برشلونة تعود إلى النّهل من المدرسة الهولندية بِصفقة ضخمة    وفاة شخص إختناقا بالغاز في خنشلة    الفريق ڤايد صالح يؤكد على اليقظة والجاهزية في الدفاع الوطني    مساعدو ومشرفو التربية بغليزان يهددون بالإحتجاج ويطالبون بإعادة الإعتبار    12 رئيس حزب و50 مترشحا حرا يسحبون استمارات الترشح    نصر حسين داي 1 - 0 مولودية الجزائر    تعثّر جديد يثير استياء الأنصار    جمعية الشلف في مهمّة التّدارك أمام أمل بوسعادة    إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست    إسكان 379 عائلة بوحدات إيجارية اجتماعية ببوركيكة في تيبازة    رئاسيات: أخر أجل لإيداع ملفات الترشح 03 مارس المقبل    عطال وبن سبعيني يتضامنان مع لاعب “نانت” المُختفي    أمطار و برد على وسط و شرق الوطن إلى غاية مساء الخميس    جراء حوادث المرور خلال سنة‮ ‬2018‮ ‬    المنتوح الوطني في حركية بعد قرار حظر الإستيراد        توتّر غير مسبوق بين إيطاليا وفرنسا بسبب إفريقيا والمهاجرين    رونار يصدم المغاربة والجزائريين    إسرائيل تقترب من الحدود الجزائرية!    انتصار دبلوماسي آخر للجمهورية الصّحراوية ببروكسل    تعيين 1541 قاضيا لمعاينة وتحصيل نتائج الانتخابات الرئاسية المقبلة    الحكومة تسجل 80 ألف متقاعد في 2018    90 ألف مكتتب في “عدل 2” يختارون مواقعهم    سليماني يُريد إختتام مشواره الدولي بالمشاركة في “الكان”    الوفاق يتصالح مع أنصاره و20 مليون سنتيم مكافأة التأهل    يوسفي: للجزائر القدرة على الإندماج وصناعة السيارات خيار اقتصادي    النيران “تأكل” طائرة الجوية الجزائرية التي باعتها لأمريكا!    الصين تعلن اعترافها بطالبان قوة سياسية    الفتاتان السعوديتان، روتانا وتالا الفارع، اللتان عثر على جثتيهما في نهر بنيويورك "انتحرتا"    غلاف مالي يفوق 47 مليار دج سنة 2019    ميلة.. 3 نساء في شبكة لترويج المهلوسات    جامعة تيزي وزو : منح جائزة الذاكرة للمرحوم الشاعر معطوب الوناس    فتح المجال للخواص.. منح الفرصة للشباب وتنشيط القاعات    تفسير: (الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم ):    حسب الديوان الوطني للإحصائيات    هذه المحاور التي تناولتها اللّجنة الأمنية المشتركة الجزائرية-المالية    وفاة 21 شخص وإصابة 1011 آخرين بحوادث المرور خلال أسبوع    تسخير 1541 قاضيا في المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية    والي الطارف يعلن أمام أعضاء المجلس الولائي    فيما أثارت إطلالتها الجديدة التساؤلات    بطاقة فنان: منح 10293 بطاقة مهنية لفنانين عبر الوطن    النظام السوري يتوعد باستهداف تل أبيب    المنشد جلول يرد على مهاجمي الراحل هواري المنار    لتعميم استخدام الصناديق البلاستيكية بورڤلة‮ ‬    بعد تسجيل عدة حالات في‮ ‬مختلف الولايات    خلال السنة الماضية بالعاصمة‮ ‬    73 توصية تتوج الجلسات الوطنية للسياحة    كعوان يؤكد أهمية نقل نضال الفلسطينيين عبر وسائل الإعلام    حسبلاوي يشدد على تقليص آجال استلام المشاريع المعطلة    رحمة الرسول بالجاهلين    فاتورة الكهرباء    آداب الإمامة    الناس والبرد والإنفلونزا 3 خرافات ينبغي محوها للأبد    دجاج معدل جينيا لمواجهة الوباء المميت    السواحلية تكرم المتوج طاهر عين وزان    مكسب ثقافيّ يأمل الدعم    إطلاق جائزة عالي ولد شريف قريبا    "جلاس" يتصدر الإيرادات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لودريان: نرفض أن يحشر ترامب نفسه في شؤوننا الداخلية
غضب فرنسي من تصريحات الرئيس الأمريكي
نشر في المساء يوم 10 - 12 - 2018

لم تستطع السلطات الفرنسية التزام الصمت حيال التصريحات النارية التي أدلى بها الرئيس الامريكي، دونالد ترامب، بخصوص المظاهرات الاحتجاجية التي يشنها "الصدريات الصفر" منذ شهر رفضا لقرار الحكومة برفع أسعار الوقود.
وعكست تصريحات وزير الخارجية، جون ايف لودريان، درجة التذمر في أعلى هرم السلطة الفرنسية من تصريحات الرئيس الامريكي عندما نصحه بعدم حشر أنفه في القضايا الداخلية لفرنسا.
وقال لودريان "أنصح دونالد ترامب وهو ما أكده له الرئيس ماكرون أنه بما أننا لا نتدخل في الشؤون الداخلية الأمريكية،، فاتركونا لحالنا.. ونأمل أن يكون تعامل الأمريكيين معنا بالمثل".
وكان الرئيس الامريكي أكد في رسالة نصية على موقع تويتر تعليقا على أحداث العاصمة باريس أنه "يوم حزين جدا بعد أن قام فرنسيون بسطاء بالتظاهر ضد سياسة الرئيس ماكرون". وجدد ترامب مطالبه بوضع حد للعمل باتفاق المناخ الموقع في باريس شهر ديسمبر سنة 2015 والذي سبق وان أعلن انسحابه منه بمجرد وصوله إلى سدة الحكم في البيت الابيض.
ولم يكتف الرئيس الامريكي بذلك فقط وراح يصف ما يجري في العاصمة الفرنسية بكثير من التهويل "إن المظاهرات والمواجهات اندلعت في كل مكان من فرنسا والمتظاهرون يرفعون شعار "نريد ترامب" وختمها "أحب فرنسا".
وطعن لودريان في صحة ما كتبه الرئيس الأمريكي وقال إن "الصدريات الصفر" لم يتظاهروا بالانجليزية والأكثر من ذلك فإن الصور التي كان يتحدث عنها ترامب هي في الحقيقة لمواطنين بريطانيين رفعوها خلال زيارته الأخيرة الى المملكة المتحدة قبل عدة أشهر.
وجاءت تصريحات الرئيس الامريكي لصب الزيت على علاقات عرفت تدهورا كبيرا في الأشهر الأخيرة بسبب المواقف التي ما انفك يبديها الرئيس الامريكي تجاه نظيره الفرنسي بلغت في عدة مرات درجة التهكم والتقليل من قيمته في أوساط الشعب الفرنسي.
وفي انتظار تطورات هذه العلاقة مازالت أحداث باريس تستقطب الاهتمام الدولي ،حيث بقي العالم طيلة نهار أمس ينتظر مضمون الخطاب والإجراءات التي سيتخذها الرئيس ماكرون بخصوص القبضة المحتدة بين حكومته و«الصدريات الصفر" الذين صعدوا مواقفهم في رابع سبت من المظاهرات الاحتجاجية التي تعرفها فرنسا من اجل إلغاء القرارات الخاصة برفع أسعار الوقود.
ووجد الرئيس الفرنسي نفسه محاصرا بين ضغط المحتجين والمعارضة السياسية وعجز الميزانية العمومية التي حتمت عليه رفع أسعار الوقود مما جعله يفشل في كيفية إيجاد مخرج لهذا المأزق السياسي طيلة شهر من احتجاجات تسير في منحنى تصاعدي من أسبوع الى آخر.
وهو الفشل الذي أدى الى تهاوي شعبيته في اقل من عامين منذ توليه مهامه الرئاسية بعد أن اتهمه الناخبون الفرنسيون بعدم الإيفاء بوعوده بإعادة النظر في كثير من القضايا التي تهم الشرائح الهشة في المجتمع الفرنسي.
والمؤكد أن القرارات التي ينتظر أن يتخذها الرئيس ماكرون ستذهب حتما في سياق رغبته الملحة في تهدئة الوضع العام وتفادي الأسوأ إن هو أراد المحافظة على السلم الاجتماعي الذي يوشك أن ينهار في حال لم يسارع الى اتخاذ إجراءات استعجالية لتفادي الكارثة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.