أسعار النفط ترتفع    الروس يؤيدون تعديلات تتيح لبوتن أن يحكم حتى 2036    استمرار موجة الحر على المناطق الجنوبية    انقاذ امرأة سقطت في بئر بسطيف    جبهة البوليساريو تدعو مجلس الأمن الدولي إلى محاسبة المغرب عن دوره الموثق في الاتجار بالمخدرات    بايدن يحذر من مساع للجمهوريين للغش في الانتخابات    انتهاكات حقوق الانسان في الصحراء الغربية المحتلة مصدر "توتر" في المنطقة    مجلس الأمن يتبنى قرارا يدعم نداء لغوتيريس لهدنة عالمية من أجل التصدي لكورونا    تطهير كل الملفات المتعلقة بالأدوية المصنعة محليا    كوفيد-19: وزارة الصحة تسمح للمخابر الخاصة بإجراء تحاليل تشخيص الفيروس    ولاية الجزائر تصادق على الميزانية الإضافية للسنة الجارية    الإعلان عن قائمة المشاركين في جائزة محمد ديب للأدب لسنة 2020    الجيش يقضي على 12 إرهابيا ويوقف 5 واستسلام 3 آخرين خلال السداسي الاول    إقبال على البحر في زمن الحجر!؟    الرئيس تبون يصدر عفوا عن محبوسين    18 سنة سجنا ضد حداد و12 في حق أويحيى وسلال و10 لغول    حريقان يتلفان حوالي 50 هكتارا من الغطاء الغابي    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    بالرغم من معارضة أغلب الأندية    أطلقتها وكالة كناص بالعاصمة    مساء الخير..    وزير الموارد المائية مطلوب في المدية؟    رئيس الجمهورية يخصص حصة سكنية إضافية لتندوف    خالدي يفي بوعده    خلال إحياء الذكرى 58 لاسترجاع السيادة الوطنية    حجز 4 قناطير من الكيف المعالج    مست 101 مادة    عطار يعتبر ايني شريكا تاريخيا للجزائر    الدفع إلى تنويع الاقتصاد والتجارة مع تحقيق الأمن الغذائي    تركيا تحذر من كل عقوبات ضدها    تأجيل محاكمة رجل الأعمال طحكوت إلى الاثنين المقبل    مؤشرات قوية لاندلاع انتفاضة جديدة    أساند عودة النشاط ولا رأفة بمفسدي الكرة الجزائرية    بن حمادي ماض في تشبيب الفريق    الأساتذة المتعاقدون يجددون مطلب إدماجهم    الكاف تؤجل الحسم في اختيار البلد المضيف    الفنان الطاهر رفسي في ذمة الله    تقدم كبير في إنجاز مختلف المشاريع    وحدة لإنتاج الثلج بميناء صلامندر    التحفيز والتشجيع يساهمان في التحضير الإيجابي للاختبارات    مسابقات فكرية احتفاء بعيد الاستقلال    « انتقلت للثانوية بمعدل 18.60 ... وأحب كتابة الشعر و علم الفلك»    جائزة محمد ديب للأدب لسنة 2020: الإعلان عن القائمة المطولة    .. و للأنتربول مكاييلها    «السيروكو» يتسبب في خسائر بمنتوج العنب    تمسك « الفاف « بالاستئناف لا يخدم لوما    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    مخاوف الموسم الأبيض تتبدد    «المكتب الفيدرالي بدون صلاحيات وموقف الرؤساء يجب أن يحترم»    إمكانية فرض حجر صحي على الشلف و تنس و الشطية    «حُرمنا من عائلاتنا منذ 4 شهور و مواطنون يواصلون الاستخفاف بالوباء»    69 إصابة ب«كوفيد19» وسط ممارسي الصحة ولا وفيات    تنصيب محمد ساري رئيسا للمجلس الوطني للآداب والفنون    كما رواها النبي الكريم هذه صفة نعيم القبر    الممثل جلال دراوي يناشد وزيرة الثقافة التدخل    بن دودة تبحث سبل التعاون مع سفيري تركيا وتونس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





3 محطات لمعالجة المياه المستعملة ب''القنطرة'' و''لوطاية'' و''سيدي عقبة''
نشر في الحوار يوم 20 - 04 - 2009


حظي قطاع الري بولاية بسكرة في ميدان التطهير بعمليات إنمائية تخص إنجاز 3 محطات لمعالجة المياه المستعملة حسب ما علم من المديرية المعنية. وأوضح عبد النور سلام مدير الري في هذا الشأن أن المحطات الثلاث المبرمجة لفائدة الولاية رصدت لها أغلفة مالية إجمالية بقيمة 450 مليون دينار مقتطعة في إطار البرنامج الخاص بتنمية مناطق الجنوب. وعلى ضوء مدونة المشاريع في مجال التطهير فإن هذه المحطات الثلاث التي تعد الأولى من نوعها ببسكرة على اعتبار أن الولاية لا توجد بها منشآت مماثلة ستنجز عبر أقاليم بلديات كل من ''القنطرة''، و''لوطاية'' و''سيدي عقبة''. واستنادا لذات المسؤول فإن انتقاء البلديات الثلاث لاحتضان محطات معالجة المياه المستعملة أملته ضرورة تفادي فرضية التلوث عبر مجاري مياه الأودية التي تغذي سد ''فم الغرزة'' ببلدية ''سيدي عقبة ''وسد ''منبع الغزلان'' ببلدية ''القنطرة'' وبلدية ''لوطاية''. ويتجلى من خلال البطاقة التقنية التي أعدتها مصالح الري بالولاية أن هذه الأنظمة الجديدة لتصفية المياه القذرة تسمح بالحيلولة دون تدفق المياه القذرة عبر الأودية التي تصب في حوض السدين من جهة وإمكانية استغلال المياه المعالجة في الري الفلاحي من جهة أخرى. وتتوفر مناطق ''القنطرة'' و''لوطاية'' و''سيدي عقبة'' على مساحات شاسعة من الأراضي الصالحة للزراعة، لكنها غير مستغلة على نطاق واسع نتيجة حالة الشح المزمنة في الموارد المائية الموجهة للري الفلاحي. ووفقا لمعطيات إدارة قطاع الري فإن استلام مشاريع أنظمة المعالجة الجديدة المرتقب في آفاق سنة 2010 يمكن من تعبئة موارد مائية سطحية كفيلة بالاستجابة للاحتياجات المعبر عنها من جانب المزارعين المتضررين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.