وفاة زوجة سفير هولندا في لبنان متأثرة بإصابتها في انفجار بيروت    وزارة الدفاع الوطني: نقل شحنة من المساعدات الإنسانية لفائدة الشعب الصحراوي    فريق عوار يطيح بالسيدة العجوز    بودبوز والخزري يورطان مدرب سانت إيتيان الفرنسي    بلال براهيمي يمضي لفريق من القسم الثالث الفرنسي    السفير صالح لبديوي مثل الجزائر في جنازة جيزيل حليمي    زلزال ميلة: "إعادة إسكان 184 عائلة منكوبة بعد عشرين يوما"    احتجاجات عارمة في لبنان    الشعب الصحراوي سيواصل كفاحه من أجل استقلاله    هكذا بإمكان المواطنين سحب أكثر من 10 ملايين سنتيم    لا خوف على الجزائر من تقلبات سوق الغاز    وزير النقل: "لا وجود لمواد متفجرة في الموانئ الجزائرية"    من هو سعيد بن رحمة؟    بن حمو: فخور جدا بخوض هذه المغامرة الجديدة    البليدة: تجنيد قرابة 900 عون لتنظيم دخول المصلين إلى المساجد    البيض: قتيل وثلاثة جرحى في حادث مرور بالبنود    عنابة تتحدّى «كورونا» وتواصل المشاريع التّنموية    البيض: قتيل و3 جرحى في إنقلاب سيارة بالبنود    "بزناسية" يستنزفون الثروة الغابية لملء جيوبهم    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    538 إصابة جديدة و416 حالة شفاء و11 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة    الحجر الصحي بالجزائر العاصمة: تمديد صلاحية تراخيص التنقل الاستثنائية ل 31 أغسطس    بعد زلزال ميلة: إعادة إسكان 184 عائلة بعد عشرين يوما    تخفيف امتحانات الرياضة في "البيام" و"البكالوريا"    المخرج مزيان يعلى في ذمة الله    عملية تنظيف وتعقيم واسعة لميناء الصيد البحري لوهران    تزايد الإصابات بكورونا بين الأسرى يدق ناقوس الخطر وندعو لتحرك عاجل    زلزال ميلة: حكومة الوفاق الوطني الليبية تعلن تضامنها الكامل مع الجزائر    التجمع الوطني الديمقراطي: المؤتمر الأخير"محطة فاصلة" في مسيرة الحزب    الأمين الولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين سومر عبد القادر في ذمة الله    كوفيد-19/وهران: إجلاء 263 مواطنا من دبي    مجلس الوزراء يناقش الدخول الجامعي والخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي        والي العاصمة يأمر بتسريع وتيرة إنجاز ملعبي براقي والدويرة    هذه شروط فتح الشواطئ والمقاهي والمطاعم وأماكن الراحة الأسبوع المقبل    هذه مساعدات الجزائر للبنان    هذه هي الشروط للدخول إلى المساجد    وزير السكن يتعهد بتقديم إعانات للمتضررين من زلزال ميلة    كوفيد-19 : تكييف الحجر من الساعة 11 ليلا الى ال6 صباحا ب29 ولاية    تنظيم الصيادين في تعاونيات مهنية ذات طابع تجاري واقتصادي    الصيرفة الإسلامية قد تساعد في القضاء على السوق السوداء وتدوير الأموال    سكان بوزقان بتيزي وزو يطالبون بتحسين التزويد بالماء الشروب    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    المسيلة تحتفي بالفنان المستشرق نصر الدين دينيه    موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند إلى مبادىء دبلوماسيتها الثابتة    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    تغيير واسع في العدالة    عقده يمتد لموسمين    تعزيز الورشة لضمان تسلّمها "في أقرب الآجال"    التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    إصدار جديد عن "الشباب وقيم المواطنة في المجتمع العربي"    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    المساجد وبدايات العلاج الروحي زمن الوباء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عدم مشاركة حزب العمال وغياب موقف الأفافاس يؤجل توزيع هياكل المجلس
ولد خليفة يدعو رؤساء الكتل البرلمانية لإنهاء العملية في أقرب وقت
نشر في الخبر يوم 04 - 06 - 2012

لم يحسم اللقاء الذي عقده رئيس المجلس الشعبي الوطني، أمس، مع رؤساء المجموعات البرلمانية، في مسألة توزيع هياكل المجلس ولجانه الدائمة، بسبب إعلان حزب العمال عن عدم مشاركته فيها، وعدم تلقي رئيس المجلس أي رد من جبهة القوى الاشتراكية.
انتهى اللقاء بين رئيس الغرفة السفلى، السيد العربي ولد خليفة، بممثلي الكتل البرلمانية دون توزيع مناصب نواب الرئيس ورؤساء اللجان الدائمة، رغم الاتفاق على نظام النسبة المخصص لكل كتلة برلمانية في هياكل المجلس. غير أن القرار المتخذ من قبل قيادة حزب العمال بعدم المشاركة في هياكل المجلس الشعبي الوطني، وعدم صدور موقف عن قيادة الأفافاس بالمشاركة أو الرفض، أخلط الأوراق، وحتى النسب المعتمدة، التي قد يعاد تقسيم حصصها في حالة تراجع عدد الكتل البرلمانية المعنية بالتواجد في هياكل الغرفة السفلى.
وإلى غاية أمس، تأكد مشاركة الكتل البرلمانية لكل من حزب جبهة التحرير الوطني، صاحب الأغلبية، والتجمع الوطني الديمقراطي، وتكتل الجزائر الخضراء الذي أبدى، مبدئيا، مشاركته في الهياكل، وكذا النواب الأحرار، في انتظار معرفة موقف كتلة الأفافاس، صاحبة ال27 مقعدا. وشدد رئيس المجلس، في حديثه مع رؤساء الكتل، على ضرورة تنصيب الهياكل في ''أقرب وقت ممكن''، حتى يتسنى للهيئة التشريعية المنبثقة عن تشريعيات 10 ماي الفارط إقامة أجهزتها، ومباشرة مهامها الدستورية للعهدة التشريعية السابعة. وضمن هذا السياق، تنص المادّة 13من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني أنه ''يتّفق ممثّلو المجموعات البرلمانيّة، في اجتماع يعقد بدعوة من رئيس المجلس الشّعبيّ الوطنيّ، على توزيع مناصب نوّاب الرّئيس فيما بين المجموعات التي يمثّلونها على أساس التمثيل النسبي. وتعرض القائمة على المجلس الشّعبيّ الوطنيّ للمصادقة عليها. في حال عدم الاتفاق، وفق الشّروط المنصوص عليها في الفقرة الأولى أعلاه، يتمّ إعداد قائمة موحدة لنوّاب الرّئيس من قبل المجموعات البرلمانية الممثلة للأغلبية، طبقا لمعيار تتفق عليه المجموعات الراغبة في المشاركة في مكتب المجلس، تعرض القائمة على المجلس الشّعبيّ الوطنيّ للمصادقة عليها. في حال عدم الاتّفاق وفق الشّروط المنصوص عليها في هذه المادّة، يتمّ انتخاب نوّاب الرّئيس بالاقتراع متعدد الأسماء السري في دور واحد. في حالة تساوي الأصوات يعلن فوز المترشح الأكبر سنا''، وهو ما يعني أن عدم مشاركة كتل حزبية لا يحول دون تنصيب الهياكل.
وكانت عدة أحزاب لم تحصل على النصاب القانوني لتشكيل كتلة برلمانية، قد شكلت كتل برلمانية مع أحزاب أخرى، وراسلت رئيس المجلس الشعبي الوطني قصد تلبية طلبها، على غرار كتلة ''العدالة والتغيير''، التي تجمع نواب حزب جاب الله ومناصرة، أو كتلة أحزاب ''الاتحاد الديمقراطي'' التي تجمع نواب بن يونس وبحبوح وبونجمة. لكن هذا الأمر، حسب مصادر برلمانية، لم يثره العربي ولد خليفة في لقائه، أمس، مع المجموعات البرلمانية، وهو ما يفهم منه أنه إجراء مرفوض من قبل الأغلبية البرلمانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.