من الصحافة إلى رئاسة الدولة    التنمية المحلية وتعزيز القدرة الشرائية للمواطن محور المداخلات    مراجعة قانون النقد والقرض تشرف على نهايتها    مخيمات تندوف: السفير سوالم يرد على ادعاءات منظمة غير حكومية    بغالي يبرز دور الإذاعة في مرافقتها لتحولات البناء في الجزائر الجديدة    الغلق الفوري للمجال الجوّي الجزائري على كل الطائرات المغربية    الجزائر تدين "بشدة " بمحاولة الانقلاب الفاشلة في السودان    حسب الوزير الأول..الاستثمار في النقل الجوي و البحري اصبح مفتوحا أمام المستثمرين الخواص    الجزائر تطرح مقاربتها لتجاوز المرحلة المفصلية من تاريخ البشرية    أولياء في حيرة ومديرو المؤسسات التربوية يبررون...    الجزائر تشق اليوم طريق التجديد الشامل    مجلس السيادة يحمّل الطبقة السياسية المسؤولية    حفتر يعلن نيته الترشح لرئاسيات ديسمبر    لا طبع للنقود.. ولا استدانة خارجية    14 وفاة... 174 إصابة جديدة وشفاء 135 مريض    الجزائر تغلق مجالها الجوي أمام الطيران المغربي    محرز أغلى لاعب جزائري في العام الأخير وبراهيمي وصيفا    الشروع في تنفيذ المخطط الاستراتيجي 2035    سعر مرجعي في أكتوبر    إطلاق خدمة الصيرفة الإسلامية بوكالة "بدر بنك" بغليزان    بلدية تمنطيط تتعزّز بمدرسة رقمية    بلطرش : «عدت إلى بيتي وأشكر زرواطي على الثقة»    لا صفقات ولا تحضيرات    «المهلة ستنتهي والتأجيل ليس في صالح الرابيد»    توقيف شخص في قضية محاولة قتل عمدي    وزارة الداخلية تُقرّر مراجعة قانون الكوارث الكبرى    توقيف تاجرين وحجز 1110 كبسولة من المؤثرات العقلية    إيداع 8800 طعن بعد انتهاء الآجال المحددة    فرق تفتيش لمعاينة البروتوكول الصحي بالمطاعم المدرسية    الجزائر تسعى لاحتواء أزمة سدّ النهضة    المتوسطية ..    رفع السعر المرجعي للأسمدة الفلاحية    «الفيروس لا يزال بيننا و علينا الاحتياط الدائم»    نصف سكان مستغانم تلقّوا الجرعتين    حماية القدرة الشرائية للمواطن    الحارس سلاحجي يلتحق بصفوف نادي آميان الفرنسي    الأمطار الخريفية تغرق أحياء علي منجلي بقسنطينة    حملات جوارية للتلقيح ضد كورونا    مصرع شخص في حادث مرور    "الحمراوة" يشرعون في التحضيرات مع وعود بالأفضل    الدورة السابعة تكرم الراحل حسين طايلب    أطمح للتربع على عرش صناعة المحتوى    تتويج "بريدج" و"وايت نايت" بالجائزة الفضية    بن سبعيني يعود ويريح بلماضي    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    سكان "عدل" يستفيدون من 4 مؤسسات تربوية    إحباط هجرة غير شرعية لسبعة أشخاص    المجتمع الدولي مطالب بدعم البعثة الأممية في ليبيا    رئيس الاتحاد الإفريقي يبشّر بقرب استئناف مفاوضات سد النهضة    العالم على موعد مع "المتحور الوحش"    عودة المصابين تريح بلماضي قبل موقعتي النيجر    الأمير عبد القادر يعود هذا الأسبوع    أدونيس وحدّاد في ضيافة المركز الجزائري بباريس    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إضراب أسواق الجملة يلهب أسعار الخضر والفواكه
42 سوقا تهدد بالالتحاق باحتجاج سوق ''بوقرة''
نشر في الخبر يوم 01 - 04 - 2012

هدد تجار أسواق الجملة للخضر والفواكه وعددها 42، بتوسيع دائرة الاحتجاج خلال الأيام المقبلة، بعد دخول سوق ''بوفرة'' بالبليدة، في إضراب الثلاثاء الماضي ما تسبب في ارتفاع الأسعار بمعظم أسواق التجزئة.
وحسب تصريحات رئيس الاتحادية، عاشور مصطفى، ل''الخبر''، فإن الأسواق في حالة ''غليان'' خاصة المتواجدة منها بوسط البلاد واحتمال التحاق تجارها بإضراب سوق بوفرة وارد، حيث أودع سوق بوفاريك إشعارا للدخول في إضراب خلال الأيام المقبلة، وهي الشرارة التي قال بخصوصها عاشور إنها ستمتد لباقي الأسواق، كالحطاطبة والكاليتوس وخميس الخشنة..، تنديدا بالسياسة العامة التي تسير بها هذه الأسواق بسبب الفوضى وتماطل الوزارة في إطلاق نشاط المؤسسة العمومية لتسيير وتنظيم الأسواق التي تم الإعلان عن إنشائها منذ أزيد من عام، والتي استحدثت من أجل ضبط الأسواق سواء الوطنية أو الجهوية والتصدي للأسواق الموازية التي تعرف انتشارا واسعا، موضحا في ذات السياق بأنه وعلى الرغم من المراسلات التي أودعتها الاتحادية للوزارة منذ عدة سنوات لتسوية الوضع، إلا أن التأخر في ذلك أجج الوضع ولم يعد بإمكانهم كاتحادية تهدئة تجار هذه الأسواق. وندد عاشور في ذات الوقت بسياسة التجاهل التي تتبعها الوصاية ورفضها فتح باب الحوار لمناقشة الوضعية التي تحتاج، حسبه، إلى شرح مفصل، بعد أن طغت المحسوبية.
وهنا استدل بشاحنات تركن منذ سنوات طويلة بهذه الأسواق وتبيع وتشتري، حسبه، دون أي مراقبة فيما يمارس ضغط على التجار تحت اسم القانون. كما أن الفراغ القانوني، يضيف عاشور، دفع برؤساء البلديات وغيرهم من المسؤولين عبر كل ولاية بالعمل بدفتر شروط كل حسب ''مقياسه''، ما ترك الساحة للمحتكرين للتحكم في الأسعار.
وحول التأثيرات السلبية التي أفرزها انطلاق إضراب تجار أسواق الجملة في رفع أسعار الخضر والفواكه بأسواق التجزئة وتحمّل المواطن تبعات هذه الزيادة، قال عاشور: ''نحن أيضا مواطنون ونقتني الخضر والفواكه بنفس الأسعار، والطريق المسدود الذي وصل إليه التجار مع الوزارة أرغمهم على اللجوء إلى الإضراب للمطالبة بحقوقهم''. وفي رده على احتجاجات التجار، صرح لنا المكلف بالإعلام بوزارة التجارة، فاروق طيفور، أن المؤسسة محل الاحتجاج تم تنصيبها رسميا منذ شهرين، كما تم تنصيب مكاتبها الجهوية، وهي انطلقت مبدئيا في نشاطها ولا يمكن خلال هذه الفترة الوجيزة حل كل المشاكل، لأن الوضع يتطلب وقتا، حسبه، لمعالجة كل القضايا. كما أن القرار، يضيف المتحدث، تدعم بمرسوم تنفيذي سيصدر في الجريدة الرسمية خلال الأيام المقبلة، ليصبح بعدها ساري المفعول ويمكن من تجاوز كل الفراغات القانونية، ويحدد كيفية تسيير هذه الأسواق لتنظيمها وإنجاز أسواق جديدة مستقبلا، وباب الوزارة، حسبه، مفتوح للاتحادية لتقديم مقترحاتها.
أما بخصوص ارتفاع الأسعار، نوّه طيفور بأن مصالحهم مكلفة بمراقبة الأسعار المقننة التي تتعلق بالمواد المدعمة من قبل الدولة، والتي تسلط فيها عقوبات من قبل مصالح قمع الغش على المخالفين، أما المواد غير المقننة فهي حرة وتخضع للسوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.