مسيرة سلمية لطلبة الجامعات في يوم الطالب تدعيما للحراك    الأمن يسخر أزيد من 62 ألف شرطي    والي بشار يشرف على توزيع 12 عقد امتياز    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر    قوى الحرية والتّغيير تتمسّك برئاسة مدنية وتمثيل محدود للعسكر    اجتماع وزاري مشترك تحضيرا للدخول المدرسي والجامعي والتكوين المهني    كافل اليتيم تجمع الأيتام والمحسنين    ترحيل عائلتين منكوبتين جراء إنهيار مساكنها بسيدي بلعباس    ندوات تاريخية وتدشين مرافق رياضية وعمومية    توقيف ثلاثة تجار مخدرات وضبط 16 قنطارا من الكيف    فيغولي مطلوب في إشبيلية وفولفسبورج الألماني    أسعار النفط استقرت بفضل "أوبك"    حجز 10 آلاف طن من الواردات بالحدود خلال 3 أشهر    يوم الطالب: رئيس الدولة يثني على الدور الريادي للطلبة و نضجهم خلال المسيرات السلمية    توقيف شخصين يحترفان تزوير وصفات طبية    الهلال الأحمر الجزائري يدعو لإعداد بطاقية وطنية    فايد صالح في زيارة للناحية العسكرية الرابعة    دعوة إلى الاقتداء بالتربية الروحية للصحابة    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    وزير الصحة يشارك في أشغال الدورة ال 72 للجمعية العالمية للصحة بسويسرا    هذه شروط الاستفادة من القرض المصغر    ما الترتيب الأمثل لوجبة إفطار رمضان؟    بن ناصر يتألق و إمبولي ينعش آماله في البقاء برباعية على تورينو    الأفافاس يدعو لعقد ندوة وطنية للتشاور والحوار    كومباني يغادر مانشيستر سيتي..ويعود إلى أندرلخت    السعودية تقرر عقد قمتين خليجية وعربية في مكة    ماندي اساسي ويقود ريال بيتيس للفوز على ريال مدريد في “سانتياجو برنابيو”    لاعبو اتحاد بلعباس يشنون إضرابا    1500 دينار لكيس 25 كلغ: زيادات غير قانونية في أسعار السميد المدعم    بالصور.. مصر تكشف عن تميمة كان 2019    دعوة غير مسبوقة من نائب جمهوري لعزل ترامب    الشعب الجزائري الأكثر نفوذا في إفريقيا    موقع قاديوفالا معلم تاريخي عريق    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    أول متحف بالمدينة المنورة يجسد السيرة النبوية    بسبب ارتفاع الرطوبة و التقلبات المناخية في الطارف    رحابي يدعو قيادة الجيش الى فتح مشاورات مع الطبقة السياسية    بطولة إفريقيا للملاكمة: المنتخب الوطني يتوج باللقب الإفريقي    تخص المتابعين بالجريمة الجمركية.. نحو إنشاء لجان مصالحة على مستوى الجمارك    ضبط أكثر من 16 قنطار من الكيف المعالج بعين الصفراء ولاية المنيعة    بالفيديو.. “سامسونغ” تصلح هاتفها القابل للطي وتطرحه قريبا بالأسواق    ورشات الترميم تؤجل الصلاة فيها مرة أخرى    خليفاتي يترشح لرئاسة الأفسيو ويصرح:” سأغير منتدى رؤساء المؤسسات جذريا وأُرسم قطيعته مع السياسة”    وزير الخارجية الفلسطيني : "صفقة القرن" الأمريكية بمثابة تكريس للمأساة الفلسطينية    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    حول اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رغم أن ثمنه يصل أحيانا إلى 5 ملايين سنتيم ... ''الكاراكو'' العاصمي سيد ''التصديرة''
نشر في الحوار يوم 25 - 06 - 2008

يعد الكاراكو من الألبسة التقليدية التي تسعي المرأة العاصمية للمحافظة عليها وإدماجها ضمن أزياء العرس وتولي لها أهمية كبيرة حتى تعكس أصالتها ، ويعتبر الكاركو من الألبسة التي تميز العاصميات والذي بقي محافظا على مكانته المتميزة لدي العروس العاصمية ويميزها عن باقي الولايات الداخلية للوطن فلكل منطقة عاداتها الخاصة .والعروس العاصمية مصرة محافظة على الألبسة التقليدية بصفة كبيرة رغم غلاء ثمنها الذي يصل في كثير من الأحيان إلى5 ملايين سنتيم .
تقول السيدة ''سليمة.ح'' المختصة في تصميم الألبسة التقليدية العاصمية أن الزي العاصمي المعروف بالكاراكو من الأزياء التي تبرز التراث الجزائري الأصيل وتعكس مقدار الإرث الثقافي الذي تزخر به الجزائر لبعده تاريخي وقيمته الكبيرة وسط العائلات الجزائرية في الأعراس .إذ يصنف هذا الأخير ضمن الألبسة التقليدية التي تعتز بها الجزائر، والتي وجب الحفاظ عليها من شبح الزوال وتوريث صناعاتها للأجيال القادمة رغم صعوبة احترافها لما تتطلبه من إبداع وسعة صبر وجهد كبيرين، حتى نحافظ بذلك على العادات والتقاليد الجزائرية من الاندثار، وأشارت السيدة سليمة في هذا السياق أن القدرات الصناعية التقليدية التي تفتخر بها المرأة الجزائرية وتتباهي بها كل عروس على وجه الخصوص يوم زفافها لا تزال موجودة وتتناقلها الأجيال حفاظا عليها بكل فخر واعتزاز على حدّ قول سليمة رغم التعديلات التي تفضلها شابات اليوم اللواتي يبدين ميلا كبيرا إلى اللباس العصري واللائي يحاولن في كل مرة إضفاء لمسة عصرية قد تفقد اللباس طابعه التقليدي، وأوضحت مصممة الأزياء في هذا الصدد قائلة ''أننا نحاول إدخال لمسة عصرية لمسايرة متطلبات الزبونات لإضفاء الصورة الجمالية من تصاميم جديدة كالمزج بين الخيط الذهبي أو الفضي و''العقاش''هذه التقنية التي لقيت إعجابا وإقبالا من الزبونات لما تحمله من إبداعات جمالية متكاملة ومتجانسة بحيث تجمع بين خيوط الفتلة والمجبود الذهبية والرشق بمختلف أنواع الأحجار البراقة لتعطي صورا جمالية رائعة في فنون الطرز لكن دون المساس بالطابع التقليدي الأصيل لهذا الإرث القديم والثري''. وتضيف السيد سليمة أن الكاراكو يتكون من قطعتين منفصلتين قطعة تمثل ''الكنزة ''لتي تكون مرشومة ومطرزة بخيوط خاصة والقطعة الثانية تتمثل في السروال و بهذا يكتمل زي الكاراكو، وتضيف السيدة سليمة أن الكنزة تصنع من قماش خاص يدعي القطيفة وهو عبارة عن قماش من نوعية مميزة تعطي قوام للكنزة يظهر عليه التطريز بطريقة متميزة وبهية وهذا هو الكاراكو الأصلي، وأوضحت مصممة الأزياء أن هناك عدة طرق للتطريز كلها يدوية فقد يكون التطريز بالمجبود، أو الفتلة، أو الشعرة، أما بالنسبة للخيط المستعمل في طرز الرسم الذي تختاره العروس بعدما تعرض عليها مجموعة من الرسومات يكون الطرز بخيوط ذهبية أو فضية اللون إلا أن الأكثر تقليدا الكاراكو المصنوع من خيوط ذهبية وهناك عدة أنواع من هذه الخيوط وعدة تقنيات للتطريز كالمزج بين المجبود والفتلة أو العقاش أو باستعمال الخيوط الملونة كالسوتاج وهي تقنية جديدة أو خيوط رفيعة مصنوعة من الحرير هذه الطريقة تسمي بالشعرة . ويكون عادة الكاراكو المصنوع بالخيط الذهبي والفضي مرشوش بما يعرف بالنجوم والكنثير يزيد من بريق الكنزة، أما الجزء السفلى يكون مصنوع من سروال الشلقة الذي يكون ضيق على مستوى الخصر وتكون فتحة الشلقة حتي فوق الركبة بقليل أو تكون الكنزة مصحوبة بالسروال المدور الذي يصنع من قماش الحرير بحيث لا يحتوي السروال على تطريز إلا أن اليوم هناك من العرائس من يفضلن التنورة الطويلة التي تكون مصنوعة من قماش الحرير، وأضافت السيدة سليمة من بين عادات العاصميين تغطية الرأس بمنديل مطرز يعرف باسم محرمة الفتول وهي عبارة عن خمار حريري ينتهي بخيوط تتدلي (الفتول) مظفورة تكون من نفس اللون وطرز الكنزة وغالبا ما يكون الكاراكو في تصنيف التصديرة الجزائرية قبل الثوب الأبيض الذي يختم به العرس بحيث تلبس العروس الكاراكو بكعب عالي وهي مزينة بالمجوهرات التي تتماشي وإياه كخيط الجوهر وخيط الروح والسخاب العجنة وتكون مشية العروس بتأني وتبختر حتي تزيد من قيمة ما تلبسه

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.