ضرورة استحداث تخصصات مهنية جديدة لتغطية احتياجات قطاع الصناعة    أولياء التلاميذ يرافعون لحملة تعديل المنهاج    استعدادا لاستضافة وهران لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 رئيس الجمهورية يسدي تعليمات بالإنشاء الفوري لهيئة متابعة التحضيرات    موارد مائية: نسبة امتلاء السدود تبلغ 35.26 بالمئة    الجزائر ستسعى لوضع القضية الفلسطينية في "صلب أولويات" القمة العربية القادمة    حكم نهائي بإعادة سيف الإسلام القذافي لانتخابات الرئاسة    تطبيع : اتفاق سري بين الاتحادين المغربي والصهيوني لكرة القدم    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تطالب بتحرّك عاجل    الخضر أمام حتمية الفوز على «الفراعنة» لاقتناص الصدارة    زروقي يبدع في الدوري الهولندي    أزمة جديدة في جوفنتوس    توقيف لصوص المحلات التجارية بسطاوالي    أكثر من مائة شاب سائح منتظر بتاغيت    التماس 8 سنوات سجنا نافذا لوالي الجلفة السابق قنفاف و6 سنوات سجنا للأمين العام    عشر خرافات عن أمراض القلب    قفزة نوعية في مجال التحويلات رسكلة النفايات تدُر 8 ملايير سنتيم أرباحا بالبليدة    ارتفاع محسوس في حالات كورونا بورڤلة    كورونا: 193 إصابة جديدة, 155 حالة شفاء و 8 وفيات    الرئيس تبون يستقبل رئيس دولة فلسطين    أحمد زغدار: أكثر من 700 مشارك ساهموا في أشغال الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي    الندوة الوطنية للإنعاش الصناعي: خطوة نحو تصويب المسارات الخاطئة    جمال بلماضي رابع أفضل مدرب في العالم للمنتخبات    23 جريحا في حادث مرور بالقرب من المغير    جسر للتواصل مع الأجيال الصاعدة    سي الهاشمي عصاد يطلع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    منصور بوتابوت لاعب الجزائر السابق: مقابلة أم درمان انتهت .. ومباراة اليوم ستكون متقاربة في المستوى    نفط: سعر خام برنت عند 71.52 دولارا للبرميل    نجم تشلسي: قلبي توقف بسبب محرز !    خارطة طريق جزائرية للحج والعمرة    غرداية: جني 7450 قنطار من الفول السوداني الحيوي    وهران: أسبوع ثقافي لإحياء ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960    تأجيل جلسة محاكمة الوزير السابق يوسف يوسفي ليوم 20 ديسمبر القادم    بسبب الاضطرابات الجوية وتراكم الثلوج: طرق مقطوعة في عدة ولايات بوسط وشرق البلاد    اصدار مجلة خاصة بالانتخابات المحلية ل 27 نوفمبر الفارط    كأس العرب فيفا-2021 : "مباراة مصر صعبة على المنتخبين"    الاعلان عن تأسيس المركز الوطني لدعم قدرات الشباب المتطوع    اعتماد مخبر علوم المعادن التابع للديوان الوطني للبحث الجيولوجي والمنجمي    قضية مجمع كوندور: أحكام بين 3 سنوات وسنتين حبسا نافذا ضد مالكي المجمع وتبرئة إطارات موبيليس    الفيلم المكسيكي "الثقب في السياج" للمخرج خواكين ديل باسو يتوج بجائزة "الهرم الذهبي"    بن كيران "الاسلامي" في مهمة تبرير التطبيع المغربي !    اسبانيا تجدد التزامها لاستئناف الحوار في قضية الصحراء الغربية    مؤسسات ناشئة: اختتام الطبعة الثالثة لبرنامج تحدي الشركات الناشئة الجزائرية يوم الاثنين    أقسم أن هذا البلد محروس..    أرباب العمل مرتاحون لقرار الرئيس تبون دعم الصناعة الوطنية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    ظاهرة العنف في رواية الألسنة الزرقاء لسالمي ناصر (الجزء الأول)    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    تخرّج أول دفعة من الأطباء    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    توطين للثقافة العلمية العامة    توصيات لقبر "أوميكرون"    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سعداني يتبرأ من تصرفات ڤرين
نشر في الخبر يوم 07 - 05 - 2016

بدأت دائرة المعادين لوزير الاتصال من الشخصيات القريبة من الرئاسة، تتسع. فبالأمس كان رئيس اللجنة الاستشارية لدى الرئاسة، فاروق قسنطيني، الذي صفع ڤرين على إثر الدعوى ضد “الخبر”. واليوم أمين عام الأفالان، عمار سعداني، المعروف بقربه من الرئيس بوتفليقة، الذي تنصل من ڤرين بخصوص “الدعوى”، وقال إنها “قضية تجارية تتعلق ببيع وشراء واش دخلنا فيها”.
فاجأ عمار سعداني، أمس، في لقاء مع المحافظين بالعاصمة، الحضور والإعلاميين عندما رد على سؤال صحفي بخصوص دعوى وزير الاتصال حميد ڤرين ضد “الخبر”، فقد كانت إجابته معاكسة للحجج التي يسوقها ڤرين، دفاعا عن نفسه لإبطال صفقة تحويل حصص وأسهم لشركة “ناس برود”، ومرة أخرى تجميد الصفقة، فكان يرفض (ڤرين) الطرح القانوني الذي يتحدث أن القضية تتعلق بعملية تجارية من شركة خاصة نحو أخرى خاصة.
وكان نص السؤال الموجه لسعداني: “ما تعليقك على المنحى الذي أخذته قضية “الخبر” بدعوى وزارة الاتصال ضدها؟”، فأجاب أمين عام الأفالان: “ما بها “الخبر”، إنها بخير، فلا يوجد صحفي منها داخل السجن ولم يعتد على آخرين أيضا منها، أما القضية فهي تجارية تتعلق ببيع وشراء،واش دخلنا فيها (لا دخل لنا)”. وهنا تحدث سعداني بصيغة الجمع، فهل هو يعبر عن
صوت جماعة ترفض الابتزاز والمضايقات والتحرشات ضد “الخبر” في الفترة الأخيرة؟
وفي موضوع آخر، يبدو أن رسالة التهنئة التي بعثها الرئيس بوتفليقة إلى أمين عام الأرندي، أحمد أويحيى، عقب انتخابه على رأس الحزب مجددا، سيكون مفعولها إيجابيا على أويحيى ومخلصا له من الانتقادات اللاذعة من طرف سعداني. فقد اختار أمين عام الأفالان أسلوبا هادئا وكلمات رزينة، رد بها على سؤال صحفي يستفسره عن رسالة بوتفليقة لأويحيى الذي اتهمه (سعداني) بعدم الإخلاص للرئيس، فقال سعداني: “الأفالان لا يحل محل الأحزاب، والأرندي حزب كبير وألف مبروك لفوز أويحيى”.
وتابع سعداني: “لا يمكنني التعليق على انتخاب مؤتمرين من التجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى لعهدة جديدة على رأس حزبهم، أما الرسالة التي تلقاها من الرئيس، فلأن بوتفليقة رئيس كل الجزائريين، وعلينا أن نضع الأمور في نصابها، وقد كانت تصريحاتنا السابقة (ضد أويحيى) ليست لداعي التشهير أو المغالطة، بل لتوضيح الأمور فقط”.
ويرى سعداني أن الطبقة السياسية منقسمة إلى قسمين، موضحا: “هنالك مجموعة استحقاقات 2017 (التشريعيات) التي لا بد لها أن تقر بأن الأفالان صاحب الأغلبية المطلقة، وأي طعن فيها هو طعن في اختيار الشعب، وقد انتهى في الحزب عهد الشكارة والمعريفة، واللعبة القذرة سنحاربها بقوة”، مضيفا: “أما مجموعة 2019 (الرئاسيات) فنقول لهم إن كرسي الرئاسة ليس شاغرا، وحينما يحين هذا التاريخ حضروا برامجكم وبذلكم وادخلوا المنافسة، ومن له أصدقاء في الخارج فليأت بهم، لكن التطاول على المؤسسات خط أحمر”.
وقال سعداني إن “كلتا المجموعتين تتحركان بإيعاز، لكن وجب علينا التفريق بين تلك المرتبطة بمحطة 2017 والأخرى المتصلة ب2019، أما رسالتنا من جبهة التحرير الوطني للمجموعتين أن الجهة التي كانت تزوّر نتائج الصندوق قد انتهت، وحزبنا الآن يراهن على شعبيته والعمل مع الشعب”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.