الفريق شنقريحة: المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر … الجيش سيتصدى لها    لعمامرة يتلقى اتصالا من بن فرحان    لا وجود لصعوبات في جمركة مكثفات الأكسجين    إدارة بايدن تعيد النظر في بيع أسلحة للمغرب    الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في فلسطين غير قانونية    برشلونة يضع النقاط على الحروف في عقد ميسي    بوقرة في ورطة!    لماذا لم ينتقل عمورة إلى فرنسا؟    الجزائر العاصمة الشرطة تحجز 16 غراما من الهيروين    تدابير استثنائية للتدخل سريعا في حالة حدوث الأعطال    البروفيسور صنهاجي "الوضع مأساوي يجب الإسراع في وضع هياكل قاعدية خارجية مثل "سافكس للمعارض"    نهائي كأس الرابطة في العاشر من أوت    المجلس الأعلى للأمن ينعقد غداً    دياب يشدّد على العدالة الكاملة في انفجار المرفأ    وكيل الجمهورية مساعد أول لدى محكمة الدار البيضاء بالجزائر العاصمة: عدة تحقيقات ابتدائية أكدت "الطابع الإجرامي" لحرائق الغابات    نقص الأوعية العقارية يحرم المنطقة من مشاريع تنموية    غلق الأسواق الأسبوعية بنعامة    عساكر مغاربة يفرون إلى سبتة ويطلبون اللّجوء    تراجع الذهب والدولار إلى أدنى مستوى    انهيار رافعة حاويات بميناء بجاية    41 وفاة 1307 إصابة مؤكدة و787 حالة شفاء    الجزائر ودول افريقية تعترض على قرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    بن زيان: عدد المناصب المفتوحة لمسابقة الدكتوراه حدد قبل إجرائها ولا سبيل لإضافة أي راسب إلى قائمة الناجحين    وزير العدل يتسلم مسودة المشروع المحدد لطرق انتخاب أعضاء المجلس الأعلى للقضاء    الأكسجين قد يصبح خطراً!    إنتاج القطاع العمومي يرتفع ب %0,4 خلال الثلاثي الأول لسنة 2021    ولايات تلجئ إلى غلق مصليات ومساجد    محكمة سيدي امحمد تلتمس 10 سنوات حبسا نافذا في حق غلاي    تسيير لجان الخدمات الاجتماعية يخضع لقوانين    الخطاب الديني الموسوم بالوسطية يقي من التطرف    الجزائر والصين: الوزير بن أحمد يتباحث مع نظيره الصيني في مجال الصناعات الصيدلانية    لحساب تسوية رزنامة الرابطة المحترفة: صدام سوسطارة والقبائل بعنوان الاقتراب من البوديوم    الخيبة تمتد للمصارعة وتريكي للدفاع عن صورة ألعاب القوى    حركية وعراقة الدبلوماسية الجزائرية تساهم في حل الأزمات الافريقية والعربية    الألعاب الاولمبية: الجزائري تريكي يتأهل لنهائي مسابقة القفز الثلاثي    شباب قسنطينة: بزاز يقرر الرحيل    قفزة كبيرة في اسعار الليمون والأعشاب والتوابل الطبية بسبب تهافت المواطنين على شرائها    فيلم "فرسان الفانتازيا" يفتك جائزة أحسن وثائقي بكولكاتا في الهند    النجمة سهيلة بن لشهب تصل دبي لتصوير أغنية بالخليجي    رئيس المركز العالمي للتحكيم الدولي وفض المنازعات يتطرق إلى موضوع ا"لجوهر "    الرئيس التونسي ينهي مهام وزيري المالية والاتصالات    تواصل موجة الحر على الولايات الجنوبية    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي ندرة مادة "الفرينة"    وزير الصناعة يدعو باعداد جرد عام وشامل للعقار الصناعي    عصرنة قطاع المالية لدفع عجلة التنمية    لا يتحوّر !    من هنا وهناك    دراسة برنامج تثمين منجم غار جبيلات    الفقيد كان من ذوي الرأي والمشورة ودراية عميقة بالدين    وفاة الأستاذ لعلى سعادة    البروفسور بومنير يقدم تشكراته للفيلسوف الألماني روزا    نجمة أجعود... صوت الجزائر المولع بفلسطين    التدابير الاحترازية للسلطات العمومية تؤتي ثمارها    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    استثمار العطلة الصيفية    اعقلها وتوكل    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التجار لا يحترمون وزيرهم!
نشر في الحوار يوم 08 - 07 - 2016

* العاصمة.. سطيف.. قسنطينة .. لم يفتح أحد
ضرب أغلب التجار المعنيين بالمداومة أيام العيد تعليمات وزارة التجارة عرض الحائط، بعدما أحكموا إغلاق أبواب محلاتهم في وجه الزبائن الذين وجدوا أنفسهم ملزمين بقطع كيلومترات وكيلومترات بحثا عن أبسط الحاجيات كالخبز والحليب، رغم أن أغلبهم ضبط حساباته قبل حلول العيد بأيام بتخزينه للضروريات تحسبا لهكذا تجاوزات.
ورغم تأكيد وزير التجارة بختي بلعايب أول أيام العيد في تصريحات صحفية خلال زيارة تفقدية له على مستوى بلديات العاصمة على احترام تجار العاصمة لنظام المداومة، وتشديده على اتخاذ كل الإجراءات التي ينص عليها القانون ضد المخالفين إلا أن سكان الجزائر العميقة أكدوا عكس ذلك خاصة القاطنون بالمدن الداخلية، الذين وجدوا أنفسهم مجبرين على التنقل إلى المناطق ذات الكثافة السكانية الكبيرة للضفر بخبزة أو كيس حليب، وهو ما خلق حالة من التذكر في أوساطهم خاصة بعد الحملة التطمينية التي قادتها وزارة التجارة قبل أيام والتي أكدت فيها ضبطها للأمور هذه المرة بتمديدها لنظام المداومة على 4 أيام وبرمجتها ل 33.276 تاجر من بينهم 4.932 خباز و 20.167 تاجرا للمواد الغذائية العامة والفواكه والخضر، فضلا عن 7.711 تاجر ينشطون في مجالات أخرى مختلفة، بالإضافة إلى تجنيد 5 آلاف عون رقابة على مستوى التراب الوطني لمعاينة مدى احترام هذا البرنامج الذي يشمل 5.409 تاجر في العاصمة، 4.895 في البليدة، 2.355 في عنابة، 5.875 في سطيف، 4.207 في وهران، 3.188 في سعيدة، 3.857 في باتنة، 1.221 في بشار، 2.269 في ورقلة.
وبالرغم من تأكيد الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين على لسان رئيسها الحاج الطاهر بولنوار على احترام التجار لبرنامج المداومة حسب مراسلات وردته من ولايات الوطن، إلا أن سخط وتذمر المواطنين كان أكبر من ذلك بكثير، حيث ألقى هؤلاء باللوم على مصالح البلديات التي أكدوا أنها لم تقم بدورها على أكمل وجه بتأخرها على نشر قوائم المداومين في مقراتها وعدم الأخذ بنصائح الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين التي اقترحت نشر القوائم في الأماكن التي يمكن لأي شخص الاطلاع عليها.
من جهة ثانية نفى تقرير صحفي أعدته وكالة الأنباء الجزائرية تصريحات وزير التجارة بختي بلعايب، حيث أكدت بعد جولة قامت بها أول أيام العيد بمختلف أحياء العاصمة بكل من حسين داي والمقرية وباب الوادي وساحة أول ماي وساحة الشهداء ومحمد بلوزداد والقبة، أن أغلبية المحلات كانت مغلقة إلا عدد قليل جدا من بائعي المواد الغدائية العامة وعدد أكبر بكثير من المقاهي ومحلات الأكلات السريعة وبائعي التبغ.
وأرجع الكثيرون عزوف العديد من التجار المعنيين بنظام المداولة على مزاولة نشاطاتهم أيام العيد إلى كون أغلبية أصحابها يقطنون في ولايات خارج العاصمة خاصة العاملين لدى المخابز والمصانع، مستغربين عدم مبالاة هؤلاء بالعقوبات المترتبة على عدم الالتزام بنظام المداومة والمتمثلة في فرض قانون ممارسة الأنشطة التجارية على المخالفين غلق المحلات التجارية لمدة شهر مع غرامة تتراوح بين 30 و200 ألف دج.
هذا وأكد مراسلو "الحوار" بولايتي قسنطينة وسطيف، عدم التزام التجار بتعليمات وزارة التجارة ونظام المداومة، حيث بقيت أبواب المحلات التجارية بمدينة سطيف موصدة في وجه الزبائن خلال يومي العيد، وهو المشهد الذي لم يستغربه المواطنون لتكرره كل سنة بمناسبة عيدي الفطر والأضحى رغم استيائهم من هذه الحالة، مستنكرين التزام عدد لا يتعدى عشرة بالمائة من التجار من أصل 1546 تاجر سخروا لتوفير الحاجيات الغذائية للمواطنين أيام العيد، وهو ما شهدته مدينة قسنطينة أيضا حيث بلغت نسبة التزام التجار ببرنامج المداومة في أول وثاني أيام عيد الفطر حسب ما أكده مراسل "الحوار" قرابة 20 بالمائة، نقلا عن موظفي مديريات التجارة المكلفين بالسهر على تطبيق جهاز المداومة بكل من منطقة زواغي سليمان وفضيلة سعدان والمدينة الجديدة علي منجلي، معتبرين ذلك مخالفا لتعليمات المديرية الولائية للتجارة التي ستقوم بإجراءاتها بداية من يوم الأحد، حيث ستسلط في حقهم غرامة مالية بقيمة 200 ألف دج وغلق المحل التجاري لمدة 30 يوما.
ليلى عمران/ ح.لعرابة/ ع.بخوش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.