تسهيلات في نشاط وكلاء المركبات الجديدة لتشجيع المنافسة    الإنجليز يعترفون بقوة "محرز" !    تمديد اجراءات الحجر الصحي ل(15) يومًا ابتداء من الجمعة 16 أبريل الجاري    قالمة: إصابة 3 أشخاص إثر اصطدام بين شاحنتين    سلطة الانتخابات تكشف عن شعارات تشريعيات 12 جوان    تمديد تدابير الحجر الصحي الجزئي ل 15 يوما    إضراب عمال البريد يدخل يومه الرابع    وزير المالية يتباحث مع مسؤولي قسم المالية العامة بصندوق النقد الدولي    "elfirma.dz" لبيع المنتوجات.. كيف يعمل الموقع؟    وزارة الخارجية :إغتيال ولد سيداتي محاولة لإفشال مسار تعزيز مؤسسات مالي    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة مركزة ضد مواقع الاحتلال المغربي    فيسبوك تخطّط لاتخاذ قرار جديد بشأن علامات الإعجاب والتفاعل    قوارب الموت .. هل تتوقف في رمضان؟    حجز كمية كبيرة من السموم في البليدة    فنون القتالية: جمال تعزيبت المترشح الوحيد للرئاسة    رمضان.. وتعليم الإحساس بالزمان    الملكة إليزابيث تستأنف مهامها    الأعراض الجانبية للقاحات الثلاثة ضد كورونا المستعملة في الجزائر ضئيلة وغير خطيرة    ارتفاع منسوب السدود بالجهة الغربية إلى 25 بالمائة    تعيين أحمد راشدي مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلف بالثقافة والسمعي البصري    استعراض العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها    تدمير 15 مخبأ للجماعات الإرهابية و توقيف 6 عناصر دعم    وعود التخفيض في مهبّ الجشع    التلقيح لفائدة المواطنين اليوم    تسويق «سبوتنيك» بداية سبتمبر    الجزائر ستصبح أكبر ممون لأوروبا بغاز الهيدروجين    لا مكان ل"البيركولاج"!    شرف الدين عمارة رئيس جديد؟    مساعدة الرابطات مرهون بتقسيم جغرافي جديد    انتخابات "الفاف" ستمر عاديا ونحرص على تطبيق القانون    النائب بول لوكوك يتهم الحكومة الفرنسية بالتواطؤ    كينيا تنفي ادعاء المغرب بشأن موقفها من الصحراء الغربية    تصاعد التوتر من حول النووي الإيراني    51 حالة جديدة من السلالة البريطانية والنيجيرية في الجزائر    الأسعار مرتفعة والزحمة حاضرة    أداء محترف لمضمون هزيل    محمد حلمي غيض من فيض    جمعية "نور" تتضامن مع العائلات الفقيرة بمناطق الظل    تراجع الزيارات والعائدات سنة 2020    دعم العامل البشري    جريمة ضدّ الإنسانية.. ولا تنازل    26 كلغ مخدرات بحوزة رعية أجنبية    حجز 1310 قرص مهلوس    بكلّ وضوح وجرأة    أحمد راشدي مستشارا لدى رئيس الجمهورية    ندوات فكرية و مدائح دينية احياء لشهر الفضيل    لجان تفتيش بموانىء مستغانم    «التاجر الصدوق»    نعماني و بن عمر جاهزان للقاء «البرايجية»    لقاء متأخر ضد جياسكا يوم 25 أفريل    عام حبس نافذ للصوص الثلاثة    الأزمة المالية تشد الخناق على اللاعبين في رمضان    «عصبان في رمضان» عمل تلفزيوني فكاهي في اللمسات الأخيرة قبل التصوير    القرآن الكريم مصدر تاريخي    كينيا تؤكد دعمها للشعب الصحراوي    تنمية المهارات القيادية والعمل الجماعي    لوكوك يتهم الحكومة الفرنسية بأنها وراء فتح مكتب لحزب "الجمهورية الى الأمام" في الداخلة المحتلة    في استقبال رمضان شهر القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحزاب تؤكد ل "الحوار": قانون الانتخابات.. الطريق نحو التغيير
نشر في الحوار يوم 09 - 03 - 2021


* جمال بن عبد السلام: رفع حصة الشباب خطوة إيجابية
* بن بعيبش: القانون وضع جميع الأحزاب في مسافة واحدة
* الدان: القانون يقطع الطريق على الفساد

ثمنت عديد التشكيلات السياسية ما تمخض عن اجتماع مجلس الوزراء والتوصيات التي قدمها رئيس الجمهورية بخصوص قانون الانتخابات، مؤكدين أن الخطوة تفتح الباب واسعا أمام التغيير ورسم خارطة سياسية جديدة.
وركز هؤلاء لدى حديثهم ل "الحوار" ، على رفع حصة الشباب في القوائم الانتخابية خلال الاستحقاقات القادمة، مؤكدين على أن البادرة تعد خطوة في الإصلاح الانتخابي والقضاء على الممارسات البالية القديمة، مع ذلك تنتظر هذه التشكيلات التفصيل في القانون أكثر وصدور صيغته النهائية.

بن عبد السلام: "القانون توجه لخارطة سياسية جديدة"
اعتبر رئيس جبهة الجزائر الجديدة، جمال بن عبد السلام، أن ما حمله قانون الانتخابات يؤشر على توجه الرئيس إلى رسم خارطة سياسية جديدة، مؤكدا أن مجمل ما جاء في القانون إيجابي يستحق التثمين.
وأوضح بن عبد السلام في اتصال بيومية "الحوار"، أن: "ما قدمه الرئيس من توصيات حول قانون الانتخابات، خصوصا فيما تعلق برفع حصة الشباب في القوائم الانتخابية والاستناد بدرجة أكبر على ذوي المستوى الجماعي، مؤشر على أن رئيس الجمهورية يتوجه إلى ترسيخ الشباب داخل البرلمان الجديد، ورسم معالم خارطة سياسية جديدة بأوجه جديدة وتوجهات جديدة".
وأضاف ذات المتحدث قائلا: "كل الإجراءات التي أقرها رئيس الجمهورية خلال اجتماع مجلس الوزراء الأخير بخصوص قانون الانتخابات تحمل الإرادة والنية في التغيير إلى ما هو أفضل، على سبيل المثال ما يتعلق بعهدتين برلمانيتين، ما يعني أن وجه ومحتوى البرلمان القادم سيكون جديدا".
وتابع رئيس جبهة الجزائر الجديدة في ذات السياق أن: "هناك بعض النقاط العمومية التي تحتاج إلى التفصيل، ما يتعلق بحصة الولايات الجديدة من المقاعد داخل البرلمان، وكذا ما يتعلق بتعميم جمع التوقيعات وغيرها من النقاط التي ننتظر الاطلاع عليها في الصيغة النهائية لقانون الانتخابات لدى صدوره في الجريدة الرسمية".

بن بعيبش: "نثمن وضع الأحزاب على مسافة واحدة"
من جهته، ثمن رئيس حزب "الفجر الجديد" الطاهر بن بعيبش، مجمل ما أفرج عنه اجتماع مجلس الوزراء الأخير، غير مخف وجوب توضيح بعض النقاط التي بقيت مبهمة نوعا ما.
وأشاد بن بعيبش، في حديثه مع يومية "الحوار" بمساواة القانون بين كل التشكيلات السياسية من خلال التأكيد على وجوب جمع التوقيعات من طرف كل حزب يرغب في دخول غمار الاستحقاقات القادمة، معتبرا أن النقطة مهمة للغاية لخلق تنافس إيجابي وتضع الأحزاب على مسافة واحدة.
وعلق رئيس الحزب ذاته على تشديد الرئيس ضرورة إبعاد المال الفاسد عن السياسة وأخلقة العمل السياسي، معتبرا إياه خطوة تعتبر مطلبا ملحا لكافة التشكيلات منذ سنوات، قصد خلق تنافس نزيه بين الأحزاب.
من جهة أخرى، وقف بن بعيبش عند بعض النقاط التي يرى أن في إمكانها إعاقة نجاح العملية الانتخابية على غرار التصويت بالشطب الذي لا يخدم الكثير من الأحزاب، حسبه، في حين تبقى عدد التوقيعات غير معروفة، يضيف ذات المتحدث.

الدان: "قانون الانتخابات جزئية في مسار التغيير"
وبدوره اعتبر نائب رئيس "حركة البناء الوطني" أحمد الدّان، أن ما تضمنه قانون الانتخابات هو جزئية من المسار الانتخابي الذي نحتاجه في طريقنا نحو التغيير المنشود وبناء جزائر جديدة.
وأوضح الدّان في اتصال بيومية "الحوار"، أن: "التوصيات والتوجيهات التي قدمها رئيس الجمهورية بخصوص قانون الانتخابات والمنتظر إدراجها في قانون الانتخابات في صيغته النهائية تمثل نقطة تحول حقيقية، والتي يجب المرور عبرها، عوض المسارات الأخرى التي تريدها بعض الأطراف وتسعى من خلالها القفز على الإرادة الشعبية".
أما عن رفع حصة الشباب وإشراكه بقوة في القوائم الانتخابية، علّق القيادي بحركة البناء قائلا: "الحراك شباني، وأهم مطالبه إشراك الشباب في صناعة القرار، ومنه يسعى الرئيس إلى تعزيز دور الشباب بأشكال متعددة وتحريك الكتلة الوطنية، وهذه هي الانطلاقة الحقيقية نحو التغيير المنشود".
وعن أخلقة العملية السياسية، قال أحمد الدان إن: "الرئيس يصر على ضرورة أخلقة العمل السياسية، وهو دليل على وجود ضغوطات على العملية الانتخابية في وقت سابق، مع وجود توقعات بمحاولات عودة الفساد في الاستحقاقات، وبالتالي فقطع الطريق أمامه مسؤولية الجميع، من خلال تظافر الجهود والتحلي بثقافة النزاهة والشفافية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.