وزارة التجارة تحضر لنظام معلوماتي-احصائي لتتبع مسار إنتاج وتوزيع مادة الحليب    إيمانويل ماكرون يقرر الركوع عبر ملف الذاكرة !    هي‮ ‬أستاذة بجامعة بوزريعة    معدل التضخم‮ ‬يستقر عند‮ ‬2‮ ‬بالمائة‮ ‬    توعد بعقوبات قاسية ضدهم‮ ‬    بهدف تقوية روح المواطنة وتعبئة الطاقات‮ ‬    طالت المصلين في‮ ‬الأقصى    يصفها كثيرون ب حكومة الإنهيار‮ ‬    خلّف عشرات القتلى والجرحى    هلع وخوف تغذيه إشاعات متداولة عبر «الفايسبوك»    الجمعية العامة الطارئة للجنة الأولمبية والرياضية    ‬العميد‮ ‬لا‮ ‬يمكنه التعاقد مع مدرب آخر    أردوغان‮ ‬يحل اليوم بالجزائر‮ ‬    لجنة تفتيش وزارية تحقق بالمؤسسة منذ ثلاتة أيام    خبراء في‮ ‬الصحة‮ ‬يؤكدون‮:‬    ببلدية آيت محمود جنوب تيزي‮ ‬وزو    بسبب مزاعم كذب لدى بيعه حقوق القصة    في‮ ‬ظهوره الأول‮ ‬    وصلت إلى‮ ‬41‮ ‬شخصاً    تعزيز التكفل بمصالح الإستعجالات والحوامل    مؤامرة البطاطا‮!‬    المغرب يلعب الوقت الضائع بحثا عن شرعية الاحتلال    بكائية الغريب    توقف ملبنة ذراع بن خدة عن الإنتاج دون سابق إنذار    حجز قنطارين من الكيف المعالج ببشار    فيروس "كورونا" يقتل 41 شخصا ويصيب 1300    طّوارئ في الصين بسبب فيروس «كورونا»    توقيف 3 مروّجي ممنوعات    إسبانيا ترفض الخطوة وتصفها بغير القانونية    السفير الصحراوي يدين انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة    التحضير لقوافل تحسيسية بشرق وغرب الوطن    جمعية الفلاحين تطالب بإعادة النظر في قانون التعاونيات    حجز ألعاب نارية بقيمة 50 مليون دج    أردوغان: سنبني منازل لمتضرري الزلزال ولن نترك أحداً بلا مأوى    انطلاق الملتقى الوطني حول دور الالكترونيات الدقيقة في تنمية الاقتصاد    5 سنوات حبسا لسارقي مركبة جارهما بحي الزيتون    يوم دراسي حول تطوير شعبة الزيتون    وعود المنتخبين لم تجسد على أرض الواقع    الإطاحة بمفتشين ومراقبين رئيسيين كوّنوا فرقا وهمية    .. ومن الاستيراد ما قتل    الألعاب المتوسطية تحث المجهر المحلي    تحطيم أرقام قياسية بالجملة    شهادات حية عن معارك قهرت الإستعمار الفرنسي في الجزائر    « ألوان النسيج تبهرني والأحياء العتيقة تلهمني »    ملتقى وطني حول المكي شباح    في جولة فنية وطنية    فيفيان يوقع في كاظمة الكويتي    المنافسات القارية تحتاج لعملية إصلاح شامل    جمعية عامة للمساهمين يوم 30 جانفي    حديث عن الإستراتيجية الدفاعية للجزائر    دعوة إلى حماية المتلقي من الزيف المعلوماتي    كيفية تحصيل الندم    توظيف 3 حراس لحماية الموقع الأثري في تيفاش بتبسة    المهمة صعبة لكن ليست مستحيلة    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سفينة النجاة للمجتمع    وكم من مريد للخير لم يصبه    الصين تعلن حالة الطوارئ القصوى بسبب انتشار فيروس كورونا    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جواسيس تنصّتوا على هاتفي الأميرة ديانا والفايد قبل مقتلهما
نشر في الشروق اليومي يوم 16 - 09 - 2013

ذكرت صحيفة صندي إكسبريس، أمس الأحد، أن جواسيس بريطانيين تنصّتوا على الهاتفين الجوالين للأميرة ديانا وصديقها عماد "دودي" (نجل الثري المصري محمد الفايد) قبل مقتلهما بحادث سير في العاصمة الفرنسية باريس عام 1997.
ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني خدم في الجيش البريطاني قوله إن "جهاز التنصت البريطاني المعروف باسم مركز الاتصالات الحكومية، شغّل أجهزة تسجيل المكالمات الهاتفية حتى لحظة وقوع حادث السير المهلك الذي أودى بحياة الأميرة والفايد".
وقالت إن قضية التنصت جاءت بعد أن كشف تحقيق منفصل أجرته بأن فيلماً صوّر الساعات الأخيرة للأميرة ديانا وصديقها الفايد وضع طي الكتمان، وأكد تحقيق شامل في باريس وجود لقطات سجّلتها كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة ليلة مصرعهما في أوت 1997.
وأضافت الصحيفة أن العديد من هذه اللقطات تملكها شركات خاصة استخدمت قوانين الخصوصية الصارمة في فرنسا لتجنّب تسليمها إلى الشرطة، وأكد مصدر مطّلع أن الناس الذين يملكون هذه اللقطات كان بمقدورهم الكشف عن مضمونها لو أرادوا ذلك.
ونسبت الصحيفة إلى المصدر قوله إن "الحفاظ على سرية اللقطات لاءم الكثير من الناس الأقوياء، وخاصة أولئك الذين اعتبروا أن وفاة الأميرة ديانا والفايد نجم عن حادث سير بسيط"، وأبدى اقتناعه بأن "جميع اللقطات المتوفرة تم جمعها وإخفاؤها أو تدميرها".
وأوضحت أن المصدر طلب عدم الكشف عن هويته خوفاً على سلامته، مشيرة إلى أن الكشف عن هذه التسجيلات يمكن أن يساهم في إلقاء الضوء على المزاعم التي أثارها جندي سابق خدم في القوات الخاصة البريطانية بأن فريق اغتيال تابع للأخيرة تورّط في قتل ديانا والفايد.
وقالت إن مجموعة من القوات الخاصة البريطانية استخدمت آلة تصدر ضوءاً صاعقاً لقتل الأميرة ديانا وصديقها عماد الفايد، مشيرة إلى أن هذه المجموعة تصفي الأشخاص المطلوبين من خلال تسليط أضواء ساطعة على عيونهم اثناء قيادة سياراتهم للتسبّب بحوادث على الطرق أو حرفهم عن الوضع السوي لتتمكن من قتلهم بطريقة أخرى.
وكانت الصحيفة ذكرت يوم الثلاثاء الماضي، أن القوات الخاصة البريطانية استجوبت نحو 30 جندياً مخضرماً في إطار تحقيق داخلي غير مسبوق، بشأن مزاعم تورّطها في مقتل الأميرة ديانا وصديقها الفايد بحادث سيارة في العاصمة الفرنسية باريس قبل 16 عاماً.
يشار إلى أن التحقيق الرسمي حول وفاة الأميرة ديانا وصديقها الفايد خلّص في أفريل 2008 إلى أن المصورين الذين كانوا يطاردونهما في باريس يتحملون سبب مقتلهما بصورة غير قانونية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.