قرب الشريط الحدودي مع مالي    جاءت قبيل الزيارة التي سيقوم بها إلى الجزائر    الشروع في تسويق الماستر كارد    بن مرادي يتوعد منتجي الحليب    على المستوى الوطني خلال العام الجاري    ترامب متهم بانتهاك حقوق الإنسان عالميا    لقاء مساهل بأردوغان دام 45 دقيقة    أمن ولاية الجزائر يسيطر على الجيدو    إرجاع بنادق الصيد لأصحابها    أويحيى يؤكد في رده على سؤال في البرلمان:    جائزة عربية للإذاعة الجزائرية    يوم دراسي أم كرنفال "تكريمات"؟    إقصاء الزاوية القادرية من مقابلة الوزير    عائلة كافي تهدي مكتبته للمكتبة الوطنية    تخصيص 4700 مليار سنتيم للإدماج المهني وتسديد أجور عقود التشغيل    قال أن قطاعه حقق نموا ب 7 بالمائة، وزير السياحة يؤكد    خلال عمليتين نوعيتين نفذهما أمن قسنطينة    ترأس المجلس التوجيهي للمدرسة العليا الحربية    دعا إلى الحفاظ على السلم و الأمن    تنطلق رسميا يوم 04 مارس    مدرب وفاق سطيف عبد الحق بن شيخة للنصر    حماس: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيفجّر المنقطة في وجه الاحتلال    أدين بالسجن مع تعويض للضحية قدره 100 مليون    تعليق ساخر من المدير الرياضي ل ميلان بعد قرة الدوري الأوروبي    طالبوا بالحماية القانونية في ملتقى جهوي بالمسيلة    الوضعية الوبائية لمرض الحصبة "تحت السيطرة" في إيليزي    أندية أوروبية تراقب الموهبة الجزائرية عادل طاوي    حمدي: «لديّ ثقة كبيرة في اللاّعبين لصنع الفارق وتحقيق غاية الأنصار»    الجزائر تسجل تقدما في حقوق الإنسان    الشروع في مراجعة قانون المحروقات    جددت تكالبها على الجزائر    تهم جديدة لمساعدين في الحملة الانتخابية لترامب    تأجيل التصويت على قرار يفرض هدنة في سوريا    أمن الدبيلة يوقف مجرمين خطيرين مبحوث عنهما    فضاءات حرفية وثقافية على طول الرواق السياحي بقصبة الجزائر    هذه طرق علاج السحر أو العين أو المس    *-ابن عمر وراعي الغنم    كيف نعيش الأزمة؟    حركة البناء تدعو للحوار    رئيس حمس يرافع من أجل حل توافقي    إجراءات جديدة لمنع التلاعب بجوازات المعتمرين    الناحية الأولى تتوّج باللقب    الأندية الجزائرية بقوة في الدور السادس عشر    تحذير من عواقب التدخل الأجنبي في النزاعات    ولد علي يعترف بنقص التأطير    نشاطات ثقافية متنوعة    «البحارة» تطرب الباتنيين    أغلى سيلفي في التاريخ قيمته 4.4 ملايين دولار    عقرب في طبق فول    طرح ملفات ثقيلة للنقاش    نصب تذكاري تكريما لكلبة    إنتاج أول حليب إبل للأطفال    تكوين خاص لموظفي مديريات العمل الاجتماعي والتضامن    علاقة صادمة بين المشروبات الغازية والسرطان    البركة.. مفهومها وأسباب محقها    في فلسفة التكعرير !    مئات الأطباء ينظمون مسيرة احتجاجية بسطيف    3000 طبيب مقيم في مسيرة بشوارع وهران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دمشق تنفي امتلاكها أسلحة كيميائية
نشر في الخبر يوم 14 - 02 - 2018

نفت دمشق الأربعاء بشكل قاطع امتلاكها أسلحة كيميائية معتبرة أن استخدامها "غير مقبول" غداة تحذير فرنسا من أنها ستبادر الى شن ضربات في سوريا إذا توفرت "أدلة دامغة" على استخدام هذه الأسلحة.

وبعد التصعيد العسكري الذي شهدته الغوطة الشرقية قرب دمشق الأسبوع الماضي، دخلت الأربعاء قافلة مساعدات انسانية الى الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، هي الأولى منذ أشهر وتأتي بعد الغارات الدموية التي استهدفت المنطقة الأسبوع الماضي، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة.

وعلى ضوء الاتهامات ازاء استخدام أسلحة كيميائية في سوريا، قال نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد إن "الحكومة السورية تنفي نفياً قاطعاً امتلاك سوريا لأي أسلحة دمار شامل بما في ذلك الأسلحة الكيميائية حيث تخلصنا من البرنامج بشكل كامل وسلمناه لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية".

وأضاف وفق تصريحات نقلها الإعلام السوري الرسمي "نعتبر أن استخدام الأسلحة الكيميائية في أي ظرف وأي زمان وأي مكان أمر لا أخلاقي وغير مقبول".

ويأتي تصريح المقداد غداة إعلان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أمام جمعية الصحافة الرئاسية انه في حال حصول فرنسا "على دلائل دامغة عن استخدام أسلحة كيميائية ممنوعة ضد مدنيين" من قبل النظام في سوريا "سنضرب المكان الذي خرجت منه (هذه الأسلحة) أو حيث تم التخطيط لها".

وأوضح ماكرون في الوقت ذاته "إلا اننا اليوم لا نملك بشكل تؤكده أجهزتنا، الدليل عن استخدام أسلحة كيميائية تحظرها الاتفاقات ضد سكان مدنيين".

وأثارت تقارير مؤخراً حول حالات اختناق وعوارض ضيق تنفس في الغوطة الشرقية وفي مدينة سراقب في محافظة ادلب (شمال غرب) قلقاً دولياً، ووصل الأمر بالولايات المتحدة إلى التهديد بتنفيذ عمل عسكري ضد دمشق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.