أوروبا تستخدم ملف الهجرة و”الحراقة” للضغط على الدول الإفريقية    ترامب: محتمل جدا أن بن سلمان كان على علم!    سولاري يفاجئ بيريز ويطالب بهذا اللاعب لتعويض رونالدو    الرابطة المحترفة الأولى - موبيليس -    إرهاب الطرقات يخلف 7 قتلى خلال 24 ساعة    أقوال السلف والعلماء في الجدال والمراء    طمار يشرف على توزيع 622 مسكنا ويعلن عن برنامج إضافي    توقيف 7 أشخاص وحجز سيوف وأسلحة وقارورات «مولوطوف»    منع الشاحنات التي تنقل حمولات زائدة من دخول الطريق السيار    الجزائر والاتحاد الأوروبي يجددان عزمهما لتطوير تعاونهما الطاقوي    لهذا السبب بكى حكم لقاء ألمانيا وهولندا بعد نهاية المقابلة    ريفالدو: نيمار أخطأ عندما غادر برشلونة    «الكناري» يفشل في تقليص الفارق عن الرائد بعد الخسارة أمام «السنافر»    بالصور.. الإتحاد يُجري آخر حصة تدريبية قبل موقعة المريخ    براهيمي يعود إلى تدريبات بورتو ويريح كونسيساو    القنصل المغربي بوهران يدعو إلى فتح الحدود    فلسطين: قوات الاحتلال اعتقلت أكثر من 900 طفل منذ بداية عام 2018    BRI الشلف تضع حد لمجموعة إجرامية تروج الأقراص المهلوسة    تخصيص 12 مليار دج لتهيئة 8 محطات حموية عمومية    تفكيك لغز جريمة القتل العمدي مع سبق الإصرار بأوزلاقن        التعرف على الارهابي المقضى عليه واسترجاع مسدّس رشّاش بميلة    مجلس وزاري مشترك خلال 40 يوما للفصل في تكلفة الحج    النّقابة الوطنية للأطبّاء الأخصّائيّين للصّحة العمومية تدعو إلى التكفل بمطالبها المهنية    إعلان استقلال الدولة بالجزائر حقق مكاسب استراتيجية للقضية    «لندن» تسترجع سيادة قرارها وتتخلص من التبعية ل «بروكسل»    هل ينفذ الاحتلال الصهيوني اغتيالات وعدوانا مفاجئا على غزة؟    توقيع ثلاث اتفاقيات بين قطاعي البريد والسكن    قتيل في حادث مرور بسعيدة    مسرحية استراحة المهرجين ستُعرض بسعيدة    أديبايور يوجّه رسالة قوية لرياض محرز    بحيرى الراهب.. لقي النبي وهو طفل وبشر بنبوته    ساعة الإجابة في يوم الجمعة متى تبدأ وتنتهي؟    عجائب الصلاة على النبي صلى الله عيه وسلم    نجاح العملية السلمية في ليبيا محكوم بدعم المسار الأممي وتحقيق التوافق الداخلي    بن غبريت مرتاحة لاهتمام أسرة التّربية بالمسائل البيداغوجية    ماتخافوش … الجزائر بعيدة عن عواصف الأزمات الإقتصادية    سمية الخشاب تكشف عن المرض الذي أصابها وأبعدها عن معجبيها    قائمة جديدة بأسماء المستوردين بداية من 15 أفريل المقبل    يوسفي يفتتح الطبعة الخامسة للمعرض الدولي للمناولة الصناعية غدا    ياسمين!    في ذكرى المولد النبوي الشريف…    الجزائرية صونية بلعطال تفوز بجائزة القرآن الكريم في المغرب    الجزائر تحصد أربعة جوائز في برنامج “شباب توك”    نساء القصور على مرّ العصور (الحلقة الأولي)    التعرف على هوية الإرهابي المقضي عليه بميلة    الأرصاد الجوية تحذر من هبوب رياح قوية على هذه المناطق؟!    قيطوني: تكييف الإطار القانوني والضريبي لجلب المستثمرين الأجانب    بالصور.. سفير بريطانيا بالجزائر يزور جامعة محمد خيضر ببسكرة    هذه الأمنية التي حققتها سهيلة بن لشهب لوالدتها    قيطوني: نسعى لتشجيع الإستثمارات الأوروبية في قطاعات الغاز الطبيعي والطاقات المتجددة    وزير الخارجية السعودي: خادم الحرمين وولي العهد خط أحمر    قتلى وجرحى إثر عملية تبادل إطلاق نار في مدينة دنفر الأمريكية    قتلى وجرحى جراء إطلاق نار بالقرب من مستشفى في شيكاغو    التفكير النّقدي    تيسمسيلت : وفاة طفل يشتبه في إصابته بداء الحصبة "البوحمرون"    «أكثر من 45000 مصاب بداء السكري بعنابة»    حسبلاوي يدعو مدراء الصحة للتنسيق مع الولاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نسيم بومراو: الجزائرية الرابعة اهتمت ب'' الدوبلاج '' عوض عرض الأعمال المنتجة باللغة الأمازيغية
نشر في الحوار يوم 24 - 10 - 2009

تحدث المخرج الجزائري نسيم بومراو خلال اللقاء الذي جمعه بجريدة '' الحوار'' عن عمله السينمائي الجديد '' لهموم وخام'' الذي يعالج كما قال ظاهرة دخيلة على المجتمع الجزائري و المتمثلة في تجرأ بعض عديمي الضمير برمي أبائهم في دور العجزة دون رحمة و لا شفقة و حرمانهم من الدفء العائلي و حنان الأسرة .عن فكرة هذا الفيلم و عن واقع العمل الفني الأمازيغي يحدثنا ياسين في هذا الحوار.
حدثنا عن فيلمك السينمائي الجديد؟
انتهيت مؤخرا من تصوير الجزء الثالث من فيلم '' لهموم وخام '' وهو فيلم امازيغي و يعني ''مشاكل البيت'' اعتمدت فيه على اللغة الأمازيغية لسرد أحداثه ، فليم ذو طابع اجتماعي و هو جاهز للعرض في قاعات السينما . يعالج الفيلم أخطر ظاهرة اجتماعية استفحلت الأسرة الجزائرية في وقتنا الحالي يتعلق الأمر بهؤلاء الذين سولت لهم انفسهم ترك أوليائهم في ديار العجزة تحت طائلة حجج واهية منها ضيق السكن أو عدم التفاهم مع زوجة الابن او.. او.. ألا ليس هم من قال في حقهم جلا و علا ''و قضى ربك ألا تعبد إلا إياه و بالوالدين إحسان إما يبلغن عندك الكبرى أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف و لا تنهرهما و قل لهما قولا كريما و اخفض لهما جناح الذل من الرحمة و قل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا''
كيف أتتك الفكرة؟
للأسف نحن نعيش في زمن اختلطت فيه كل الأوراق ، يا سيدتي نحن بحاجة إلى إعادة النظر في علاقتنا مع أنفسنا و مع الأطراف التي نتعامل معها في وسطنا الاجتماعي و محيطنا الأسري ، لقد انتابت الفرد الجزائري حمى سببها فيروس وبائي خطير يتمثل في تجرأ بعض الناس سامحهم الله على رمي أبائهم في دور العجزة و حرمانهم من الحنان والدفئ الأسري .. أين '' النيف الجزائري '' و النخوة و '' الرجلة'' .
هل أنت راض عن فيلمك الجديد؟
لا أستطيع الجزم بذلك فالحكم في الأول و الأخير يعود إلى الجمهور الجزائري الذي أعده أكبر ناقد باعتبار أنه يملك قدرة كبيرة في الحكم على الأعمال، لكن ما أؤكده لك أن الجزء الأول و الثاني لقي استحسانا كبيرا من قبل المشاهد و أرجو أن يحظى هذا الجزء بنفس الدرجة من الاستحسان.
لماذا اقتصر عرضه في قاعات السينما فقط؟
هذا سؤال وجيه لكن ثمة مشاكل تعترض المخرجين خاصة منهم فئة الشباب الذين يتمتعون بطاقات إبداعية يصعب وصفها و تنتظر من يشجعها و من المفروض فتح أمامهم كل القنوات لعرض ما لديهم من أعمال و أوجه هذا الكلام إلى المسؤولين في قطاع السمعي البصري في الجزائر.
وهل طرحت مشروعك على قناة الجزائرية الرابعة؟
لقد تلقيت وعودا ببثه في هذه القناة في المستقبل القريب و في اعتقادي لم تؤد هذه القناة الغرض المنشود لأنها لحد الساعة لم تبث و لو عمل فني واحد باللغة التي صنعت بها هذه الأعمال فهي تعتمد فقط على الدبلجة أي إعادة الأفلام و المسلسلات و عروض مسرحية قديمة تم بثها خلال السنوات الماضية في التلفزة الوطنية وإعادة صياغتها باللغة الأمازيغية في حين هناك العديد من الأعمال باللغة الأمازيغية بقيت حبيسة أدراج أصحابها
إلى أي حد تقبل بتدخل الممثل في عملك؟
أنا إنسان جد ديمقراطي و أتقبل أي انتقاد من أي شخص، و أسعى دوما لطلب النصح خاصة من هؤلاء الذين لديهم الخبرة في ميدان المسرح و السينما، و لا مانع عندي حين يقوم الممثل بالتدخل في العمل لأنه بذلك يسدي لي خدمة
هل تواجه مشكلة عند اختيار الممثلين للمشاركة في أفلامك؟
أنتجت 5 أفلام سينمائية لحد الآن و الحمد لله لم أتلق أي صعوبة في اختيار الممثلين لأنني أعمل بالمثل الشعبي الجزائري القائل'' عينك ميزانك''
هل ثمة مشاكل أثناء تصوير فيلمك الجديد؟
لا أبدا
كيف تقيم واقع السينما الجزائرية اليوم؟
السينما الجزائرية اليوم عرفت قفزة نوعية و الدليل على ذلك التتويج الذي حصلت عليه في عدة مهرجانات دولية، أبرزها حصولها على أول أوسكار في مهرجان '' كان'' وهناك مخرجون جزائريون استطاعوا أن يحملوا على عاتقهم التعريف بالقضية الجزائرية إبان سنوات الاحتلال الفرنسي للجزائر، مثل '' معركة الجزائر'' و '' العفيون و العصى '' ...كما عالج المخرج الجزائري عدة قضايا هامة مستوحاة من الواقع الجزائري المعيش ، و نأمل أن تتطور السينما أكثر لإبراز الوجه المشرف للفن السينمائي الجزائري.
هل ثمة مشروع فني في الأفق؟
سأبدأ في تصوير الجزء الرابع و الأخيرلفيلم '' لهموم وخام '' و سيتم تصويره بمدينتي بجاية و سطيف خلال شهر ديسمبر المقبل إنشاء الله و سيبث على الجزائرية الرابعة في شهر رمضان 2010 ، و هناك فيلم جديد سأبدأ في تصويره شهر نوفمبر بعنوان '' لمحنة إقوجيلن'' ،''محنة اليتيم''واخترت صوت الفنانة فطة يليس إيذورار لتأدية أغنية الجينيريك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.