الجزائر تنجح في تقديم موعد اجتماع أوبك    أول رحلة بحرية بين الجزائر وفرنسا منذ الاغلاق    الوادي: قتيلان في إنحراف دراجة نارية بكونين    غلق شواطىء جيجل وبجاية    نحو استئناف تدريجي لبعض النشاطات التجارية و الخدمات    تبسة: توقيف شخص وحجز 10 ألاف قرص مهلوس    آلاف المهنيين والحرفيين على حافة الإفلاس    الكاف تعلن خطتها لاستكمال منافسة رابطة الأبطال    رئيس الجمهورية لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي معتمد    ضرورة إجماع وطني حول السياسة الخارجية    انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة ضرورة حتمية    «جازي» تضع العائلة في قلب الاهتمام    تأجيل محاكمة كريم طابو ليوم 29 جوان    رئيس اتحادية كرة اليد مستعد لاستئناف البطولة بشروط    119إصابة، 146 حالة شفاء و8 وفيات    بن بوزيد: وضع استراتيجية وطنية موحدة    بداية إجلاء الرعايا الفرنسيين العالقين بسب كورونا    الاقتصاد تحت صدمة الركود العالمي والأزمة الصحية    اتفاقية إطار بين التكوين المهني والصيد البحري    أول وثيقة قانونية باللغة الأمازيغية    الممثل الفكاهي بنيبن يحول للعلاج الى مستشفى أوّل نوفمبر الجامعي بوهران    سعداوي يتمسك بأقواله و حلفاية ينتظر نتائج التحقيق    اعتقال أكثر من 4 آلاف شخص وسط دعوات للهدوء    غالي يذكّر إسبانيا بمسؤوليتها في تحرير الصحراء الغربية    مقتل 5 مدنيين بقصف عشوائي وسط طرابلس    بومزار وواجعوط يعلنان نتائج المسابقة الوطنية لكتابة الرسائل للأطفال    هذا ما قاله بلادهان حول الجزائريين العالقين بالخارج    مقري.. مسودة الدستور لحد الآن ليست وثيقة توافقية    الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن للإتحاد الإفريقي خلال شهر جوان 2020    شهادات حية حول المجازر عندما يتبنى المستعمر الفرنسي العمل الاجرامي لحرمان الجزائر من الاستقلال    مواطنو ورقلة يدعون المنتخبين المحليين إلى التحرك    مكافحة التهريب: توقيف سبعة أشخاص ببرج باجي مختار    تندوف.. توقيف 14 رعية أجنبي من جنسية موريتانية    باتنة: انطلاق موسم الحصاد والدرس    حيمد حامة يرفض عرض إتحاد العاصمة !    دولي جزائري يُزاحم غولام على مكانة مع فيورنتينا!    “ريال بيتيس” متفائل ببقاء “ماندي” !    خالدي: “استئناف المنافسات الرياضية مرهون برفع الحجر الصحي”    وزير التربية: “لا إدماج في قطاع التعليم إلا عن طريق مسابقة”    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    قسنطينة: تفكيك جمعية أشرار احترفت التزوير في محررات طبية    الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال الصهيوني: أشتية يعلن استكمال الخطط المتعلقة بالوقف    مشاكل إدارية ترافق مسيرة الدولي الجزائري نوفل خاسف    ليكن في علم الأطفال    حملة اعتقالات واستدعاءات في القدس: الاحتلال اعتقل أكثر من (750) فلسطينياً من القدس منذ مطلع عام 2020    تنصيب مصطفى حميسي على رأس يومية الشعب    أحمد عبد الكريم يستلم مستحاقته بعد أشهر من تتويجه بجائزة “الجزائر تقرأ للإبداع الروائي”    من أجل النهوض بالرياضة في البلاد..محمد مريجة:    مصطفي غير هاك ينفي اصابته بكورونا    وجوب المحافظة على الصحة من الأمراض والأوبئة    الأستاذ محمد غرتيل عطاء بلا حدود وحفظ لأمانة الشهداء    «زينو» غائب في عيد الطفولة    تألق وتميز في تحدي القراءة العربي    الطفل الذي تحدى المرض بالريشة والألوان    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    علاج مشكلة الفراغ    فضل الصدقات    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جواسيس تنصّتوا على هاتفي الأميرة ديانا والفايد قبل مقتلهما
نشر في الشروق اليومي يوم 16 - 09 - 2013

ذكرت صحيفة صندي إكسبريس، أمس الأحد، أن جواسيس بريطانيين تنصّتوا على الهاتفين الجوالين للأميرة ديانا وصديقها عماد "دودي" (نجل الثري المصري محمد الفايد) قبل مقتلهما بحادث سير في العاصمة الفرنسية باريس عام 1997.
ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني خدم في الجيش البريطاني قوله إن "جهاز التنصت البريطاني المعروف باسم مركز الاتصالات الحكومية، شغّل أجهزة تسجيل المكالمات الهاتفية حتى لحظة وقوع حادث السير المهلك الذي أودى بحياة الأميرة والفايد".
وقالت إن قضية التنصت جاءت بعد أن كشف تحقيق منفصل أجرته بأن فيلماً صوّر الساعات الأخيرة للأميرة ديانا وصديقها الفايد وضع طي الكتمان، وأكد تحقيق شامل في باريس وجود لقطات سجّلتها كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة ليلة مصرعهما في أوت 1997.
وأضافت الصحيفة أن العديد من هذه اللقطات تملكها شركات خاصة استخدمت قوانين الخصوصية الصارمة في فرنسا لتجنّب تسليمها إلى الشرطة، وأكد مصدر مطّلع أن الناس الذين يملكون هذه اللقطات كان بمقدورهم الكشف عن مضمونها لو أرادوا ذلك.
ونسبت الصحيفة إلى المصدر قوله إن "الحفاظ على سرية اللقطات لاءم الكثير من الناس الأقوياء، وخاصة أولئك الذين اعتبروا أن وفاة الأميرة ديانا والفايد نجم عن حادث سير بسيط"، وأبدى اقتناعه بأن "جميع اللقطات المتوفرة تم جمعها وإخفاؤها أو تدميرها".
وأوضحت أن المصدر طلب عدم الكشف عن هويته خوفاً على سلامته، مشيرة إلى أن الكشف عن هذه التسجيلات يمكن أن يساهم في إلقاء الضوء على المزاعم التي أثارها جندي سابق خدم في القوات الخاصة البريطانية بأن فريق اغتيال تابع للأخيرة تورّط في قتل ديانا والفايد.
وقالت إن مجموعة من القوات الخاصة البريطانية استخدمت آلة تصدر ضوءاً صاعقاً لقتل الأميرة ديانا وصديقها عماد الفايد، مشيرة إلى أن هذه المجموعة تصفي الأشخاص المطلوبين من خلال تسليط أضواء ساطعة على عيونهم اثناء قيادة سياراتهم للتسبّب بحوادث على الطرق أو حرفهم عن الوضع السوي لتتمكن من قتلهم بطريقة أخرى.
وكانت الصحيفة ذكرت يوم الثلاثاء الماضي، أن القوات الخاصة البريطانية استجوبت نحو 30 جندياً مخضرماً في إطار تحقيق داخلي غير مسبوق، بشأن مزاعم تورّطها في مقتل الأميرة ديانا وصديقها الفايد بحادث سيارة في العاصمة الفرنسية باريس قبل 16 عاماً.
يشار إلى أن التحقيق الرسمي حول وفاة الأميرة ديانا وصديقها الفايد خلّص في أفريل 2008 إلى أن المصورين الذين كانوا يطاردونهما في باريس يتحملون سبب مقتلهما بصورة غير قانونية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.