أسعار النفط تتحسن إلى ما فوق 67 دولارا    33 بالمائة من الجزائريين يستعملون الفرنسية    إطلاق اسم المجاهد ديعلي على مقر كتيبة بالدبداب    وزارة الخارجية تحذر من حساب مزيف للعمامرة    غياب رؤية وسيطرة اللوبيات أفشل المنظومة الاقتصادية    ربط 620 مسكن بالغاز في بومرداس    تسجيل 87 إصابة بمرض الجرب في المدراس    حبس أفراد ثاني شبكة: الأمن يضيّق على نشاط عصابات النحاس في عنابة    أمطار رعدية بعدة ولايات    الإفراج عن القائمة الأخيرة من الاستفادات المسبقة الشهر المقبل: توزيع أزيد من 4200 سكن من مختلف الصيغ بقسنطينة    توقيف تسعة تجار مخدرات    الجزائر عاصمة للتصوف    زطشي في وهران اليوم لحضور دورة "لوناف" لأقل من 15 سنة    ولدة رابيو: “إبني سجين في باريس”    قال إن رائحة العمل المخلص لله وللوطن يحملها شهر مارس: الفريق قايد صالح يشرف على «النصر 2019» بالذخيرة الحية    لافروف يؤكد أن الشعب الجزائري هو من سيقرر مصيره دستوريا: لعمامرة: ما يحدث في الجزائر شأن داخلي وموسكو تفهمت الوضع    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و"737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    خمسة أحزاب سياسية تطلق مبادرة "التكتل من أجل الجمهورية الجديدة"    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    بعدما دام‮ ‬6‮ ‬أيام متتالية    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    آخر شاهد على مجازر 8 ماي 1945    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    الارتزاق، انفلات للحراك    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    المستحقات ترهن عمل العوفي    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    بلماضي يضبط ساعته    ميشال يبرمج مباراة ودية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعادة توزيع أزيد من 11 ألف هكتار ب9 ولايات
بعد استرجاع 58 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية غير المستغلة
نشر في المساء يوم 19 - 02 - 2019

وزعت ب9 ولايات مطلع السنة الجارية، 11661 هكتارا من الأراضي الفلاحية، من أصل 58097 هكتار المسترجعة بعد تحويلها عن طبيعتها الفلاحية إلى أغرض أخرى تخص في أغلبها إنجاز سكنات أو تغيير النشاط الفلاحي بدون إعلام المصالح الفلاحية، أو تأخر في إطلاق المشاريع، فيما يتوقع إطلاق إعلانات جديدة للترشح، خلال الأيام القليلة القادمة عبر باقي ولايات الوطن، بهدف توزيع كل الأراضي المسترجعة على من يخدمها، على أن تكون الأولوية للشباب المتحصل على شهادات في المجال الفلاحي، وحاملي المشاريع الفلاحية الكبرى التي لها علاقة مباشرة بالطابع الفلاحي لكل منطقة.
وكشف المدير العام للديوان الوطني للأراضي الفلاحية، مسعود غنيس، أمس، أن مصالحه لن تتوقف عن عمليات المراقبة والتفتيش الروتيني لكل المستثمرات الفلاحية التي أنشئت حديثا عبر عقود الإمتياز، مشيرا في تصريح ل«المساء» أن تعلميات رئيس الجمهورية، المتضمنة في الرسالة الأخيرة التي بعثها للمهنيين في القطاع الفلاحي خلال الجلسات الوطنية للفلاحة، كانت واضحة بخصوص العقار الفلاحي، حيث شدد على أن الأرض الفلاحية لمن يخدمها و»العقار خط أحمر».
وعن نوعية المخالفات المسجلة من طرف أعوان الديوان الوطني للأراضي الفلاحية، أشار غنيس، إلى بناء مساكن إضافية على الأراضي الفلاحية، مع العلم أن عقد الامتياز يسمح ببناء مسكن ريفي واحد لصاحب العقد، وكذا التأخر في إطلاق المشاريع الفلاحية.
ويتم في مثل هذه الحالات حسب مدير الديوان إرسال الأعوان لصاحب المستثمرة لتحسيسه بنوعية المخالفة المرفوعة والمسجلة ضده وضرورة إصلاح الوضع، «وفي حالة التعنت، يتم إرسال أول إعذار وبعد شهر يرسل الإعذار الثاني، وبعد انقضاء الشهر الثانيو يتم مراسلة مصالح أملاك الدولة لفسخ عقد الامتياز واسترجاع الأرض الفلاحية».
على صعيد آخر، كشف مسعود غنيس، عن تسجيل عزوف 653265 مستفيد عن تقديم ملفاتهم للتحول من حق الانتفاع إلى عقد الامتياز، وهي المستثمرات التي تمتد على مساحة 34755 هكتار، تم استرجاعها نهاية السنة الفارطة، تاريخ وقف جمع ملفات الراغبين في الاستفادة من عقود الامتياز.
أما فيما يخص طريقة إعادة توزيع الأراضي الفلاحية المسترجعة، أشار مدير الديوان إلى إطلاق عدد من إعلانات الترشح عبر 9 ولايات من أصل 12 ولاية انتهت بها عمليات الجرد وحصر المساحات الفلاحية غير مستغلة، ويتعلق الأمر بكل من المدية، مستغانم، بسكرة، تيبازة، برج بوعريريج، تيسمسلت، عين تموشنت وغليزان، في انتظار ترخيص باقي الولاة لإطلاق إعلانات الترشح، مع العلم أن عملية انتقاء المستفيدين الجدد من الأراضي تقوم بها لجان ولائية متخصصة يترأسها الوالي، وتعمل على دراسة الطلبات التي يجب أن تكون مدعمة بدراسات جدوى وأخرى تقنية لتحديد نوعية المشاريع.
وعن نوعية المشاريع المطلوبة من طرف اللجان الولائية، أكد غنيس ضرورة أن تكون تتماشى والطبيعة الفلاحية للمنطقة، على أن تكون الأولوية لشباب الولايات المعنية ممن لديهم شهادات في المجال الفلاحي، على غرار المهندسين الفلاحيين والبياطرة والمتخرجين من معاهد التكوين المهني في تخصص فلاحي، فيما تم إدراج رجال الأعمال من حاملي المشاريع الفلاحية في المرحلة الثانية.
على صعيد آخر، أعلن محدثنا عن إيداع 196972 ملفا للاستفادة من عقد الامتياز، يخص مساحة إجمالية تقدر ب2225688 هكتار، في حين سجل تطابق 184655 ملف يخص مساحة 2152831 هكتار، لا يزال منها 2630 ملفا عالقا، بسبب النزاعات المطروحة على مستوى العدالة، بالإضافة إلى إحصاء 2888 ملفا، يخص مساحة 20801 هكتار، لا يحوز أصحابها على مخططات المسح، وعليه يقول غنيس، فقد بلغت عملية التحويل من حق الانتفاع الدائم إلى حق الامتياز نسبة 97,26 بالمائة فيما يخص معالجة الملفات ونسبة 98,20 بالمائة بالنسبة للمساحة الفلاحية الإجمالية لهذه العملية.
وكشف غنيس عن رقمنة 90 بالمائة من الملفات بعد اعتماد نظام معلوماتي عصري يسمح بمتابعة تقارير اللجان المحلية عن بعد، مع الاطلاع على بيانات ومعطيات كل ملف وكل مستثمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.