رئيس دولة فلسطين يحظى باستقبال حار لدى وصوله إلى الجزائر    البيان الكامل لإجتماع مجلس الوزراء    توصيات ندوة الإنعاش الصناعي تتحدى الواقع    الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني،أبو الفضل بعجي: الحزب منفتح على جميع التشكيلات السياسية لإقامة تحالفات    إبراز التجربة الجزائرية في المؤسسات الناشئة    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع،عزيز الهناوي: التضييق الأمني حال دون توسيع رقعة الاحتجاجات الشعبية    استكمال معالجة الملفات في غضون أيام    تقليص مدّة إنجاز المركزين الحدوديين بين الجزائر وموريتانيا    الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي: بلوغ الأهداف المسطرة يقتضي اصلاحات عميقة    التشديد على ضرورة الالتزام بالصرامة تجاه الشركات المتحايلة    صناعة: الأهداف المسطرة ممكنة التجسيد شريطة تحسين مناخ الأعمال    الرئيس تبون يثمن التحسن في التدفق بالأنترنت الذي حققته الجزائر منذ 2020    المجاهد الحاج زيان أمحمدي في ذمة الله    بن زيان: يرافع لترقيات هيئة التّأطير    الرئيس الفلسطيني في الجزائر لتنسيق المواقف    أول اتصال بين السعودية ولبنان منذ أزمة قرداحي    الجبهة الاجتماعية المغربية تدعو إلى انتفاضة ضد غلاء المعيشة و تغول المخزن الجمعة المقبل    الحرب الباردة تتصاعد بين إيران وأمريكا    الرابطة المحترفة الثانية: مجموعة "وسط-غرب" رائد القبة ومولودية البيض يتشبثان بالصدارة    الأرقام تشير إلى أننا نقوم بعمل جيّد    بلايلي: الفوز على مصر هدفنا في الجولة المقبلة    بطولة إفريقيا للكاراتي: ذهبية لحسين دايخي (+ 84 كلغ) وسيليا ويكان (- 50 كلغ)    احصائيات الجولة الثانية بطولة كاس العرب عرب القارة السمراء يتفوقون على عرب القارة الصفراء    عمر كمال : "مواجهة الجزائر صعبة ولم نشعر بالراحة أمام السودان"    16 مشروعا للحدّ من الازدحام المروري بالعاصمة    شراكة بين السّلطات العمومية والمجتمع المدني    هبوب رياح قوية على الولايات الساحلية الشرقية للوطن يوم غد الإثنين    إصابة 06 أشخاص بجروح اثر اصطدام بين حافلة وسيارة بباتنة    وفاة شاب إثر اصطدام سيارة سياحية بمنزل أحد ساكني حي بوخميسة بلدية المسيلة    البليدة جهود حثيثة للتكفل بالأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    آخر حصيلة لكورونا.. 172 إصابة جديدة و7 وفيات    إجبارية التلقيح والجواز الصحي على طاولة الحكومة    ارتفاع الإصابات بالفيروس يعجّل بلوغ الذّروة    التلقيح المتوفر في الجزائر ناجع ضد المتحورات الجديدة    إبراز مجال المقاولتية لشباب الحرفيين ومرافقة الدولة لهم مديرية التكوين المهني لبومرداس تقوم حملة تحسيسية لفائدة المتربصين    «عضيت لساني» يتوّج بالإمارات العربية    براهيمي يتحدى "الفراعنة" ويوجه رسالة لبلماضي    عرض خاص بموسيقى فلامينكو    نحو تسجيل «التويزة» تُراثا لا ماديا    بعد خمس سنوات من وفاته، محمد الطاهر الفرقاني لا زال يجسد روح المالوف    الكتابة ليست مشروعا وإنما جزء من حياتي    مثول طمار أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد    مشروع فيلم "باي باي طبريا" للينا سويلم يفوز بجائزة دعم مرحلة ما بعد الانتاج بالقاهرة    العرض الشرفي لفيلم "الحياة ما بعد" لأنيس جعاد الخميس المقبل    حي بيدي لويزة بقسنطينة: يستغل محطة غسل السيارات من أجل ترويج المهلوسات    المسيرة الفكرية لمحمد أركون موضوع يوم دراسي بعنابة    انطلاق الطبعة السابعة لأيام تلمسان لسينما الهواة    شبيبة الساورة يهدف لقلب الطاولة على هارتس أوف أوك الغاني    ندوة رفيعة المستوى حول السلم والأمن في إفريقيا: خلق انسجام لإسماع صوت إفريقيا في منظمة الأمم المتحدة    إحباط محاولة اغتيال الرئيس التركي بتفجير عبوة ناسفة    215 مصابا بمستشفيي الكرمة والنجمة و39 حالة جديدة في 24 ساعة    التطبيع بين المغرب وإسرائيل هدفه دوس القانون الدولي    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في الخبر يوم 31 - 05 - 2021

أشعل نفاد مادة الأوكسجين وانخفاض مستوياتها في العديد من المستشفيات الوطنية وارتفاع عدد الوفيات بوباء كوفيد 19 إلى إطلاق حملات استغاثة استعجالية، شاركت فيها مختلف الجمعيات الخيرية ورجال أعمال إلى جانب بعض المثقفين وأطباء من أجل جمع أكبر عدد من الأموال والتبرعات لشراء مولدات ومكثفات أوكسجين وتجسيد وحدات إنتاجية جهوية لسد النقص والعجز وإنقاذ أكبر عدد من المرضى، خاصة أن أغلبية المحولين إلى المستشفيات يشكون صعوبات كبيرة في التنفس وفي مرحلة متقدمة من الوباء، وهي الحملة التي استجاب لها بعض المستثمرين والخيرين وينتظر توسيعها مستقبلا.
كشف المتحدث باسم الاتحاد الولائي للجمعيات ومجموعات الخير، أمين زرو، ل"الخبر" بالبليدة، أنهم استطاعوا في عمل منسق واجتهاد توزيع 20 مكثف أوكسجين لفائدة مرضى مصابين بفيروس كورونا بعدد من المصالح الاستشفائية في البليدة، وهم ينتظرون وصول 60 مكثفا آخر من جمعيات الصداقة الجزائرية الفرنسية.
كما زاد بالتفصيل أنهم تمكنوا في مجهودات وتسهيلات من مسؤولين بقطاع الصحة في البليدة وصناعيين مختصين في إنتاج الأوكسجين بولاية بجاية من الحصول على موافقة لأجل تركيب 3 محطات لإنتاج الأوكسجين تنجز عبر 3 وحدات استشفائية لضمان تغطية واكتفاء ذاتي في هذه المادة الحيوية، مع توزيع الفائض منها على المصالح والمشافي التي تحتاج إليها، وهو المكسب الذي سيكون لفائدة المرضى وحتى لا تقع تلك المصالح في أزمة نقص أو احتياج، مع العلم أن تبرعات في مادة الأوكسجين، سواء السائل أو الغازي، شهدتها بعض المصالح الاستشفائية.
من جهتها، بادرت بعض الجمعيات ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي باقتناء بعض المستلزمات الخاصة بالأوكسجين، حيث أكد محمد شويرب من مجموعة شباب الأغواط مواصلة العمل التضامني للمجموعة بناء على طلب المواطنين والمرضى باقتناء أجهزة قياس ضغط الأوكسجين من مختلف الأحجام بمساهمة أهل البر والإحسان، مع تسجيل اقتناء مصالح الولاية حوالي 100 جهاز قياس ضغط لفائدة مستشفيات الولاية، كما تجري، حسب شويرب، مساع حثيثة لتأمين واقتناء 45 قارورة أوكسجين بلواحقها وأجهزة تكثيف الأوكسجين من طرف أحد رجال الأعمال.
كما ذكرت بعض مواقع التواصل الاجتماعي، ساعات قليلة بعد إطلاقها نداء استغاثة عبر تلك المواقع، تحرك ناشطين محليين تمكنوا من إقناع 17 مستثمرا من المنطقة الصناعية تحراشت بأقبو فجمعوا 1700 مليون سنتيم واشتروا المحطة وقاموا بتركيبها في ظرف 24 ساعة لتشرع في إنتاج الأوكسجين لفائدة مستشفى أقبو.

ارتفاع عدد الإصابات ومخاوف من نفاد الأوكسجين في قسنطينة

كما شهدت قسنطينة خلال 48 ساعة إطلاق حملات واسعة وكبيرة عبر العديد من الصفحات الرسمية لجمعيات وصفحات خاصة ولشخصيات وحتى أطباء، لجمع أموال وشراء مكثفات للأوكسجين بطريقة استعجالية، خاصة أن الكمية المتوفرة في المستشفيات الثلاثة المكلفة باستقبال المرضى غير قادرة على استيعاب الأعداد الكبيرة من المرضى وتوفير هذه المادة الحيوية التي تقارب على النفاد، حيث يتم حاليا جمع الأموال في انتظار التجسيد الفعلي المشروع الخيري بوحدة إنتاج جهوية تضمن التموين حتى للولايات الشرقية القريبة، كما استهجن في الوقت ذاته بعض نشطاء الفايسبوك شراء مكثفات الأوكسجين المحمول والاحتفاظ بها في البيت دون الحاجة إليها، مع العلم أنها مفقودة في السوق وأغلب مخزون الأوكسجين يقارب على النفاد على مستوى مستشفيات قسنطينة وحتى المؤسسة الاستشفائية سليمان عميرات بمدينة عين مليلة بولاية أم البواقي، التي يرقد بها الآن حوالي 45 مريضا بحاجة للأوكسجين، والتزويد الروتيني بالمادة قد تعذر من المصنع لكثرة الطلب.

شركة "بيترو بركة": مشروع لإنجاز وحدتي تكثيف الأوكسجين بزريبة الوادي وبسكرة

فرضت أزمة توفير الأوكسيجين للمصابين بجائحة كورونا التي تطرح هذه الأيام في مستشفيات الوطن من ذلك ولاية بسكرة تحرك الصناعيين والخيرين عقب نداءات الاستغاثة التي أطلقها رواد التواصل الاجتماعي وفعاليات المجتمع المدني، حيث علم أن شركة "بيترو بركة" تعتزم اقتناء وحدتين لتكرير وتكثيف مادة الأوكسيجين وتركيبهما بمستشفى علاق الصغير بزريبة الوادي والحكيم سعدان بعاصمة الولاية.
وكشفت مصادر من محيط شركة "بيترو بركة" أن صاحب هذه المنشأة الرائدة في مجال المحروقات يسعى في الوقت الراهن إلى تجسيد مشروع وحدة تكرير وتكثيف الأوكسجين، وبرأي من تحدث إلينا فإن العائلة المالكة لهذه الشركة ترفض الحديث عن هذا الإنجاز الذي مازال مجرد مشروع فقط من منطلق أن العمل الخيري لوجه الله ولا يجب التشهير به.
وأضافت مصادرنا أن الإشكال المطروح الذي يعترض هذا المشروع الخيري الذي سيساهم دون شك في إنقاذ الأرواح البشرية هو عدم وفرة المنتوج في السوق الوطنية وإلزامية الانتظار لاستيراده من الخارج. وأكد من تحدث إلينا أن الأمر لا يرتبط بقضية السيولة المالية في ظل تحرك العديد من رجال الأعمال والمحسنين عبر ولايات الوطن لمساعدة ودعم مجهود الدولة الجزائرية وتوفير هذه المادة التي ازداد عليها الطلب بارتفاع عدد حالات كورونا، بل في مدى وفرتها في السوق ومدة تجسيدها على أرض الواقع، خاصة أن عامل الوقت لا يسمح بالتأخر.
وبخصوص ولاية بسكرة فإن الإجراءات الأولى اتخذت من أجل اقتناء مستلزمات وحدة تكثيف الأوكسجين بمستشفى علاق الصغير بزريبة الوادي، ومن المنتظر أن يتكرر نفس الإنجاز بالمستشفى المرجعي لكورونا الحكيم سعدان بعاصمة الولاية بسكرة، بيد أن المعضلة دائما قد تطرح على مستوى الشركات الممونة التي قد يصعب عليها تنفيذ المشروع على أرض الواقع ومن المنتظر أن يتطلب أياما معدودات. واللافت أن فكرة المشروع تمت مناقشتها ووضعت في الإطار الذي يسمح بتجسيدها.
وفي تيبازة، وتوازيا مع خلية الأزمة التي تم تنصيبها لمتابعة عملية تزويد المستشفيات بالأوكسجين وسعي مديرية الصحة في كل الاتجاهات لتوفير هذا الأخير، أطلق أطباء بمستشفى 120 سرير الشهيد تڤزايت عبد القادر نداء للمحسنين وكل الذين يملكون أجهزة لتكثيف الأوكسجين لمساعدة المستشفى بهذه المادة في ظل تزايد الطلب عليها من قبل المرضى مع تفشي الموجة الثالثة من الوباء.
في السياق ذاته أطلق نشطاء ببلدية ڤوراية غربي الولاية حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لأجل جمع التبرعات لفائدة مشروع اقتناء وحدة لتكثيف الأوكسجين لدعم مستشفى ڤوراية الذي يشهد هو الآخر توافدا من المرضى المصابين بكورونا.
وفي تلمسان، بادر مواطنون إلى إطلاق مبادرة لشراء تجهيزات خاصة بإنتاج وتوزيع الأوكسجين، لقيت صداها لدى المحسنين والمتطوعين في المدينة، حيث جمعت جمعية العطاء الفكري والإنساني ما قيمته 3,3 ملايير سنتيم، فيما تكفلت مواطنة من مدينة تلمسان، السيدة بوكلي سميرة، بعملية اقتناء جهاز خاص بالأوكسجين بقيمة 1,3 مليار، لتواجه عراقيل بيروقراطية تخص إجراءات الفحص والخبرة والرخصة لتسليم هذه التجهيزات إلى المستشفى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.