حجز 70 خرطوشة من الذخيرة الحية بمعسكر    الصحراء الغربية: المبعوث الأممي يستقيل من منصبه    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    أبواق العصابة تحاول تغليط الرأي العام الوطني    ساعة الحق    بوشارب: «لن أرحل إلا بقرار فوقي.. وتعرفون جيّدا من نصّبني»!    الطفل يوسف موهبة مسلسل مشاعر يوجه رسالة حب للشعب الجزائري    جبهة البوليساريو تعبر عن أسفها الشديد لإستقالة المبعوث الأممي    سيحددان في‮ ‬الجولة الأخيرة    لاحتواء أزمة النادي    إبتداء من الموسم القادم    الأفافاس : “خطابات قايد صالح متناقضة”    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    برنامج خاص للخطوط الطويلة‮ ‬    معسكر‮ ‬    توفر الأمن وتنوع الخدمات ساهما في‮ ‬زيادة الإقبال عليها    بعدة تجمعات سكنية وريفية    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر وتؤكد‮:‬    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    بالناحية العسكرية السادسة    ‬ديڤاج‮ ‬‭ ‬سيدي‮ ‬السعيد‮ ‬    التلفزيون‮ ‬ينهي‮ ‬الجدال    بعد إستقالة الرئيس عثماني‮ ‬وانسحاب خليفاتي‮ ‬    4105 تجار يضمنون المداومة أيام العيد بالعاصمة    البنتاغون: لسنا على وشك الذهاب إلى حرب    إسماعيل شرقي يندد بحرب الوكالة في ليبيا    السعودية تعلن مشاركتها في ورشة البحرين    خطوة واحدة للتتويج باللقب    "الحمراوة" يرفضون السقوط    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    ثنائية المالوف والحوزي مسك الختام    تكريم عائلة بن عيسى في مباراة النهد وزيارة بلحسن توفيق في البرنامج    التدقيق قبل الترحيل    اللاعبون ينتظرون مستحقاتهم    ركود بسوق العقار بمستغانم    حصص نظرية و تطبيقية على مدار 6 أيام    النسور تقترب أكثر من «البوديوم» وتنتظر جولة الحسم    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    مشروب طاقة طبيعي على سنة نبينا محمد عليه السلام    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    إفطار جماعي بالساحة المركزية لحيزر    أحكام الاعتكاف وآدابه    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    تأجيل تدشين ترامواي علي منجلي    التجار يطالبون بمحلات لممارسة نشاطهم    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    صفات الداعي إلى الله..    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تدريس الأمازيغية بحاجة لإعادة النظر
سي الهاشمي عصاد، الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية ل"المساء":
نشر في المساء يوم 16 - 05 - 2017

أكد السيد سي الهاشمي عصاد، الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية في لقاء مع "المساء"، أنه من منطلق دسترة اللغة الأمازيغية، لابد من إعادة النظر في بعض بنود القانون التوجيهي للتربية الوطنية الصادر سنة 2008، خاصة ما تعلّق ببند تدريس ودراسة اللغة الأمازيغية كاختيار، موضحا أن الدستور الجديد أعطى مكانة للغة الأمازيغية كلغة وطنية، لذلك لا بد من تعميم دراستها بكلّ المستويات.
في هذا السياق، أوضح عصاد أنّه منذ سنة 2014، سنة توليه الأمانة العامة للمحافظة، قدم توجها جديدا يقوم على العمل الميداني، بترجمة البعد الوطني للأمازيغية مع التوصّل إلى تدريس الأمازيغية ب4 معاهد، وكان لا بدّ من خلق شبكة تواصل لتحفيز هذا المجهود مع طرح برغماتي من خلال العمل التحسيس بخطى ثابتة وعمل توافقي، لتفعيل مشروع تعميم اللغة الأمازيغية تدريجيا.
وطرح الأمين العام للمحافظة إستراتيجية تقوم على بعدين، البعد الأوّل، أفقي من خلال المدرسة بتثبيت وتعزيز اللغة الأمازيغية والوصول للتدريس بالطور التحضيري، وأن تكون اللغة الأمازيغية "لغة أم" كالعربية مع الموافقة والتكملة بين اللغتين، أما البعد الثاني فهو بعد عمودي من خلال فتح التدريس ب48 ولاية، موضحا أنه إلى غاية اليوم يتم تدريس اللغة الأمازيغية عبر 32 ولاية.
ولأنّ البعد الوطني مهم، أصبح من الضروري مرافقة كل الوزارات لتداعيات دسترة اللغة الأمازيغية، موضحا أن عدة وزارات اندرجت مع هذا المسعى، وعلى رأسها وزارة التربية الوطنية، وزارة الثقافة، مع التكفّل الجدي باللغة الأمازيغية، وأكد الهاشمي عصاد أنه لابد من التكفّل بالطابع الأكاديمي للأمازيغية من خلال لغة أمازيغية جامعة، مع ضرورة البحث عن كيفية تطوير اللغة الأمازيغية وإنشاء معجم جامع للغة الأمازيغية.
أكد المتحدث أن "الفكرة التي نسعى إلى تحقيقها هي جعل تركيبة مجمع اللغة الأمازيغية من كفاءات حاصلة على شهادات عليا، ومختصين في عدة مجالات، مع إدراج أعضاء من حاملي التراث غير المادي من ربوع الوطن، وهو مشروع حضاري نسعى إلى تهيئة كل الظروف لتكملة العمل الذي نقوم به في سبيل إعادة الاعتبار للغة الأمازيغية والوصول إلى أمازيغية جامعة".
كما دعا سي الهاشمي عصاد إلى تعميم وإدراج اللغة الأمازيغية في منظومة الاتصال، حيث يقول "وصلنا اليوم إلى 28 محطة تستعمل اللغة الأمازيغية، وهو أمر جيد، ولابدّ اليوم أن تستعمل اللغة الأمازيغية في كل الإذاعات مع إدراج برامج خاصة وتغطية الأحداث الوطنية باللغة الأمازيغية، وحثّ غير المتكلم باللغة الأمازيغية على تعلمها من خلال الحصص التحسيسية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.