وزير الصناعة يعيد إدماج 9 إطارات سامية    66 يوما من قصف "البوليزاريو" المتواصل على جحور قوات "المخزن"!    إيداع المعتدي على طبيبة بقسنطينة رهن الحبس المؤقت    غوارديولا يبعد محرز    إحباط إغراق السوق ب263 ألف أورو مزيفة    تأجيل الاستئناف في قضية «جي.بي فارما»    رسميا.. طلاق بالتراضي بين بارادو والمدرب مالك    الجزائريون يُفشلون المخططات المعادية اليوم وغدا    تنصيب جو بايدن: أوامر رئاسية متوقعة بالتراجع عن عدد من سياسات ترامب    فتح دور الشباب تدريجيا ابتداء من اليوم    بلخضر يدعو المؤسسات الدينية إلى توسيع برامجها خدمة للأجيال الناشئة    توقيع اتفاقية تعاون بين وزارتي الثقافة والدفاع الوطني    بعثة طبية جزائرية ثانية في موريتانيا اليوم    مدير الصحة لوهران يكشف: انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا ستكون نهاية الشهر    عودة الهدوء عقب احتجاجات بمدن تونسية    التصويت اليوم على السلطة التنفيذية الجديدة    الاحتلال المغربي مجبر على احترام ميثاق المنظمة القارية    أحزاب تطالب بإلغاء شرط الحصول على 4% في الانتخابات    توفير «الصيرفة الإسلامية» عبر 100 وكالة قبل نهاية جوان    بوّابة إلكترونية لتصاريح استيراد أو تصدير المواد الحسّاسة    20 مليار دولار قيمة صادرات المحروقات في 2020    الشّروع في تكوين مؤطّري حملة التلقيح ضد كورونا هذا الأسبوع    صغار «الخضر» أمام حتمية الفوز لتعبيد الطريق نحو ال«كان»    لمّا يُؤدّي سليماني أغنية "عيشة"!    بلحول يلتحق بصدارة الهدافين    "اقتناء عدد هام من الموزعات الآلية قريبا"    السّردين أضحى بمرتبة اللحوم الحمراء!    انقطاعات المياه تؤرق الجزائريين في عز الشتاء!    الجهول    وزارة الصحة: 21 ولاية لم تسجل أية حالة جديدة بكورونا    إنحراف سيارة وسقوطها في حفرة يُخلف 3 جرحى بمستغانم    الشروع في تكوين الأطقم الطبية المعنية بالتلقيح ضد كورونا هذا الأسبوع    تحضيرات محلية "كثيفة" بتيبازة لإطلاق مشروع ميناء الوسط قبل أبريل القادم    مناجير كادير الجابوني يُفجر مفاجأة: هذا ما فعله بعض الفنانين بعد انتشار خبر تعيينه سفيرا للتراث الجزائري    فتح الميركاتو الشتوي لأندية بعد نهاية مرحلة الذهاب    البحث متواصل عن الصياد المفقود بسكيكدة    مجلس قضاء وهران ينفذ قانون الوقاية من عصابات الأحياء على 21 شابا    محطات قطار أنفاق العاصمة جاهزة لاستقبال الزبائن    الحبس لمروج المهلوسات بجامعة تبسة    النطق بالاحكام في قضية التمويل الخفي ومصانع تركيب السيارات يوم 28 جانفي الجاري    بن رحمة يرد على منتقديه    «لجنة لانتقاء مشاريع الشباب لحضانة المؤسسات الناشئة»    الوزير بن زيان يبرز أهمية مساهمة البحث في بعث الاقتصاد    سي مصطفى خادم الشعب و محام حر دافع عن الحق    "ماما ميركل" تغادر السلطة في ألمانيا من الباب الواسع    إدانة ليبية لاعتداء ثليجان الإرهابي    تعيين السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا أمميا خاصا    دونالد ترامب يغادر البيت الأبيض من الباب الضيق    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    أبطال وفدائيون من الرعيل الأول    هوالنسيان يتنكر لك    أمسيات شعرية وعروض فلكلورية    إطلاق اسم "مرزاق بقطاش" على "سلسبيل" باليشير    "ليليات رمادة".. ثمرة كفاحي ضد "كوفيد19"    الإبداع العائد من شتات الغربة    "نزيف" المدربين بدأ مبكرا في المحترف الأول    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شنين: سياسة الابتزاز انتهت.. والبعض يحلم باستهداف الجيش
نشر في الحوار يوم 03 - 12 - 2020

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين أن الحراك الشعبي أنهى زمن سياسة الابتزاز كما وضع حدا لمطامع استنساخ خارطة الطريق الصادرة عن المخابر الأطلسية المتبنية للمراحل الانتقالية في الجزائر.
وقال شنين في كلمة افتتاحية لجلسة الإجابة عن الأسئلة الشفوية بالغرفة التشريعية السفلى اليوم: "إن القوى التي تقف وراء لائحة البرلمان الأوروبي لا زالت تحلم باستهداف الجيش الوطني الشعبي باعتباره ضامن الوحدة والسيادة وصمام أمان للنسيج الوطني وكل هذا هي محاولات مستمرة لدفع البلاد إلى التخلي عن القضايا الاستراتيجية والأساسية وتعطيل مشاريع النهوض الحضاري"، مضيفا: "لكوننا على يقين بأن الجزائر تملك كل مقومات النهضة والاستقلالية في القرار الوطني بل تملك القدرة والامكانيات والتاريخ من أجل القيادة الجيوستراتيجية للمنطقة في مقاربة مبنية على السلم والتنمية والديمقراطية وهذا ما نسميه اليوم الجزائر الجديدة".
وأكد رئيس المجلس الشعبي الوطني: "إن سياسية الابتزاز قد انتهت منذ مدة وقبرت نهائيا بحراك شعبنا المبارك وانهت اي توجه لاستنساخ خارطة الطريق الصادرة في المخابر الأطلسية والتي تتبنى طريق العمل التاسيسي والمراحل الانتقالية والتي للاسف لم ينتج عنها سوى ترسيم التقسيم الإداري أو الإقليمي والحروب الأهلية والنزاعات العرقية والإديولوجية في الدول التي حطت فيها هذه الساسيات".
كما شدد على ضرورة التعامل بالندية دون تراجع، معربا عن إيمانه بوسيلة الحوار الهادف المبني على مناقشة الرأي الآخر الذي يستند على القيم المعترض بها بين الجميع ونمارس الحوار شرط أن يكون مبنيا على احترام السيادة واستقلالنا الوطني وضمان مصالحنا الاستراتيجية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.