رئيس لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الشعبي الوطني،عبد اللاوي    خلال حفل تنصيب المدير الجديد ليومية الشعب،بلحيمر    الوطنية والأدب المفرنس..!؟    الشرطة تستمع إلى أقوال 4 شبان من وهران    والي عنابة يمنع السباحة في جميع شواطئ الولاية إلى غاية رفع الحجر الصحي    وزارة التجارة: نحو استئناف بعض النشاطات التجارية والخدمات.. وهذه شروط فتح المحلات    الوزير المستشار للاتصال والناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية    أسعار النفط تتجاوز ال35 دولارا للبرميل    “ريال مدريد” يستأنف الليغا بعيدا عن “البرنابيو” !    بوابة إلكترونية لتسجيل 25 ألف خبير جزائري متواجدين في الخارج    استبيان الكتروني ل «كناس» لفائدة أرباب المؤسسات    نفوق 4500 كتكوت في حريق بعين الفوارة    لفائدة سكان مناطق الظل بوهران    تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    خلال الموسم الفلاحي الجاري بغيليزان    تجسيدا لقرار اجبارية ارتداء الكمامات في الاماكن العامة    ترامب يفر الى مخبأ سري؟    أعلنت عن إطلاق مسابقة دولية للطفل..شرفي:    بطلب من هيئة دفاع المتهم    ذكراها ستبقى خالدة بوسام عشير    تبنى أبشع أنواع العمل الإجرامي غداة الاستقلال    ماذا تعرف عن الملجأ السري الذي اختبأ فيه ترامب ؟    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    راوية يعرض تفاصيله على اللجنة الاقتصادية    الطوابير لاتفارق مكاتب البريد؟    اعتبره مرحلة أساسية في الإصلاح السياسي..مقري:    الأحكام الجديدة المتعلقة بالأخبار المغلوطة والإشاعات    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    مسودة مشروع الدستور تكرس حرية المعتقد وممارسة العبادات    مخازن لاستقبال 820 ألف قنطار من الحبوب    تسجيل 10 آلاف مشترك هذا الموسم    إعادة بعث المشاريع التنموية المتوقفة    ملتقى دولي افتراضي حول المجتمع والجائحة    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    تقليص العقوبة على حصة "انصحوني" لقناة "النهار"    توقيف سبعة أشخاص ببرج باجي مختار    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    "جازي" تحتفل باليوم الدولي للوالدين    إيداع مدير الوكالة العقارية الحبس    الإيقاع ب14 متورطا في شبكة مخدرات    التجار يطالبون باستئناف النشاط    « الوزارة خطت خطوة عملاقة للقضاء على التلاعب في المباريات»    لعزيزي يريد بن عمارة في مولودية العاصمة    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    حروفك ماء    اعتقني أيها الليل بفرشاة بيضاء    عودة المنافسة بعد رفع الحجر الصحي    انقطاعات متكررة و تبريرات واهية    "الفيفا" تطالب ب9 آلاف أورو    30 مليار سنتيم لتسيير المرحلة    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    منحة 5 آلاف دج تعيد الطوابير إلى مقرات البلديات    مغادرة آخر متعافين من كورونا مصلحة «كوفيد 19»    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    فضل الصدقات    علاج مشكلة الفراغ    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسرح "مجوبي" أقصى العديد من الفنانين
الفنان كمال رويني ل "المساء":
نشر في المساء يوم 25 - 06 - 2014

أكّد الوجه المسرحي المعروف والفنان كمال رويني أن 20 سنة من العطاء الفني على خشبة المسرح، السينما وشاشة التلفزيون جعلت منه شخصية مسرحية مميّزة، تختار الأدوار التي تليق به، خاصة الجادة منها، كما جعلته فنانا وممثلا قريبا من جمهوره، بفضل تواصله الجيد مع عشاق الفن الرابع.
في سياق متصل، أكد رويني أنّ بدايته كانت مع المسرح الهاوي، ثم المسرح المحترف عبر تعاونية "مسرح القلعة" التي كان يشرف عليها الفنان زياني شريف عياد، وأضاف أنه انضم إلى الفرقة المحترفة للمسرح الجزائري خلال التسعينات وكان يشرف على تسييرها الراحل امحمد بن قطاف.
وعن أعماله السينمائية، قال كمال رويني بأن أول فيلم شارك فيه كان خلال سنة 1993 بعنوان "كانت حربا"، وهو عبارة عن إنتاج مشترك جزائري - فرنسي، تحصل الفيلم وقتها على جائزة "فيبادور"، وهو ما أعطاه نفسا كبيرا لمواصلة مشواره الفني رغم تأزّم الوضع في سنوات التسعينيات، حيث اختار التحدي والبحث عن مقوّماته الفنية والإبداعية، وفي هذا السياق، يقول المتحدث بأن فيلم المخرج أحمد راشدي صنع نجاحه، وهذا ما زاد من حماسه لاقتحام الأعمال التلفزيونية، حيث تقمّص الأدوار الرئيسية في بعض المسلسلات التي لاقت قبولا كبيرا من طرف الجمهور، كمسلسل "المشوار"، وعن مشاركته في سلسلة "ماني ماني" قال رويني بأن هذه السلسلة الفكاهية هي أول محاولة له في العمل الهزلي مع المخرج عزيز شولاح عام 1996.
وفي سياق متصل، أشار رويني إلى أنّه يقدم الأدوار التي يرى فيها نفسه، خاصة الأدوار التاريخية والمونودرام، وفي حديثه عن العشرية السوداء، اعتبرها الفنان كمال رويني العائق الكبير أمام أسماء فنية كبيرة، حيث وصلت إلى قمة العطاء والنضج الفني، إلا أن هذه العشرية أطاحت بأرقام عديدة وأدت إلى تدهور مستوى المسرح الجزائري.
ومن الأعمال الأخرى التي قدمها الفنان خلال هذه الأزمة؛ فيلم "في انتظار النساء" لجمال بلونوار وفيلم "العسس" للكاتب والصحفي الطاهر جاووت، إخراج كمال دهان، وهو عبارة عن عمل مشترك جزائري- بلجيكي.
وعلى صعيد متصل، قال الفنان كمال رويني بأن الممثل الجزائري يعاني من نقص الإمكانيات والمعروف عن بعض المخرجين بأنهم لا يحملون عناء التنقّل للبحث عن الفنان الحقيقي، وهذا هو المشكل المطروح الذي كان وراء فشل العمل المسرحي في الجزائر، وأثار رويني مشكلة أخرى تخص تمركز كل المسابقات والأفلام الكبرى والمسرحيات في الجزائر العاصمة، فيما تحرم المسارح الجهوية الأخرى من مثل هذه الفرص، وهذا كان وراء عدم تألّقه في العمل في الخارج، رغم نجاحه في الأعمال السينمائية والمسرحية وكذا في المسلسلات.
من جهة أخرى، تحدث الفنان عن انطلاق تعاونيته "إقبال" للفنون الدرامية خلال سنة 2009، وأوّل عمل قام به مع هذه التعاونية هو "علة الغلة" مع المرحوم توفيق ميميش، إلى جانب إنتاج منودرام من طرف تعاونية "إقبال" تحت عنوان "طانطانو في طونطونفيل".
وعن الأعمال الأخرى التي أنتجها المسرح الجهوي "عز الدين مجوبي" بعنابة، بمشاركة وإخراج كمال رويني؛ مسرحية "العربي بن مهيدي، الوجه الآخر" التي شارك فيها 15 شابا، إلى جانب مسرحية "الأحلام القذرة"لكمال كربوز، "طامزة" وكذا "مبني للمجهول" ومسرحية أخرى للصغار "شكرا للمربية ياسمين"، وانتقد رويني بشدة سياسة الإقصاء التي تطال بعض الفنانين بمسرح "عز الدين مجوبي" بعنابة، وعليه قال بأن الجيل الجديد بإمكانه أن يقدم إضافة لمسرح عنابة، لكن الحقرة والتهميش والمعارف كانت وراء هذا التراجع الكبير في العمل المسرحي بالولاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.