السيسي يطيح برئيس جهاز المخابرات    أويحيى يوجه اتهامات خطيرة للنظام المغربي    سوريا تحذر تركيا    مبولحي يصل إلى السعودية و يوقع اليوم مع نادي الاتفاق    الانفلونزا الموسمية: 10 وفيات منذ بداية الشتاء    التسجيلات في الترقوي المدعم بالبلديات ابتداء من 14 مارس    سوناطراك توقع اتفاقاً مع سيسبا الإسبانية    تعرف على مرتبة المنتخب الجزائري عالميا    نجم نابولي: "أريد البقاء هنا مدى الحياة"    عين تموشنت:إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل9 حراقة    هذه رسالة الرئيس للأميار    هلاك شخص في قالمة    نحو توزيع 2900 سكن في أضخم عملية بورقلة    الرئيس بوتفليقة يؤكد على أهمية تمكين الأمازيغية من موقعها الطبيعي في فضاءات التواصل اليومي للبلديات    بيكيه في برشلونة إلى غاية 2022 بشرط جزائي قيمته نصف مليار يورو!    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل 12 حراقا بوهران وعين تموشنت    السجن المؤبد للشيخ القرضاوي    البنتاغون ينفي تشكيل جيش شمالي سوريا    مولود معمري يؤجل مهرجان الفيلم الأمازيغي إلى فيفري المقبل    برشلونة يتلقى هزيمته الأولى هذا الموسم    بالفيديو.. شاهد اللحظات الأخيرة وتفاصيل اغتيال الداعية السعودي عبد العزيز التويجري في إفريقيا    لن نتسرع في استغلال الغاز الصخري    شرطة سوق أهراس تطيح بعصابة تزوير    الدولة لن تتخلى عن الحرس البلدي    تفكيك شبكة متخصّصة في تزوير هياكل السيارات ووثائقها بقالمة    نحو استقطاب 500 مليون دولار من الاستثمارات للجزائر    هامل يحث على حسن استقبال المواطن    طوارئ في البنوك    إنشاء لجنة قطاعية مشتركة للمتابعة    الأنفلونزا تقتل ثلاثة أشخاص في البليدة    أويحيى يفتتح أشغال المجلس الوطني للأرندي    سعر الصرف ليوم الخميس 18 جانفي    تصنيف الفيفا : الجزائر في المرتبة 57 عالميا    الخوصصة.. الظاهر والخفي في خيار أويحيى وقرار الرئيس    استدعاء السفير الغيني راجع إلى مشاكل مع خارجية بلاده    الإشتباه في إصابة شاب بإنفلونزا الخنازير في تيسمسيلت    مونديال الدانمارك و ألمانيا الهدف الأول للتشكيلة الوطنية        بريد الجزائر تسعى لترسيم أزيد من 3 آلاف عامل مؤقت        ترامب ينفي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خلال عام    قمة بالجنوب.. إثارة في 20 أوت والكناري في مهمة مفخخة    بعد تدخل القنصل العام للجزائر بمرسيليا    حفصة حيدير    لضمان سقي منتظم لمحيط الشمرة    هذا هو التّديّن...قلب خاشع وعبادة دائمة    تتكفل بالتكوين ومستقبل الطلبة والأطباء المقيمين    بن مرادي يبحث سبل تطوير علاقات التعاون مع نظيره الأردني    غوتيريس يعرب عن قلقه بسبب عدم إشراك الأمم المتحدة    القدس ستظل عاصمة أبدية لفلسطين    افتتاح المقهى الأدبي "لمجاز" بقسنطينة    أكثر من 19 مليون مستعمل للفايسبوك في الجزائر    معرض للباس التقليدي الأمازيغي    الأولياء مطالبون بضمان التنشئة الثقافية لأبنائهم    الصلاة وسيلة لسعة الرزق    صلاة الفجر    آداب اللباس    أسماء بتقة تحفظ القرآن الكريم سماعا من التلفزيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دور ريادي في التقليل من حدة الإعاقة لدى الأطفال
مدرسة الأطفال المعوقين سمعيا للقل:
نشر في المساء يوم 11 - 12 - 2017

تقع مدرسة الأطفال المعوّقين سمعيا بالقل، على بعد حوالي 72 كلم غرب الولاية، وتعد من بين المؤسسات التربوية الرائدة والمتخصصة في مجال التكفل بالمعاقين سمعيا، سواء من الناحية النفسية أو التربوية والأرطفونية. وحسب السيد عبد المجيد بو القمح، مدير المدرسة، فإن المؤسسة التي يشرف عليها تؤدي دورا لا يستهان به في مجال التقليل من حدّة الإعاقة السمعية لدى هذه الفئة، مما يساعدها على الإندماج المدرسي والمهني في الوسط المفتوح.
عن الفئة العمرية التي تتكفل بها المدرسة، أشار محدثنا إلى أنها تابعة لوزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، تتكفل بالأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 06 و18 سنة في إطار إقامي ومن 03 إلى 06 سنوات في إطار ترددي، مضيفا أن قبول الأطفال يتم بقرار من المجلس النفسي البيداغوجي، بعد معاينة المعني بالأمر ودراسة ملفه الطبي، على أن يخضع، كما قال، التلاميذ المقبولون لفترة ملاحظة قد تدوم 03 أشهر كأقصى حد، يخضعون خلالها لمختلف الاختبارات النفسية والتربوية وبعدها يتم تسجيل التلاميذ الجدد في الأقسام التي تتلاءم ومستواهم الدراسي، حسب الأطوار التعليمية الثلاثة.
تقدّر طاقة استيعاب المدرسة النظرية 120 تلميذا، إلا أنها تستقبل حاليا 65 تلميذا، من بينهم 25 فتاة، 55 منهم يستفيدون من النظام الداخلي و10 من النظام نصف الداخلي. وفيما يخص تمدرس هؤلاء الأطفال، أكد مدير المدرسة أن 33 منهم يزاولون دراستهم في التعليم الابتدائي و23 في المتوسط و06 منهم ولأول مرة يزاولون دراستهم في التعليم الثانوي على مستوى المتقنة، بعد أن اجتازوا بنجاح امتحان مرحلة التعليم المتوسط. وقد تم تكليف مجموعة من الأساتذة للتكفل بهؤلاء.
أضاف المدير أن الأطفال المعاقين سمعيا، الذين يزاولون دراستهم على مستوى هذه المدرسة، يمرون بمرحلة التربية التحضيرية، تليها مرحلة التنطيق وتمتد إلى سنتين، ثم مرحلة التعليم الابتدائي، فمرحلة التعليم المتوسط ومرحلة التعليم الثانوي في حال النجاح. ليؤكد في الأخير على أهمية التكفل النفسي بالأطفال الصم، من خلال متابعة نموه النفسي والحركي وتقوية ثقته بنفسه وسيرورته الفكرية عن طريق التعرف على معامل الذكاء لكل طفل، بغرض خلق شخص منتج وفعال بإمكانه الاعتماد على نفسه كإنسان عادي جدا مستقبلا.
❊بوجمعة ذيب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.