تجديد الدعوة لتلبية مطالب الحراك والوفاء لرسالة الشهداء    سعر سلة خامات «أوبك» يستقر فوق 59 دولارا    المجاهد جودي أتومي من بجاية: الذكرى غالية في قلوب كافة الجزائريين    مخلوفي يشارك في ملتقى باريس لألعاب القوى    نيمار على مقربة من العودة إلى «البارسا»    بن ناصر: "لم أحقق شيئا مهما بعد رغم التتويج بكأس إفريقيا"    موناكو يفاوض سليماني    ريبيري يرفض أموال الخليج ويختار البقاء في أوروبا    المنتخب المحلي في تربص بسيدي موسى بداية من الأسبوع القادم    وفاة 37 شخصا وإصابة 1919 آخرين في حوادث الطرق    فرق شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية تثير ارتياح المصطافين    حضور مميّز لفنانين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة    مستوى فني مقبول.. والطفل هو الفائز الأكبر    الطبعة 12 للمهرجان الوطني لموسيقى الديوان    اليونان تنفي طلب ناقلة النفط الإيرانية الرسو في موانئها    قوى «الحرية والتغيير» تسمّي ممثليها 5 بمجلس السيادة السوداني    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    عبد الرشيد طبي ينصب رئيس المجلس والنائب العام    حجز 192 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة المهربة    بلعيد يعارض إقصاء أي طرف من الحوار    وزير الداخلية يوزع لوحات للطاقة الشمسية في إيليزي    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    الأرندي يشيد بدعوة بن صالح ويجدد دعمه لهيئة الحوار    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    أكد وزير السياحة والصناعة التقليدية، عبد القادر بن مسعود، أن الحكومة تحضر لمشروع يقضي بتقسيم المناطق السياحية في الجزائر إلى أقطاب كل حسب اختصاصها وطبيعتها.    "هيومن رايتس ووتش" تعلن ترحيل أحد مسؤوليها من الجزائر    الجزائر تتفوق على المغرب وتونس في دوري نجوم قطر    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    117 حالة فيروس كبدي بالبليدة بسبب مياه مشبوهة    الخارجية الفلسطينية تحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عن معاناة أهالي غزة    شبوب 17 حريقا في المحيط الغابي و الزراعي بولاية سطيف    الوديان والبرك ملاذ لأطفال تبسة والموت يترقبهم !    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    وزير الداخلية يشرف على الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للمجاهد باليزي    جلاب: لا يهم الدول التي تُستورد منها السيارات    تيجاني هدام يدعو إلى غرس ثقافة المقاولاتية في الوسط الجامعي    الذنوب.. تهلك أصحابها    وزير الصحة يعلن عن قرار جديد لصالح الأطباء العامون الذين أدوا 5 سنوات خدمة بمناطق الجنوب    تثمين جلود أضحية العيد ….عادة راسخة لدى سكان توات في أدرار    تسريح قطع الغيار المحجوزة على مستوى المستودعات الجمركية    «جهودنا ترمي إلى تكوين جيش إحترافي بأتم معنى الكلمة»    تعليمات للحفاظ على مناصب الشغل للشركات الخاصة وضمان نشاطها    للمطالبة بالديمقراطية    تيبازة    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    سكان « الحساينية » يحيون وعدتهم السنوية العثمانية    بلال و «تيكوباوين» يلهبان الجمهور    دعوة إلى تفعيل دور الزوايا    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نسيم بومراو: الجزائرية الرابعة اهتمت ب'' الدوبلاج '' عوض عرض الأعمال المنتجة باللغة الأمازيغية
نشر في الحوار يوم 24 - 10 - 2009

تحدث المخرج الجزائري نسيم بومراو خلال اللقاء الذي جمعه بجريدة '' الحوار'' عن عمله السينمائي الجديد '' لهموم وخام'' الذي يعالج كما قال ظاهرة دخيلة على المجتمع الجزائري و المتمثلة في تجرأ بعض عديمي الضمير برمي أبائهم في دور العجزة دون رحمة و لا شفقة و حرمانهم من الدفء العائلي و حنان الأسرة .عن فكرة هذا الفيلم و عن واقع العمل الفني الأمازيغي يحدثنا ياسين في هذا الحوار.
حدثنا عن فيلمك السينمائي الجديد؟
انتهيت مؤخرا من تصوير الجزء الثالث من فيلم '' لهموم وخام '' وهو فيلم امازيغي و يعني ''مشاكل البيت'' اعتمدت فيه على اللغة الأمازيغية لسرد أحداثه ، فليم ذو طابع اجتماعي و هو جاهز للعرض في قاعات السينما . يعالج الفيلم أخطر ظاهرة اجتماعية استفحلت الأسرة الجزائرية في وقتنا الحالي يتعلق الأمر بهؤلاء الذين سولت لهم انفسهم ترك أوليائهم في ديار العجزة تحت طائلة حجج واهية منها ضيق السكن أو عدم التفاهم مع زوجة الابن او.. او.. ألا ليس هم من قال في حقهم جلا و علا ''و قضى ربك ألا تعبد إلا إياه و بالوالدين إحسان إما يبلغن عندك الكبرى أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف و لا تنهرهما و قل لهما قولا كريما و اخفض لهما جناح الذل من الرحمة و قل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا''
كيف أتتك الفكرة؟
للأسف نحن نعيش في زمن اختلطت فيه كل الأوراق ، يا سيدتي نحن بحاجة إلى إعادة النظر في علاقتنا مع أنفسنا و مع الأطراف التي نتعامل معها في وسطنا الاجتماعي و محيطنا الأسري ، لقد انتابت الفرد الجزائري حمى سببها فيروس وبائي خطير يتمثل في تجرأ بعض الناس سامحهم الله على رمي أبائهم في دور العجزة و حرمانهم من الحنان والدفئ الأسري .. أين '' النيف الجزائري '' و النخوة و '' الرجلة'' .
هل أنت راض عن فيلمك الجديد؟
لا أستطيع الجزم بذلك فالحكم في الأول و الأخير يعود إلى الجمهور الجزائري الذي أعده أكبر ناقد باعتبار أنه يملك قدرة كبيرة في الحكم على الأعمال، لكن ما أؤكده لك أن الجزء الأول و الثاني لقي استحسانا كبيرا من قبل المشاهد و أرجو أن يحظى هذا الجزء بنفس الدرجة من الاستحسان.
لماذا اقتصر عرضه في قاعات السينما فقط؟
هذا سؤال وجيه لكن ثمة مشاكل تعترض المخرجين خاصة منهم فئة الشباب الذين يتمتعون بطاقات إبداعية يصعب وصفها و تنتظر من يشجعها و من المفروض فتح أمامهم كل القنوات لعرض ما لديهم من أعمال و أوجه هذا الكلام إلى المسؤولين في قطاع السمعي البصري في الجزائر.
وهل طرحت مشروعك على قناة الجزائرية الرابعة؟
لقد تلقيت وعودا ببثه في هذه القناة في المستقبل القريب و في اعتقادي لم تؤد هذه القناة الغرض المنشود لأنها لحد الساعة لم تبث و لو عمل فني واحد باللغة التي صنعت بها هذه الأعمال فهي تعتمد فقط على الدبلجة أي إعادة الأفلام و المسلسلات و عروض مسرحية قديمة تم بثها خلال السنوات الماضية في التلفزة الوطنية وإعادة صياغتها باللغة الأمازيغية في حين هناك العديد من الأعمال باللغة الأمازيغية بقيت حبيسة أدراج أصحابها
إلى أي حد تقبل بتدخل الممثل في عملك؟
أنا إنسان جد ديمقراطي و أتقبل أي انتقاد من أي شخص، و أسعى دوما لطلب النصح خاصة من هؤلاء الذين لديهم الخبرة في ميدان المسرح و السينما، و لا مانع عندي حين يقوم الممثل بالتدخل في العمل لأنه بذلك يسدي لي خدمة
هل تواجه مشكلة عند اختيار الممثلين للمشاركة في أفلامك؟
أنتجت 5 أفلام سينمائية لحد الآن و الحمد لله لم أتلق أي صعوبة في اختيار الممثلين لأنني أعمل بالمثل الشعبي الجزائري القائل'' عينك ميزانك''
هل ثمة مشاكل أثناء تصوير فيلمك الجديد؟
لا أبدا
كيف تقيم واقع السينما الجزائرية اليوم؟
السينما الجزائرية اليوم عرفت قفزة نوعية و الدليل على ذلك التتويج الذي حصلت عليه في عدة مهرجانات دولية، أبرزها حصولها على أول أوسكار في مهرجان '' كان'' وهناك مخرجون جزائريون استطاعوا أن يحملوا على عاتقهم التعريف بالقضية الجزائرية إبان سنوات الاحتلال الفرنسي للجزائر، مثل '' معركة الجزائر'' و '' العفيون و العصى '' ...كما عالج المخرج الجزائري عدة قضايا هامة مستوحاة من الواقع الجزائري المعيش ، و نأمل أن تتطور السينما أكثر لإبراز الوجه المشرف للفن السينمائي الجزائري.
هل ثمة مشروع فني في الأفق؟
سأبدأ في تصوير الجزء الرابع و الأخيرلفيلم '' لهموم وخام '' و سيتم تصويره بمدينتي بجاية و سطيف خلال شهر ديسمبر المقبل إنشاء الله و سيبث على الجزائرية الرابعة في شهر رمضان 2010 ، و هناك فيلم جديد سأبدأ في تصويره شهر نوفمبر بعنوان '' لمحنة إقوجيلن'' ،''محنة اليتيم''واخترت صوت الفنانة فطة يليس إيذورار لتأدية أغنية الجينيريك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.