الدبلوماسية الجزائرية الجديدة.. دور محوري وإشادة أممية    نتائج نوعية تعكس احترافية ويقظة الجيش الوطني    التشاور والحوار لتفادي النزاعات الجماعية في العمل    رئيس المحكمة الدستورية يستقبل سفير أندونيسيا    استعداد للمساهمة في تحقيق التنمية الوطنية    استراتجية جديدة لاقتناء الطائرات وتوسيع الشبكة    بن عبد الرحمان يفتتح الصالون الدولي للسياحة اليوم    درّار يدعو إلى استراتيجية وطنية لتطوير الإحصائيات    مخطّطات استيطانية لتهجير 2000 مقدسي    منتدى الذاكرة يستعيد مآثر امحمد يزيد    هذا سبب ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية    جائزة رئيس الجمهورية تحفز الصحفيين على العمل أكثر من أجل إبراز أعمالهم    رسالةٌ مقدسيّة    وصف التربص بالناجح وهنأ لاعبيه بلماضي يصرح    منتخب المحليين يواجه نظيره السوداني اليوم    لدينا طاقات ونحتاج دعمًا لتحقيق الأفضل    لجنة لمتابعة الابتكار وحاضنات الأعمال الجامعية    توقيف ثلاثة متورطين في تداول نقود مزوّرة    سوناطراك وإنيل توقعان اتفاقيات لمراجعة أسعار الغاز الطبيعي    المغرب يخسر معركة السّيادة على الصّحراء الغربية    "الخضر" يقتربون من تعديل رقم قياسي وطني    إطلاق مخطط وطني استراتيجي 2023-2027 لمكافحة داء الكلب    حوادث المرور.. وفاة 8 أشخاص وإصابة 139 آخرين خلال 24 ساعة    فوز التطرف في إيطاليا ليس نهاية العالم    التهديد النووي ليس خدعة    دعوة إلى وضع إستراتيجية شاملة لترقية قطاع السياحة    هذه توجيهات بلعريبي    إشكالية تحصيل المستحقات تعرقل استثمارات سونلغاز    السفير فايز أبوعيطة :"آمال الفلسطينين معلقة على مبادرة الجزائر لإقامة صلح شامل بين الفصائل "    فرق لمعاينة وضعية المؤسسات العمومية للصحة    خامس انتصار للخضر    ملتقى دولي حول القديس أوغسطين    مأساة مليلية-الناظور:القضاء المخزني يؤجل محاكمة 15 مهاجرا افريقيا    أدرار اتفاقية بين سوناطراك وبلديتي تمنطيط وفنوغيل    كورونا : 8 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    أهمية الحلول المبتكرة للحد من تأثيرات التغيرات المناخية على القطاع الفلاحي    وصول جثمان الصحفية والمجاهدة زينب الميلي إلى أرض الوطن    سوق النفط: منظمة الأوبيب تحي الذكرى ال 6 لاتفاق الجزائر التاريخي    أرباب العمل: مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري يشيد بعزم الرئيس تبون على "بناء الجزائر الجديدة"    يسعى لخوض وديتين قبل نهاية 2022: بلماضي يشدد على ضرورة الحفاظ على روح الفوز    "الخضر" يتجاوزون "النسور الممتازة" في عدد الانتصارات    الجامعة العربية تدين العدوان الصهيوني على مدينة جنين    الطبعة ال14 للمهرجان الدولي للشريط المرسوم من 4 الى 8 أكتوبر بالجزائر العاصمة.. اليابان ضيف الشرفد    منذ هدفه في مرمى بوركينا فاسو    الصناعة الصيدلانية : عدة انجازات سمحت بتقليص فاتورة استيراد الأدوية    المسؤولية.. تشريف أم تكليف ؟ !    توقيف مشتبه فيه بانتحال إسم الغير والنصب والاحتيال عبر مواقع التواصل    وزارة الثقافة والفنون تشارك في الصالون الدولي للسياحة    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم السبت 8 أكتوبر المقبل    انتبهوا.. إنه محمد رسول الله    الدور المُنتظر للثقافة في العلاقات الدوليّة    أمطار رعدية ورياح قوية تتعدى 60 كلم/سا بداية من اليوم    سليمان عبد الرحيم: الجزائر وفرت كل الإمكانيات لتغطية القمة العربية    "الموسوعة الجزائرية" مسحٌ ضخم للذاكرة    مستغانم الواجهة الثقافية الأكثر إشراقا    كورونا: 5 إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي وفيات في ال 24 ساعة    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف..السبت 08 أكتوبر ذكرى المولد النبوي    أدوية: تحسين تموين السوق محور لقاء السيد عون مع وفد من نقابة "سنابو"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"الحمراوة" في مهمة صعبة أمام "الموب" واللعب بحرارة مطلوب
نشر في الهداف يوم 08 - 03 - 2014

تخوض مولودية وهران اليوم مباراة هامة ومصيرية بملعب الوحدة المغاربية بمدينة بجاية عندما تواجه المولودية المحلية في إطار الجولة ال 22 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى، وهي المواجهة التي سيكون فيها أشبال المدرب بلعطوي عمر مطالبين بتحقيق نتيجة إيجابية بالنظر إلى الوضعية التي يتواجدون فيها في الترتيب العام للبطولة، خاصة بعد النتائج السلبية المسجلة في الجولات الماضية داخل الديار وخارجها، إذ حصدت المولودية نقطتين فقط في ست مباريات.
سيواجهون فريقا في نفس وضعيتهم
وستكون مباراة اليوم غاية في الصعوبة بالنظر إلى المعطيات التي تحيط بها، ومن أبرزها حاجة كل فريق لنقاط المواجهة خاصة أنّ منافس "الحمراوة" في هذه الجولة (مولودية بجاية) يتواجد في نفس وضعية الفريق الزائر في الترتيب العام للبطولة، وسيكون مجبرا هو الآخر على تحقيق نتيجة إيجابية تسمح له بتدعيم رصيده. وما يجعل التعثّر ممنوعا أنّه سيعقّد مهمة "الحمراوة" أكثر، خاصة أنّ فرق مؤخرة الترتيب حصدت نتائج إيجابية في الجولات الماضية وأغلب الأندية التي تتنافس على البقاء أنعشت آمالها في تحقيق ذلك على غرار شباب عين فكرون، شباب بلوزداد وشبيبة بجاية الذين سيسعون لتأكيد نتائجهم المحققة في الجولة الأخيرة.
سبع مباريات دون انتصار .. بركات
وما يجعل "الحمراوة" مطالبين بتحقيق نتيجة إيجابية اليوم بملعب الوحدة المغاربية أنّهم لم يتمكنوا من تحقيق أي نتيجة مرضية في سبعة لقاءات ولم يفوزوا منذ بداية السنة الحالية لا داخل الديار ولا خارجها، فقد انهزموا في ثلاثة لقاءات لعبت خارج ملعب أحمد زبانة وتعادلوا في واحدة أمام أمل الأربعاء وانهزموا في واحدة داخل الديار أمام وفاق سطيف وتعادلوا في لقاءين.
بلعطوي طلب من لاعبيه التضحية
ركز بلعطوي عمر طيلة الأسبوع، على الجانب النفسي للاعبيه من أجل تحفيزهم على بذل مجهودات مضنية بمناسبة اللقاء الذي سيواجهون فيه مولودية بجاية، وهي المباراة التي تحتاج لتحضير نفسي كبير حتى يدخل اللاعبون اللقاء بمعنويات مرتفعة من أجل تسجيل نتيجة إيجابية بملعب الوحدة المغاربية، وطرد النحس الذي لازم المولودية في آخر سبع مباريات. وكان المدرب السابق لإتحاد الرمشي قد تحدث مع لاعبيه في العديد من المناسبات، خاصة على هامش الحصص التدريبية الأخيرة، إذ طلب من زملاء اللاعب عواد التضحية من أجل الوصول تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة اليوم أمام "الموب"، خاصة أن التعثر يبقى مفروضا من أجل تدارك النتائج السلبية المسجلة في الجولات السابقة.
الكل متفائل نتيجة إيجابية
يبقى الجميع في مولودية وهران، متفائلا بإمكانية تحقيق نتيجة إيجابية في ملعب الوحدة المغاربية أمام المولودية البجاوية، خاصة أن كل الظروف أصبحت مواتية من أجل العودة بنتيجة التعادل على الأقل، بما أن التعداد سيكون شبه مكتمل الصفوف، وكذا الحالة المعنوية التي يتواجد عليها اللاعبون بعد وقفة السلطات واللاعبين القدامى وكذا الأنصار، وهو ما يجعل "الحمراوة" مرشحين للعودة بنتيجة إيجابية من بجاية.
يريدون تكرار سيناريو 2008
تريد مولودية وهران من خلال خرجتها إلى عاصمة الحماديين، تكرار سيناريو موسم 2008-2009 عندما حققت فوزا ثمينا على مولودية بجاية بملعب الوحدة المغاربية بثنائية شعيب وطهراوي، وهو الانتصار الذي عبّد الطريق مبكرا ل"الحمراوة" في العودة السريعة إلى القسم الأول، وهو السيناريو المفضل الذي يريد أشبال المدرب بلعطوي تحقيقه في مباراة اليوم رغم صعوبة المهمة.
بورزامة: "سنضحّي من أجل تحقيق نتيجة إيجابية"
أكد الظهير الأيمن عبده بورزامة أنه سيضحي رفقة زملائه من أجل تحقيق نتيجة مرضية أمام مولودية بجاية بملعبها وأمام جمهورها، وقال: "لن ندّخر أي جهد هذا السبت عندما نواجه الموب وسنضحي من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تسمح لنا بإنعاش آمالنا في تحقيق البقاء ضمن حظيرة الكبار، خاصة أنّ الوضعية الحالية أصبحت معقدة وعلينا أن نتفادى تضييع المزيد من النقاط".
"المهمة لن تكون سهلة ونحن واعون بالمسؤولية"
وكشف مدافع "الحمراوة" أنّ المهمة سكون صعبة بملعب الوحدة المغاربية مساء اليوم بالنظر إلى أهمية المباراة، لكنه أكد أنّ اللاعبين واعون بالمسؤولية وقال: "المهمة لن تكون سهلة بالنظر إلى أهمية اللقاء للفريقين، فالمنافس لن يرضى سوى بتحقيق نتيجة إيجابية بملعبه وأمام جمهوره ونحن أيضا سنعمل على ذلك وكل اللاعبين واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم حاليا".
"حضّرنا بجدية وسنتدارك ما فاتنا"
وأوضح ابن حي خميستي بوسط مدينة وهران أنّه رفقة زملائه حضّروا بجدية كبيرة طيلة الأسبوع الجاري من أجل تسجيل نتيجة إيجابية ببجاية، وقال: "لقد حضّرنا بجدية في الأيام الماضية من أجل الاستعداد جيدا للقاء هذا السبت أمام مولودية بجاية والمباريات المتبقية، وسنعمل على تدارك ما فاتنا في الجولات المقبلة ولن ندّخر أي جهد من أجل إنعاش آمالنا في تحقيق البقاء".
عوامري وشريف يعودان وغياب هريات وسعيدي يتواصل
وبالنسبة لتعداد "الحمراوة" الذي سيواجه اليوم أشبال المدرب عبد القادر عمراني فسيكون شبه مكتمل، بعد عودة المدافع عوامري محمد الأمين الذي استنفد العقوبة التي كانت مسلطة عليه في اللقاء السابق، والمهاجم هشام شريف الذي كان يعاني من الإصابة أمام اتحاد الحراش، وستقتصر الغيابات على المدافع سعيدي إلياس ومتوسط الميدان هريات بداعي الإصابة التي يعانيان منها.
هشام شريف: "نسعى للتصالح مع الأنصار"
وقال المهاجم هشام شريف الذي استرجع كامل إمكاناته الفنية والبدنية بعد الإصابة التي كان يشكو منها في الأسبوع الماضي، إنّه رفقة زملائه يريدون العودة بنتيجة مرضية من بجاية، وصرّح: "رغم صعوبة المهمة التي تنتظرنا هذا السبت إلا أننا سنسعى لتحقيق نتيجة إيجابية أمام مولودية بجاية والتصالح مع أنصارنا، خاصة أنّ الوضعية الحالية تتطلب تضافر الجهود لإنقاذ الفريق".
"استرجعت مؤهلاتي ومشاركتي بيد المدرب"
أمّا عن حالته الصحية بعد أن تعرّض لجرح في الحاجب في المباراة التي جمعت "الحمراوة" بشباب قسنطينة، فقال هشام شريف إنّه تعافى منها، وصرّح: "لقد استرجعت مؤهلاتي الفنية والبدنية بعد أن تدربت بجدية في الأسبوع الماضي، لكن قرار مشاركتي أمام الموب بيد المدرب عمر بلعطوي الذي من حقه تحديد التشكيلة الأساسية وسأكون تحت تصرفه".
هواري ب.

تغييرات مرتقبة على التشكيلة الأساسية "
كشفت مصادرنا المطلعة أنّ الطاقم الفني لمولودية وهران بقيادة المدرب بلعطوي عمر سيجري بعض التغييرات على التشكيلة الأساسية التي ستلعب مباراة اليوم أمام مولودية بجاية، بعد أن وقف على بعض النقائص في المباريات السابقة خاصة أمام اتحاد الحراش والتي كانت على مستوى وسط الميدان والقاطرة الأمامية التي تنقصها الفعالية أمام المرمى.
عوامري سيسترجع مكانته في الدفاع
وسيحافظ الحارس بلعربي عبد الله على مكانته في التشكيلة الأساسية بالنظر إلى الأداء الذي يقدمه من مباراة لأخرى، أما في الدفاع فإن عوامري الذي غاب عن اللقاء السابق سيسترجع مكانته الأساسية وسيكون إلى جانب فريد بلعباس في المحور، وفي الجهة اليمنى سيلعب عبده بورزامة بعد أن استرجع مستواه الفني والبدني أمام الحراش وسيلعب نسّاخ في الجهة اليسرى من الدفاع.
بوتربيات سيعود إلى وسط الميدان
ومن بين التغيرات التي سيقوم بها المدرب عمر بلعطوي ومساعده مغفور يوسف إعادة سفيان بوتربيات إلى وسط الميدان الدفاعي، بالنظر إلى غياب هريات حمزة بداعي الإصابة والتوازن الذي يعيده بوتربيات للتشكيلة عندما يلعب في هذا المنصب، على أن يكون "داڤولو" وبراجة صديق صانعي اللعب.
عمري شاذلي قد يشارك أساسيا
ومن المتوقع أن يشارك اللاعب الدولي السابق عمري شاذلي أساسيا في مباراة اليوم بعد أن استرجع إمكاناته الفنية والبدنية مؤخرا، خاصة أنّ المدرب بلعطوي عمر اعتمد عليه في المباراة التطبيقية التي جمعت "الحمراوة" بالآمال وقدّم اللاعب مردودا مقبولا فيها، إذ ينتظر أن يعوّض عواد محمد الأمين الذي شارك في تلك المواجهة مع التشكيلة الاحتياطية.
بلعطوي يعوّل عليه كثيرا
وبما أنّ اللاعب السابق لنادي ماينز الألماني متعوّد على اللعب في العشب الطبيعي فإنّ بلعطوي يعوّل عليه كثيرا في مباراة اليوم أمام مولودية بجاية، خاصة أنّه استرجع بعضا من مؤهلاته في الأيام الماضية وسيكون أمام فرصة إثبات أحقيته بحمل ألوان مولودية وهران في هذا اللقاء الهام، خاصة إذا وظّفه المدرب عمر بلعطوي منذ بداية المباراة.
بوعيشة في الهجوم رفقة مختار أو شريف
أمّا في القاطرة الأمامية فيُنتظر أن يقحم المسؤول الأول عن العارضة الفنية مهاجمين اثنين بما أنه سيعتمد على خطة (4/4/2)، إذ سيلعب جمال بوعيشة أساسيا بنسبة كبيرة بالنظر إلى الخبرة التي يتمتع بها، وسيكون إلى جانبه هشام مختار أو العائد إلى صفوف التشكيلة هشام شريف.
مختار: "أسعى لفك عقدة العقم الجهومي"
وقال اللاعب السابق لاتحاد البليدة هشام مختار إنّه يسعى لفك عقدة القاطرة الأمامية رفقة بقية زملائه في التشكيلة لتسجيل نتيجة إيجابية اليوم، وصرّح: "أسعى لفك عقدة العقم الهجومي إذا وضع المدرب ثقته في شخصي، خاصة أني أشعر بأني قادر على تقديم الإضافة للتشكيلة بعد أن استرجعت الثقة في مؤهلاتي الفنية والبدنية وحضرت بجدية في الأيام الماضية تحسبا لهذا الموعد".
هواري. ب

التشكيلة وصلت بجاية أمس على الواحدة زوالا
وصلت تشكيلة مولودية وهران إلى مدينة بجاية أمس في حدود الساعة الواحدة زوالا، ولم يكن هناك أي تأخّر في الرحلات الجوية سواء المتعلقة برحلة "طاسيلي" من مطار أحمد بن بلة بالسانية اتجاه مطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة والتي انطلقت في حدود التاسعة صباحا، أو الرحلة الثانية عبر الخطوط الجوية الجزائرية من العاصمة تجاه مطار بجاية والتي أقلعت عند منتصف النهار.
أقامت في فندق "ثابت"
وفضّلت الإدارة أن تقيم التشكيلة في فندق "ثابت" بوسط مدينة بجاية والذي اعتاد الفريق على الإقامة فيه عندما يتنقل إلى مدينة "يما ڤورايا"، بالنظر إلى أنه يوفر كل ظروف الراحة للاعبين، وقد تناول زملاء اللاعب فريد بلعباس وجبة الغداء في هذا الفندق بمجرد وصلوهم وأخذوا القيلولة من أجل استرجاع إمكاناتهم بعد الرحلة التي قادتهم إلى بجاية.
... وأجرت حصة تدريبية خفيفة في المساء
كما أجرت التشكيلة حصة تدريبية خفيفة من أجل التخلص من التعب بداية من الساعة الخامسة مساء بعد أن تحصل اللاعبون على أكثر من ساعتين من الراحة، وذلك في ملحق ملعب الوحدة المغاربية بعد أن رفضت إدارة الملعب منح المولودية فرصة التدرب في الملعب الرئيسي.
عبد الإله وكريمو حساني رافقا اللاعبين
كالعادة رافق المولودية إلى بجاية نائب رئيس مجلس الإدارة العربي عبد الإله الذي حضر جل تنقلات "الحمراوة" خلال الموسم الحالي، إذ تنقل صباح أمس مع عناصر التشكيلة في الرحلة الجوية ولم يتنقل عبر سيارته الخاصة كما حدث في المباراة الأخيرة أمام شباب قسنطينة، وكان مرفوقا ب كريمو حساني الذي رفض البقاء في وهران وأصرّ على مرافقة الفريق.
الكاتب العام تنقّل إلى العاصمة برا
من جهته فضّل الكاتب العام توفيق بلحسن أن يتنقّل إلى الجزائر العاصمة برا بداية من الساعة الخامسة صباحا، حتى يكون أول من يلتحق بمطار هواري بومدين من أجل تحضير التذاكر للاعبين وربح الوقت، خاصة أنّ الإدارة تخوّفت من تأخر الرحلة الأولى المقررة من مطار أحمد بن بلة باتجاه مطار هواري بومدين.

جباري تنقّل إلى فرنسا مساء أول أمس
رغم أن والي وهران عبد الغني زعلان رفض فكرة التخلي عن مولودية وهران في هذه الفترة وطلب من المسيرين التجند من أجل الخروج من الوضعية التي يتواجد فيها الفريق، إلا أنّ رئيس مجلس الإدارة جباري يوسف أصر على التنقل إلى فرنسا وترك المولودية في وضعية صعبة، وشدّ الرحال مساء أول أمس إلى العاصمة الفرنسية باريس.
سيعود الأسبوع المقبل
وحسب بعض المصادر المقربة من جباري فإنّه سيعود إلى أرض الوطن في بداية الأسبوع المقبل ولن يحضر مباراة الجولة ال 22 من عمر البطولة التي ستجمع فريقه بمولودية بجاية اليوم رغم أهميتها، بعد أن فضّل التنقل إلى فرنسا لأسباب شخصية في الوقت الذي كان مطالبا بالبقاء بالقرب من اللاعبين لتقديم الدعم المعنوي لهم.
صادوق يفتح النار على جباري اليوم في قناة "الأجواء"
ينزل اليوم الناطق الرسمي للجنة العقلاء والعضو البارز في الجمعية العامة للنادي الهاوي لمولودية وهران الحاج نور الدين صادوق ضيفا على قناة "الأجواء" بداية من الساعة الثامنة ليلا، وسيفتح النار على رئيس مجلس الإدارة جباري يوسف وسيكشف العديد من الحقائق المتعلقة بطريقة تسيير الرئيس الحالي لمولودية وهران.

"الحمراوة" في بجاية بذكريات موسم 2008-2009
ستكون مولودية وهران أمسية اليوم على موعد مع مواجهة مولودية بجاية بملعب الوحدة المغاربية، في مباراة تعتبر الثانية من نوعها بين الفريقين ببجاية، بعدما سبق ل "الحمراوة" أن واجهوا "الموب" بملعب الوحدة المغاربية مرة واحدة فقط في تاريخ مواجهات الفريقين، وكانت في موسم 2008-2009 وهو الموسم الذي لعبت فيه المولودية في القسم الثاني.
شعيب وطهراوي منحا أحلى إنتصار للمولودية
هذا، وكانت تشكيلة المدرب عمر بلعطوي آنذاك قد عادت بالزاد كاملا من ملعب الوحدة المغاربية، بعد تمكنها من الإطاحة بالتشكيلة البجاوية بملعبها بفوزها عليها بثنائية نظيفة، تداول على تسجيلها المهاجم الحالي لأولمبي أرزيو شعيب في (د25) قبل أن يتمكن المهاجم طهراوي من تعميق الفارق قبل دقيقة واحدة عن نهاية المرحلة الأولى.
"الموب" لم يسبق أن حققت نتيجة إيجابية أمام "الحمراوة"
تعتبر مولودية وهران بمثابة الشبح الأسود لمولودية بجاية، والتي لم يسبق لها (الموب) أن حققت أي نتيجة إيجابية أمام "الحمراوة"، حيث أن الفريقين تقابلا في ثلاث مباريات في تاريخهما عادت نتائجها كلها لصالح المولودية، بداية بمباراتيّ موسم 2008-2009 في القسم الثاني عندما فاز "الحمراوة" في بجاية بثنائية نظيفة، قبل أن يكرروا السيناريو نفسه في لقاء العودة بنتيجة (3-1). أما المواجهة الثالثة فكانت في ذهاب هذا الموسم بملعب زبانة عندما تفوق "الحمراوة" بثنائية نساخ وبن يطو.
ملعب الوحدة المغاربية فأل خير على المولودية
يتفاءل "الحمراوة" كثيرا بملعب الوحدة المغاربية ببجاية، وهو الملعب الذي تعوّدت فيه المولودية على تحقيق العديد من النتائج الإيجابية سواء أمام "الموب" مثلما كان عليه الحال في موسم 2008-2009، أو حتى أمام "الجياسامبي" والتي سبق للمولودية أن هزمتها بملعب الوحدة المغاربية في عدة مناسبات آخرها الموسم الفارط بهدف القائد براجة.
ب. سفيان

المولودية تنتظر خدمة من الساورة والحراش
بعد دخولها دائرة حسابات الأندية المهددة بالسقوط، باتت مولودية وهران تنتظر أن تكون نتائج بعض المباريات الخاصة بأندية المؤخرة في صالحها، ومن بين مواجهات الجولة ال 21 التي تهم كثيرا "الحمراوة" هي مباراتيّ شبيبة الساورة وشباب بلوزداد التي ستلعب بملعب 20 أوت ببشار، وشباب عين الفكرون الذي سينزل ضيفا على إتحاد الحراش بملعب 1 نوفمبر بالمحمدية.
فوز الساورة على "السياربي" سيكون في صالح "الحمراوة"
يأمل "الحمراوة" في أي تحسم شبيبة الساورة نتيجة المواجهة التي ستجمعها بشباب بلوزداد بملعب 20 أوت ببشار لصالحها وتبقي على النقاط الثلاث ببشار، خاصة أن تشكيلة المدرب حنكوش تتواجد رفقة المولودية في جدول الترتيب العام برصيد 21 نقطة، والهزيمة في بشار من شأنها أن تبقي أبناء العقيبة في نفس المرتبة مهما كانت نتيجة "الحمراوة" في بجاية.
الآمال معلقة على تشكيلة آلان ميشال لتكرار سيناريو عين فكرون
ويعلق أنصار مولودية وهرن وكذا اللاعبين والمسيرين آمالا عريضة على تشكيلة المدرب الفرنسي آلان ميشال لتكرار سيناريو مواجهة عين الفكرون، والتي قيل عنها كلام كثير بخصوص احتمال تسهيل مهمة "السلاحف" للعودة بنتيجة إيجابية من بشار، إلا أن رفقاء القائد بلجيلالي أبطلوا كل الإشاعات وأكدوا نزاهتهم وأطاحوا بشباب عين الفكرون، مقدمين خدمة جليلة لمولودية وهران.
الأنظار ستكون موجهة أيضا نحو ملعب المحمدية
كما ستكون أنظار كل من له علاقة بمولودية وهران سواء من قريب أو من بعيد، موجهة نحو ملعب 1 نوفمبر بالمحمدية والذي سيكون عشية اليوم مسرحا لمباراة تكتسي أهمية بالغة ل "الحمراوة"، عندما ينزل ثالث المهددين بالسقوط شباب عين الفكرون، والذي تفصله نقطة واحدة عن مولودية وهران، ضيفا على إتحاد الحراش الذي لازال قريبا من المنطقة الحمراء.
هزيمة "السلاحف" ستبقي الوضع على ما هو عليه
تبقى آمال "الحمراوة" معلقة على رفقاء المدافع مازاري في الإطاحة بشباب عين الفكرون، والإبقاء على النقاط الثلاث بملعب 1 نوفمبر لأن ذلك من شأنه أن يبقي الوضع على ما هو عليه، حيث ومهما كانت نتيجة المولودية في بجاية، فإن هزيمة "السلاحف" أمام الحراش ستبقيهم في المركز الرابع عشر، وستجنب المولودية دخول دائرة الثلاثي المهدد بالسقوط.
عودة "السياربي" و"السلاحف" بنتيجتين إيجابيتين سيعقد كثيرا مأمورية المولودية
وما لا يتمناه أنصار مولودية وهران وكذا اللاعبين والمسيرين هو أن يعود شباب بلوزداد وشباب عين الفكرون أو أحدهما بنتيجة إيجابية من تنقلهما إلى بشار والعاصمة على التوالي، لأن ذلك لن يكون إطلاقا في صالح المولودية والتي ستتعقد وضعيتها كثيرا في حال عدم هزيمة الفريقين، وكذا عدم تمكنها من العودة بنتيجة إيجابية من ملعب الوحدة المغاربية.
ب. سفيان
بوتربيات: "حضرنا بجدية ونعوّل كثيرا على مواجهة الموب"
أكد المدافع بوتربيات سفيان أن التشكيلة حضرت بجدية لمباراة مولودية بجاية، حيث قال: "لقد حضرنا بجدية كبيرة وفي ظروف جيدة من أجل تدارك النقائص المسجلة في اللقاءات السابقة حتى نتجنب الوقوع فيها في المباريات المقبلة، وخاصة مواجهة الموب والتي نعول عليها كثيرا لطرد النحس الذي لازمنا لفترة طويلة".
"معنوياتنا ارتفعت وهدفنا تحقيق نتيجة إيجابية"
كما أكد اللاعب السابق لمولودية قسنطينة وإتحاد عنابة أن معنويات عناصر التشكيلة مرتفعة في الظرف الراهن، وهم لا يفكرون سوى في العودة بنتيجة إيجابية، وقال: "معنوياتنا مرتفعة في الوقت الحالي بعد الدعم المعنوي الكبير الذي تلقيناه من السلطات وعلى رأسها الوالي وكذا اللاعبين القدامى والأنصار، وهو ما جعلنا نحضر في أحسن الظروف للمواعيد الرسمية التي تنتظرنا، إذ أننا لا نفكر حاليا سوى في تحقيق نتيجة إيجابية في بجاية".
"اللاعبون واعون بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم"
وأكد بوتربيات بأنه رفقة بقية زملائه واعون بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم في الظرف الحالي، وهدفهم الوحيد إنقاذ المولودية وإسعاد أنصار "الحمراوة"، وقال: "اللاعبون واعون بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ونحن ندرك ما ينتظرنا في مباراة بجاية وحتى في المواجهات القادمة، ومهمتنا الوحيدة هي إنقاذ المولودية وإسعاد الحمراوة وفقط".
ب. سفيان
شعيب: "سيناريو 2008 لن يتكرر إلا إذا كانت الروح القتالية حاضرة عند اللاعبين"
كيف هي أحوالك وماذا تفعل؟
أحوالي على ما يرام من جميع الجوانب، حيث أنشط في صفوف أولمبي أرزيو ونحن نحتل المركز الأول في بطولة القسم الثاني الهواة بفارق نقطتين عن صاحب المرتبة الثانية سريع غليزان، وحظوظنا وافرة في تحقيق الصعود للرابطة الثانية المحترفة، وإعادة "لوما" إلى مكانتها الأصلية على الرغم من المنافسة الشرسة من "الرابيد"، إلا أننا متفائلون بتحقيق هذا الهدف وإسعاد جمهور الأولمبي.
هل تتابع أخبار فريقك السابق مولودية وهران؟
بكل تأكيد، فأنا أتابع كل كبيرة وصغيرة عن المولودية، وبالمناسبة أتأسف كثيرا على الوضعية التي آل إليها الفريق بعد دخوله دائرة حسابات الأندية المهددة بالسقوط، بسبب النتائج السلبية المسجلة منذ بداية مرحلة العودة.
الفريق تنتظره مباراة صعبة بعد غد السبت أمام مولودية بجاية، فكيف تتوقع أن تكون؟ (الحوار أجري سهرة الخميس)
مباراة "الموب" ستكون صعبة جدا، خاصة أن المولودية ستواجه فريقا في وضعية مشابهة، لأن مولودية بجاية قريبة كثيرا من دائرة الحسابات بما أن الفارق بينها وبين "الحمراوة" ثلاث نقاط فقط، وبالتالي سترمي بكل ثقلها للفوز بالمباراة مستغلة في ذلك عاملي الأرض والجمهور.
في رأيك، هل بإمكان المولودية تحقيق نتيجة إيجابية في هذه المواجهة؟
مباريات كرة القدم ليست علما دقيقا ولا تعترف بالمعطيات المسبقة، لذا فبإمكان المولودية العودة بنقطة التعادل أو حتى النقاط الثلاث وذلك في حال تحلي اللاعبين بروح المسؤولية، وتفادي ارتكاب الأخطاء الفادحة وكذا الحفاظ التركيز.
لقد سبق أن قدت المولودية للفوز على "الموب" بملعب الوحدة المغاربية موسم 2008-2009 بعدما سجلت الهدف الأول، في رأيك ماذا يجب أن يتوفر في التشكيلة حتى تكرر السيناريو نفسه بعد غد السبت؟
مفتاح العودة بنتيجة إيجابية من ملعب الوحدة المغاربية هي الروح القتالية. صحيح أننا عندما واجهنا "الموب" في ذلك الموسم لعبنا في غياب الجمهور، لكن رغم ذلك إلا أننا تحلينا بروح قتالية عالية ولعبنا "قلب ورب"، على الرغم من حاجة المنافس الماسة للنقاط الثلاث من أجل الهروب من المراتب الأخيرة التي كان يحتلها.
لكن المعطيات تختلف هذه المرة خاصة أن مولودية بجاية ستكون مدعومة بآلاف "ليكراب" والذين سيفرضون من دون شك ضغطا رهيبا على اللاعبين، فما قولك؟
صحيح أن ضغط أنصار "الموب" سيكون رهيبا بما أنهم معروفون بطريقتهم الخاصة في مناصرة فريقهم، إلا أن هذا لن يصنع كثيرا الفارق ولن يحدد النتيجة النهائية للمواجهة في حال ما إذا حافظ اللاعبون على تركيزهم، ولم يتأثروا بهذا الضغط الذي قد يتحوّل لضغط إيجابي في صالح المولودية.
هل من توضيح بخصوص هذه النقطة؟
في حال تمكن لاعبو المولودية من تسيير المرحلة الأولى بشكل جيد لصالحهم، فأعتقد أن الضغط سيكون بعدها على لاعبي "الموب"، خاصة أن أنصار بجاية ينقلبون بسرعة على فريقهم عندما لا يتمكن من التسجيل، وهذا ما قد يكون في صالح أشبال المدرب بلعطوي في ظل حالة الشك التي قد يمر بها المنافس.
بحكم الخبرة التي اكتسبتها طيلة مشوارك الكروي، ما هي النصائح التي بإمكانك أن تسديها للاعبي المولودية والتي قد تصنع الفارق لصالحهم في مباراة بجاية؟
اللاعبون مجبرون على تسيير المرحلة الأولى بشكل جيد لصالحهم، وتفادي ارتكاب أخطاء بدائية قد تكلفهم غاليا، كما أنهم مطالبون بالحفاظ على تركيزهم منذ بداية المباراة حتى الصافرة النهائية للحكم، وعدم التأثر بضغط أنصار "الموب"، وتبقى النقطة الأهم هي ضرورة إستغلال الفرص التي تتاح لهم أمام المرمى وترجمتها إلى أهداف، لأن ذلك سيسهل كثيرا مهمة المولودية في العودة بنتيجة إيجابية من بجاية.
التشكيلة حظيت بزيارة من الوالي وكذا بعض اللاعبين القدامى، هل بإمكان هذه الزيارة أن تكون محفزا للاعبين؟
زيارة الوالي وكذا اللاعبين القدامى جاءت في الوقت المناسب، خاصة أن اللاعبين بحاجة ماسة لمن يرفع معنوياتهم ويحفزهم من أجل الخروج من هذه المرحلة الصعبة التي يمرون بها في ظل التعثرات المتتالية. كل ما أتمناه أن تكون هذه الزيارة فأل خير على المولودية وتتمكن التشكيلة من تحقيق نتيجة إيجابية في خرجتها إلى بجاية.
كيف ترى مستقبل المولودية قبل ثماني جولات عن نهاية البطولة؟
مصير المولودية بين أيديها وضمان الفريق بقاءه في الرابطة الأولى يمر عبر الفوز بالمباريات الخمس التي سيلعبها داخل الديار، وبالتالي فالكرة في مرمى اللاعبين المطالبين بالتحلي أكثر بروح المسؤولية ووضع مصلحة الفريق فوق كل اعتبار.
بماذا تريد أن تختم؟
أتمنى أن تعود المولودية إلى السكة الصحيحة وتخرج من مرحلة الفراغ التي دخلتها منذ فترة طويلة، وأطلب من كل من له علاقة بهذا النادي الكبير بضرورة الالتفاف حوله بداية من الأنصار والذين ستكون مساهمتهم في ضمان المولودية لبقائها كبيرة، مثلما ساهموا في عودة الفريق إلى القسم الأول موسم 2008-2009، وأنقذوه من السقوط في عدة مناسبات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.