فتح الموقع الالكتروني «عدل» ل 120 ألف مكتتب    تعزيز الشراكة بين قطاعات التكوين التربية والتعليم العالي        لا ينبغي على الأئمّة الدّخول في احتجاجات    اليويفا يراقب الوضع في إيطاليا    أويحيي وسلال أمام محكمة الاستئناف اليوم    زيدان يعيد بايل لقائمته ويأمل في ضمان بديل لهازارد    تبون في السعودية غدا الأربعاء    بيراف خارج اللجنة الأولمبية... الحكاية الكاملة    سباق اللقب يبعث من جديد    المعهد العسكري ينظم ملتقى حول تطور الصناعات العسكرية وانعكاساتها    لعقاب: تبون لا يريد دستورا “على مقاسه” بل لكل الجزائريين    حج: تبون يخصص حصة إضافية    الجزائر تشرع في تصدير البنزين العام المقبل    إستمرار إحتلال المغرب للصحراء الغربية يثير قلق جنوب إفريقيا    البطولة الافريقية للمبارزة (أشبال-أواسط): ثلاث ميداليات للجزائر، منها ذهبيتان    ملاكمة/ الدورة التأهيلية للأولمبياد: تأهل الجزائري بن شبلة (91 كلغ) الى نصف النهائي    أوروبا تتجرّع سمّ العنصرية الذي يسقيه اليمين المتطرف    عين تموشنت: توقيف شخصين يروّجان المهلوسات وسط المدينة    تتويج عدة أسماء جزائرية بجوائز عربية    دعوة إلى تحرير الإبداع    فن القول الشعبي بالبيض مهدد بالانقراض    إطلاق مناقصة لشراء مليون مصباح اقتصادي من نوع led    “بدر بنك” يوافق على منح قرض لمجمع “تونيك” بقيمة 2.5 مليار دينار    أردوغان يعلن مقتل جنديين تركيين في ليبيا    الخضر يواجهون زيمبابوي في ملعب محايد    مسودة الدستور ستكون جاهزة منتصف مارس    مصر تعلن الحداد العام ثلاثة أيام بعد وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك    البيض: حجز أزيد من 15 قنطارا من اللحوم البيضاء فاسدة ببريزينة    إصابة نائب وزير الصحة الإيراني بفيروس كورونا    قوات الجيش تكشف مخبأين للجماعات الإرهابية    بالصور.. قافلة مساعدات من جمعية الارشاد والاصلاح لفائدة الشعب الليبي    ميلاد التجمع الجزائري للناشطين في الرقميات    إرهاب الطرقات يحصد أرواح 30 شخصاً خلال أسبوع    ارتفاع حصيلة الجرحى في اصطدام حافلتين بتيبازة    إيداع “مير” بني يلمان الحبس بالمسيلة    بن سبعيني: أنا هنا بفضل نادي بارادو    وزير التجارة: “الشطب التلقائي للمتأخرين في التسجيل بالسجل التجاري بعد 30 جوان المقبل”    فلسطين: اتفاق تهدئة بين المقاومة والاحتلال يدخل حيّز التنفيذ في غزة    فريق من الخبراء بقيادة منظمة الصحة العالمية في إيطاليا لدعم جهود مكافحة فيروس كورونا    شاب يلقى حتفه في اصطدام دراجة نارية بسيارة ثم بشاحنة في سيدي حرب    وزير المالية يتباحث مع سفراء الدنمارك وكوبا وروسيا فرص التعاون    طبيب عربي يعلن توصله لعلاج فيروس "كورونا"    مخطط عمل الحكومة يرتكز على ورشات متنوعة    «أجدد عهدي معكم لبناء جمهورية جديدة بلا فساد ولا كراهية»    «الاتفاقات التجارية للجزائر تسببت في إبقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية»    قي‮ ‬طبعته الرابعة‮ ‬    باعها الوريث والوزيرة تتدخل    وزيرة خارجية إسبانيا تكشف‮:‬    تحسباً‮ ‬لموسم الإصطياف المقبل    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    أبطال «فراندز» قريبا في حلقة جديدة    الولوج لأرشيف المسرح الجزائري بنقرة واحدة    الكشف عن منحوتة الجائزة وملصق دورته القادمة    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفدرالية الجزائرية للمستهلكين ل “الاتحاد”: “الحلول الترقيعية لن تساهم في حل أزمة ندرة الحليب”
نشر في الاتحاد يوم 22 - 01 - 2020


أكد زكي حريز، رئيس الفدرالية الجزائرية للمستهلكين، أن قرار وزير التجارة كمال رزيق، المتعلق بإمهال بائعي الحليب المدّعم بأكثر من 25 دينارا، أسبوعا لوقف هذه الزيادات، يعتبر حلا ترقيعيا فقط، للقضاء على أزمة الحليب التي طال امدها. وفي هذا الصدد، أوضح حريز في اتصال ل “الاتحاد” اليوم، أن المشكل لا يكمن في تقنين سعر الحليب المدّعم، المشكل أكبر من ذلك، والقرار الذي اتخذه الوزير بهذا الشأن، من الصعب تطبيقه على أرض الواقع، بالنظر للمعطيات الموجودة، لأن هامش الربح الزهيد الذي يحققه التاجر في هذه المادة، يجعله يفكر في التوقف نهائيا عن بيع هذه المادة، باعتبار أنها مادة مدعمة، وهنا يكمن المشكل الحقيقي، فعوض حل المشكل سيزداد الوضع تأزما، ومن الممكن أن يلجأ التجار للغة الاضراب ويمتنعون عن بيع الحليب. وتابع المتحدث: “لذلك لابد من حل جذري للمشكل، لأن الحلول الترقيعية تجاوزها الزمن، ويجب إيجاد حلول تمس عمق المشكل، من خلال تحرير الأسعار وفتح باب المنافسة، إضافة إلى تشجيع الإنتاج الوطني، فالمستهلك عندما يقتني أكياس الحليب المدّعم، فهو بذلك يشجع ويدّعم الفلاح الهولندي والفرنسي، ولا يدعم الفلاح الجزائري. وأشار رئيس الفدرالية الجزائرية للمستهلكين، أن مشكل الحليب سيبقى قائما سواء من ناحية السعر او الجودة، او من ناحية الوفرة، في حال استمر الوضع على حاله، لذلك لابد من تغيير السياسة المنتهجة في هذا الشأن، وإيجاد خطط بديلة لحل الأزمة. وفي هذا السياق، أوضح حريز، أن أولى الخطط البديلة للقضاء بشكل نهائي على أزمة ندرة الحليب، هو تحرير السوق، حتى يكون المستهلك هو السيد، ويفتح له المجال للاختيار، ويكون قادرا على اقتناء الحليب بسعره الحقيقي. كما يجب على الدولة أن تعمل على أمرين، أولا ما تعلق بقرار الغاء الضريبة على محدودي الدخل، إذ يجب توسيع القرار ليشمل أكبر عدد ممكن من الموظفين، حتى تتحسن القدرة الشرائية للمواطن من جهة، ومن جهة ثانية حتى تصل المساعدات المباشرة من طرف الدولة لباقي الطبقات المتوسطة وغيرها، بهذه الطريقة يمكن تجاوز هذه المشاكل المتعلقة بندرة الحليب وجودته كذلك، خاصة وأن الخبراء يؤكدون أن حليب البودرة الذي يتكون من 80 غ مادة جافة في اللتر الواحد ليس حليبا صحيا. أما الأمر الثاني فيجب على الدولة ان تعمل على دعم الفلاح والمستثمر الجزائري في هذا المجال، للقضاء على التبعية الغذائية، والمساهمة في تقليص فاتورة الاستيراد التي نخرت الاقتصاد الوطني.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.