الاستماع إلى الوزير السابق عمار غول في قضية طحكوت    الفريق ڤايد صالح : جسدتم الجهود على أرض الواقع باحترافية عالية وإخلاص    30 جيغا حجم أنترنت ومكالمات مجانية غير محدودة    إطلاق إصلاحات لتفادي أزمة اقتصادية جراء الوضع السياسي الراهن    بن ناصر يجري الفحص الطبي ب"ميلان"    بونجاح وبلايلي يكرمان في حفل أسطوري من والي وهران    برناوي: “خصصنا أكثر من 86 طائرة لنقل أنصار الخضر إلى القاهرة”    ضرورة التكوين لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    "أفنجرز.. نهاية اللعبة" يطيح بفلم أفتار    تسجيل 17 حادث مرور و46 حريقا    بريطانيا تطالب إيران بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط التابعة لها    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    الجزائري لعروسي ينجو من تدخل عنيف    وفرة كبيرة.. وبأسعار معقولة    جحنيط يجدّد عقده لموسمين    المؤسسةالعسكرية: تعلن عن اجراءحركة في صفوف رؤساء أركان ونواب قادة اربعة نوحاحي عسكرية    عرقاب: اعتراض ناقلة النفط الجزائرية اجراء عادي قامت به البحرية الإيرانية    وزير التعليم العالي: “تعزيز الإنجليزية كلغة ضرورة حتمية”    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وزير التعليم العالي يتعهد بتوفير النقل الجامعي بشكل عادي خلال الموسم الجامعي المقبل    "دروغبا" يفضّل نجم "الخضر" على صلاح وماني    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بولاية البويرة    موجة حرّ شديدة في ثلاثة ولايات غرب البلاد    حليش: “أخيرا.. بعد 29 سنة من الإنتظار”    أسعار النفط ترتفع بأكثر من 2 بالمئة    العثور على “غواصة فرنسية” مفقودة منذ أكثر من خمسين عاما    جبهة الحكم الراشد تدعو لحوار دون وساطة !!    حجز كميات معتبرة من الكيف المعالج    محمد السادس يعلن طلاقه من الأميرة سلمى    تسجيل 66 حالة التهاب الكبد الفيروسي “أ” منذ بداية السنة    المحنة أنتهت    مهرجان تيمقاد الدولي بدون نجوم !!!!    “مبولحي” يظهر في بث مُباشر وينفي الشائعات    معدل التضخم سجل 3.1 بالمائة على أساس سنوي    رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي في ذمة الله    12 مسبحا متنقلا حيز الخدمة بقسنطينة    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    الشروع في إنجاز مصنع "بيجو سيتروان الجزائر" بوهران    عشرة فرق من الجنوب الجزائري في الايام التاسعة لمسرح الجنوب    نقل المناصرين الجزائريين: شركة طاسيلي للطيران تنهي عملية عودة المواطنين من القاهرة    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    أزيد من 368 ألف ناجح في البكالوريا على موعد مع التسجيلات الأولية اليوم    1 كلغ من الكيف داخل حافلة لنقل المسافرين بالبيض    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    مسار رافق الحركة الوطنية وقضايا المجتمع    منذ إنشاء الوكالة الوطنية لدعم‮ ‬تشغيل الشباب    قوّتنا في وحدتنا    تنظم في‮ ‬أكتوبر‮ ‬2019    ألعاب الفروسية وطلقات البارود متواصلة بالأبيض سيدي الشيخ    تكريم خاص للمنتخب الوطني وانطلاق جائزة بلاوي الهواري الكبرى    عامان حبسا ضد سارق 290 مليون من داخل سيارة    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مستشفيات العاصمة تختنق بالسيارات
مسؤولوها طالبوا ببناء الحظائر
نشر في الخبر يوم 25 - 06 - 2013

ناشد مسيرو المستشفيات الجامعية بالجزائر العاصمة السلطات العمومية لحل مشكلة ازدحام السيارات داخل وخارج هذه المؤسسات داعين إلى بناء حظائر محاذية لها لتخفيف الضغط عليه.
ويشتكي مسيرو هذه المراكز الاستشفائية الجامعية من ضيق المساحات المخصصة لركن السيارات بداخلها سواء تعلق الأمر بالسيارات الخاصة بمستخدميها أو العائلات المرافقة للمرضى، ناهيك عن مشكلات الازدحام التي تتسبب فيها هذه الأخيرة.
ويأتي المستشفى الجامعي مصطفى باشا في مقدمة مستشفيات العاصمة التي تعاني من ضغط كبير على مستوى مداخله الأربعة، حيث قدر المدير العام لهذه المؤسسة الاستشفائية الهاشمي شاوش في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، عددَ السيارات الوافدة إليه يوميا بما يقارب 3000 سيارة، ما يقف عائقا أمام حركة المرور بالمدخل الرئيسي للمستشفى وصعوبة توفير مكان لجميع المستخدمين والأشخاص المرافقين للمرضى.
وأكد المتحدث في نفس الصدد أن هذه المؤسسة تم تصميمها خلال الفترة الاستعمارية لاستيعاب 400 سيارة فقط، وأصبحت اليوم تستقبل ما يقارب 3000 سيارة ما جعلها تتحول إلى حظيرة كبرى يتقاسمها مستخدمو هذه المؤسسة والمؤسسة الاستشفائية المتخصصة في مكافحة السرطان “بيار وماري كوري”، بالإضافة إلى العدد الهائل من المرضى الوافدين من العاصمة وضواحيها وكذا زوار المرضى. وما زاد الطين بلة تواجد المُستشفى بمكان استراتيجي بقلب العاصمة على مفترق طرق كبرى ومنطقة تعرف ازدحاما كبيرا، إلى جانب إحاطته بعدة مراكز وأسواق تجارية تجعل منه حظيرة غير مباشرة لقاصدي هذه الأسواق.
من جهته، يعاني مستشفى محمد لمين دباغين “مايو” من هذه الظاهرة، حيث أكد مديره العام ناصر بار أن أكثر من 2000 سيارة تدخل إلى المستشفى يوميا لا تتسبب في عرقلة حركة المرور بالمدخل الوحيد للمستشفى فحسب، بل تؤدي إلى ازدحام بداخله وصعوبة إيجاد ركن لهذا العدد الهائل من السيارات.
كما يعاني مستشفى حساني إسعد ببني مسوس من نفس المشكلة، إذ غالبا ما تشل حركة الطريق المؤدية إليه تماما بسبب حافلات نقل الطلبة التي تقف بجانبيه على بعد بضعة أمتار منه، وعبر مدير المستشفى السيد عمر بورجوان عن استيائه للظروف التي تعمل فيها هذه المؤسسة مؤكدا أن سيارات الإسعاف الآتية من الجهة الشرقية للمستشفى وتنقل مرضى في حالات خطيرة تجد صعوبة في الوصول إلى مختلف مصالحه بسبب حافلات نقل الطلبة التي تغلق الطريق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.