بن غبريط: "لن يتم تسريب مواضيع باك 2018"    غالطة ساراي يجدد رغبته في التعاقد مع بن ناصر    كولومبيا تسعى لمباغثة اليابان في أول خرجة في المونديال    ألعاب البحر المتوسط-2018: الجزائر من أجل تحسين حصادها من الميداليات    حجز أكثر من 130 قرص مهلوس و 19 كلغ من الكيف المعالج بتلمسان    بقلم : إميمون بن براهيم / وهران    حصيلة مروّعة لحوادث المرور في الجزائر    القانون التكميلي يدعم النمو الاقتصادي    منتدى أوسلو: مساهل يعرض على نظيرته النرويجية مقاربة الجزائر لحل النزاعات    قائمة الممنوعات في االباكالوريا    لوبيتيغي يدخل في حرب مع برشلونة بسبب هذا اللاعب    تحديد حصص صيد "التونة الحمراء" عبر المياه الإقليمية    نشرية خاصة : رياح قوية وزوابع رملية في الولايات الجنوبية    تدمير قنبلة بخنشلة    بكالوريا: الهدوء و الثقة بالنفس لتحقيق النجاح    بوحجة: الدفع بعدم الدستورية يهدف لتعزيز المنظومة التشريعية    فرعون تؤكد: قطع الأنترنت أثناء البكالوريا لن يُؤثر على المؤسسات    لعنة الدقيقة "90" تلاحق العرب    قيطوني يشارك في اجتماعات أوبك -خارج أوبك من 20 إلى 23 يونيو في فيينا    مجمع "جيكا" يطمح إلى تصدير ما بين 1 إلى 5ر1 مليون طن خلال 2018    إنقاذ 191 مهاجرا غير شرعي قبالة السواحل الليبية    تصحر: نحو اعادة بعث السد الأخضر بآليات علمية و تقنية جديدة أكثر حماية    كعوان يتأسف "لنقص الاحترافية" في البرامج التلفزيونية خلال شهر رمضان    مركب "تايال" للنسيج يقوم بأول عملية تصدير إلى تركيا    البرلمان العربي يشيد بدور الجزائر في نصرة القضية الفلسطينية    بعد صراع مع مرض السرطان    ضمن سلسلة من 12 لوحة رسمها الفنان الفرنسي    متفوقة على اللغة الفنلندية التي تراجعت للمركز الثالث    بعد احتدام المعارك فيها    تحسبا للموسم القادم    خلال شهر رمضان    كأس ديفيس للتنس 2018    مصر تواجه روسيا المنتشية طمعا في الانتصار المونديالي الأول    لبحث التسوية السورية    في ختام حملة الجني لموسم 2017/2018    هامل يناقش تعزيز التعاون مع سفير الصين    ضرورة الالتجاء إلى الله في الشدائد    27 رحلة ستقل 8300 حاج عبر مطار وهران الدولي    تمسك أطراف النزاع بمواقفهم يرهن الحوار    مداومة الورق    27 رحلة لنقل 8300 حاج إلى البقاع المقدسة في البرنامج    نحو تدعيم الموقع الالكتروني بالتراث المرقمن    «تحضير الطبعة الثانية لمعرض الأطفال المصابين بمرض السرطان»    وضع حد لنشاط بائعي « سموم» بمعسكر    إضراب المحامين يتواصل لليوم الثاني بتلمسان    الهجرة السرية تفجر الائتلاف الحكومي في ألمانيا    مع السلف في حفظ اللسان    هذه مراتب التلاوة    للفراسة رجالها    إضراب الأطباء المقيمين يبلغ مرحلة التعفن !    سعي وراء الأعمال الجادة وذات المردود الأكاديمي الراقي    حج 2018: اتفاق "تاريخي" بين السعودية وإيران    إنقاذ رضيعة بقيت أياما "تحت رماد بركان"    درّاج "ينتقم" من المشاة بطريقة غريبة    مطار لم تحلق طائراته منذ 40 عاما    جوهر الفلسفة، تحقيق العيش المشرك    خلال السنة الجارية    الاقتداء بالصحابة فضيلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دور ريادي في التقليل من حدة الإعاقة لدى الأطفال
مدرسة الأطفال المعوقين سمعيا للقل:
نشر في المساء يوم 11 - 12 - 2017

تقع مدرسة الأطفال المعوّقين سمعيا بالقل، على بعد حوالي 72 كلم غرب الولاية، وتعد من بين المؤسسات التربوية الرائدة والمتخصصة في مجال التكفل بالمعاقين سمعيا، سواء من الناحية النفسية أو التربوية والأرطفونية. وحسب السيد عبد المجيد بو القمح، مدير المدرسة، فإن المؤسسة التي يشرف عليها تؤدي دورا لا يستهان به في مجال التقليل من حدّة الإعاقة السمعية لدى هذه الفئة، مما يساعدها على الإندماج المدرسي والمهني في الوسط المفتوح.
عن الفئة العمرية التي تتكفل بها المدرسة، أشار محدثنا إلى أنها تابعة لوزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، تتكفل بالأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 06 و18 سنة في إطار إقامي ومن 03 إلى 06 سنوات في إطار ترددي، مضيفا أن قبول الأطفال يتم بقرار من المجلس النفسي البيداغوجي، بعد معاينة المعني بالأمر ودراسة ملفه الطبي، على أن يخضع، كما قال، التلاميذ المقبولون لفترة ملاحظة قد تدوم 03 أشهر كأقصى حد، يخضعون خلالها لمختلف الاختبارات النفسية والتربوية وبعدها يتم تسجيل التلاميذ الجدد في الأقسام التي تتلاءم ومستواهم الدراسي، حسب الأطوار التعليمية الثلاثة.
تقدّر طاقة استيعاب المدرسة النظرية 120 تلميذا، إلا أنها تستقبل حاليا 65 تلميذا، من بينهم 25 فتاة، 55 منهم يستفيدون من النظام الداخلي و10 من النظام نصف الداخلي. وفيما يخص تمدرس هؤلاء الأطفال، أكد مدير المدرسة أن 33 منهم يزاولون دراستهم في التعليم الابتدائي و23 في المتوسط و06 منهم ولأول مرة يزاولون دراستهم في التعليم الثانوي على مستوى المتقنة، بعد أن اجتازوا بنجاح امتحان مرحلة التعليم المتوسط. وقد تم تكليف مجموعة من الأساتذة للتكفل بهؤلاء.
أضاف المدير أن الأطفال المعاقين سمعيا، الذين يزاولون دراستهم على مستوى هذه المدرسة، يمرون بمرحلة التربية التحضيرية، تليها مرحلة التنطيق وتمتد إلى سنتين، ثم مرحلة التعليم الابتدائي، فمرحلة التعليم المتوسط ومرحلة التعليم الثانوي في حال النجاح. ليؤكد في الأخير على أهمية التكفل النفسي بالأطفال الصم، من خلال متابعة نموه النفسي والحركي وتقوية ثقته بنفسه وسيرورته الفكرية عن طريق التعرف على معامل الذكاء لكل طفل، بغرض خلق شخص منتج وفعال بإمكانه الاعتماد على نفسه كإنسان عادي جدا مستقبلا.
❊بوجمعة ذيب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.