مسودة تعديل الدستور تهدف إلى الحفاظ على هيبة ومصداقية الدولة    بحث العلاقات الثنائية على أساس المصلحة المشتركة واحترام سيادة البلدين    كويكب قد يقترب من الأرض هذا السبت    حجز 150 قرصا مهلوسا بمسكن مروج    التماس عقوبة 15 سجنا نافذا ضد عبد الغني هامل    وسط مخاوف من تأثيرها على الرئاسيات المقبلة    رفض فكرة مساعد مدرب    الأسعار تعدت 40 دولارا للبرميل    خبر سار للفرق الجزائرية    تضارب في الآراء حول شرطي الجنسية والإقامة للترشح لرئاسة الجمهورية    قوجيل يشيد بتمسك الجزائر باستقلالية قرارها السياسي    وزارة التجارة تدرس مع الشركاء التدابير الوقائية    تزامنا والاحتفال باليوم العالمي للطفولة    شرعت في توزيعها على المشتركين    كتاب جديد يفضح محاولات ركوب الموجة    أزيد من 98 بالمائة من الحالات تماثلت للشفاء    لاختراق مواقيت الحجر الصحي    المنظمة الوطنية للمجاهدين تعرب عن حزنها    رد وتكذيب رئيس بلدية محمد بلوزداد محمد عمامرة    استهدفت قوات حفتر بضواحي الأصابعة    رغم تعهد ترامب بنشر الجيش    الجيش يحجز 16 قنطارا من الكيف المعالج    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    لعريبي يجتمع بإطارات قطاع السكن ويشدد:    توقّع إنتاج 98 ألف قنطار من الحبوب ببومرداس    أثق في لاعبينا، واللعب في مثل هذه الظروف مجازفة    غالبية الإسرائيليين يخشون انتفاضة فلسطينية ثالثة    ندوة تفاعلية دولية عن "الطفولة في مناطق الصراع وأزمة السلام"    الاحتفال بتسعينية كلينت إيستوود    رحيل أحمد بناسي رجل الفلسفة والتاريخ    تمديد التدابير الخاصة بفيروس كورونا إلى نهاية الحجر    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    المغرب يمارس "حرب كورونا" ضد الصحراويين    الاتحادية تكذّب، وتؤكد ثقتها في مدوار    عودة العرض "هايلة بزاف" بمزايا أكثر    قتيل وجريح في حادث مرور    الإطاحة بشبكة مختصة في التزوير    إدارة وفاق سطيف تندد بالاتهامات    إجراءات لاحترام التباعد بين الركاب    « تعلمت الكثير في «جمعية وهران » وانتظروا صعودا تاريخيا ل «كرماوة» إلى الرابطة الثانية»    مباراة اعتزالية للاعب السابق بن عربة ببوعقل بعد نهاية الحجر    عشرات الفلسطينيين يتظاهرون في الضفة الغربية    «كورونا» تُكسِّر أسعار السيارات المستعملة    مسابقة أحسن بحث حول «الأمير عبد القادر»    الإمام و الفقيه السي قاضي جلول في ذمة الله    «أعيش فوق السطوح رفقة ابنتي وسقفنا مهدد بالانهيار»    مناقشة مذكرات التخرج بداية من سبتمبر إلى أواسط أكتوبر    التنسيقية الوطنية لمتقاعدي ومعطوبي الجيش تتكفّل بتعقيم الابتدائيات    المكتتبون بمستغانم يترقبون الحلول    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    قضية الصحراء الغربية في صلب محادثات بين الخارجية الإسبانية والاتحاد الأفريقي    «أحلم بميدالية أولمبية وأسعى للتتويج باللقب في الألعاب المتوسطية »    تأمينات المسار    ارتياح و صرامة في تطبيق الإجراءات    الأمن يوزّع الكمامات على التجار و سكان المدينة    مراسل وصحفي جريدة الخبر “أمحمد الرخاء” في ذمة الله    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"نوم الهنا" تنديد بالواقع العربي الخانع
عُرض بالمسرح الوطني مواصلةً لجولته الوطنية
نشر في المساء يوم 11 - 02 - 2018

يواصل المسرح الجهوي للعلمة جولته الوطنية من خلال مسرحية "نوم الهنا" للمخرج سفيان عطية ونص إسمهان منور، حيث نزلت يومي الأربعاء والخميس الأخيرين على خشبة المسرح الوطني "محيي الدين بشطارزي" بالجزائر العاصمة، إذ يتناول العمل غياب الصحوة والتهرب من مواجهة واقع عربي فظيع.
تبدو فكرة المسرحية مدهشة من خلال إسقاط راهن المجتمعات العربية وأنظمتها في موضوع النوم، حيث ساقت كاتبة النص إسمهان منور نصها ضمن فلسفة تقر بأن هذه الشعوب العربية لاتزال بعيدة لتكون واعية بضرورة تحمل مسؤولية واقعها، والأكثر من ذلك العمل لتجاوز الأزمات على أشكالها السياسية والاقتصادية والأمنية وغيرها، فتصور هذه المجتمعات بالخانعة الرافضة للتحرك والمستسلمة للنوم، وهنا النوم دلالة ضمنية على قبول الأوضاع، ولا يهم أن تبقى هذه المجتمعات على ما هي عليه من وهن، لكن هل هذه الفكرة المدهشة تحققت بنجاح على الخشبة؟
«نوم الهنا" عمل مونودرامي، حاول سفيان عطية أن يخرجه على الخشبة بنجاح، لم يوفق بالشكل المنتظر بسبب فشله في تجسيد الفكرة مسرحيا، إذ لم يتمكن من خلق الصراع الذي من شأنه كسب الفرجة والتشويق، بل ضاع العمل في السرد المباشر والخطابية الفجة، ورغم أن النص يحمل جمالية لغوية، إلا الممثل سليم بوذن فشل في مهمة إقناع المتلقي بأداء صادق. كما أن حركاته على الخشبة غير مبررة ولا تحمل أي دلالة تعبيرية.
اتكأ العرض على سينوغرافيا كثيفة الأدوات، وتوسط الركح سرير قابل للتفكيك؛ في رمزية لموضوع العرض، وهو النوم إلى جانب لباس النوم الذي ارتداه الممثل، لكنه شكّل إزعاجا في الصورة البصرية، لاسيما حبل الغسيل الذي قسم الخشبة بالعرض.
«نوم الهنا" مسرحية مونودرامية من تأليف أسمهان منور، وسينوغرافيا مراد بوشهير وكوريغرافيا سهيل شبلي وموسيقى رضا لواعر، وقام بتصميم الفيديو أمين بيزاد، وتقني الإنارة سمير زغار، وأداء سليم بوذن وإخراج سفيان عطية.
جدير بالذكر أن هذا النص المسرحي تحصّل على المرتبة الأولى لجائزة هيفاء السنعوسي 2015، ليتم إنتاجه في المسرح الجهوي العلمة بعد تعليمة من وزير الثقافة عز الدين ميهوبي العام الماضي، والأمر نفسه بالنسبة للنصوص المسرحية التي فازت على الصعيد العربي.
❊دليلة مالك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.