قايد صالح: الجيش الوطني الشعبي سيظل "العين الساهرة" لإيصال الجزائر إلى الوجهة التي يرتضيها الشعب    إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بأدرار    20 شخصية تدعو إلى تأجيل الرئاسيات ومباشرة حوار جاد ومسؤول    ضرورة احترام الرزنامة المحددة للإنتهاء من أشغال المحطة الجديدة للمسافرين للمطار الدولي لوهران    باتنة: إصابة 7 أشخاص بجروح مختلفة في انقلاب حافلة ببلدية جرمة    توزيع أزيد من 50 ألف مسكن في الفاتح نوفمبر    المخرج المتخصص في الأفلام الوثائقية ” خالد شنة” للاتحاد :    انشاء مؤسسات ناشئة: تشغيل سبع حاضنات في سنة 2020    روسيا: لن نسمح بحدوث اشتباك بين تركيا وسوريا    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    تعليميات الى منسقي المندوبيات الولائية للتحقق من شكاوى بشأن خروقات في عملية اكتتاب التوقيعات    نفط : سعر سلة خامات أوبك يتقرب من 60 دولارا للبرميل    ميهوبي يسحب حزمة استمارات جديدة    قرابة مليون شخص يزاولون التعليم القرآني بالجزائر    بعد هجوم بقيق الإرهابي، السعودية تستقبل تعزيزات عسكرية أميركية    إتحاد العاصمة يطلب تأجيل لقاء أهلي البرج    رسميا ….تنظيم مباراة ودية بين “الخضر و ديوك”    شراكة جديدة مع مجموعة “ناتورجي انرجي” الاسبانية    زيدان يكشف عن أسباب مغادرته ريال مدريد    مستشفياتنا خطر علينا .. !    هندي وفرنسية وأمريكي يفوزون بجائزة (نوبل) للاقتصاد لعام 2019    بعد اقتحام الأمن مسكنه بسيدي بلعباس    أمطار رعدية بعدة ولايات    افتتاح الاجتماع الأول للجنة الوطنية لحماية المرأة تحت شعار"الفتيات والنساء الريفيات: تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواجهة تغيرات المناخ"    نشاط تحسيسي بالمدن النيوزيلاندية حول معاناة الشعب الصحراوي جراء الغزو والعدوان المغربي    ألفُ تحيةٍ لتونسَ البهيةِ من فلسطينَ الأبيةِ    القطاع الخاص لا يبلغ عن العدوى الإستشفائية بتيزي وزو    تذبذب في التزود بمياه الشرب بمدن ولايتي باتنة وخنشلة    صناعة عسكرية: أبواب مفتوحة بالجزائر العاصمة على مركبات من انتاج وطني    وزير التعليم العالي: إعادة النظر في تسيير الخدمات الجامعية على مستوى الحكومة قريبا    المهرجان ال11 للموسيقى السمفونية بالجزائر العاصمة: عروض من كوريا الجنوبية وايطاليا وتركيا والنمسا    رئاسيات 12 ديسمبر: قرار معدل يتضمن تحديد إكتتاب التوقيعات الفردية لصالح المترشحين    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    بلجود: توزيع آلاف السكنات في الفاتح من نوفمبر    نزلة حب عن دار الخيال ترى النور    هذا ما قاله الملك سلمان بعد انتخاب قيس سعيّد رئيساً لتونس    «لقاء كولومبيا له طعم خاص أمام 40 ألف مناصر من الجالية الجزائرية»    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    «قانون المحروقات يحمل ميكانزمات ممتازة للإقتصاد الوطني»    جامعة الدول العربية، الدور المفقود    المدير الفني‮ ‬الوطني‮ ‬للاتحادية الجزائرية للشراع‮:‬    خلال شهر سبتمبر الماضي    على متن قارب مطاطي    المكسيك: مقتل 14 شرطيا في كمين    مشاريع رجال الأعمال المحبوسين لن تتوقف‮ ‬    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    700 ألف هكتار من الأراضي المسترجعة "محتجزة" لدى الولاة    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    زرواطي يوافق مبدئيا على العدول عن قرار الإستقالة    مسرحية «عرائس الليل»    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    إبراز دور الغناء في النضال الهوياتي    طلبة من شتوتغارت ينهون زيارتهم إلى غرداية    فنانون يجدون ضالتهم الفنية في مطعم    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مكاسب كبيرة تحققت بفضل برامج رئيس الجمهورية
بدوي من غليزان:
نشر في المساء يوم 09 - 08 - 2018

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي، أمس، أن مكاسب تنموية كبيرة تحققت بفضل السياسة الجوارية وانتهاج البرامج الخماسية التي أطلقها رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، والمرتكزة على الاستماع للمواطن وانشغالاته.
وذكر الوزير على هامش زيارته إلى ولاية غليزان، أن «هذه السياسة جعلت المواطن في قلب جميع الاستراتيجيات والتحديات التنموية عبر مختلف أنحاء التراب الوطني، مبرزا أن «الطموحات لازالت كبيرة في تحقيق المزيد من الإنجازات والمكاسب الكبرى».
وعلى مستوى دوار أولاد يعلى بدائرة المطمر حيث التقى مواطني المنطقة أبرز السيد بدوي، أهمية المكاسب المحققة بفضل سياسة السّلم والمصالحة الوطنية التي نجحت في تخليص المناطق النائية من ويلات الإرهاب التي شهدتها خلال تسعينيات القرن الماضي، وهي المناطق التي باتت تحظى بمختلف الأشكال والبرامج التنموية.
وأعرب سكان المنطقة التي تحتضن مشروع تحويل مياه محطة تحلية مياه البحر للمقطع لفائدة ولاية غليزان عن طريق شبكة رواق»ماو»، عن ابتهاجهم لهذه العملية التنموية التي تمكن المناطق النائية وحتى الجبلية من التزود اليومي بالمياه الصالحة للشرب.
كما تطرق الوزير أيضا إلى تطور مكانة المرأة في الوسطين الحضري والريفي وإدماجها «بشكل كبير» في مختلف الميادين، وفقا للسياسة المنتهجة من طرف رئيس الجمهورية.
تغطية حاجيات المدراس بالطاقات المتجددة
دامت زيارة وزير الداخلية والجماعات المحلية لولاية غليزان، أكثر من 10 ساعات كاملة، حيث استهلها من بلدية بن داود بتدشين وتسمية مجمع مدرسي بحي مينا مزودة بالطاقة الشمسية، كاشفا بالمناسبة عن تجهيز أكثر من 500 مدرسة ابتدائية بالطاقة الشمسية على المستوى الوطني، على أن تشمل العملية مستقبلا، المتوسطات والثانويات. كما أكد السيد بدوي، بأن الدخول المدرسي القادم سيكون مريحا إثر تنفيذ توصيات رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، ومنها إقراره رفع التجميد عن كل المشاريع التربوية.
بعدها قام السيد الوزير، بتدشين مقر الوحدة المتنقلة للشرطة القضائية ببن داود والتي تعد الفرقة الرابعة على مستوى الولاية، واستمع لانشغالات الأعوان الفرقة الذين طالبوا بمنحهم ثلاث عمارات لاستغلالها كنزل لعناصر الشرطة.
كما دشن الوزير الوحدة الرئيسية للحماية المدنية والتي دخلت حيز الخدمة 2013، وحضر بالمناسبة مناورات تطبيقية لعناصر الحماية في تقنيات التدخل والإنقاذ، فيما وضع بدائرة يلل حيز الخدمة مشروع تحلية مياه البحر ضمن مشروح التحويل مستغانم غليزان الهادف دعم شبكة المياه الصالحة للشرب عبر 30 بلدية من بلديات الولاية، حيث تم ربط 11 بلدية وتزويد سكانها بمياه البحر المحلاة كمرحلة أولى، من هذا المشروع الذي اعتبره السيد بدوي «مشروعا ضخما ومن أكبر تحديات الدولة في مجال دعم التنمية.
وانتقل الوزير بعدها إلى المنطقة الصناعية سيدي خطاب حيث تفقد مركب النسيج «تايال» المنجز في إطار شراكة جزائرية تركية والذي دخل مؤخرا مرحلة التصدير إلى أربع دول أوروبية وهي البرتغال بلجيكا تركيا وبولونيا، حيث ألح السيد بدوي، بالمناسبة على ضرورة توسيع نشاط المركب بالاستثمار في مجال زراعة القطن على اعتبار أن الولاية ذات طابع فلاحي.
وزير الداخلية الذي عاين بالمناسبة ضريح الولي الصالح سيدي امحمد بن عودة، تزامنا مع إحياء أهل المنطقة «فليتة خمس أخماس» لما يعرف بالتويزة، واصل زيارته للولاية بمعاينة عدة مشاريع ومرافق عمومية بعدد من البلديات، حيث دشن ببلدية سيدي امحمد بن علي مركبا جواريا أطلق عليه اسم فاطمة نسومر، حاثا القائمين على المركب على تدعيمه بمسبح، في حين دشن بمازونة متوسطة بلغت تكلفة إنجازها اكثر من 21 مليار سنتيم ومن المنتظر أن تفتح أبوابها مع بداية الدخول المدرسي الجديد، قبل أن يعاين المسجد العتيق الذي كان مركز إشعاع إسلامي يجلب الطلبة من مختلف ربوع الوطن.
وببلدية وادي ارهيو أشرف الوزير، على وضع حجر الأساس لإنجاز محطة تطهير وتصفية المياه لفائدة 92 ألف نسمة قابلة للتوسعة إلى 114 ألف نسمة، لتكون بعد ذلك منطقة الونشريس، النقطة الأخيرة في زيارة الوزير، حيث قام بمعاينة مستشفى عمي موسى الذي يعرف تأخرا كبيرا في الإنجاز وأشرف على تسليم رمزي لمفاتيح سكنات جديدة بمختلف الصيغ وصكوك بنكية وشهادات تكوين للجامعيين المتخصصين في مجال تقنيات تسيير المؤسسات، فضلا عن تسليم قرارات الامتياز لمستثمرين أصحاب المشاريع ليختم زيارته بلقاء مع المجتمع المدني بالولاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.