"الكويت مطالبة بفرض ضرائب على الأثرياء"    7 لاعبين للبيع    حجز قنطارين و51 كلغ من القنب الهندي بولاية النعامة    مصادرة أكثر من 75 قنطارا من الفرينة و 400 كلغ من البن    أزيد من 4400 شخص يغادرون الفنادق ابتداء من الغد    لأول مرة بسبب كورونا    رامي بن سبعيني:    خلال ال20 سنة الأخيرة    عبر أرضية رقمية    وزير الصناعة يأمر بمضاعفة الإنتاج    في مجالات مختلفة    وفاة 6 أشخاص وإصابة 7 آخرين    التلفزيون الجزائري يخيّب مشاهديه    يترأس اجتماعا مع قيادة القطاع    وصلت لأدنى مستوياتها منذ 2002    أمر بمحاربة المضاربة بالوسائل الأمنية... جراد يؤكد من البليدة:    إستحداث منصة إلكترونية للأطفال    الفلسطينيون يحيون الذكرى 44 ليوم الأرض «إلكترونيا»    اللواء شنڤريحة في زيارة عمل للناحية العسكرية الأولى بالبليدة    البروفيسور سي أحمد مهدي كان في الخط الأول لمواجهة وباء كورونا    استئناف الدراسة بجامعة هواري بومدين يوم 5 أفريل    الرئيس تبون يعزي عائلة البروفيسور سي أحمد مهدي    عبّاس يشرف على تدريب اللاعبين عبر الفيديو    شنين يجدد الدعم لصمود الشعب الفلسطيني    أوروبا تشهد "ركودا عميقا" عام 2020    تخصيص إعانة مالية من صندوق الزكاة لدعم الجهود المبذولة لمجابهة فيروس كورونا    مروجة المخدرات بمقهى مهددة بالسجن    متطوّع يصنع 150 غطاء واقٍ للوجه يوميا و يُوزّعها على الولايات المتضررة    ادفع عن بعد.. تدفع عنك الوباء    إجراءات الوقاية مرحب بها ونطالب بتوسيع الحجر الشامل    «منازلنا في زمن الكورونا»    تخصيص قاعات مهرجان "كان" للأشخاص بدون مأوى    «أقضي وقتي في نشر فيديوهات تحسيسية ومشاهدة الأفلام»    انقطاع مفاجئ للشبكة وراء توقف الخدمة    عبدلي صخرة دفاع لوما يحي عن يومياته بالحجر الصحي    لاعبو شبيبة تيارت تحت المجهر    النتائج الإيجابية ل «كلوروكين» تظهر على المصاب بعد 10 أيام    إنتاج 500 ألف وحدة من المسكنات والفيتامينات لمواجهة الوباء    جراد يطمئن: الدولة قادرة على ضمان غذاء أبنائها    "الطبيب دي زاد" للاستشارة الطبية عبر الفيديو    الإعلان عن إنشاء الهيئة الشرعية للصناعة المالية الإسلامية وشيك    "باركور" ينال جائزتين    الكثير من المخرجين يُسقطون الجمهور من حساباتهم الفنية    تجهيز قاعة "الصومام"    استغلال المرحلة الاستثنائية وتخصيص وقت للمراجعة    اللجنة الدولية اتخذت قرارا حكيما    حجز مواد غذائية مخزَّنة    4 جرحى في حادث مرور    تأجيل احتفالات الذكرى 58 لتأسيس النادي    لازيو يهتمّ مجددا بمحمد فارس    برطانيا تعيين “كين مكالوم” رئيسا لجهاز المخابرات الداخلية    منظمة عدالة البريطانية تدعو الأمم المتحدة إلى التدخل لإطلاق سراح الأسرى الصحراويين في السجون المغربية    مفاتيح البركة والتّوفيق والرّزق الحسن    التقدم الأعرج    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    المؤمنون شهداء الله في الأرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





22 عاماً غموضا .. شهادة طبيب في "مقتل ديانا": لم أرَ كإصابتها بحياتي!
نشر في الهداف يوم 07 - 04 - 2019

نشرت : المصدر موقع "سبق" الأحد 07 أبريل 2019 11:35 لا تزال واقعة مقتل الأميرة ديانا تثير كثيراً من الغموض رغم الكم الهائل من التصريحات والتحليلات على مدى 22 عاماً، فالكل يُدلي برأيه في سبب الوفاة، ويبدو أن كل هذه الآراء لا تكشف السبب الرئيس وراء المأساة؛ بل إنها تزيدها غموضاً.
وجديد اليوم هو رأي الطبيب الشرعي الذي استُدعي عام 2004م للتحقيق في سبب وفاة والدة الأميريْن وليام وهاري، بعد إعادة فتح التحقيق من قِبل الشرطة.
وبحسب أقوال الطبيب الشرعي ريتشارد شيبرد؛ في مذكراته، فإن جرحاً صغيراً في مكان قاتل تسبّب في وفاة أميرة ويلز في أواخر أغسطس 1997، وفقاً لما ذكرته "ميل أونلاين" البريطانية.
ففي 31 أغسطس من ذلك العام، تُوفيت الأميرة ديانا؛ ودودي الفايد؛ بحادثة سيارة عند مدخل نفق في العاصمة الفرنسية باريس، وقُتل "الفايد" على الفور، بينما تُوفيت ديانا في المستشفى إثر العملية الجراحية السريعة التي أُجريت لها، وترافق مع وفاتها انتشار نظريات المؤامرة والشكوك والظروف التي أدت إلى مقتلها على مدى سنوات لاحقة.
وبحسب الطبيب، فإن الأميرة ديانا تعرَّضت لإصاباتٍ بسيطة؛ حيث عمل الحارس المرافق، الذي كان يجلس في المقعد الأمامي للسيارة التي كانت تقلها، كوسادة هوائية امتصت الصدمة.
وأضاف: "أُصيبت ببعض الكسور، إضافة إلى إصابة طفيفة في الصدر، تسبّبت في ثقب صغير في أحد الأوردة بالرئتين، لكنها كانت قادرة على التواصل مع الفريق الطبي، ويبدو أن فريق الإسعاف، أخذ يهتم أكثر بالسائق عندما تبيّن لهم أن إصابات الأميرة طفيفة، بينما كان النزيف مستمراً في الرئتين.
وتابع: "ظل الحال كذلك أثناء نقلها في سيارة الإسعاف، حيث غابت عن الوعي، ومن ثم أُصيبت بجلطة، ونُقلت بعدها إلى غرفة العمليات؛ حيث أُجريت لها عملية جراحية، وعندها تمّ تحديد الإصابة في الوريد ومحاولة إنقاذها، لكن كان هناك تأخير منذ البداية، فلم تفلح محاولات إنقاذها".
وبحسب الطبيب، فإن إصابتها نادرة، مشيراً إلى أنه على الرغم من خبرته الواسعة فإنه لم يشهد مثل هذا الأمر في حياته المهنية كلها، مشدداً على أن إصابة ديانا كانت بسيطة، ولكن في المكان الخطأ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.