مرموري: استراتيجيتنا التكفل بالطلب الداخلي    إيموبيلي يحقق رقما تاريخيا في الدوري الأوروبي    انطلاق أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية    مساهل يبلغ رسالة من الرئيس بوتفليقة الى نظيره التركي    لايبزيغ يبلغ ثمن نهائي الدوري الأوروبي رغم سقوطه أمام نابولي    روسيا تحول سوريا إلى مختبر لأسلحتها    أقسام خاصة للرياضة في المؤسسات التعليمية    بالفيديو.. مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن تهاجم عريقات: لن أخرس !    اتساع رقعة احتجاجات التلاميذ المتضامنين مع الأساتذة    مئات العائلات المقصاة من الترحيل تحتج بدائرة الحراش    كشف هوية صاحب الصفقة المصرية مع إسرائيل    الفريق قايد صالح يترأس المجلس التوجيهي للمدرسة العليا الحربية    11 بالمائة من الجزائريين يموتون بالسرطان سنويا!    تحقيق إلزامي قبل إرجاع البنادق المحجوزة في التسعينيات إلى أصحابها    توقيف 5 عناصر دعم للإرهاب    توقيف تلميذ في المتوسط بحوزته أقراص مهلوسة بسكيكدة    ضباط من الجيش السوري يصلون إلى عفرين    المديرية الفنية الوطنية بقيادة سعدان تتكفل بتكوين المدربين العسكريين    هذه إجراءات الحكومة لتحسين تسيير المدارس الابتدائية    الجزائر ستكرر النفط في الخارج    التشكيلة المثالية لدوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع    سيدي بلعباس :هلاك شخصين وإصابة آخر بجروح في حادث مرور ببلدية مولاي سليسن    صالح بلعيد: العربية و الأمازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "بدون أي جدال"    هل دقت ساعة تقرير مصير الصحراويين؟    الجولة ال 21 : الفرجة في 5 جويلية        مستثمرون ينشئون مفرخة لإنتاج 300 ألف يرقة سنويا بغرداية        انحراف قطار لنقل البضائع بسكيكدة    فتح خط بحري جديد بين وهران وبرشلونة        5 حالات للبوحمرون بالبويرة تثير مخاوف الأولياء    من القائمة القصيرة ل البوكر 2018    مدير المركز الوطني للبحث في علم الآثار يكشف:    في فلسفة التكعرير !    حسب الصحافة الإيطالية:    بعد تعادله في دوري الأبطال أمام ريال بانغي    لتطوير شعبة البقر الحلوب    إشادة بدور الجزائر في تعزيز جهود السّلم والأمن في الساحل    بحث سبل دعم التعاون في مجالات التشغيل    القيادي البارز في حمس عبد الرحمان سعيدي يؤكد ل السياسي :    نهاية السنة الجارية    بريد الجزائر يحتفل باليوم العالمي للغة الأم    ممثل الأمم المتحدة يلتقي ميهوبي    الأطباء المقيمون يواصلون الاحتجاج    الدعوة الى ضرورة تسليط الضوء على تاريخ الذهنيات    كنوز روكفلر في مزاد    مدلسي يشدد على دعم التنسيق بين المحاكم والمجالس الدستورية    حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كُذِّبوا    مثل الإيثار    هذه عشرة أحاديث توصلكم بإذن الله الفردوس الأعلى    اقتراح منح الحضانة للأم بعد إعادة الزواج    مصر تفتح معبر رفح 4 أيام    غضب الأطباء يتواصل    مئات الأطباء ينظمون مسيرة احتجاجية بسطيف    3000 طبيب مقيم في مسيرة بشوارع وهران    ملتقى دولي حول «راهن الإعلام الديني وآفاقه»    للمفكر السوداني النيل أبوقرون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما يتعرض له مسلمو الروهينغا "تمييز عنصري"
"أمنيستي انترناسيونال":
نشر في المساء يوم 22 - 11 - 2017


اعتبرت منظمة العفو الدولية "امنيستي" أن ما يتعرض له مسلمو أقلية الروهينغا في دولة ميانمار على مدار عدة سنوات من التمييز والتصفية يرقى لأن يدرج في خانة سياسة "التمييز العنصري" شبيهة بتلك التي تعرض لها السكان السود في جنوب إفريقيا على أيدي الأقلية البيضاء لقرابة أربعة قرون.وأكدت "أمنيستي انترناسيونال" في تقرير نشرته بالعاصمة البريطانية لندن، حول معاناة هذه الأقلية المنبوذة أنها اعتمدت على مضمون مقابلات أجرتها مع أفراد هذه الأقلية، بالإضافة إلى أدلة جمعتها على مدار عامين حول تفاصيل حياة مسلمي الروهينغا في ميانمار.وأوضح التقرير أن ممارسة هذا التمييز "الممنهج" تم على خلفية عرقية بما يشكل "فصلا عنصريا" وجريمة ضد الإنسانية بموجب القانون الدولي.ويأتي هذا التقرير في وقت شرعت فيه ميانمار وبنغلاديش في مفاوضات لتسهيل إعادة أكثر من 600 ألف شخص من أقلية الروهينغا الذين فروا من حملة قمع شنّها جيش ميانمار منذ نهاية شهر أوت الماضي وصفتها الأمم المتحدة بأنها عملية "تطهير عرقي". وعانى عشرات الآلاف من أقلية الروهينغا الويلات على أيدي وحدات جيش ميانمار والمليشيات البوذية بسبب عرقيتهم ضمن حملة جرائم واعتداءات ومجازر وحشية أرغمتهم على الفرار بالآلاف إلى دولة بنغلاديش المجاورة في أكبر مأساة إنسانية يعرفها العالم منذ نهاية الحرب العالمية الثانية خلّفت مقتل الآلاف من أفراد هذه الأقلية حسب مصادر محلية ومنظمات حقوقية دولية. وبررت حكومة رانغون جرائمها بدعوى أن الروهينغا إرهابيون و«مهاجرون غير شرعيين" لتبرير عدم منحهم الجنسية بموجب قانون المواطنة لميانمار عام 1982، فيما تصنّفهم الأمم المتحدة "الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.