة ويايا
خلافا لما كان منتظرا، فقد اختار المدرب رشيد بلحوت مساء أمس الدفع بالحارس بن خوجة والجناح الأيسر يايا على حساب طوّال وبناي اللذين كانا مرشحين للعب ضمن التشكيلة الأساسية، بالنظر إلى ما أظهراه في تربص تونس الأخير، من دون الانقاص من قيمة الثنائي بن خوجة – يايا.

يايا لم يوفّق.. وبناي يعوّضه مبكرا
ولم يوفّق المهاجم التشادي يايا في فرض نفسه في بداية المباراة، ما جعل المدرب بلحوت يطلب من بناي القيام بالحركات الاحمائية في (د18)، قبل أن يدفع به في (د24)، وقد حاول بناي إعطاء أكثر حيوية للخط الأمامي الذي لم يبرز طيلة نصف الساعة الأول تقريبا.

بلحوت "قفلها" في (د80)
أغلق المدرب البرايجي بلحوت اللعب في (د80) من المباراة، حيث أقحم المدافع الأوسط علي قشي مكان لاعب الوسط الدفاعي أودني، للحفاظ على نتيجة التعادل الأبيض، حيث أصبح محور "البرايجية" يتشكّل من 3 لاعبين (علي قشي، حمدادو، بن دحمان).

فرحات تابع اللقاء من المنصة الشرفية
تابع لاعب وسط الأهلي فرحات أيوب المباراة من المنصة الشرفية لملعب حملاوي، وهو ما كان منتظرا، بحكم أنه ابن المدينة التي احتضنت المباراة، وقد صنع فرحات أجواء مميّزة في المنصة الشرفية، حيث التف حوله "السنافر"، مستغلين فرصة لقائه، ليباركوا له دخوله القفص الذهبي، وقد عاد فرحات إلى البرج مع فريقه بعد النهاية.

حوالي 500 "برايجي" في المدرجات..
تنقل مساء أمس حوالي 500 برايجي إلى ملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة، لمؤازرة فريقهم أمام "السنافر"، وقد صنع هؤلاء أجواء مميّزة، على الرغم من قلتهم، لاسيما قبل إعطاء إشارة انطلاق المباراة التي تابعوها باهتمام شديد وتفاعلوا مع لقطات فريقهم.

.. صفقوا على لاعبيهم بعد الشوط الأول
وقد صفّق الأنصار مطوّلا على لاعبيهم، مباشرة عقب إطلاق الحكم آمالو صافرة النهاية، خاصة بعد أن عادوا بقوة في المباراة في الدقائق الأخيرة، بدليل الفرصتين اللتين أتيحتا لطيايبة وجها لوجه في (د45) و(د45+1)، لكن سيديريك وبارتي كانا في المكان المناسب.

طيايبة ضيّع هدفين في دقيقة واحدة
ضيّع طيايبة على فريقه فرصتين سانحتين لفتح باب التسجيل في (د45) و(د45+1) وجها لوجه، حيث استلم في الأولى كرة من مصفار، لكن سيديريك أنقذ الموقف، قبل يمرر عمور كرة أخرى في العمق إلى طيايبة الذي وعوض يقذف في الشباك، مرر إلى بناي الذي تدخل أمامه بارتي في آخر لحظة.

"السنافر" صفقوا مطوّلا على طيايبة
كما كان ينتظره، فقد حظي المهاجم السابق ل "السنافر" محمد طيايبة، باستقبال جيّد قبل انطلاق المباراة من أنصار فريقه السابق بحكم أنه ترك مكانه نظيفا، كما كان قد كشف في حوار سابق في "الهداف"، وقد بادل طيايبة أنصار فريقه السابق التحية، خاصة وأنه يبقى يحملهم في قلبه.
بلحوت، حميش وبناي "لا حدث"
وإذا كان طيايبة حظي باستقبال مميّز من "السنافر"، فإن المدرب بلحوت الذي سبق له تدريب "السنافر" قبل موسمين من الآن، حميش وبناي كانوا بمثابة لا حدث، عند "القسنطينيين"، خصوصا أن حميش وبناي اكتفيا بلعب المباريات الودية مع الشباب فضلا على أنهما كانا في كرسي الاحتياط.
"السنافر" تداركوا وهتفوا بالوتيلي
وتدارك "السنافر" الموقف وهتفوا مطوّلا "بالوتيلي"، بعد أن طلب المدرب بلحوت من بناي القيام بغرض الإحماء، تحسبا لدخوله الذي كان في (د24) وسط تصفيقات أنصار الشباب الذين تمنوا على ما يبدو بقاء ابن ورقلة في فريقهم الذي أجرى معه فترة معتبرة من التحضيرات.

بلحوت ومعيزة بالأحضان
التقى مدرب الأهلي رشيد بلحوت لاعبه السابق في وفاق سطيف معيزة الذي يحمل ألوان شباب قسنطينة بالأحضان، قبل انطلاق المباراة، ما يكشف أن العلاقات بقيت ممتازة بين الرجلين. للتذكير أن فترة إشراف بلحوت على معيزة، في الوفاق دامت موسمين اثنين.

الإدارة البرايجية حاضرة بقوة
كما كان منتظرا، فقد حضرت الإدارة "البرايجية" بقوة أمس أمام "السنافر"، حيث كان كل من رئيس مجلس الإدارة حسين مساعدي، مدير عام الشركة مراد سنوسي، مدير الكرة راجح بلوهري، عبد الكريم مباركية وعبد الحق تباني في الموعد، كما شوهد محامي الشركة عبد الرحمان علي بوعوينة.

الحضور الجماهيري لم يرق إلى المستوى
يبدو أن الحضور الجماهيري ل "السنافر" في مباراة أمس أمام أهلي البرج لم يرق إلى المستوى المطلوب، ولعل الأسباب واضحة ومن أبرزها تواجد غالبية الأنصار في عطل صيفية، إذ لم نسجل سوى حضور 15 ألف مناصر، وهو رقم قليل جدا مقارنة بما عوّدنا عليه "السنافر" في المواسم الأخيرة التي كانت كل مباراة فيها تجري أمام أكثر من 30 ألف سنفور، وهو الأمر الذي جعل الجميع أمس في حيرة قبل أن يدركوا بأنّ بعض الأمور حالت دون امتلاء ملعب حملاوي.

نايت يحيى أجرى الكشف المغناطيسي، غادر أمس و"ڤارزيتو" طالبه بالعودة يوم الخميس
كما أشرنا إليه في عدد أول أمس، أجرى أمس وسط ميدان النادي الرياضي القسنطيني كريم نايت يحيى الكشوف المعمقة من أجل تحديد مدى خطورة الإصابة التي يعاني منها والتي حرمته من التدرب من التشكيلة خلال الحصص الأخيرة، كما أنه لم يشارك في مباراة عين مليلة الودية، ما جعل المدرب يضعه خارج الحسابات في مباراة أمس أمام أهلي البرج.
لم يشف من الإصابة بعد
لم يشف نايت يحيى من الإصابة التي يعاني منها على مستوى مؤخرة الفخذ، حيث أكد لنا في اتصال هاتفي جمعنا به أنه زوال أمس أن الآلام لم تفارقه، خاصة عندما يشرع في الركض أو القيام بمجهود، وهو ما جعل الطاقم الطبي يحوله لإجراء كشوف معمقة.
أجرى أمس كشفا مغناطيسيا لتحديد مدة غيابه
وقد تنقل صبيحة أمس إلى إحدى العيادات المختصة المتواجدة وسط المدينة، حث سبق وأن قامت إدارة الفريق بحجز موعد له من أجل إجراء كشف مغناطيسي وتحديد مدى خطورة الإصابة التي يعاني منها على مستوى مؤخرة الفخذ.
غادر نحو بجاية
وقد غادر نايت يحيى زوال أمس مدينة الجسور المعلقة عائدا إلى مسقط رأسه بجاية، وذلك بعد أن رخص له الطاقم الفني بقيادة المدرب "دييڤو ڤارزيتو" بمغادرة التشكيلة التي أقامت تربصا مصغرا بفندق "الحسين" بالمدينة الجديدة تحضيرا لمباراة البرج.
يدخل القفص الذهبي هذا الأربعاء
على صعيد آخر، وفي ظل غياب طبيب الفريق عن التشكيلة صبيحة أمس، من أجل الإطلاع على نتائج الكشوف المعمقة التي أجراها نايت يحيى، والتي لم توضح بعد مدة غيابه، فقد اضطر اللاعب إلى العودة زوال أمس وعدم متابعة مباراة البرج، خاصة وأنه سيدخل القفص الذهبي سهرة هذا الأربعاء.
"ڤارزيتو" وزملاؤه هنؤوه مسبقا
وبحكم أن معظم العناصر قد لا تحضر حفل زواج نايت يحيى بسبب التحضيرات للمباراة المقبلة أمام اتحاد الحراش، حيث أن التنقل إلى مدينة أقبو قد يؤثر على لياقة اللاعبين، فإن المدرب واللاعبين استغلوا الفرصة وهنؤوه مسبقا.
مدربه طالبه بالعودة هذا الخميس
وما يؤكد صرامة "ڤارزيتو" مع اللاعبين، وأنه لا يتسامح مع أي منهم، أنه فاجأ وسط ميدان "السنافر" عندما أكد له ضرورة العودة مباشرة بعد حفل زواجه، حيث أكد لنا مصدر مقرب من نايت يحيى أن "ڤارزيتو" طالبه بالتواجد في مدينة الجسور المعلقة يوم الخميس.
سيضيع مباراة الحراش وقد يسجل ظهوره أمام "الموب"
وسيضيع كريم نايت يحيى ثاني مباراة له هذا الموسم، بعد أن ضيع أمس مباراة البرج، حيث لن يكون معنيا بالتنقل إلى العاصمة لملاقاة اتحاد الحراش، خاصة وأنه لن يكون جاهزا من جميع النواحي، إذ لم يتماثل بعد إلى الشفاء من الإصابة من جهة وسيدخل القفص الذهبي هذا الأربعاء من جهة أخرى.

غياب حوري أخلط حساباته...
"ڤارزيتو" يحول زرداب إلى صانع ألعاب ويستنجد ب "جيل" في وسط الميدان الدفاعي
أخلطت إصابة وسط الميدان سامي حوري أوراق المدرب الفراكو- إيطالي "ڤارزيتو" الذي وجد نفسه مجبرا على القيام بتعديلات في التشكيلة الأساسية في آخر لحظة، خاصة وأنه قد وضع آخر اللمسات في المباراة الودية الأخيرة على التشكيلة التي كان يعول عليها، قبل أن يحدث ما لم يكن في الحسبان.
حوري تعرض لإصابة في آخر حصة
تعرض صانع ألعاب "السنافر" سامي حوري إلى إصابة على مستوى الفخذ، حيث أنه خلال قيامه بالركض في أحد التمارين التي برمجها المدرب، شعر ببعض الآلام ولم يكمل الحصة، ما جعل الطاقم الطبي يكثف علاجه.
سيجري الكشوف اليوم وظهوره الرسمي يتأجل
وحسب المعلومات المستقاة من داخل تشكيلة النادي الرياضي القسنطيني، فإن الطاقم الطبي رغم العمل الجبار الذي قام به إلا أنه لم يتمكن من تجهيز اللاعب، حيث أنه سيكون مضطرا إلى القيام بكشوف معمقة نهار اليوم من أجل تحديد موضع الإصابة ومدى خطورتها، وهو ما جعل ظهور حوري الرسمي يتأجل إلى موعد لاحق.
"ڤارزيتو" اضطر إلى تغيير التشكيلة الأساسية
وقد اضطر مدرب "السنافر" إلى تغيير التشكيلة الأساسية التي سيعتمد عليها، حيث أنه بقي في انتظار أخبار سارة من طرف الطاقم الطبي، لكنه تفاجأ بخبر عدم مقدرة حوري على المشاركة في مواجهة أمس، حيث أعلن عن التشكيلة الأساسية خلال الاجتماع التقني الذي عقد صبيحة أمس بفندق "الحسين".
حول زرداب إلى صانع ألعاب و"جيل" إلى وسط الميدان
وبحكم أن مدرب "السنافر" كان يعول كثيرا على خدمات سامي حوري في مهمة صناعة اللعب، فقد اضطر إلى تحويل المستقدم من نادي "لومان" الفرنسي زهير زرداب إلى صانع ألعاب، وهو المنصب الذي يجد فيه راحته كثيرا، كما أن "جيل" وبعدما كان مقررا أن يشارك في محور الدفاع، اضطر إلى تحويله إلى وسط ميدان دفاعي.
وجه الدعوة إلى ڤاواوي لغلق قائمة 18
وبحكم الغيابات الكثيرة التي تعاني منها تشكيلة النادي الرياضي القسنطيني والتي وصلت إلى ستة، فقد وجد المدرب "دييڤو ڤارزيتو" صعوبة كبيرة في إيجاد 18 لاعبا، حيث اضطر إلى توجيه الدعوة إلى ثلاثة حراس ضمن قائمة 18 واستنجد بڤاواوي في آخر لحظة.

حديث عن انتقال بزاز إلى ناد إماراتي
يدور حديث وسط النادي عن وصول عرض رسمي بخصوص قائد الفريق ياسين بزاز من طرف أحد الأندية الإماراتية التي تبحث عن التعاقد مع نجم الشباب الأول، وهناك احتمال كبير لأن يغادر بزاز "الخضورة" ويلتحق بهذا النادي الإماراتي، خاصة وأن المفاوضات قطعت شوطا كبيرا حسب مصادر، في انتظار تأكيد الخبر من طرف المسيرين الذين فضلوا التكتم عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.