"تاج" يرفض دعوة بن صالح للتشاور    31 راغرب في الترشح لرئاسيات 4 جويلية يسحبون الاستمارات    الجمارك تدعوا إلى اليقظة بخصوص تحويل الأموال    الريال يواصل القتال على الوصافة ب هاتريك بن زيمة    ميلة.. إصابة 10 تلاميذ في اصطدام حافلتهم بسيارة في وادي العثمانية    33827 عطلة مرضية و9896 رقابة طبية إدارية بوهران    227 موقوفا في السبت ال23 للسترات الصفراء    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    اهتمام كبير ب خبر أويحيى    إنها قصة طويلة بين الجزائر والسنغال    اليونايتد يخسر برباعية أمام إيفرتون ويرهن حظوظه في التأهل لرابطة الأبطال    «أرغب في العودة لاتحادية الدراجات لإكمال البرنامج الذي جئت من أجله»    باراتيسي: «ديبالا سيبقى معنا»    الجزائر تدين "بقوة" الهجومات الإرهابية الدموية في سريلانكا    سكيكدة: حبس شخص وحجز 2.5 كلغ من الكيف    تأجيل الإعلان عن تسليم حصة 1450 سكن اجتماعي بباتنة    7 أطعمة تخلصك من مشكلة تنميل الأطراف    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس ليلا    وفاة المؤرخة الفرنسية المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر    الاتحاد العام للعمال الجزائريين يعقد مؤتمره الوطني 13 يومي 21 و22 جوان المقبل    السباح سحنون يقتطع ثاني تذكرة لأولمبياد طوكيو    بلفوضيل يُحطم رقم “زيدان” في ألمانيا !!    مباشرة إجراءات رفع الحصانة عن ولد عباس    الخارجية الفلسطينية: كل صفقة لا تبنى على حل الدولتين مصيرها الفشل    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    بهلول يكشف تفاصيل شجاره مع روراوة !    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    حجز حوالي 3 قناطير من المخدرات بسطيف وتلمسان    تيجاني هدام: “دراسة امكانية رفع التجميد عن بعض نشاطات حاملي المشاريع”    بالصور.. عرقاب يدشّن مقرات جديدة لتسيير الكهرباء والغاز بجسر قسنطينة    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه ابتداء من ظهيرة الاحد    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    عزيز شواقي تابع حراك الجزائريين بإعجاب وافتخار    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    افتتاح أول مسجد للنساء في كندا    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    «على النخب أن تلعب دورها في تأمين الجزائر من المخاطر»    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    المطالبة بفتح تحقيق حول عملية التوزيع    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    نوع جديد من البشر    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستشفى الجامعي عبد الحميد بن باديس بقسنطينة
المدير الجديد يتعهد بوضع حد للفوضى السائدة
نشر في المساء يوم 21 - 11 - 2010

باشر المدير الجديد للمستشفى الجامعي عبد الحميد بن باديس بقسنطينة، البروفيسور حسين بلقادري، المعين منذ حوالي أسبوعين خلفا للدكتور زرمان، جملة من الإجراءات التنظيمية التي من شأنها القضاء على الفوضى التي كانت تشهدها أكبر مؤسسة استشفائية بشرق البلاد، وقد أثارت هذه الإجراءات حفيظة بعض العمال والأطباء بالمؤسسة.
ومن بين التدابير التي اتخذها البروفيسور بلقادري الذي كان يشغل منصب رئيس مصلحة أمراض الحنجرة والأنف بنفس المؤسسة، منع السيارات من الولوج الى داخل المستشفى ولم يستثن القرار سيارات عمال المستشفى ولا سيارات الأطباء، في حين لم يخص القرار سيارات رؤساء المصالح برتبة بروفيسور، وهو الأمر الذي اثار حفيظة العمال والأطباء.
وقد خصص مدير المستشفى الكراسي المتحركة لنقل المرضى من بوابة المستشفى الى غاية المصلحة المراد الوصول إليها، كما سخر 5 سيارات اسعاف جديدة لنفس الغرض، قصد تنظيم دخول المرضى بعد ان شمل قرار المنع ايضا دخول سيارات الخواص التي تحمل المرضى عادة الى المصالح المختلفة بالمستشفى قصد العلاج.
وأكد المدير الجديد للمستشفى، الناشط في الحركة الجمعوية ورئيس جمعية صرخة قسنطينة، ل''المساء''، أن هذه الإجراءات جاءت للحد من الفوضى التي يشهدها المستشفى والتي أثرت على راحة المرضى المقيمين بمختلف المصالح. مضيفا ان مهمته الوحيدة هي ضمان العلاج للمرضى في وسط ملائم، وأن قراره جاء بعد تخصيص حظيرة لركن سيارات العمال والأطباء بالجهة العلوية خارج المستشفى.
كما علمت ''المساء'' من مصادر مطلعة، أن الأطباء العاملين بمختلف المصالح بالمستشفى الجامعي ابن باديس، قد هددوا مدير المستشفى بالتصعيد في حال عدم التراجع عن قرار منع ادخال سياراتهم الى المستشفى والدخول في حركة احتجاجية من خلال إضراب قرروا أن يكون يوم الإثنين.
ومن جهة أخرى، ينتظر ان يتدعم قطاع الصحة بقسنطينة بمستشفى جامعي جديد، من شأنه تخفيف الضغط على المستشفى الجامعي ابن باديس الذي يضم 32 مصلحة يؤطرها حوالي 3400 موظف منهم 1648 شبه طبي، 1397 مستخدما بالإدارة، 283 مختصا جامعيا، إذ أصبح هذا الهيكل الصحي الذي يعود بناؤه إلى سنة 1865 لا يغطي الطلب الحالي، خاصة في ظل توافد اعداد هائلة من المرضى عليه من كافة انحاء الشرق الجزائري.
مستشفى ابن باديس الذي يتسع
ل 1459 سريرا، سيشهد لا محالة انفراجا قريبا بعد انجاز المستشفى الجامعي الجديد الذي سيكون بطاقة استيعاب تقارب ال 600 سرير، حيث تم اختيار الارضية بالمدينة الجديدة علي منجلي على مساحة 14 هكتارا بعدما تم تسجيل المشروع على مستوى الولاية ومروره على لجنة الصفقات الوطنية بالعاصمة.
للإشارة، فإن ولاية قسنطينة تضم 91 وحدة صحية و6 عيادات متعددة الخدمات، إضافة الى مركز استشفائي جامعي بطاقة استيعاب تعادل 2609 أسرة استشفائية في كل التخصصات بمقدار 812 سريرا لكل 1098 ساكنا اي ما يعادل 3,3 سريرا لكل 1000 ساكن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.