نقابة مستخدمي التجارة تعلق اضرابها الوطني بعد اتفاقها مع الوصاية    توقيف 5 عناصر دعم للجماعات الإرهابية وتدمير 3 مخابئ للإرهابيين خلال الخمسة أيام الأخيرة    رفض جميع الطعون بالنقض في قضية عولمي ومن معه من متهمين    شيتور يشدد على أهمية دور الجمعيات في التحسيس بأهمية الانتقال الطاقوي    وزارة العمل توضح: مشروع معاشات ومنح المتقاعدين لم يتم الفصل فيه حتى الآن    أوامر صهيونية بمواصلة الغارات على غزة    مجلس الأمة يستنكر استباحة حرمة الأقصى ويدعو إلى نصرة الفلسطنيين    "ايتوزا" تضع برنامجا خاصا لنقل المواطنين في العاصمة وضواحيها خلال عيد الفطر    مختصون متخوفون من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا بعد عطلة العيد    وزارة الصحة: تسطير بروتوكول صحي بمناسبة عيد الفطر    800 مشروع فندقي على مستوى الوطني حاليا لانعاش قطاع السياحة    "إيتوزا" تسطر برنامجا خاصا للرحلات يومي العيد    محرز يوضح    شبيبة القبائل في اختبار جدّي قبل لقاء الصفاقسي التونسي    محرز يكشف حقيقة "الاعتداء عليه" في لندن    "كناس" يؤكد دعمه الكامل والمطلق للقضية الفلسطينية ويندد بالجرائم الصهيونية في القدس    المسيلة: وفاة شخصين في اصطدام بين 3 شاحنات بعين الحنش    اجتماع لمجلس الجامعة العربية لمناقشة الأوضاع في القدس أمام جرائم الاحتلال    نفط: سعر خام برنت يقارب 68 دولارا للبرميل    بن بوزيد يستقبل أعضاء المكتب الوطني للنقابة الجزائرية للشبه الطبي(SAP)    البروفيسور كتفي: الإغلاق الشامل خلال عطلة عيد الفطر لن يحد من تفشي كورونا    بوقوم يهنئ سفيرة الجزائر بفيينا على انتخابها رئيسة للجنة الخبراء الحكومية الدولية    لجنة الأهلة والمواقيت الشرعية تجتمع أمسية اليوم لترقب هلال شهر شوال    زيادات في رسوم التبغ تصل إلى 10 بالمائة قريبا    الجامعة العربية: الغارات الإسرائيلية على غزة عشوائية وغير مسؤولة    الدول العربية والإسلامية تتحرى هذا المساء هلال شوال    الجزائرية للطرق السيارة: خدمات الاستغلال والصيانة مستمرة خلال يومي العيد    رياح قوية إلى غاية 70 كلم في الساعة عبر عدّة مناطق من الوطن    56 عائلة تستفيد من الربط بشبكة الغاز الطبيعي بمشاتي وادي الطاقة بباتنة    تشريعيات 12 جوان : فرصة ثانية لاستخلاف المترشحين المرفوضين خلال ال25 يوما قبل تاريخ الاقتراع    بلجود في زيارة عمل إلى لشبونة    المسيلة: العثور على جثة شخص بمجرى مائي يصب بواد مطر    فيروس كورونا : تسجيل 184 إصابة و 134 تماثل للشفاء و7 وفيات خلال 24 ساعة الاخيرة    "تسقط أمريكا والصهاينة".. انتفاضة في تركيا لنصرة القدس    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة ضد تخندقات جنود الاحتلال المغربي    براهيم اربن: "صويلح سيجري غدا عدد من العمليلت الجراحية وتنتظره أيام صعبة"    جعفر قاسم يكشف بخصوص تعويض المرحوم النوري في عاشور العاشر    الشلف: تنصيب محمد قمومية مديرا جديدا على رأس قطاع الثقافة    إشادة بدور الجزائر في دعم اللاجئين    وزارة التربية تكشف عن جداول سير الامتحانات الخاصة بالأطوار الثلاثة    العلاقات الثنائية و القضايا الإقليمية في صلب المحادثة    تجربة رائدة على مساحة 790 هكتار    المدرب برارمة والحارس مكلوش أمام مجلس التأديب    منحى كورونا يعود إلى التراجع    معلم برتبة تحفة نادرة    مشاريع لتحسين التزود بمياه الشرب    أكاديمية "رواد المستقبل" تطلق مسابقة للأطفال الصغار    صاحب الصنعة والميزان ومرافق العمالقة    حضور خجول لعادات وتراث الجزائر في الدراما    بن ناصر يساهم في انتصار ميلان على جوفنتوس    1403 متجر لضمان مداومة يومي العيد    التتويج للترجي و العلامة الكاملة للمنظمين    «ارفعوا أكف الضراعة للمجيب»    تتويج الفائزين في مسابقة الصوت والريشة الذهبيتين    « لا أستغني عن شربة «فريك» وقلب اللوز في رمضان »    مسلسل المهازل في اتحاد بلعباس ...يتواصل    تخفيضات مغرية عشية العيد    حمري يسدد راتب شهر واحد للاعبين والطاقم الفني والطبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأكياس ل''الفقراء'' و''المستورد'' لمن استطاع
25دينار مقابل سائل أبيض كريه الطعم والرائحة

اشتكى مواطنون، تحدثت إليهم ''الخبر'' عبر أحياء الجزائر العميقة، من نوعية الحليب المعروض في الأسواق خاصة حليب الأكياس الذي يباع ب25 دج.
أجمع المواطنون الذين التقت بهم ''الخبر'' ، على رداءة حليب الأكياس الذي يفتقد إلى الكالسيوم والفيتامينات الخاصة بالنمو، ما جعله يبدو كسائل أبيض بطعم ورائحة كريهة، مثلما عبرت إحدى ربات البيوت التقينا بها في الشارع ''الحليب الذي نشربه فيه رائحة، أطفالي لم يعد باستطاعتهم شربه، ما حتم علي الاستنجاد بحليب العلب إلا أن ثمنه المرتفع أثقل ميزانية البيت، علما أنه لدي 5 أطفال. تصوّر أنني أخصص يوميا 160دج لعلبتي حليب وفي أحيان كثيرة أجد نفسي أقترض المال لإكمال الشهر''. بينما وجدت عائلات أخرى الحل في تخصيص علب الحليب لأطفالها فقط، مثلما قال عزيز، أب لبنتين، من حي باب الوادي في العاصمة ''أنا وزوجتي نشرب حليب الأكياس. أما فيما يخص بناتي فأنا مضطر لاقتناء حليب العلب لهما لأنه يحتوي على الفيتامينات الضرورية خصوصا وأنهما في مرحلة النمو ويمكن لحليب الأكياس أن يؤثر عليهما''.
في ظل استنجاد عائلات بحليب العلب لأطفالها، فإن هناك عائلات لا تسمح لها قدرتها الشرائية باقتناء علب الحليب ''المستورد'' ب80دج، ما جعلها تستنجد ببودرة الحليب ''لحظة''. وبالإضافة إلى مشكل رداءة حليب الأكياس لا يزال مواطنون يعانون من ندرة هذا المنتوج، الأمر الذي يجبرهم على الانتظار في طوابير طويلة منذ الساعات الأولى من الصباح للظفر بكيس حليب لا يحتوي على أي قيمة غذائية. ويغتنم العديد من التجار وأصحاب محلات المواد الغذائية فرصة ندرة الحليب لكي يبيعوه رفقة مواد غذائية، فكثيرا ما يجد المواطن نفسه مجبرا على اقتناء سلع أخرى بالإضافة إلى كيس الحليب، مثلما اشتكى أحد المواطنين في حي بلوزداد بالعاصمة قائلا ''محل المواد الغذائية في حيّنا يجبرنا على شراء ''الكرواسون'' إذا أردنا شراء كيس الحليب''، وهناك محلات أخرى تجبر المواطنين على اقتناء الخبز مع الحليب. وفي أحيان كثيرة يجد المستهلكون أنهم قد اقتنوا حليبا ''رائبا''، بسبب تعرضه طويلا لأشعة الشمس وعدم احترام التجار لشروط الحفظ والعرض.
وناشد هؤلاء مصالح وزارة التجارة وفرق قمع الغش، التدخل للوقوف على مدى احترام المنتجين والتجار لشروط النظافة والحفظ وكذا احترامهم للمقاييس المعمول بها في صنع الحليب.
الحكومة تنفق أكثر من مليار دولار على المسحوق
حليب خال من الفيتامينات للجزائريين ''الزوالية''
يقدر استهلاك حليب الأكياس ما بين 75 و80 بالمائة من الاستهلاك العام للحليب المتوفر في السوق الجزائرية، نظرا للسعر المدعم ''25 دينارا للتر''، حسب ما قدرته مصادر ''الخبر''.
في نفس السياق، كشفت مصادر مطلعة من وزارة الفلاحة أن هذه الأخيرة انطلقت منذ ثلاثة أشهر في إجراء تحقيق على المستوى الوطني يخص التأكد من صحة الحليب المسوّق في الأكياس والذي يمكن أن تطاله بعض ممارسات الغش، باستعمال نسبة من المياه تفوق المعايير المعمول بها، إلى جانب المباع، على أساس أنه حليب بقر 100 بالمائة.
وفي انتظار نتائج هذه التحقيقات، يبقى أغلبية الجزائريين، وبحكم قدرتهم الشرائية المحدودة، لا يجدون بديلا آخر لاقتناء حليب ذي نوعية جيدة، سوى حليب الأكياس الخالي من العديد من الفيتامينات رغم أنه يبقى صحيا، والذي يبقى هو الآخر بعيدا عن متناولهم في فترات الأزمة. ويأتي هذا في الوقت الذي تنفق الحكومة ما لا يقل عن المليار دولار لاقتناء مسحوق الحليب. وحسب الإحصاءات التي تحصلت عليها ''الخبر'' من الجمارك، فإن فاتورة استيراد مسحوق الحليب تجاوزت المليار دولار خلال العشرة أشهر الأولى من هذه السنة، مقابل 730 مليون دولار لنفس الفترة من سنة .2010 وتنوعت البلدان الممونة للجزائر بهذا المسحوق، منها تلك المعروفة بنوعية حليبها، مثل سويسرا وكندا، غير أن استهلاك المواطن الجزائري لايزال يرتكز على الحليب العادي الذي لا يتوفر على الفيتامينات والذي يحرم منه في الكثير من الأحيان، نتيجة ندرة تسجل بسبب تذبذب في استيراد المسحوق. ويبقى حليب الأكياس هو المفضل من طرف العائلات الجزائرية، ليس لتنوعه بالفيتامينات وإنما لانخفاض سعره الذي يبقى لا يتجاوز 25 دينارا، حيث لا تزال الدولة تحرص على تدعيم هذه المادة الأساسية إلى جانب الخبز، في الوقت الذي تتنوع مائدة طبقات أخرى من العائلات باختيار أنواع الحليب الأكثر صحة ونفعا خاصة بالنسبة للأطفال، حيث لا يوفر حليب الأكياس جميع الفيتامينات اللازمة لنموّ كامل لأجسامهم. من جهة أخرى، أشارت ذات المصادر، في تصريح ل''الخبر''، إلى أن إجراءات جديدة ستخص جميع مصانع إنتاج الحليب، سيتم الإعلان عنها قريبا، وتتمثل في إجبار هذه الأخيرة على حيازة نظام المراقبة الذاتي الخاص بها والذي يسمح بالتكفل بجانب النظافة وتحديد مسار إنتاج الحليب لتحديد المسؤوليات.
الأخصائي في التغذية كريم مسوس ل''الخبر''
حليب الأكياس صحي لكنه يفتقد لفيتامينات هامة لصحة العظام
كشف أخصائي التغذية، السيد كريم مسوس، أن حليب الأكياس المسوق في الجزائر، واستنادا إلى التركيبة المصرح بها، ''يبقى صحيا''، حيث يحتوي على كمية البروتينات والكالسيوم المناسبة لجسم الإنسان، مع نقصان معدل الدسم فيه، حيث يصنف ضمن نوعيات الحليب المنزوعة جزئيا من الدهون.
وأوضح أخصائي التغذية، في تصريح ل''الخبر''، بأن حليب الأكياس يبقى يفتقر لبعض الفيتامينات مثل ''أ'' المهم لصحة شبكية العين و''د'' الهام جدا لصحة العظام، هذه الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون وتعمل على استعمال الكالسيوم بطريقة جيدة في جسم الإنسان بصفة عامة. في نفس الإطار، قال نفس الأخصائي إن نقص معدل الدسم في حليب الأكياس يجعله مناسبا لبعض الأمراض مثل الكولسترول والدهون الثلاثية، إلى جانب مساهمته في معالجة مشكل السمنة لدى بعض المواطنين.
من جهة أخرى، دعا ذات الأخصائي إلى كتابة نوعية الفيتامينات الموجودة في الحليب على الأكياس، في حال إدخال أنواع أخرى في إنتاجه من غير الكالسيوم والبروتينات.
رئيس فيدرالية جمعيات حماية المستهلك ل''الخبر''
الحليب الذي يستهلكه الجزائريون يسبب هشاشة العظام
كشف رئيس فيدرالية جمعيات حماية المستهلك، السيد زكي حريز، في اتصال ب''الخبر''، أن كيس الحليب الذي يباع حاليا في الأسواق ب25 دج ويستهلكه الجزائريون، لا يحتوي على العناصر الضرورية للنمو وأرجع حريز السبب إلى رداءة الحليب المروّج حاليا، إذ يعمد عدد من المنتجين إلى تخفيف المادة الجافة التي يصنع منها الحليب، خاصة في الفترة التي تكون فيها المادة الأولية عالقة في الميناء، ما يجعله يبدو كماء أبيض. كما أن هناك العديد من المنتجين لا يحترمون الضمير المهني ولا دفتر الشروط ولا قواعد النظافة، بالإضافة إلى نقص اليد العاملة المؤهلة، كل هذه العوامل تؤثر على نوعية المنتوج. ونفى رئيس فيدرالية جمعيات حماية المستهلكين، أن تتم إضافة مواد أخرى للحليب كمادة النشاء، إذ قال ''لا يمكن إضافة مواد أخرى للحليب، لأنها ستظهر مع التحليل، حتى أنه بإمكان المستهلك اكتشاف إضافة النشاء للحليب، فإذا رأى المواطن أن لون الحليب يميل إلى الأزرق فإن ذلك يرجع إلى وجود مادة النشاء فيه''. وعن شكاوى المستهلكين بخصوص مذاق ورائحة الحليب، أرجع محدثنا ذلك إلى رداءة غبرة الحليب وهي المادة الأولية لصنعه، لأن الحليب يجب أن يجفف خلال 48 ساعة لاستخراج غبرته، وأحيانا يقع تأخر، وذلك يؤثر على ذوق ورائحة الحليب.
ويرى حريز أنه يمكن إنتاج حليب وفق مقاييس ومعايير بثمن يتراوح بين 35 و40دج، بدل كيس ب25 دج لا يحتوى على عناصر النمو، ويتسبب في هشاشة العظام خاصة لدى الأطفال، علما أن أغلب الجزائريين يستهلكونه، حيث قال ''بوادر داء هشاشة العظام والكساح بدأت فعلا تظهر في أوساط الجزائريين بسبب نقص القيمة الغذائية للحليب المستهلك''. وكانت الفيدرالية الوطنية لحماية المستهلكين قد قامت، منذ سنة، بتحاليل مخبرية على الحليب الذي يستهلكه الجزائريون، وكشفت أنه لا يحتوى على أي قيمة غذائية بسبب نقص المادة الأولية ''غبرة الحليب''، ما جعله يبدو كسائل أبيض، وهو ما يهدد الجزائريين خاصة الأطفال بخلل في النمو وأمراض هشاشة العظام والكساح.
متوسط أسعار المواد الغذائية في سوق ''باش جراح''
أسعار سعر صرف الدينار مقابل العملات الرئيسية ''17 ديسمبر 2011 ''


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.