اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عدم مشاركة حزب العمال وغياب موقف الأفافاس يؤجل توزيع هياكل المجلس
ولد خليفة يدعو رؤساء الكتل البرلمانية لإنهاء العملية في أقرب وقت
نشر في الخبر يوم 04 - 06 - 2012

لم يحسم اللقاء الذي عقده رئيس المجلس الشعبي الوطني، أمس، مع رؤساء المجموعات البرلمانية، في مسألة توزيع هياكل المجلس ولجانه الدائمة، بسبب إعلان حزب العمال عن عدم مشاركته فيها، وعدم تلقي رئيس المجلس أي رد من جبهة القوى الاشتراكية.
انتهى اللقاء بين رئيس الغرفة السفلى، السيد العربي ولد خليفة، بممثلي الكتل البرلمانية دون توزيع مناصب نواب الرئيس ورؤساء اللجان الدائمة، رغم الاتفاق على نظام النسبة المخصص لكل كتلة برلمانية في هياكل المجلس. غير أن القرار المتخذ من قبل قيادة حزب العمال بعدم المشاركة في هياكل المجلس الشعبي الوطني، وعدم صدور موقف عن قيادة الأفافاس بالمشاركة أو الرفض، أخلط الأوراق، وحتى النسب المعتمدة، التي قد يعاد تقسيم حصصها في حالة تراجع عدد الكتل البرلمانية المعنية بالتواجد في هياكل الغرفة السفلى.
وإلى غاية أمس، تأكد مشاركة الكتل البرلمانية لكل من حزب جبهة التحرير الوطني، صاحب الأغلبية، والتجمع الوطني الديمقراطي، وتكتل الجزائر الخضراء الذي أبدى، مبدئيا، مشاركته في الهياكل، وكذا النواب الأحرار، في انتظار معرفة موقف كتلة الأفافاس، صاحبة ال27 مقعدا. وشدد رئيس المجلس، في حديثه مع رؤساء الكتل، على ضرورة تنصيب الهياكل في ''أقرب وقت ممكن''، حتى يتسنى للهيئة التشريعية المنبثقة عن تشريعيات 10 ماي الفارط إقامة أجهزتها، ومباشرة مهامها الدستورية للعهدة التشريعية السابعة. وضمن هذا السياق، تنص المادّة 13من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني أنه ''يتّفق ممثّلو المجموعات البرلمانيّة، في اجتماع يعقد بدعوة من رئيس المجلس الشّعبيّ الوطنيّ، على توزيع مناصب نوّاب الرّئيس فيما بين المجموعات التي يمثّلونها على أساس التمثيل النسبي. وتعرض القائمة على المجلس الشّعبيّ الوطنيّ للمصادقة عليها. في حال عدم الاتفاق، وفق الشّروط المنصوص عليها في الفقرة الأولى أعلاه، يتمّ إعداد قائمة موحدة لنوّاب الرّئيس من قبل المجموعات البرلمانية الممثلة للأغلبية، طبقا لمعيار تتفق عليه المجموعات الراغبة في المشاركة في مكتب المجلس، تعرض القائمة على المجلس الشّعبيّ الوطنيّ للمصادقة عليها. في حال عدم الاتّفاق وفق الشّروط المنصوص عليها في هذه المادّة، يتمّ انتخاب نوّاب الرّئيس بالاقتراع متعدد الأسماء السري في دور واحد. في حالة تساوي الأصوات يعلن فوز المترشح الأكبر سنا''، وهو ما يعني أن عدم مشاركة كتل حزبية لا يحول دون تنصيب الهياكل.
وكانت عدة أحزاب لم تحصل على النصاب القانوني لتشكيل كتلة برلمانية، قد شكلت كتل برلمانية مع أحزاب أخرى، وراسلت رئيس المجلس الشعبي الوطني قصد تلبية طلبها، على غرار كتلة ''العدالة والتغيير''، التي تجمع نواب حزب جاب الله ومناصرة، أو كتلة أحزاب ''الاتحاد الديمقراطي'' التي تجمع نواب بن يونس وبحبوح وبونجمة. لكن هذا الأمر، حسب مصادر برلمانية، لم يثره العربي ولد خليفة في لقائه، أمس، مع المجموعات البرلمانية، وهو ما يفهم منه أنه إجراء مرفوض من قبل الأغلبية البرلمانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.