دورتين لمناقشة مذكرات الماستر ورسائل الدكتوراه شهري جوان وسبتمبر    57 عاما من أجل تحقيق التطلعات ومواكبة التحوّلات    مشروع قانون المالية التكميلي 2020: تجنيد كل الوسائل لتغطية النفقات الإضافية    متى تقرير المصير؟    خوفا من موجة هجرة.. مساع أوروبية لدعم اقتصاديات الجزائر وجيرانها    قرار أحادي لايخدم منظومة الأمن    الأسرى في سجون الاحتلال يواجهون هذا العام حرمان مضاعف    كوفيد 19: إجراء 76 عملية تحسيسية من طرف وحدات الحماية المدنية خلال ال24 ساعة الماضية    الإشعاع الثقافي تنظم ورشة للكتابة الروائية    «الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا» رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    سعر الكمامة الحقيقي لا يتجاور ال15 دينار    تيزي وزو: لا وجود لأي حالة كورونا في الأيام الفارطة واستمرار اليقظة    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    اللواء شنقريحة يشرف الأربعاء على فعاليات ندوة بعنوان "الصمود في مواجهة جائحة كوفيد-19"    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    انتشال جثة غريق ثان بتبسة        إيطاليا تسجل إرتفاع طفيف في عدد الإصابات والوفيات بكورونا    القطاع الحضري الأول يوزع أكثر من 6000كمامة على التجار والمواطنين    5319 مخالف للحجر الصحي متابع قضائيا    التسجيل في ” ANEM” عن طريق “الواب كام”    فيغولي يرزق بمولوده الثالث ويختار له إسم خير الأنام    السفارة الأمريكية تتذكر ذكرى وفاة الأمير عبد القادر    الكوكي يريد البقاء في وفاق سطيف    محكمة بومرداس: تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وابنه وعدد من المتهمين في قضية فساد    عودة الرحلات اليومية بين الجزائر والعاصمة الفرنسية    رزيق: “رمضان هذه السنة كان أحسن من السنوات الفارطة”    “سوناطراك” ترفع سعر بيع الخام الصحراوي    انتشال جثة شاب من سد واد ملاق بتبسة    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.    نائب برلماني يدعو وزير المالية للإستقالة    مستشفيات مستغانم تستقبل 253 جريح و مريض يومي العيد    حريق يأتي على 21 هكتارا من النباتات بالمرسى في الشلف    استقرار سوق النفط مؤشر على عودة حركية التجارة العالمية    اللجنة الطبية للكاف تطالب بإلغاء كافة البطولات الإفريقية    مدرب بنين ميشال دوسوير يشيد ببلماضي    الشلف: توقيف شخص انتحل صفة شرطي ( أمن )    لونيس آيت منقلات يحيي حفلا بمناسبة يوم افريقيا رفقة فنانين من العالم أجمع    حكيم دكار ينفي إشاعات إصابته ب"كورونا" اثناء تصوير مسلسل    تعذيب: ممارسات بربرية منافية للإنسانية تدين الجيش الاستعماري الفرنسي    فيروس كورونا: أول ظهور علني لجو بايدن بعد أكثر من شهرين في الحجر الصحي    استقالة وزير في الحكومة البريطانية على خلفية خرق مستشار جونسون للعزل    فيروس كورونا: كيف يحاول منافسون صينيون انتزاع عرش "زووم"؟    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية في محاربة الوباء    الوزير الأول يهنئ الجزائريين    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    بمبادرة من قدماء الكشافة الإسلامية    مودعو الحسابات الاجتماعية لم يتجاوزوا 45%    الاستئناف في أوت ليس ي صالح الفرق    برناوي يطالب بإعادة هيبة اللجنة الأولمبية الجزائرية    تجنيد 880 مداوما يومي العيد    الإدارة الحالية بريئة من قضية كفالي    " أركز على اللون الطربي وتقديم أعمال تخدم مجتمعي "    33 مشاركا ضمن مسابقة أدبية بالبيض    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النعاس وانعدام التركيز يحولان الطرقات إلى مقابر
نشر في الخبر يوم 27 - 06 - 2016

انقضى النصف الأول من شهر رمضان مخلفا 80 حالة وفاة قضوا في 84 حادث مرور على المستوى الوطني، سيناريو يتكرر كل سنة، حيث تحصد طرقات الموت ضحايا بالجملة في شهر الصيام، خاصة قبيل الإفطار، حيث يضاعف السائقون من سرعتهم من أجل الوصول إلى البيت.. لكن في كثير من الأحيان تتوقف الرحلة قبل المحطة النهائية.
رغم المنحى التنازلي الذي تم تسجيله في عدد ضحايا حوادث السير في 15 يوما الأولى من شهر رمضان بالمقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية، حسب مصالح الحماية المدنية، إلا أن العدد يبقى مرتفعا، فقد تم تسجيل 84 حادث مرور منذ بداية الشهر توفي فيها 80 شخصا على المستوى الوطني وجرح 269 آخرون، هم 68 رجلا و7 نساء وخمسة أطفال، والحصيلة مرشحة للارتفاع فيما تبقى من عمر الشهر الكريم، إذ تشير المديرية العامة للأمن الوطني إلى تسجيل 516 حادث مرور على المستوى الوطني في الفترة نفسها، مخلفة وفاة 18 شخصا وجرح 580 آخرين.
وفي تصريح ل”الخبر”، أكد الملازم الأول بن أمزال زهير، المكلف بالإعلام على مستوى المديرية العامة للحماية المدنية، أن العامل البشري السبب الرئيسي في 90 بالمائة من حوادث المرور التي تم تسجيل النسبة الأكبر منها في شهر الصيام في الساعتين اللتين تسبقان أذان المغرب “حيث يقود الصائمون مركباتهم بسرعة جنونية من أجل اللحاق بمائدة الإفطار في البيت، إلى جانب النرفزة ونقص التركيز وعدم احترام قانون المرور، فيفقدون أرواحهم في لحظة تهور”.
كما أشار محدثنا إلى تسجيل عدد كبير من حوادث المرور في الصباح الباكر أي في وقت السحور وكذا في السهرات الرمضانية، حيث يفعل التعب والنعاس فعلته في الصائمين، فيقودون مركباتهم وهم ليسوا في كامل وعيهم، ما يكلفهم فقدان حياتهم.
ووقعت أغلب الحوادث المميتة المسجلة، حسب المصدر نفسه، بعد اصطدام أو انقلاب عربات بسبب السرعة المفرطة، حيث ثم تسجيل 44 حالة اصطدام و28 حالة انقلاب. ولاتزال الولايات المعروفة بتسجيل أكبر نسبة من حوادث المرور تحتل المراتب الأولى في “إرهاب الطرقات” مثل ولاية سطيف، المسيلة، الجلفة والولايات الصحراوية مثل تمنراست وورڤلة.
ولأن عداد إرهاب الطرقات يواصل عمله، فقد تم تسجيل المزيد من حوادث المرور لم يتم إدراجها بعد في الإحصاءات الأخيرة، على غرار حادث المرور المميت الذي شهدته بوشاوي في العاصمة بالقرب من المستشفى العسكري لإعادة التأهيل، ساعة قبل الإفطار، حيث انقلبت دراجتان ناريتان مخلفتين وفاة ثلاثة شباب أعمارهم بين 23 و37 سنة. كما شهدت تيسمسيلت حادث مرور مروعا توفي فيه شخصاين وجرح ثلاثة آخرون إثر اصطدام بين شاحنة وسيارة في الطريق الولائي رقم 77، وفقد رضيع حياته في باتنة وأصيب أربعة أشخاص بجروح إثر اصطدام بين شاحنة وسيارة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.