الرئيس المدير العام لENPI يجري زيارة لثلاث ولايات ويشدد على تسليم المشاريع في أجالها    عرقاب: الحكومة الحالية ستقضي نهائيا على استيراد الوقود نهاية 2024    30 ألف سكن إجتماعي تساهمي قيد الإنجاز    الولايات المتحدة في منعطف جديد بسبب سياسة ترامب في أعقاب فشل احتواء كورونا    عمار بهلول: “حملة التجريح والتشهير ماشي جديدة علينا والعدالة هي لي تفصل”    حرائق تلتهم مساحات من محاصيل زراعية بڨالمة    مدوار: ضرورة إجراء فحوصات مكثفة قبل الاستئناف    ليسوتو تجدد دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره : انتكاسة دبلوماسية جديدة للمغرب    تركيا ترد على على اليونان وتفسر سبب تلاوة "سورة الفتح" في متحف "آيا صوفيا"    وزارة الأوقاف المصرية تنفي تحديدها موعدا لعودة عمل المساجد    شقيقة زعيم كوريا الشمالية توجه تحذيرا حازما لكوريا الجنوبية    جلسة علنية لمجلس الأمة اليوم الخميس    الذكرى 53 للنكسة: حركة فتح تؤكد أنه لن يتم السماح بتمرير مخطط الضم الإسرائيلي    سافيكس: إلغاء تنظيم الطبعة 53 لمعرض الجزائر الدولي    جوارديولا يخطط لضم بن ناصر الى منشيستر سيتي        أم البواقي: توقيف أربعة اشخاص في قضية سرقة مسكن    وزير الصحة :90 بالمائة من المصابين بوباء كورونا تماثلوا للشفاء    آخر مستجدات جائحة كورونا    كنزة مرسلي تدخل قائمة أجمل 100 وجه في العالم    تذبذب أسعار النفط بعد تجاوزها 40 دولار للبرميل    حجز 150 قرصا مهلوسا بمسكن مروج    التماس عقوبة 15 سجنا نافذا ضد عبد الغني هامل    بحث العلاقات الثنائية على أساس المصلحة المشتركة واحترام سيادة البلدين    مسودة تعديل الدستور تهدف إلى الحفاظ على هيبة ومصداقية الدولة    كويكب قد يقترب من الأرض هذا السبت    رفض فكرة مساعد مدرب    وزارة التجارة تدرس مع الشركاء التدابير الوقائية    تزامنا والاحتفال باليوم العالمي للطفولة    تضارب في الآراء حول شرطي الجنسية والإقامة للترشح لرئاسة الجمهورية    كتاب جديد يفضح محاولات ركوب الموجة    خبر سار للفرق الجزائرية    قوجيل يشيد بتمسك الجزائر باستقلالية قرارها السياسي    لاختراق مواقيت الحجر الصحي    الجيش يحجز 16 قنطارا من الكيف المعالج    المنظمة الوطنية للمجاهدين تعرب عن حزنها    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    الاحتفال بتسعينية كلينت إيستوود    رحيل أحمد بناسي رجل الفلسفة والتاريخ    ندوة تفاعلية دولية عن "الطفولة في مناطق الصراع وأزمة السلام"    قتيل وجريح في حادث مرور    عودة العرض "هايلة بزاف" بمزايا أكثر    « تعلمت الكثير في «جمعية وهران » وانتظروا صعودا تاريخيا ل «كرماوة» إلى الرابطة الثانية»    مسابقة أحسن بحث حول «الأمير عبد القادر»    الإمام و الفقيه السي قاضي جلول في ذمة الله    «أعيش فوق السطوح رفقة ابنتي وسقفنا مهدد بالانهيار»    «كورونا» تُكسِّر أسعار السيارات المستعملة    إجراءات لاحترام التباعد بين الركاب    مناقشة مذكرات التخرج بداية من سبتمبر إلى أواسط أكتوبر    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    التنسيقية الوطنية لمتقاعدي ومعطوبي الجيش تتكفّل بتعقيم الابتدائيات    المكتتبون بمستغانم يترقبون الحلول    «أحلم بميدالية أولمبية وأسعى للتتويج باللقب في الألعاب المتوسطية »    تأمينات المسار    ارتياح و صرامة في تطبيق الإجراءات    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أو أم في" النمساوية تستثمر في حقول النفط بالجزائر
نشر في الخبر يوم 05 - 03 - 2014

غابت العديد من الشركات البترولية الدولية عن أول لقاء نظمته الوكالة الوطنية لتثمين المحروقات “ألنافط”، والذي تم تخصيصه لعرض المعطيات التقنية الخاصة بال31 حقلا نفطيا، أهمها الأمريكية “كونوكو فيليبس” والأسترالية “بي أش بي” والبريطانية “بريتيش غاز”. بالمقابل، ميز اللقاء الذي نظمته “ألنافط”، يوم الاثنين الماضي، حضور قوي لشركات جديدة لم يسبق لها الاستثمار في قطاع النفط بالجزائر، مثل النمساوية “أو أم في”.
أكدت مصادر مطلعة من قطاع الطاقة في تصريح ل«الخبر”، أن الشركات الدولية، حتى الجديدة منها، وبمجرد حصولها على المعطيات التقنية الأولية، انطلقت في تنظيم اجتماعات دورية لدراسة الحقول التي تم عرضها من وكالة “ألنافط” لتقديم تقاريرها للشركات الأم، والتي ستفصل في قرار المشاركة، مشيرا إلى أن “ألنافط” قامت ببرمجة جيدة ستسمح بتحقيق نتائج إيجابية بالنسبة للمناقصة الدولية الرابعة، في إطار التسهيلات والامتيازات الجبائية التي جاءت وفقا للتعديلات الجديدة لقانون المحروقات.
وحسب المصادر نفسها، فإن من أهم الشركات الدولية الجديدة التي عبّرت عن اهتمامها الشديد للاستثمار في الحقول النفطية الجزائرية، تلك النمساوية “أو أم في” التي تصنف من أهم الشركات البترولية في العالم، والمتخصصة في الاستثمار في عدة مجالات، انطلاقا من الاستغلال إلى إنتاج الكهرباء، إلى جانب توفرها على أكبر طاقات تخزين للغاز في أوروبا. كما أن إرجاء فتح الأظرفة إلى غاية شهر أوت المقبل، سيسمح حسب المصادر نفسها، للشركات الأجنبية بإجراء دراسات تدقيقية حول الحقول المعروضة، إلى جانب التأكد من مآل الانتخابات الرئاسية المقبلة، وما ستسفر عنه من توجهات سياسية واقتصادية جديدة. في السياق نفسه، قالت المصادر ذاتها إن التعديلات الجديدة لقانون المحروقات تم استقبالها بصفة ايجابية من طرف الشركاء الأجانب، مقارنة مع كان معمولا به في الماضي، مؤكدة أن هؤلاء لا زالوا يصرون على ضرورة إعادة النظر في الضرائب المفروضة على الأرباح الاستثنائية المحققة بالجزائر، ما اعتبرته السلطات داخل البلاد بالقرار السيادي الذي لا رجعة فيه.
على صعيد آخر، أشارت المصادر ذاتها إلى اهتمام الشركات الأجنبية بالعديد من الحقول المعروضة في المناقصة الدولية الرابعة، التي تحتوي على قدرات إنتاجية هامة، سواء من المحروقات التقليدية أو غير التقليدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.