إيداع بهاء الدين طليبة الحبس المؤقت    اللجنة القانونية تفصل في الملف خلال جلسة مغلقة    بيان للمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي يعبر عن اهم انشغالات أساتذة التعليم العالي    عناصر الجيش تحجز كمية كبيرة من الكيف المعالج تقدر ب(03) قناطير و(52كلغ )    بن عائشة لسعداني: أنت من دعمت النظام الفاسد    المواطنون يجددون تمسكهم بالقطيعة مع رموز النظام السابق    المنتخب الوطني يتصدر مجموعته في الألعاب العالمية العسكرية    بعد ثلاثية كولومبيا كل المنتخبات العالمية ستطلب ملاقاة «الخضر    حفل للأوركسترا السيمفونية    تصفيات مسابقة Hult Prize للطلبة قريبا بجامعة المسيلة    تونس: قيس سعيّد يؤدي اليمين الدستورية الأربعاء المقبل    هكذا أطرت النخبة المظاهرات بباريس    حصيلة أزيد من 30 سنة من الخبرة المكتسبة    استحداث نظام مراقبة جديد لتسهيل تصدير التمور    توقيف 3 أشخاص في قضايا سرقة ومحاولة القتل العمدي    البلديات تشرع في ترقيع الطرقات    مشاريع تنموية وزيارة لبلديات دائرة المنصورة بالبرج    الجائزتان الأولى والثالثة للجزائر في الذكاء الاصطناعي    الجزائر ملتزمة كلية بضمان الحماية الاجتماعية للمواطنين    البروفيسور نبشي: ضرورة تعزيز مكانة الصيدلي الإستشفائي في المسار العلاجي    هزة أرضية بشدة 4 درجات في عين تيموشنت    مظاهرات في لبنان تنديدا بالوضعية الاقتصادية    الحبيب السايح: تتويج «أنا وحاييم» فخر للسردية الجزائرية    السينما الجزائرية توقّع حضورها في المهرجانات العالمية    تعليق أنشطة رياضية واقتصادية بسبب الاضطرابات    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    إرهاب الطرقات يقتل 13 شخصا خلال أسبوع    زرواطي تتدخل.. وتعيد مروض الحيوانات إسلام العنقاوي إلى منصبه السابق    الفريق الوطني أبهر بالانضباط التكتيكي واللّعب الجماعي المتمّيز    الديون تُرغم الفريق على التخّلي عن نجومه    إحباط محاولة “حرقة” 19 شخصا بعين تموشنت    الليرة التركية ترتفع مقابل الدولار    لمحة عن الثقافة والفنون الأمازيغية    رابطة الليغا تقترح موعدا جديدا للكلاسيكو يوم...    انتشال جثة طفل من محطة تصفية المياه المستعملة بالأغواط    “مدوار” يبدي غضبه من الانتقادات التي يتعرض لها    دعاء اليوم    زيدان يكشف سر لقائه مع بوغبا في دبي !    تخريب 06 موزعات آلية للنقود بباتنة    عاجل: نيس يريد بيع عطال لريال مدريد أو بايرن ميونيخ    كفاءاتنا تنفجر في الخارج .. !    إذا عرف السبب بطل العجب .. !    ديون سونالغاز لدى الزبائن بلغت 60 مليار دينار    سطيف تحتضن ملتقى التراث الأثري والماء عبر العصور في الجزائر    القارئ "طمار حمزة" يفوز بالجائزة الأولى في مسابقة "الصوت الفصيح في صلاة التراويح" في طبعتها الأولى    القصص السرية لنجوم المنتخب الوطني في معرض الكتاب !!!    حجز قرابة 05 كلغ من الكيف المعالج بقسنطينة    فرنسا تحبط هجوما إرهابيا جويا على غرار 11 سبتمبر    مستشفى 240 سريرا يبعث من جديد في بومرداس    النفط يتراجع مع نمو اقتصاد الصين بأبطأ وتيرة في 3 عقود    تيزي وزو: عمال الجزائرية للمياه يهددون بتصعيد الاحتجاج    ميراوي: عمال الصحة مدعوون إلى العمل على تحسين نوعية الخدمات    حادث مرور أليم يسفر عن مقتل وإصابة 30 معتمرا في السعودية    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    تسجيل‮ ‬435‮ ‬حالة لالتهاب السحايا في‮ ‬ظرف‮ ‬4‮ ‬أشهر    إصابة 435 ب"التهاب السحايا" في 14 ولاية    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رغم أن ثمنه يصل أحيانا إلى 5 ملايين سنتيم ... ''الكاراكو'' العاصمي سيد ''التصديرة''
نشر في الحوار يوم 25 - 06 - 2008

يعد الكاراكو من الألبسة التقليدية التي تسعي المرأة العاصمية للمحافظة عليها وإدماجها ضمن أزياء العرس وتولي لها أهمية كبيرة حتى تعكس أصالتها ، ويعتبر الكاركو من الألبسة التي تميز العاصميات والذي بقي محافظا على مكانته المتميزة لدي العروس العاصمية ويميزها عن باقي الولايات الداخلية للوطن فلكل منطقة عاداتها الخاصة .والعروس العاصمية مصرة محافظة على الألبسة التقليدية بصفة كبيرة رغم غلاء ثمنها الذي يصل في كثير من الأحيان إلى5 ملايين سنتيم .
تقول السيدة ''سليمة.ح'' المختصة في تصميم الألبسة التقليدية العاصمية أن الزي العاصمي المعروف بالكاراكو من الأزياء التي تبرز التراث الجزائري الأصيل وتعكس مقدار الإرث الثقافي الذي تزخر به الجزائر لبعده تاريخي وقيمته الكبيرة وسط العائلات الجزائرية في الأعراس .إذ يصنف هذا الأخير ضمن الألبسة التقليدية التي تعتز بها الجزائر، والتي وجب الحفاظ عليها من شبح الزوال وتوريث صناعاتها للأجيال القادمة رغم صعوبة احترافها لما تتطلبه من إبداع وسعة صبر وجهد كبيرين، حتى نحافظ بذلك على العادات والتقاليد الجزائرية من الاندثار، وأشارت السيدة سليمة في هذا السياق أن القدرات الصناعية التقليدية التي تفتخر بها المرأة الجزائرية وتتباهي بها كل عروس على وجه الخصوص يوم زفافها لا تزال موجودة وتتناقلها الأجيال حفاظا عليها بكل فخر واعتزاز على حدّ قول سليمة رغم التعديلات التي تفضلها شابات اليوم اللواتي يبدين ميلا كبيرا إلى اللباس العصري واللائي يحاولن في كل مرة إضفاء لمسة عصرية قد تفقد اللباس طابعه التقليدي، وأوضحت مصممة الأزياء في هذا الصدد قائلة ''أننا نحاول إدخال لمسة عصرية لمسايرة متطلبات الزبونات لإضفاء الصورة الجمالية من تصاميم جديدة كالمزج بين الخيط الذهبي أو الفضي و''العقاش''هذه التقنية التي لقيت إعجابا وإقبالا من الزبونات لما تحمله من إبداعات جمالية متكاملة ومتجانسة بحيث تجمع بين خيوط الفتلة والمجبود الذهبية والرشق بمختلف أنواع الأحجار البراقة لتعطي صورا جمالية رائعة في فنون الطرز لكن دون المساس بالطابع التقليدي الأصيل لهذا الإرث القديم والثري''. وتضيف السيد سليمة أن الكاراكو يتكون من قطعتين منفصلتين قطعة تمثل ''الكنزة ''لتي تكون مرشومة ومطرزة بخيوط خاصة والقطعة الثانية تتمثل في السروال و بهذا يكتمل زي الكاراكو، وتضيف السيدة سليمة أن الكنزة تصنع من قماش خاص يدعي القطيفة وهو عبارة عن قماش من نوعية مميزة تعطي قوام للكنزة يظهر عليه التطريز بطريقة متميزة وبهية وهذا هو الكاراكو الأصلي، وأوضحت مصممة الأزياء أن هناك عدة طرق للتطريز كلها يدوية فقد يكون التطريز بالمجبود، أو الفتلة، أو الشعرة، أما بالنسبة للخيط المستعمل في طرز الرسم الذي تختاره العروس بعدما تعرض عليها مجموعة من الرسومات يكون الطرز بخيوط ذهبية أو فضية اللون إلا أن الأكثر تقليدا الكاراكو المصنوع من خيوط ذهبية وهناك عدة أنواع من هذه الخيوط وعدة تقنيات للتطريز كالمزج بين المجبود والفتلة أو العقاش أو باستعمال الخيوط الملونة كالسوتاج وهي تقنية جديدة أو خيوط رفيعة مصنوعة من الحرير هذه الطريقة تسمي بالشعرة . ويكون عادة الكاراكو المصنوع بالخيط الذهبي والفضي مرشوش بما يعرف بالنجوم والكنثير يزيد من بريق الكنزة، أما الجزء السفلى يكون مصنوع من سروال الشلقة الذي يكون ضيق على مستوى الخصر وتكون فتحة الشلقة حتي فوق الركبة بقليل أو تكون الكنزة مصحوبة بالسروال المدور الذي يصنع من قماش الحرير بحيث لا يحتوي السروال على تطريز إلا أن اليوم هناك من العرائس من يفضلن التنورة الطويلة التي تكون مصنوعة من قماش الحرير، وأضافت السيدة سليمة من بين عادات العاصميين تغطية الرأس بمنديل مطرز يعرف باسم محرمة الفتول وهي عبارة عن خمار حريري ينتهي بخيوط تتدلي (الفتول) مظفورة تكون من نفس اللون وطرز الكنزة وغالبا ما يكون الكاراكو في تصنيف التصديرة الجزائرية قبل الثوب الأبيض الذي يختم به العرس بحيث تلبس العروس الكاراكو بكعب عالي وهي مزينة بالمجوهرات التي تتماشي وإياه كخيط الجوهر وخيط الروح والسخاب العجنة وتكون مشية العروس بتأني وتبختر حتي تزيد من قيمة ما تلبسه

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.