نحن بحاجة إلى وضع البلاد خارج الصراعات الوهمية    مشروع قانون الطيران المدني جاء ليواكب المنافسة الدولية في النشاط الجوي    وهران.. روائع إشراقة الشمس    «بإمكان الشباب الحصول على السجل التجاري من دون امتلاكهم لمحلات»    بن رحمة يفشل في السير على خطى محرز    فرعون تتعهد برفع تدفق الأنترنت وخفض الأسعار قريبا    إعلان نهاية «داعش» هل يضع حدا للإرهاب العالمي؟    المغرب غير مؤهل للحديث عن الديمقراطية    من منزلها في‮ ‬القدس‮ ‬    أويحيى يوقّع على سجل التعازي بإقامة السفير    القبض على الإرهابي "عبد الخالق" المبحوث عنه في العاصمة    إقصاء مولودية العاصمة من منافسة كأس العرب    حصيلة الجولة ال22‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين الثاني    علاج جديد يعيد الذاكرة ويحارب النسيان    بدار الثقافة‮ ‬مالك حداد‮ ‬بقسنطينة    من مختلف الصيغ وعبر جميع الولايات    في‮ ‬عهد معمر القذافي    تحسبا لربع نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    مجلس شورى طارئ لحمس‮ ‬يوم‮ ‬2‮ ‬مارس    كابوس حفرة بن عكنون‮ ‬يعود    غرق بشاطئ أرزيو بوهران‮ ‬‭ ‬    ‭ ‬شهر مارس المقبل    ‮ ‬رسالة بوتفليقة تبين تمسك الجزائر ببناء الصرح المغاربي‮ ‬    خلال السنة الجارية    بن غبريط تتبرأ من انشغالات الأساتذة وتؤكد :    فيما سيتم حشد وتجنيد الطلبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي    إثر جريمة قتل زوج صيدلية بأم البواقي    مسكنات الألم ضرورة قصوى ولكن    ظريف: خطر نشوب حرب مع الكيان هائل    ثورة نوفمبر مثال للشعوب التي تناضل من أجل نيل حريتها    تجربة الجزائر رائدة في إعادة إدماج المحبوسين    نحو اتخاذ إجراءات لتسهيل الانتخاب على المواطنين    مواطنون يتساءلون عن موعد الإفراج عن قوائم المستفيدين    وضع شبكة التموين بالغازالطبيعي حيز الخدمة بسكيكدة    تلقيح 154 ألف رأس من الماشية بتبسة    5 سنوات سجنا ضد « الشمَّة»    «ضرورة مضاعفة الإنتاج والتركيز على الطاقات المتجددة»    خنشلة تحتفل باليوم الوطني للشهيد    ينزعُ عنه الأوهام    عن الشعر مرة أخرى    تأملات في ديوان «تركت رأسي أعلى الشجرة» لعبد الله الهامل    هذه أنواع النفس اللوامة    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه الحكمة من أداء الصلاة وفضلها بالمسجد    ماذا حدث ل رويبة في ليبيا؟    تنظيم الدولة يتبنى هجوما بسيناء    آلان ميشال يعود لتدريب الفريق    التهاون في التفاصيل يضيّع الفيلم    حذاء "قذر" ب790 دولارا    اشترى منزلا بنصف سعره.. ثم وجد نفسه في "أزمة حقيقية"    أضخم جبل في العالم... تحت الأرض    إطلاق مشروع "أطلس الزوايا والأضرحة بالغرب الجزائري"    أرافق القارئ في مسار يعتقده مألوفا إلى حين مفاجأته    في أجواء امتزجت فيها مشاعر الفرحة و الحزن    إنشاء دار للسكري بقوراية تتوفر على كل متطلبات المتابعة الصحية    اذا كنت في نعمة فارعها - فان المعاصي تزيل النعم    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    محمد عيسى يرجع السبب لتكاليف النقل والضرائب الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجالية الجزائرية في فرنسا تحيي يناير
نشر في المساء يوم 20 - 01 - 2019

احتفلت الجالية الوطنية المقيمة بفرنسا بيناير رأس السنة الأمازيغية، الذي يعتبر عيدا وطنيا جزائريا يحتفل به في 12 يناير، وهذا عبر القنصليات ال18 الموجودة في مختلف مناطق فرنسا. وعلاوة على الحفلات الموسيقية التي نظمت لفائدة أفراد الجالية الوطنية المقيمة بفرنسا، شكل عيد يناير فرصة لإعادة تأكيد الهوية الوطنية عبر جذورها العميقة والعريقة، حسبما عُلم اليوم الجمعة لدى القنصليات الجزائرية.
وإذا كانت بعض القنصليات قد احتفلت بهذا اليوم السبت الماضي، هناك قنصليات أخرى أحيته أمس، على غرار القنصلية العامة لليل، بالشراكة مع تجمع جمعيات منطقة ليل التي تنظم استعراضا مع الفرقة الفنية التي تضم نورية وسميرة براهمية، أجراد يوغرطة.
وبجنوب فرنسا قامت القنصلية العامة لمرسيليا يوم السبت الماضي، بدعوة أفراد الجالية الوطنية المقيمة في دائرتها لحضور سهرة موسيقية سينشطها الفنانون الشاب كمال والشاب مراد والشاب زينو وكالوش براهيم وسالي وليلى وسفيان في جو بهيج.
ودائما بجنوب فرنسا، قامت قنصلية تولوز بتقديم برنامج ثري يوم السبت الماضي، يضم معرضا للصور والحلي والأزياء الأمازيغية إضافة إلى عروض مصورة عن زيت الزيتون انطلاقا من الجني إلى غاية الإنتاج، كما تمت الإشادة بالمجاهد الفنان اكلي يحيتان، الذي كان حاضرا بالحفل.
وبالنسبة لقنصلية نيس تمت دعوة الجالية الجزائرية يوم الأحد الماضي، لتقاسم أجواء الفرحة مع فرقة "دي جي رينا" والفنان حميدو.
كما أحيت القنصلية العامة للجزائر بليون هذا اليوم بحضور جمهور غفير (حوالي 600 شخص) والقنصل العام عبد الكريم سراي، الذي ذكر بأهمية هذا الحدث بالنسبة للشعب الجزائري، وبالتقدم الذي حقق في صالح تعميم اللغة الأمازيغية وقال إن القرار التاريخي الذي اتخذه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، لترسيم يناير عيدا وطنيا يعتبر تكريسا لتنسيق الوحدة الوطنية.
ونفس الأجواء ميزت منطقة بونتواز، حيث نظمت القنصلية يوم السبت الماضي، معرضا للفنون والأزياء التقليدية الامازيغية وكذلك منطقة بوبيني، حيث نظمت القنصلية يوم السبت الماضي، عشاء مرفوقا بحفل موسيقي حضره 450 فردا من الجالية الوطنية، وخلال الحفل تطرق القنصل ماسالي محمود إلى البعد الثقافي واللساني ليناير.
وفي باريس يجدر التذكير أن إحياء يناير جرى يوم السبت الماضي، بكوربوفوا في سفارة الجزائر بفرنسا بالشراكة مع جمعية "أو فيل دي كولتور".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.