إحباط مخطط ل “الحرقة” بمستغانم    وزير الخارجية الألماني: حفتر سيلتزم بوقف إطلاق النار في ليبيا    شبيبة القبائل تكشف خليفة فيلود المُقال    انتشال جثة طفل من بركة مائية بالشلف    توقيف إطارات ومدراء بنوك في قسنطينة لتورطهم في قضايا فساد مالي    البليدة: وفاة شقيقين في حادث إصطدام سيارة بدراجة نارية في بوفاريك    ثقافتا البلدين تمتزجان على أسس التعايش والتسامح    دراجات / بطولة إفريقيا على المضمار: الجزائر تحصد ثلاث ميداليات    مستغانم: مصرع شخص بعدما دهسته سيارة    جنوب إفريقيا تنسحب من كان “futsal” بسبب تنظيمها بمدينة العيون المحتلة    مجمع سونلغاز يعلن: الجزائر تتولى نيابة رئاسة مرصد البحر الأبيض المتوسط للطاقة    الرئيس تبون يلتقي مدراء مؤسسات اعلامية عمومية وخاصة هذا الثلاثاء    إتفاق على تكثيف الجهود ومضاعفة التنسيق والتشاور بين الجزائروإيطاليا    تفاصيل جديدة عن باخرة قسنطينة المحجوزة منذ 22 ديسمبر في ميناء انفيرس ببلجيكا    البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات سنة 2019    وصول أزيد من 94 ألف معتمر جزائري إلى السعودية لآداء مناسك العمرة    بيراكي:وضع رؤية استشرافية لمؤسسة “الجزائرية للمياه” بحلول جوان المقبل    غوارديولا يتراجع عن موقفه وينصف محرز من جديد!    توزيع مساعدات إنسانية لفائدة أكثر من 300 عائلة معوزة بتين زواتين    ظهور سمك الأرنب السام والخطير بسواحل الداموس في تيبازة    المسرح العربي2020 : "جي بي أس" للمسرح الوطني الجزائري تفوز بجائزة أحسن عرض    مهرجان وطني للشاب الفكاهي بسوق أهراس    نحو إنتاج فيلم سينمائي قصير بعنوان “ردة فعل” بتيارت    ملتقى وطني حول إجراء التبليغ وإثرائه يومي 19 و 20 جانفي بالعاصمة    تصدير 3050 طنا من حديد البناء إلى بريطانيا    تعليمات وزير الصحة لمدراء قطاعه: “عليكم إحداث تغيير نوعي وفوري وفعلي يلمسه المواطن”    كرة السلة:الجزائر تتأهل للمرحلة الثانية على حساب الرأس الأخضر    رغم الهزيمة.. مبولحي يخطف الأنظار في لقاء الهلال والاتفاق    إيران وجهت “صفعة” لأمريكا.. ولا يمكن الوثوق بالأوروبيين في الخلاف النووي    ما وراء لقاء الرئيس تبون بمدراء ومسؤولي وسائل الإعلام؟    بالصور.. المجاهد الراحل “محمد كشود” يوارى الثرى بمقبرة سيدي فرج    إضراب وغلق طرقات في “أسبوع الغضب”في لبنان. .    حل “هيئة العمليات” في جهاز المخابرات السودانية    10 أيام تحسم ملف مدرب مولودية الجزائر الجديد    وزير السياحة يلتقي ممثلين عن القطاع    عماد عبد اللطيف يحلل أبعاده في كتاب جديد:الخطاب السياسي… النظرية والواقع    «صبي سعيد» بالعربية… رواية ترصد الريف النرويجي في القرن الثامن عشر    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    مرموري يطلق جلسات حوار لإعادة بعث السياحة    الجزائر تحتل المرتبة الأولى من حيث الدول المستوردة للنحاس المصري    اجاووت: للاساتذة حق رفع التظلم … والخصم اجراء قانوني.    بلماضي يكشف تفاصيل مثيرة وجديدة عن "الخضر" ومحرز    رئيس وزراء اوكرانيا يستقيل    5 دول تطالب إيران بدفع تعويضات لعائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية    ضباب وجليد على المرتفعات الداخلية    بغية القضاء على قنوات الأمينوت والتسرب    بعد معاناة طويلة عاشها مرضى السرطان‮ ‬    على وقع هتافات‮ ‬العمل والحرية والكرامة‮ ‬    بفعل انتشار فيروس جديد    وزير‮ ‬يشرف على تكوين إطارته    شدد على أهمية الإستثمار في‮ ‬العنصر البشري    رفضاً‮ ‬للضرائب الجديدة المفروضة على المحامين‮ ‬    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    ندرة حادة في لقاحات الرضع بمستغانم وسيدي بلعباس    غياب التطعيم ضد التهاب الكبد الفيروسي بمؤسسات الصحة الجوارية    مثل نقض العهود    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





على المشرع أن يتخذ أمرا حاسما بشأن التطليق والخلع لخطورة قضية فك الرابطة الزوجية
نشر في الحوار يوم 30 - 01 - 2011


في تقديمها لموضوع التطليق والخلع، أوضحت الأستاذة منصوري نورة ان قانون الأسرة الجزائري، وحسب موضوعاته التي تتضمنها نصوصه، اخذ جل أحكامه من قواعد الشريعة الإسلامية. هذا وأبرزت منصوري في كتابها ''التطليق والخلع وفق القانون والشريعة الإسلامية الصادر مؤخرا عن دار الهدى، أن الشارع الحكيم جعل العصمة بيد الزوج وأعطاه الحق في إنهاء الرابطة الزوجية وفقا لإرادته ومشيئته وبالمقابل لم يهمل جانب المرأة في ذلك، بل شرع لها طريقتين للخلاص من هذه الرابطة بطلب منها إذا ما استحالت العشرية الزوجية بينهما وساد الشقاق. ووفقا لذلك سار المشرع الجزائري في المادتين ''53-''54من قانون الأسرة واللتين تناولتنا موضوعي التطليق والخلع، فالأول يتم بحكم القاضي طالما أن الزوجة متضررة من العشرة معه وحقوقها مهضومة وذلك استنادا على أسباب أوردها المشرع على سبيل الحصر في المادة 53 من قانون الأسرة وفي غيابها يرفض القاضي دعوى التطليق لعدم التأسيس، ولا يبقى لها سوى اللجوء الى الطريق الثاني المتمثل في الخلع في حال كرهها لزوجها خوفا من عدم إقامة حدود الله لتفتدي نفسها مقابل مبلغ مالي تدفعه له كتعويض عما دفعه لها من مهر حتى لا يتضرر هو الآخر من تلك الفرقة. وبعد استعراضها لأحكام التطليق والخلع وأوجه التفريق بينهما اللذين ضمنتهما فصلين كاملين، توقفت منصوري عند اراء كبار فقهاء الشريعة الإسلامية وأحكام قانون الأسرة وكل ما توصل إليه الاجتهاد القضائي بشأنهما، حيث تبرز المؤلفة أن المشرع الجزائري بالرغم من نصه الصريح والواضح بشان الطلاق والخلع، الا انه ترك الكثير من الأمور المتعلقة بهما في حالة إبهام وغموض، ما نتج عنه تذبذب الاجتهاد القضائي على مستوى المحكمة العليا وتناقض أحكام المحاكم والمجالس القضائية. لهذا تقول منصوري وجب على المشرع ان يتخذ امرا حاسما بشأن هذه المسألة نظرا لخطورة الامر المتعلق بفك الرابطة الزوجية وذلك بالنص صراحة على كل المبادئ والاحكام المتعلقة بالتطليق، وتوضيح الاسباب المذكورة في المادة 53 من قانون الاسرة بدقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.