وزارة الدفاع: توقيف تاجر مخدرات وحجز أكثر من 22 كلغ من الكيف المعالج بباتنة    تحايلوا من أجل الحصول على سكنات اجتماعية: ولاية الجزائر ترفع 984 قضية أمام العدالة    هل موّلت السعودية حملة ترامب؟    محمود عباس يجري فحوصا طبية للمرة الثالثة خلال أسبوع    اغتيال طالب صحراوي بمدينة أكادير المغربية واتحاد الطلبة الصحراويين يندد بالجريمة الشنعاء    جزائري هدافًا لبطولة أوروبية    فاردي سيغادر ليستر نحو عملاق أوروبي    سليماني يرشح سبورتينغ لشبونة للتويج بكأس البرتغال    سحب استدعاءات بكالوريا 2018 ابتداء من الرابعة مساء    حادث مرور: قتيل و 4 جرحى بالاغواط    ميهوبي: "برامج ثقافية واعدة ستجسد مع اليونسكو"    ابن زيدان: "أنا لوكا ولست زيدان!"    المغرب يستفز الجزائر مجددا    غوتيريش يدعو المغرب والبوليساريو إلى ضبط النفس    درفلو ينصب نفسه هدافا للبطولة    شركات الادوية الصينية مهتمة بالسوق الجزائري    تدابير لمحو آخر مخلفات زلزال بومرداس    الرئيس بوتفليقة يوجه برقية تعزية لرئيس مجلس الدولة الكوبي    هبة الطلبة في 19 ماي 1956 محطة تحول فارقة في مسار ثورة نوفمبر    التجار يواصلون رفع الأسعار في غياب الردع    "المجاهدين" تستهلك أكثر من الميزانية !    تراث مادي شاهد على عبقرية البشر في الهندسة المعمارية    رحلة عذاب عبر "الجزائر 2"    مدرب الخضر حضر حفل تتويج شباب قسنطينة    خسائر بشرية ومادية بأول أيام رمضان    مع بداية الشهر الفضيل    بحضور وزراء والأسرة الثورية والسلطات المحلية    تحطم طائرة بوينغ أسفرت عن مقتل أكثر من 100 شخص    وعود المسؤولين تتبخر في الأيام الأولى من رمضان    حالة إستنفار قصوى في الكونغو الديمقراطية    جزائريون يهجرون أسواق السيارات مع بداية رمضان    نوهت بالتزامه بعدم خوصصة الأراضي الفلاحية    من خلال مساهمة مناضلي وشباب الحركة    تخفيضات على قطارات كوراديا    تقديم 21 محاضرة حول التشريع الإسلامي    الشباب الجزائري في رحلة بحث عن ممونين عالميين لابتكاراتهم    3 قضايا إرهاب و 20 جريمة اغتصاب بجنايات غليزان ابتداء من اليوم    السجن لمروجين مسبوقين    الواردات: صعوبات الانتقال إلى اقتصاد السوق    كلّ الإجراءات جاهزة لإجراء امتحانات نهاية السنة    إشتقت ل"حريرة" الوالدة ولشامية والسهرات الرمضانية بوهران    "أفينغرز" في الصدارة    من يوقف المهزلة .. ؟    " أقضي وقتي رفقة عائلتي و" الحريرة " و"المعقودة " أساسيان على مائدتي    عين على واقع الشباب في سيت كوم " ميم وعبير "    قراءة في "تمرين في الشطرنج"    قصة الأذان.. شعيرة الإسلام والمسلمين    المدارس الفقهية    أنت تسأل و المجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية و الأوقاف لولاية وهران يجيب :    هل تعلم    فريحة الرأس الذهبية    33014 ملف قيد الدراسة بالبلديات    5 سنوات سجنا ضد موزع أدوية و مسير صيدلية بوهران    وفاة "متسولة" مليونيرة    ‘'اتصالات الجزائر" تحيي يومها العالمي    حسبلاوي يشارك في أشغال الجمعية العامة العالمية للصحة    مراتب الصائمين    " الصيام فرصة لمنح الجسم راحة بيولوجية "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دمشق تنفي امتلاكها أسلحة كيميائية
نشر في الخبر يوم 14 - 02 - 2018

نفت دمشق الأربعاء بشكل قاطع امتلاكها أسلحة كيميائية معتبرة أن استخدامها "غير مقبول" غداة تحذير فرنسا من أنها ستبادر الى شن ضربات في سوريا إذا توفرت "أدلة دامغة" على استخدام هذه الأسلحة.

وبعد التصعيد العسكري الذي شهدته الغوطة الشرقية قرب دمشق الأسبوع الماضي، دخلت الأربعاء قافلة مساعدات انسانية الى الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، هي الأولى منذ أشهر وتأتي بعد الغارات الدموية التي استهدفت المنطقة الأسبوع الماضي، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة.

وعلى ضوء الاتهامات ازاء استخدام أسلحة كيميائية في سوريا، قال نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد إن "الحكومة السورية تنفي نفياً قاطعاً امتلاك سوريا لأي أسلحة دمار شامل بما في ذلك الأسلحة الكيميائية حيث تخلصنا من البرنامج بشكل كامل وسلمناه لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية".

وأضاف وفق تصريحات نقلها الإعلام السوري الرسمي "نعتبر أن استخدام الأسلحة الكيميائية في أي ظرف وأي زمان وأي مكان أمر لا أخلاقي وغير مقبول".

ويأتي تصريح المقداد غداة إعلان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أمام جمعية الصحافة الرئاسية انه في حال حصول فرنسا "على دلائل دامغة عن استخدام أسلحة كيميائية ممنوعة ضد مدنيين" من قبل النظام في سوريا "سنضرب المكان الذي خرجت منه (هذه الأسلحة) أو حيث تم التخطيط لها".

وأوضح ماكرون في الوقت ذاته "إلا اننا اليوم لا نملك بشكل تؤكده أجهزتنا، الدليل عن استخدام أسلحة كيميائية تحظرها الاتفاقات ضد سكان مدنيين".

وأثارت تقارير مؤخراً حول حالات اختناق وعوارض ضيق تنفس في الغوطة الشرقية وفي مدينة سراقب في محافظة ادلب (شمال غرب) قلقاً دولياً، ووصل الأمر بالولايات المتحدة إلى التهديد بتنفيذ عمل عسكري ضد دمشق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.