وزارة الصحة تقرر مضاعفة عدد الأسرة بالمؤسسات الإستشفائية للتكفل بالمصابين بفيروس كورونا    صالح قوجيل:الدستور سينزل إلى قبة البرلمان شهري سبتمبر أو أكتوبر    المجلس الشعبي الوطني يختتم دورته البرلمانية 2019-2020    الإداريون التربويون يخرجون في عطلة سنوية    انخفاض أسعار النفط    خطة لتموين مشروع المليون سكن بالحديد.. وتزويد مصانع التركيب بهياكل السيارات!    تحذير…استمرار موجة الحرعلى الولايات الغربية والوسطى    الرئيس تبون يعزي في وفاة أربعة أطباء بفيروس كورونا    إقرار حجر منزلي جزئي على بلديتي القالة والشط بولاية الطارف    علماء سنغافورة يسعون لتوليد الكهرباء من الظلام عبر طاقة الظل    نحو إعادة النظر في القانون الداخلي لضمان الشفافية في معايير دعم الأعمال    الجزائر تبدي قلقها بشأن "الترحيل القسري"    "باريس سان جيرمان" يُصر على خطف "بن ناصر"    الرئيس تبون يترأس جلسة عمل لدراسة تطور الوضعية الصحية في البلاد    الإنجليز يُسلّطون الضوء على مستقبل "بن رحمة" !    الصداقة بين الجزائر والمجر يمكن "استغلالها أفضل وتطويرها أكثر"    أمطار رعدية على هاتين الولايتين!    الجزائر تواصل دعم وحماية اللاجئين الصحراويين في انتظار عودتهم "بكامل ارادتهم"    الأم أمام المحكمة اليوم    20 قتيلا و أزيد من 1300 مصاب خلال أسبوع    الجزائر حشدت كل الجهود للحفاظ على مناصب الشغل وأداة الإنتاج    التماس 15 سنة سجنا ضدّ أويحيى وسلال و16 سنة ضد ضحكوت    عصرنة أداة الإنتاج وإدماج رموز الإنتاج الوطني    ثمن الكبش بين كفتي الطلب والوباء    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    رئيس اللجنة الطبية للفاف جمال الدين دامرجي:    اعتبروه خرقا للقانون الدولي    أعلن عدم الاعتراف بمغربية الصحراء الغربية    بعد تنصيب فريق عمل متخصص    المبادرة نظمت لحماية الصحة النباتية بورقلة    حسب ما اعلنت عنه الهيئة الفدرالية    في ظل تزايد حالات الاصابة بوباء كورونا عبر الوطن    ابرز مكانتها الاستراتيجية ..محلل شيلي:    عمليات متتالية تنتهي بحجز كميات ضخمة    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    لبناء مطبعة جديدة للأوراق النقدية    وزير التجارة يسدي تعليماته    خالدي يحفز الشباب    تغيير الذهنيات.. الطريق لبناء اقتصاد جديد    السجن شهرين نافذ لملال    نداءات دولية لإنشاء منطقة منزوعة السلاح حول مدينة سيرت الليبية    حريق يتلف 1000 حزمة خرطال    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    توزيع 5 آلاف مؤلف على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    جمعيتا «القلب المفتوح» و«الياسمين» تكرمان «الجمهورية »    سكان المنطقة الشمالية يطالبون بمقر للأمن    2600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    أنتظر ترسيمي ولن أتخلى عن التكوين    يسقط من كاتدرائية بسبب سيلفي    مليار دينار لتجهيز الهياكل الرياضية    حول امكانية تعليق شعيرة ذبح الأضحية…أئمة وأطباء ل " الحوار" : حفظ الأبدان مقدم على حفظ الأديان    ثلاثي كورونا إدارة مجتمع مدني.. ما العمل؟    خنقت ابنها لأنه "كان يلعب كثيرا"    ينتقم من خطيبته السابقة ب3 جرائم    علاقتي بالعربية عشقية واستثنائية    نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس    ندوة دولية حول التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





200 قضية تخص الأخطاء الطبية مطروحة على مجالس التأديب
رئيس مجلس عمادة الأطباء الدكتور بقاط بركاني يكشف:
نشر في المساء يوم 15 - 10 - 2016

كشف رئيس مجلس عمادة أطباء، الدكتور بقاط بركاني أول أمس عن 200 قضية مطروحة على مستوى مجالس تأديب للأطباء، وهي القضايا التي تخص ارتكاب أخطاء مهنية من طرف أطباء كشف عنها المرضى.
كما حرص الدكتور بقاط، الذي نزل أول أمس ضيفا على حصة ضيف الصباح القناة الأولى، على التوضيح أن هناك فرقا بين الخطأ والهفوة الطبية، وعليه يعكف أعضاء المجلس التأديبي على دراسة الملفات أولا لتحديد أسباب وقوع الخطأ، وقد تم إلى غاية اليوم دراسة 200 ملف، منها ما حول إلى أروقة العدالة للبت فيها. وحسب رئيس مجلس عمادة الأطباء، فإن أبواب المجلس التأديبي مفتوحة للاستماع لكل انشغالات المواطنين الذين لحقت بهم أضرار بسبب وصفة طبية أو عملية جراحية لم تؤد على أكمل وجه. مشيرا إلى أن العمادة تعترف بوجود عدد من الأطباء الذين حولوا مهنتهم إلى تجارة مربحة متناسين القسم الذي أدوه بعد تخرجهم، بالمقابل نفى بقاط أن يكون للمسار التكويني للطبيب ضلعا في تدني نوعية الخدمة الصحية المقترحة للمرضى، مؤكدا أن هاجس اللغة الفرنسية، وهي اللغة المعتمدة في تدريس الطب، غالبا ما تكون سببا في تأخر عدد من الطلبة خلال السنوات الأولى، داعيا وزارة التعليم العالي والبحث العملي إلى اقتراح مادة الفرنسية للتدريس خلال السنة الأولى مثلما هو معتمد في كبرى جامعات الطب بالدول الفرانكفونية، من منطلق أن شعبة الطب تتضمن العديد من المصطلحات العلمية التي يجب أن يتحكم فيها الطالب. بالمقابل أشار بقاط إلى أن تغيير لغة التدريس إلى اللغة العربية أو تحرير الوصفات الطبية بالعربية أمر غير معقول، من منطلق أن المنتجات الصيدلانية مسوقة بأسماء أجنبية، وعليه يجب الحرص أن يفهم الصيدلي الوصفة الطبية ليقدم الدواء المناسب للمريض وعدم الوقوع في الخطأ.
على صعيد آخر، وصف الدكتور محمد بقاط بركاني قانون الصحة الجديد، الذي صادق عليه مجلس الوزراء مؤخرا، بالإيجابي كونه عالج جميع النقائص الصحية، وهو يهدف إلى تحسين الخدمات الطبية في الجزائر من خلال اقتراح البطاقة الصحية الإلكترونية التي تحتوي على الملف الصحي للمريض، وهو ما يسمح للطبيب بالتعرف على صحة المريض ونوعية العلاج الذي استفاد منه في السابق.
وعن توزيع الأطباء بين القطاعات الاستشفائية الولائية، ونفور الأخصائيين من الخدمة بالجنوب، أكد بقاط أن العمادة تحصي نشاط 60 ألف طبيب في القطاعين العمومي والخاص، غير أن توزيعهم عبر الولايات غير عادل، مشيرا إلى أن العمادة تقترح أن يكون توجه أي طبيب إلى المدن الداخلية والجنوبية بصفة تطوعية بشرط أن تقدم له السلطات المحلية كل التحفيزات على غرار السكن ومنح مالية خاصة لضمان بقائهم بهذه المناطق المعزولة.
أما فيما يخص قضية لقاحات الرضع قال بقاط "إن التحقيق لا يزال جاريا ولا يمكن وقوع الوفيات باللقاح"، موضحا أن التلقيح يدخل في إطار برنامج الوقاية المعتمد من طرف الحكومة وهو ما سمح بالقضاء على عدة أمراض. بالمقابل أشار المتحدث إلى عدم وجود خارطة خاصة بأمراض كل منطقة لمحاربتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.