على الشعب أن يتحلى بيقظة "شديدة" وأن يضع يده في يد جيشه    جميعي يواصل الضغط: الكتلة البرلمانية للآفلان تطلب من بوشارب الانسحاب "طواعية"    92 إتهاما بالقتل والإرهاب تطال منفذ مجزرة نيوزيلندا    الدولي السابق زيتي محمد خثير    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    هواوي تطمئن زبائنها وتصرح بأن التحديثات ستكون دائما متاحة    بن صالح يستقبل الوزير الأول النيجيري    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    تجمع المهنيين السودانيين يدعو لإضراب سياسي عام    بعد تمسك‮ ‬أوبك‮ ‬بخفض الإنتاج‮ ‬    "كان" 2019: البرنامج التحضيري ل"الخضر"    بلايلي لاعب الشهر في تونس    ديلور يكشف عن خطته المستقبلية !    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    إرتفاع ب 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتلمسان    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    «تسليم 2400 شقة عدل 1 يوم السبت.. وغلق الملف نهائيا في 30 سبتمبر»    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    وزراء.. الحراك والملتقيات الدولية    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    خلال السنة الماضية‮ ‬    وزعت بميادرة من جمعية‮ ‬فتية الخير‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    بسبب‮ ‬غياب الشهود    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    7 فنادق و 13 مخيما جديدا بمستغانم    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    التراث والهوية بالألوان والرموز    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراسة جديدة لتهيئة درب السياح
مدير السياحة بولاية قسنطينة، يكشف:
نشر في المساء يوم 11 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
كشف السيد نور الدين بونافع، مدير السياحة بولاية قسنطينة، عن وضع دراسة جديدة من أجل تهيئة درب السياح الذي قام المهندس الفرنسي ريميس سنة 1895 بإنجازه، على طول 2.7 كلم ويمتد على ضفاف وادي الرمال في الصخر، ابتداء من جسر الشيطان مرورا بحمامات القيصر، حديقة سوسة أسفل جسر باب القنطرة إلى النفق الموجود تحت جسر سيدي مسيد فجسر الشلالات.
أشار مدير السياحة بقسنطينة، خلال ندوة صحفية، تم تنظيمها للكشف عن آخر المستجدات الخاصة بالصالون الدولي للسياحة والأسفار المزمع تنظيمه بعاصمة الشرق في نهاية هذا الشهر، إلى تعليمات من والي قسنطينة، لإعادة فتح ملف هذا المشروع، الذي انطلقت به الأشغال ضمن مشاريع "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015"، لكنها توقفت بسبب صعوبات تقنية.
وأكّد السيد نور الدين بونافع، أنّ "ملفا مثل هذا لا يجب التعامل معه بسرعة ومناسباتية"، مضيفا أن "هناك دراسة عميقة من أجل إعادة استغلال هذا المشروع السياحي". وقال إنّ أشغال تهيئة هذا المعلم جد معقدة حيث استنجد مكتب الدراسات الذي تم تكليفه بالمهمة من أجل إعداد الدراسة ومتابعة الأشغال، بخبرات أجنبية من فرنسا، مختصة في مثل هذه المشاريع السياحية، قامت بإعداد دراسة مخاطر جد معمقة، لتجنب أي حادث مستقبلا أو سقوط أحد جسور هذا المشروع.
وقال مدير السياحة بقسنطينة، الذي تشرف مديريته على متابعة هذا المشروع، إنّ الدراسة في طور الانتهاء وفي اللمسات الأخيرة، قبل المصادقة عليها وتحويلها إلى اللجنة التقنية التي يترأسها والي قسنطينة، وفي حال قبولها من طرف هذه اللجنة التي تضم مختلف القطاعات التي لها علاقة بهذا المعلم، ستنطلق الأشغال مباشرة على أسس وقواعد صلبة قبل نهاية هذه السنة".
وأكد السيد بونافع، أنّ المشروع توقّف من قبل بسبب سقوط صخرة كبيرة، أسفل جسر ملاح سليمان (جسر السانسور)، أعادت الأشغال إلى نقطة الصفر، مضيفا أنّ هذه المرة "سيتم الاعتماد على تقسيم المسار إلى 7 أجزاء وسيتم الانطلاق بالأشغال في الأجزاء التي لا تشكل مخاطر كبيرة"، وقال إنّ الدراسة صعبة جدا وأن الأشغال ستكون سهلة بعد نهاية الدراسة.
واعتبر مدير السياحة بقسنطينة، أنّ هذا المشروع سيكون فريدا من نوعه على المستوى الوطني والإقليمي، سواء على مستوى دول البحر الأبيض المتوسط أو الدول الإفريقية، "سيعطي عاصمة الشرق تميزا، كما سيستقطب عددا كبيرا من السياح بعد دخوله حيز الخدمة"، وقال إنّ "المهمة صعبة ولكن ليست مستحيلة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.